طهران تنفي بيع النفط مقابل الغذاء لروسيا

طهران تنفي بيع النفط مقابل الغذاء لروسيا

الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14149]
وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
لندن: «الشرق الأوسط»
نفت وزارة النفط الإيرانية أمس ما تناقلته مواقع روسية عن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك عن إبرام اتفاق «النفط مقابل الغذاء» مع إيران، سيجري تنفيذه الشهر المقبل، وستحصل بموجبه موسكو على مائة ألف برميل من النفط الإيراني يوميا.

ونفت مصادر إيرانية مطلعة لوكالة «إيلنا» الإصلاحية صحة ما تناقلته مواقع روسية عن نوفاك، وقالت إن «العقد لم يكن بين روسيا وإيران وإنما ينحصر بوكالات خاصة حاولت إبرام مثل هذه العقود».

وكشف نوفاك الأحد الماضي عن عقد نفطي مع إيران تشتري بموجبه مائة ألف برميل يوميا ما يعادل 5 ملايين طن سنويا من إيران مقابل الغذاء، حسب ما نقلت عنه وكالة «إنترفاكس».

وبحسب وزير الطاقة الروسي فإن بلاده تبدأ في تسلم الشحنات ابتداء من الشهر المقبل، مشددا على أن بنود العقد القانونية في مراحله النهائية ويتوقع أن تنتهي منه خلال أسابيع. وأوضح نوفاك أن الحكومة الروسية سمحت لشركات بتنفيذ عملية الشراء.

من جهته، قال أندري لوغانسكي، الممثل التجاري الروسي في إيران، إن موسكو قد تعيد تصدير بضائعها إلى طهران بقيمة 45 مليار دولار سنويا في إطار هذا البرنامج.

بدوره، نفى نائب وزير البترول الإيراني أمير حسين زماني نيا في تصريح لوكالة «إيلنا» اتفاقا إيرانيا روسيا لبيع النفط مقابل الغذاء، وقال: «لا صحة لبيع النفط الإيراني مقابل الغذاء»، مضيفا أن «صفقة بيع النفط مقابل الغذاء تعود لحرب الخليج الأولى».

وكانت «إنترفاكس» نسبت لزماني نيا قوله إن «إيران ستحصل على أموالها النفطية من روسيا باليورو، مضيفا أن 50 في المائة من المبلغ سيدفع نقدا والباقي سيستخدم لتمويل استيراد البضائع من روسيا إلى إيران، وهو ما أكده زماني نيا لوكالة «إيلنا».
ايران روسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة