إيران تتوعد بمقاضاة «آبل» بعد إزالة تطبيقات

إيران تتوعد بمقاضاة «آبل» بعد إزالة تطبيقات

حذفت المنتجات الإيرانية بناء على العقوبات الأميركية
السبت - 4 ذو الحجة 1438 هـ - 26 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14151]
(رويترز)
لندن: «الشرق الأوسط»
احتج وزير الاتصالات الإيراني محمد جواد جهرمي على إزالة شركة آبل التطبيقات الإيرانية الشهيرة من متجر التطبيقات التابع لها الأسبوع الماضي واتهم الشركة بعدم احترام حقوق المستهلكين متوعدا بملاحقة الشركة قضائيا.
وقال جهرمي أمس عبر حسابه في «تويتر» إن «11 في المائة من أسواق الموبايل في إيران تعود لشركة أبل» واعتبر رد شركة آبل «غير دقيق»، مضيفا أن التطبيقات لم تحصل على مقابل مالي.
وذكرت تقارير أميركة أن آبل قررت إزالة التطبيقات الإيرانية الشهيرة من متجرها الإلكتروني بناء على العقوبات الأميركية ضد إيران.
وردا على رسائل المطورين الإيرانيين للتطبيقات، قالت الشركة إنه «بموجب قوانين العقوبات الأميركية، لا يمكن لمتجر التطبيقات استضافة أو توزيع أو التعامل مع تطبيقات أو مطورين يتبعون بعض البلدان المدرجة على لائحة العقوبات الأميركية».
ولا تملك شركة آبل متاجر من إيران وأغلب الهواتف تستورد عادة من الدول المجاورة عبر التهريب رغم المنع الرسمي، وبحسب إحصائيات غير رسمية، فإن أكثر من 6 ملايين إيراني يستخدمون منتجات شركة «آبل» وهم محرومون من الخدمات كما تقدر الإحصائيات وجود 48 مليون هاتف ذكي في إيران من أصل 80 مليون إيراني ويقدر عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بـ47 رغم حظر «فيسبوك» و«تويتر» و«يوتيوب» منذ سنوات.
وأزالت الشركة الخميس من المتجر، تطبيق «سناب»، وهو تطبيق يشبه تطبيق «أوبر»، كما حذفت تطبيق «دليون» لتوصيل الأغذية. كما منعت الشركة المطورين من تحديث تطبيقاتهم في الأشهر الأخيرة، وفقا لمواقع إيرانية مختصة بالتكنولوجيا. وبدأت شركة آبل في إزالة التطبيقات الإيرانية التي تسهل «المعاملات للشركات أو الكيانات الموجودة في إيران» في يناير (كانون الثاني).
ويقود مطور تطبيق «دليون» للخدمات الغذائية حملة توقيع على رسالة موجهة إلى المدير التنفيذي لشركة آبل تيم كوك. وبلغ الموقعون على الرسالة 2300 إيراني يطالبون فيها باحترام حقوق آبل.
وتذكر الرسالة أن الأجر الشهري للفرد الإيراني 470 دولارا، في حين يدفع الناس 850 دولارا لشراء جهاز آيفون. ولفتت إلى أن المطورين يواجهون ضغوطا من الأجهزة الرقابية الإيرانية.
ايران آبل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة