الاتحاد يكسب ودية الجزيرة... ويواجه النصر الأربعاء

الحائلي: معسكر دبي سيصحح أخطاء الفريق

من مباراة الاتحاد والجزيرة الإماراتي أمس («الشرق الأوسط»)
من مباراة الاتحاد والجزيرة الإماراتي أمس («الشرق الأوسط»)
TT

الاتحاد يكسب ودية الجزيرة... ويواجه النصر الأربعاء

من مباراة الاتحاد والجزيرة الإماراتي أمس («الشرق الأوسط»)
من مباراة الاتحاد والجزيرة الإماراتي أمس («الشرق الأوسط»)

يواجه فريق الاتحاد نظيره النصر الإماراتي، الأربعاء المقبل، في ثاني لقاءات الفريق الودية ضمن البرنامج الإعدادي للفريق، بالمعسكر الذي يقيمه بجبل علي، بمدينة دبي الإماراتية، استعداداً لانطلاقة منافسات الموسم الرياضي مجدداً بعد التوقف، بينما ينتظر أن تتم جدولة مواجهتين وديتين في البرنامج الإعدادي للفريق.
وكان فريق الاتحاد قد دخل معسكراً تحضيرياً بجبل علي، بمدينة دبي، يسعى من خلاله الجهاز الفني للفريق لتصحيح الأخطاء التي وقع بها اللاعبون خلال المباراتين الرسميتين اللتين خاضهما أمام الباطن والفيحاء في الدوري السعودي للمحترفين، وخلق تجانس أكبر بين اللاعبين، من خلال خوض المباريات الودية التي سيحرص خلالها على الوقوف على جاهزية لاعبيه، وخياراته الفنية التي سيعتمد عليها في الموسم الرياضي.
كان فريق الاتحاد قد تغلب، يوم أمس، على فريق الجزيرة الإماراتي، في أول مواجهة ودية في معسكره الذي يجريه بمدينة دبي الإماراتية، بثلاثة أهداف نظيفة، بالمواجهة التي جمعت الفريقين على ملعب الشيخ محمد بن زايد الرياضي.
وكان التشيلي لويس سييرا، مدرب الاتحاد، قد عمد إلى الزج بأكبر عدد من اللاعبين، حيث مزج بين لاعبي الخبرة والعناصر الشابة في المباراة الودية للوقوف على جاهزيتهم. وافتتح فهد الأنصاري التسجيل في اللقاء، بعدما تابع تسديدة المدافع أحمد عسيري، ليعلن عن تقدم العميد بالهدف الأول عند الدقيقة 12، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق الضيف بهدف وحيد.
فيما سعى التشيلي لويس سييرا، مدرب الاتحاد، في الشوط الثاني لتعزيز النواحي الهجومية في الفريق بإشراك عدد من لاعبي الفريق في المباراة، بينما تمكن زياد المولد من إضافة الهدف الثاني للاتحاد عند الدقيقة 76، من تسديدة من خارج منطقة الجزاء، تحول اتجاهها للمرمى بعدما اصطدمت بمدافع الجزيرة الإماراتي.
وقبل نهاية اللقاء بدقيقة واحدة، أضاف عوض خريص الهدف الثالث للاتحاد، من تسديدة قوية سكنت شباك الفريق الجزراوي، وشهد اللقاء إشهار حكم المباراة البطاقة الحمراء للاعبي الجزيرة راشد سالم، بعدما تحصل على ورقتين صفراوين، واللاعب البرازيلي روماريو نتيجة تدخله العنيف على لاعب الاتحاد محمد ريمان.
في حين غادر المصري محمود كهربا، محترف الاتحاد، معسكر الفريق بجبل علي متوجهاً إلى بلاده فجر اليوم، للانضمام لمعسكر المنتخب المصري الذي سيواجه أوغندا ذهاباً وإياباً في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم.
من جانبه، أكد أنمار الحائلي، رئيس نادي الاتحاد، أن معسكر فريقه أقيم لتصحيح الأخطاء التي وقع بها لاعبو فريقه خلال المباريات الرسمية، مشيداً بالمستوى الذي ظهر به الفريق في اللقاء الودي، وتقديم كل العناصر التي شاركت الأداء المتوقع منها، متمنياً أن يحقق الفريق الفائدة المرجوة من معسكره الحالي، وأن ينعكس ذلك على مستواه ونتائجه في المرحلة المقبلة من المنافسات.
وأشار الحائلي إلى مساعيهم القائمة لاستخراج الرخصة الآسيوية، رغم تبقي أيام على مهلة الاتحاد الآسيوية، لافتاً إلى أن إدارة ناديه تنتهج الشفافية والوضوح مع الجماهير، وفي حال عدم تمكنهم من ذلك، سيتم إيضاح الأسباب لهم.
وقدم رئيس نادي الاتحاد شكره وامتنانه لإدارة ومنسوبي نادي الجزيرة الإماراتي على الاستقبال الحافل، والحفاوة التي وجدها الفريق، مؤكداً أن ذلك غير مستغرب عليهم، ويعكس العلاقة المتينة المتأصلة بين شعبي البلدين.
وبين الحائلي أن المشكلة التي أثيرت في الإعلام حيال فهد المولد تقتصر على عدم وجود اسم اللاعب في قائمة الراتب، وأنه تم ضمه إليها، وتسلم مع باقي اللاعبين رواتبه، مشيراً إلى عدم وجود أي خلاف مع اللاعب الذي سيكون اتحادياً، حيث سيتم تجديد عقده الاحترافي مع النادي، رداً على الأنباء التي تناولت اقتراب اللاعب من دخول الفترة الحرة.


مقالات ذات صلة

براءة بواتينغ من تهمة العنف الأسري

رياضة عالمية بواتينغ أفلت من العقاب في تهمة العنف الأسري (د.ب.أ)

براءة بواتينغ من تهمة العنف الأسري

أفلت المدافع الدولي الألماني السابق جيروم بواتينغ، الذي يلعب حالياً في الدوري النمساوي مع لاسك، من العقاب في قضية اتهامه بالعنف الأسري بحق زوجته السابقة.

«الشرق الأوسط» (ميونيخ)
رياضة عالمية الفارو موراتا إلى ميلان (رويترز)

موراتا «بطل أوروبا» يعود إلى إيطاليا من بوابة ميلان

عاد المهاجم الدولي الإسباني ألفارو موراتا إلى الدوري الإيطالي لكرة القدم من بوابة ميلان... بعد أيام معدودة على إحرازه كأس أوروبا مع منتخب بلاده.

«الشرق الأوسط» (ميلانو)
رياضة عالمية صفقة بيع إيفرتون باءت بالفشل (رويترز)

مجموعة «فريدكين» تتخلى عن شراء إيفرتون

قال نادي إيفرتون المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الجمعة... إن مجموعة «فريدكين» تخلت عن خططها لشراء حصة أغلبية في أسهم النادي.

«الشرق الأوسط» (ليفربول)
رياضة عالمية باتريك فييرا يستعد لتولي تدريب منتخب أميركا (د.ب.أ)

فييرا يترك ستراسبورغ من أجل تدريب أميركا

رحل باتريك فييرا عن تدريب نادي ستراسبورغ مساء الخميس... قبل أقل من شهر على انطلاق الموسم الجديد.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة عالمية لاعبو الأرجنتين رددوا أغنية مثيرة للجدل بعد فوزهم بلقب «كوبا أميركا» (رويترز)

لوريس عن أغنية لاعبي الأرجنتين: الفرحة ليست مبرراً للعنصرية

قال هوغو لوريس قائد منتخب فرنسا لكرة القدم سابقا إن الفرحة لا تبرر للاعبي منتخب الأرجنتين ترديد عبارات عنصرية مسيئة بحق المنتخب الفرنسي.

«الشرق الأوسط» (لوس أنجليس)

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
TT

المواجهات الخمس الأبرز بين إنجلترا وهولندا منذ 1988

فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)
فان باستن نجم هولندا يحتفل بثلاثيه في مرمى إنجلترا ببطولة عام 1988 (غيتي)

عندما يتنافس منتخبا إنجلترا وهولندا، اليوم، في نصف نهائي كأس أوروبا 2024 المقامة حالياً في ألمانيا، سيستعيد الفريقان ذكريات المواجهات السابقة بينهما، التي على الرغم من قلتها فإنها تركت بصمة على البطولة القارية.

في نسخة كأس أوروبا 1988، البطولة الكبرى الوحيدة التي أحرزها المنتخب الهولندي عندما تألق ماركو فان باستن، وسجّل الهدف التاريخي في النهائي ضد الاتحاد السوفياتي، شهدت هذه البطولة القارية أيضاً نقطة سوداء في سجل المنتخب الإنجليزي حين خسر مبارياته الثلاث، وذلك حدث له للمرّة الأولى في تاريخه. وكان من بين تلك الهزائم السقوط المدوي أمام هولندا 1 - 3 بفضل «هاتريك» لفان باستن.

وفي مونديال 1990 في إيطاليا أوقعت القرعة المنتخبين مجدداً في مجموعة واحدة. وُجد عديد من لاعبي المنتخبين الذين شاركوا في المواجهة القارية عام 1988 على أرضية الملعب في كالياري، بينهما مدرب هولندا الحالي رونالد كومان. دخل المنتخبان المباراة في الجولة الثانية على وقع تعادلهما في الأولى، إنجلترا مع جارتها جمهورية آيرلندا، وهولندا مع مصر. ونجح دفاع إنجلترا في مراقبة فان باستن جيداً، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي قبل أن تحسم إنجلترا صدارة المجموعة في الجولة الثالثة وتكتفي هولندا بالمركز الثالث لتلتقي ألمانيا الغربية في ثُمن النهائي وتخرج على يدها.

وبعد أن غابت إنجلترا عن كأس العالم في بطولتي 1974 و1978، كانت هولندا أيضاً سبباً في عدم تأهل «الأسود الثلاثة» إلى مونديال الولايات المتحدة عام 1994.

خاضت إنجلترا بقيادة المدرب غراهام تايلور تصفيات سيئة، حيث حصدت نقطة واحدة من مواجهتين ضد النرويج المغمورة ذهاباً وإياباً. وفي المواجهتين الحاسمتين ضد هولندا، أهدر المنتخب الإنجليزي تقدّمه 2 - 0 على ملعب «ويمبلي» قبل أن يتوجّه إلى روتردام لخوض مباراة الإياب في الجولة قبل الأخيرة من التصفيات ليخسر 0 - 2 لتنتزع هولندا بطاقة التأهل على حساب إنجلترا. واستقال تايلور من منصبه، في حين بلغت هولندا رُبع نهائي المونديال وخرجت على يد البرازيل.

وفي كأس أوروبا التي استضافتها إنجلترا عام 1996 التقى المنتخبان مجدداً، وحصد كل منهما 4 نقاط من أول مباراتين بدور المجموعات قبل لقائهما في الجولة الثالثة على ملعب «ويمبلي»، الذي ثأرت فيه إنجلترا وخرجت بفوز كبير 4 - 1. وكان ضمن تشكيلة إنجلترا مدرّبها الحالي غاريث ساوثغيت. وتصدّرت إنجلترا المجموعة وحلت هولندا ثانية على حساب أسكوتلندا، وانتزعت بطاقة التأهل إلى الدور التالي. خسرت هولندا أمام فرنسا بركلات الترجيح في رُبع النهائي، في حين ودّعت إنجلترا بخسارتها أمام ألمانيا بركلات الترجيح في نصف النهائي، حيث أضاع ساوثغيت الركلة الحاسمة.

وفي المباراة الرسمية الوحيدة بين المنتخبين منذ عام 1996، في نصف نهائي النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية عام 2019 بالبرتغال. كان ساوثغيت مدرّباً للمنتخب الإنجليزي، في حين كان كومان في فترته الأولى مع المنتخب الهولندي (تركه لتدريب برشلونة ثم عاد إليه).

تقدّمت إنجلترا بواسطة ركلة جزاء لماركوس راشفورد، لكن ماتيس دي ليخت عادل لهولندا ليفرض وقتاً إضافياً. تسبّب مدافع إنجلترا كايل ووكر بهدف عكسي قبل أن يمنح كوينسي بروميس الهدف الثالث لهولندا التي خرجت فائزة، قبل أن تخسر أمام البرتغال في المباراة النهائية.