تحذير من فيضانات كارثية بسبب إعصار «هارفي» في أميركا

تحذير من فيضانات كارثية بسبب إعصار «هارفي» في أميركا

الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
تسبب الإعصار باقتلاع أشجار وانهيار سقوف ودفع عشرات الآلاف من السكان إلى الفرار. (جيتي)
واشنطن: «الشرق الأوسط»
تحرك «هارفي»، أقوى إعصار يجتاح ولاية تكساس الأميركية منذ أكثر من 50 عاما، ببطء فوق اليابسة أمس فهطلت أمطار غزيرة يتوقع أن تتسبب في فيضانات كارثية بعدما ضرب الساحل برياح عاتية.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن الإعصار ضعف أكثر وهو يتحرك عبر جنوب تكساس وبات على وشك أن يتحول لعاصفة استوائية. وأضاف المركز أن سرعة الرياح المصاحبة للإعصار بلغت 121 كيلومترا في الساعة بحلول التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي. وأقل من تلك السرعة ينخفض تصنيف الإعصار لعاصفة استوائية، حسب وكالة رويترز.

بدورها، أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بأن الإعصار تسبب باقتلاع أشجار وانهيار سقوف ودفع عشرات الآلاف من السكان إلى الفرار من بلدة روكبورت - القريبة من مدينة كوربوس كريستي التي تعد مركزا رئيسيا لصناعة النفط الأميركية. وبعد ساعات، ضرب مرة ثانية الأراضي شمال روكبورت حيث بلغت حدته ثلاث درجات مع بلوغ سرعة الرياح نحو 200 كلم في الساعة. وعلى مدى الساعات التالية، تراجعت قوة «هارفي» مع بلوغه المناطق الداخلية من جنوب تكساس فانخفض مستواه إلى إعصار من الدرجة الأولى، والتي تعد خطيرة كذلك، برياح سرعتها 145 كلم في الساعة.

ولبى الرئيس دونالد ترمب نداء حاكم تكساس غريغ أبوت لإعلان «كارثة كبيرة» في الولاية لتسريع وصول المساعدات الفيدرالية لملايين الأشخاص المعرضين للخطر.
أميركا الطقس

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة