تعاون مشترك بين الرياض وبكين في مجال الطاقة النووية

تعاون مشترك بين الرياض وبكين في مجال الطاقة النووية

بحث جدوى الدراسة الفنية لبناء أول مفاعلين في المملكة
السبت - 4 ذو الحجة 1438 هـ - 26 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14151]
الرياض: «الشرق الأوسط»
أعلنت السعودية والصين عن عزمهما التعاون في مشروعات للطاقة النووية، عقب مناقشات بين الرياض وبكين، جَرَت إبان زيارة نائب رئيس مجلس الدولة بالصين الشعبية، تشانغ غاو لي، إلى السعودية، خلال الفترة الماضية.
وواصلت السعودية سبل التعاون مع كبار موردي تقنيات المفاعلات النووية لدعم مكونات مشروعها الوطني للطاقة الذرية في مجالات عديدة، منها ما يتعلق بالدراسة الأولية للتصاميم الهندسية لبناء أول مفاعلين في المملكة.
وعقدت مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة في السعودية سلسلة لقاءات مع موردي تقنيات المفاعلات النووية الكبيرة في كل من الولايات المتحدة مع اليابان، وفرنسا، والصين، وكوريا الجنوبية، وروسيا.
وكان وفد من مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة قام بزيارة لفرنسا كإحدى الدول الرائدة في تقنيات المفاعلات النووية الكبيرة في نهاية شهر يوليو (تموز) الماضي. كما التقى الدكتور هاشم يماني، رئيس المدينة، مع رئيس مصلحة الدولة للطاقة الصينية ورئيس المؤسسة الوطنية النووية الصينية في العاصمة الصينية بكين خلال الفترة من 23 إلى 24 أغسطس (آب) الحالي، وذلك ضمن أجندة الاجتماع الثالث للجنة النووية السعودية الصينية المشتركة لإطلاعهم على مكونات المشروع الوطني للطاقة الذرية في المملكة، وبحث سبل التعاون لدعم مكونات المشروع الوطني في مجالات عديدة.
وتأتي أهم المجالات التي جرها بحثها خلال اللقاءات ما يتعلق بجدوى الدراسة الفنية الأولية للتصاميم الهندسية (FEED) لبناء أول مفاعلين في المملكة، ودراسة جدوى مشروع تقنيات المفاعلات الحرارية والمبردة بالغاز في المملكة، ومشروع استكشافات وتقييم مصادر خامات اليورانيوم والثوريوم في المملكة، وبناء القدرات البشرية في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية والتعاون في مجال التنظيمات والتشريعات النووية في استخدام التقنيات النووية دعماً لتأسيس هيئة السلامة النووية والإشعاعية السعودية.
يُشار إلى أن الصين تعد أحد موردي تقنيات المفاعلات الذرية الكبيرة الرائدة عالمياً، ووقعت المملكة مع الصين اتفاقية الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية في منتصف يناير (كانون الثاني) عام 2012.
السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة