موقع لترجمة الأصوات البشرية للغة الفيلة

موقع لترجمة الأصوات البشرية للغة الفيلة

للتواصل مع الحيوانات
الاثنين - 6 ذو الحجة 1438 هـ - 28 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14153]
(رويترز)
سان فرانسيسكو - لندن: «الشرق الأوسط»
بهدف تسهيل التواصل مع هذه الحيوانات، نجحت منظمة «ديفيد شيلدريك وايلد لايف تراست» (ديفيد شيلدريك للحياة البرية) في تطوير موقع إنترنت يقوم بترجمة الأصوات البشرية إلى لغة الفيلة.
يمكن لموقع «هاللو إن إيليفنت» على الإنترنت ترجمة الكلمات البسيطة مثل «هاللو» (مرحبا) أو «ليتس بارتي» (دعنا نحتفل) إلى أصوات تفهمها الفيلة.
يذكر أن منظمة «ديفيد شيلدريك وايلد لايف تراست» تعمل في مجال المحافظة على الفيلة في كينيا، وهي معروفة ببرنامجها لإنقاذ وإعادة تأهيل الفيلة الذي نجح في رعاية 150 فيلاً صغيراً. وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن موقع «هاللو إن إيليفنت» يستطيع ترجمة الأصوات والكلمات المكتوبة والرموز التعبيرية إلى أصوات تفهمها الأفيال.
يعتمد هذا الموقع على أصوات الفيلة التي تم جمعها من خلال المشروع المعروف باسم «إيليفنت فويسز» (أصوات الفيلة) لدراسة وسائل الاتصال بين الفيلة وجمعها والمحافظة عليها في قاعدة بيانات.
وأشار موقع «سي نت دوت كوم» إلى أن هذا الموقع يمكن أن يكون مفيداً في التواصل مع الفيلة، لكنه لن يكفي لكي يكون هذا التواصل كاملاً، إذ إن الفيلة تتواصل مع بعضها بوسائل كثيرة غير الأصوات، بما في ذلك لغة الجسد.
تقول منظمة «ديفيد شيلدريك وايلد لايف تراست» في إعلان للترويج لموقع «هاللو إن إيليفنت» على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «من خلال متابعة حركة أقدامها الخلفية إلى تحريك خراطيمها فوق أنيابها على مدى 40 عاماً، تعلمنا كيف نعرف متى يشعر الفيل بالراحة والاسترخاء والرضا».
أميركا عالم الحيوان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة