دفاع آرسنال الهش يخشى قوة هجوم ليفربول

دفاع آرسنال الهش يخشى قوة هجوم ليفربول

فينغر يؤكد أن سانشيز جاهز للمشاركة أمام «الحمر» اليوم
الأحد - 5 ذو الحجة 1438 هـ - 27 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14152]
ما زال موقف سانشيز من الرحيل عن آرسنال غامضاً («الشرق الأوسط»)
لندن: «الشرق الأوسط»
سيخضع اعتماد أرسين فينغر على 3 مدافعين لاختبار عسير على أرض ليفربول القوي هجومياً خلال قمة الفريقين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم. وقرر المدرب الفرنسي أن يبدأ الموسم بطريقة اللعب نفسها التي أنهى بها الموسم الماضي، والتي تسببت في كثير من المشكلات خلال الفوز 4 - 3 على ليستر سيتي والخسارة 1 - صفر على ملعب ستوك سيتي.
واستبعد فينغر روب هولدينغ من مواجهة ستوك وفضل عليه شكودران مصطفى إلى جانب ناتشو مونريال وسياد كولاشيناتس في الدفاع. ولم يظهر الدفاع بشكل جيد، وعلى الرغم من عودة لوران كوسيلني من الإيقاف، الأمر الذي من شأنه تعزيز دفاع الفريق في أنفيلد، فإن المفاجأة الكبيرة ستكون عودة فينغر للعب بـ4 مدافعين، وهي طريقته المعهودة والتي يثق فيها.
وبصرف النظر عن قرار فينغر، فإن افتقار دفاع آرسنال للصلابة سيمنح الفرصة لهجوم ليفربول القوي المكون من ساديو ماني ومحمد صلاح وروبرتو فيرمينو للانقضاض على الفريق اللندني. وقال بول ميرسون لاعب آرسنال السابق هذا الأسبوع: «تهتز شباك ليفربول دوماً، لكن أمامه فرصة كبيرة للهجوم أمام تشكيلة آرسنال الحالية».
وتلقت شباك ليفربول 10 أهداف في آخر 3 مواجهات أمام آرسنال، لكن لم يخسر على ملعبه أمام فريق فينغر منذ 5 سنوات. وتمنح العودة المحتملة لأليكسيس سانشيز إلى جوار المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت، أغلى صفقات الفريق هذا الصيف، سبباً للتفاؤل بعد البداية البطيئة في مباراة من المتوقع أن تشهد أهدافاً غزيرة.
ورغم تجاوز هوفنهايم في تصفيات دوري الأبطال، فإن الفريق الألماني سجل هدفين في أنفيلد، لتبرز مشكلة أمام المدرب يورغن كلوب يجب علاجها قبل غلق باب الانتقالات الحالية. وبعد التأهل إلى دور المجموعات بدوري الأبطال يبدو ليفربول مرشحاً لتجاوز آرسنال، حيث يسعى كلوب لمواصلة سجله الرائع أمام ما يسمى الأندية الكبرى. وحصد ليفربول 20 نقطة الموسم الماضي أمام تشيلسي وتوتنهام هوتسبير ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وآرسنال، وهم رقم أكثر مما حصده أي فريق آخر أمام هذه الأندية.
وستتسلط الأضواء على سانشيز الذي ما زال مستقبله مع النادي غامضاً بسبب قلق الجماهير من رحيله عن النادي، عكس ما أعلنه فينغر بأن المهاجم التشيلي سيظل مع الفريق إلى ما بعد نهاية فترة الانتقالات. وقال فينغر عن سانشيز: «هو في كامل تركيزه دوماً على عمله ويعشق كرة القدم، ولا أعتقد أنه متأثر بكل ما يثار بشأن رحيله».
واجتذب المهاجم التشيلي، هداف آرسنال الموسم الماضي برصيد 24 هدفاً، اهتمام كثير من الأندية المنافسة، حيث يتبقى عام واحد على نهاية عقده الحالي، وغاب عن أول مباراتين لفريقه بالدوري بسبب إصابة في عضلات البطن. وقال فينغر: «يبدو جاهزاً. لم يشارك منذ فترة طويلة، لذلك سأقرر ما يجب فعله معه (بشأن المشاركة أساسياً). لكن نحتاج لاتخاذ القرار بشأنه. سنلعب يوم الأحد وتبدو حالته جيدة».
وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن باريس سان جيرمان مهتم بالتعاقد مع سانشيز، بينما ذكرت وسائل إعلام بريطانية أن مانشستر سيتي مهتم أيضاً بضم المهاجم البالغ عمره 28 عاماً، ليعود للعمل تحت قيادة جوسيب غوارديولا مدربه السابق في برشلونة.
المملكة المتحدة الدوري الإنجليزي الممتاز

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة