حاج قطري: وجدت كل التسهيلات منذ دخولي السعودية

حاج قطري: وجدت كل التسهيلات منذ دخولي السعودية

الأحد - 4 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
الحاج القطري صالح المري
مكة المكرمة: طارق الثقفي

قال صالح المري، (حاج قطري)، إن وساطة الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، وصدور توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أتاحت له الحج هذا العام، وأوضح المري الذي وصل مساء أمس إلى مكة المكرمة، لأداء فريضة الحج، أنه منذ أن عبر منفذ سلوى الحدودي مع السعودية، وجد كل التسهيلات المقدمة من الحكومة السعودية، سواء من الجانب الأمني في إنهاء الإجراءات، أو الحكومية في الإرشاد إلى الطريق.

وذكر الحاج القطري أنه قرر السفر إلى مكة المكرمة برا عبر سيارته الخاصة، والتنقل بين مدن ومناطق السعودية. وأضاف: «أحب السفر على سيارتي الخاصة، وأستمتع بالتعرف على المدن التي تجاوزتها نحو مكة المكرمة».

وأكد الحاج المري أن نقاط التفتيش منذ دخوله الأراضي السعودية، حتى وصوله إلى مكة المكرمة، لم يجد فيها إلا الترحيب، «مجرد أن يعرف رجال الأمن أنني حاج قطري، تسهل مهامي، حيث بدأت بالتواصل مع أسرتي في الدوحة، أنقل لهم ما جرى لي من الخدمات، وأصحح لهم الحقائق».

وأشار الحاج القطري، إلى أنه «في هذه المناسبة عظيمة، علينا، المسلمين، أن نشكر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي أكرمنا بالحج على نفقته الخاصة، وهذه فرصة لا تعوض لأي مسلم أن يتجاهلها». وأشار الحاج المري، إلى أنه منذ أن «علمت بوساطة الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني، لدى خادم الحرمين الشريفين، قمت بالاستعداد وتوجهت للمنفذ»، وقال: «أي رجل يسعى للخير الطيب، ويسعى للناس في تأدية مناسك الحج، فالكل يبحث عنه لأفعاله الخيرة». وذكر الحاج القطري، أنه لم يكن مسجلا ضمن وزارة الأوقاف القطرية، ولم يتقدم لهم بطلب الحج لعام 2017، إلا أن «مكرمة الملك سلمان بن عبد العزيز، شجعتني على أداء الحج وهي فرصة أتتنا على طبق من ذهب».


السعودية قطر الأزمة القطرية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة