الحرب ضد الإرهاب

الحرب ضد الإرهاب

السبت - 4 ذو الحجة 1438 هـ - 26 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14151]
اعتداء بسكين على شرطيين أمام قصر باكنغهام وطعن جنديين في بروكسل
لندن: «الشرق الأوسط» أوقفت الشرطة البريطانية، مساء أمس، رجلاً أمام قصر باكنغهام في لندن، بتهمة مهاجمة عناصرها بما يُعتقد أنه سيف أو سكين. وفيما اكتفت الشرطة بتأكيد توقيفها رجلاً بتهمة «الاعتداء البدني» على عناصرها أمام القصر، تداولت مواقع تواصل اجتماعي معلومات عن طبيعة الهجوم بناء على وصف سياح كانوا أمام القصر وتحدثوا عن هجوم شنه شخص يحمل سيفاً أو سكيناً. وأفيد بأن عنصرين من رجال الشرطة أصيبا بجروح في الاعتداء، لكن حالتهما لم تتطلب نقلهما إلى المستشفى.
ولم تتضح على الفور طبيعة الاعتداء على الشرطيين أمام القصر الذي يُعد أحد أبرز المعالم السياحية في العاصمة البريطانية.
وجاء حادث لندن في وقت هاجم فيه مسلح بسكين جنديين وطعنهما في بروكسل. وقالت النيابة العامة البلجيكية إنها تتعامل مع الهجوم بوصفه «إرهابياً». وأطلق رجال أمن كانوا قرب موقع الاعتداء النار على المهاجم وأصابوه «بجروح خطيرة»، كما أفادت وسائل إعلام محلية.

رئيس الفلبين يزور «مراوي» بعد سيطرة القوات الحكومية على مسجدها
مانيلا - «الشرق الأوسط»: زار الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي، أول من أمس، مدينة ماراوى جنوبي البلاد، بعد ساعات من سيطرة القوات الحكومية على مسجد رئيسي يحتله مسلحون من تنظيم داعش منذ أكثر من ثلاثة أشهر. وارتدى دوتيرتي الزي العسكري وسترة وخوذة واقية من الرصاصـ عندما زار منطقة المعركة الرئيسية في مدينة مراوي 800 كم جنوب مانيلا للمرة الثالثة منذ اندلاع القتال في 23 مايو (أيار) الماضي». وقال الكولونيل روميو براونر، نائب قائد فرقة العمل العسكرية في مراوي: «وهنأ الرئيس القوات على تقدمها لأننا سيطرنا على المركز الإسلامي». وأضاف براونر أن الجنود سيطروا على المسجد أول من أمس بعد تبادل لإطلاق النار مع المسلحين مما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود وتابع: «انسحب المسلحون عندما كانوا على وشك أن تحاصرهم القوات، لكنهم تركوا عبوات ناسفة تتعامل قواتنا حاليا معها».

مقتل نائب في إطلاق نار بالشيشان
موسكو - «الشرق الأوسط»: قتل نائب في المجلس التشريعي لجمهورية الشيشان في القوقاز الروسي أمس إثر تعرض سيارته لإطلاق نار من قبل مجهولين، كما ذكرت لجنة التحقيق الروسية في بيان. وأضافت هذه اللجنة التي تعنى بأبرز القضايا في روسيا، أن مجهولين أطلقوا النار مرارا على السيارة التي كان يقودها النائب الذي لم تكشف هويته، بعيد مغادرته منزله. وأوضحت اللجنة أن «السيارة تعرضت لحادث تسبب في مقتل النائب» بعد الهجوم. وقالت أن تحقيقا في جريمة «قتل» و«تهريب بأسلحة» قد بدأ. وتراجعت كثيرا الحوادث المسلحة والهجومات التي تستهدف السلطات وقوى الأمن في الشيشان، لكنها ما زالت تتكرر إلى حد ما في جمهورية داغستان الصغيرة المجاورة في القوقاز الروسي. وبعد حرب الشيشان الأولى (1994 - 1996)، انضوى التمرد تدريجيا تحت راية الاسلاميين وتخطى حدود هذه الجمهورية في القوقاز وتحول في منتصف عام 2000 إلى حركة ناشطة في كل أنحاء شمال القوقاز. وفي أواخر يونيو (حزيران) 2015، بايع التمرد المسلح في القوقاز الروسي تنظيم داعش، ويبقى مصدرا مهما للمقاتلين الذين ينضمون إلى المتشددين في سوريا والعراق.
الفلبين روسيا المملكة المتحدة الارهاب

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة