موسكو تؤكد اهتمامها بتطوير العلاقات مع الرياض

موسكو تؤكد اهتمامها بتطوير العلاقات مع الرياض

نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي يشكر القيادة السعودية على الخدمات والجهود الجبارة التي وفرتها للحجاج
الاثنين - 6 ذو الحجة 1438 هـ - 28 أغسطس 2017 مـ
نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي إلياس أوماخانوف يتحدث للصحفيين في جدة (واس)
جدة: «الشرق الأوسط أونلاين»
أكد نائب رئيس مجلس الاتحاد الروسي إلياس أوماخانوف، اهتمام بلاده بتطوير العلاقات بين الرياض وموسكو، مقدما الشكر للقيادة السعودية على ما تقدمه من خدمات وجهود جبارة للحجاج.

وأعرب أوماخانوف عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وللأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي على الاهتمام الذي يحظى به حجاج روسيا منذ وصولهم وحتى مغادرتهم بعد أداء نسكهم.

وأشاد خلال مؤتمر صحفي عقده في جدة اليوم (الإثنين)، بحضور سفير روسيا سيرغي كوزلوف، بالعلاقات الطيبة مع السعودية وأهمية تطوير التعاون بين الجانبين خاصة فيما يتعلق بالجانب الثقافي والإعلامي، الذي سيسهم في تطوير العلاقة بين البلدين إلى جانب التعاون بين الوزارات في كل من السعودية وروسيا.

وأشار أوماخانوف إلى أن الخدمات والجهود الجبارة والمتطورة التي وفرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين للحجاج أسهمت بشكل كبير في أداء الحج بكل يسر وسهولة من خلال منظومة عمل متكاملة بين جميع الجهات المعنية للوصول إلى النجاح المتميز الذي تسعى المملكة إلى تحقيقه كل عام، وبالتطور العمراني والتنظيم في المشاعر المقدسة والحرمين الشريفين والتعاون من الجميع لخدمة الحجاج وتقديم كل ما يحتاجونه بإخلاص وتفان.

وقال: "أنقل تحيات أكثر من 25 مليون مسلم روسي، وتقديرهم وشكرهم على التطورات في المشاعر المقدسة والموجهة لتقديم الخدمات الممتازة للحجاج"، مضيفا أن "الحجاج الروس يحظون بامتيازات كبيرة من المسؤولين في السعودية وخلال الخمس عشرة سنة الماضية زار 300 ألف حاج من روسيا الأراضي السعودية مقارنة بالسنوات التي قبلها، حيث وصل 900 شخص للحج بمعدل 20 شخصا سنويا".

وأبان أن ما وفرته السعودية من تسهيلات في موسم الحج أسهم في زيادة عدد الراغبين في أداء فريضة الحج، وقال: "من المهم لنا أن نقوم بتنظيم زيارة هذه الأعداد الراغبة في الحج خاصة وأن أغلبهم يعيشون في ما يقارب 86 منطقة من مناطق روسيا ذات المساحة الشاسعة مما يتطلب الإعداد لهذه المهمة منذ وقت مبكر بمتابعة واهتمام من الرئيس الروسي والبرلمان الروسي وبالمشاركة من الشركات السياحية الروسية".
السعودية روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة