تصعيد تركي ـ إيراني ضد استفتاء كردستان

تصعيد تركي ـ إيراني ضد استفتاء كردستان

أنقرة تحذّر من «حرب» وطهران تعتبره مؤامرة أميركية
الجمعة - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 25 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14150]
دولت بهجلي زعيم حزب الحركة القومية (أ.ف.ب)
أنقرة: سعيد عبد الرازق، أربيل - طهران: «الشرق الأوسط»
صعّدت تركيا وإيران، أمس، من لهجتيهما بشأن الاستفتاء على الاستقلال الذي تعمل سلطات إقليم كردستان العراق على إجرائه في سبتمبر (أيلول) المقبل. وفي حين نوهت أنقرة بأن الخطوة قد تقود إلى حرب أهلية في العراق فضلاً عن زعزعة استقرار المنطقة، تحدثت طهران عن مؤامرة أميركية معتبرة أن ما يقوم به الأكراد «يندرج في سياق السياسات الأميركية لتقسيم المنطقة». لكن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني جدد تمسكه والقيادة الكردستانية بإجراء الاستفتاء على الاستقلال في موعده، متعهداً باستمرار المباحثات مع بغداد.

وقال نائب رئيس حزب العدالة والتنمية للشؤون الخارجية في تركيا محمد مهدي أكار في تصريحات أمس، إن «قرار حكومة كردستان العراق إجراء هذا الاستفتاء لن يحل أياً من مشكلات الإقليم بل إنه سيعمقها ويزيد من حجم الأزمات والمشكلات التي يعانيها العراقيون». وأضاف: «نحن نطلب من ساسة العراق وحكام إقليم كردستان أن يحلوا الخلافات بين بغداد وأربيل عبر الحوار والتفاوض وفي إطار الدستور العراقي». وأبدى القوميون الأتراك أيضاً رد فعل حاداً على الاستفتاء، وحذر رئيس حزب الحركة القومية دولت بهشلي في مؤتمر صحافي أمس من أن الخطوة الكردية «يمكن أن تكون سبباً لإعلان أنقرة الحرب إذا لزم الأمر»، مشدداً على أن الخطوة تمهد لإعلان «دولة كردستان الكبرى». وطالب بالوقوف في وجه الاستعدادات التي أعلن عنها بارزاني والتي «تشمل حتى المدن التركمانية أيضاً».

...المزيد
العراق استفتاء كردستان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة