فرنسا: هولاند يؤكد أنه لن ينسحب من الحياة السياسية

فرنسا: هولاند يؤكد أنه لن ينسحب من الحياة السياسية

الخميس - 2 ذو الحجة 1438 هـ - 24 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14149]
باريس: «الشرق الأوسط»
أكد الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند، أمس (الأربعاء)، أنه لن ينسحب من العمل السياسي، وأنه «في وقت من الأوقات» سيقول «ما لديه»، بما لا «يعوق نهضة البلاد»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وفي مقابلة مع محطة «تي في 5 موند» قال الرئيس الفرنسي السابق (2012 - 2017): «حتى عندما قررتُ لأسباب أشرت إليها سابقاً عدم الترشح لولاية ثانية، كانت هناك أوضاع بدت لي شديدة الخطورة، وقلت إنني لن أنسحب من الحياة السياسية».
وتابع هولاند: «أنا اليوم أعيش نوعاً من الانسحاب مردّه أنني كنت رئيساً قبل أربعة أشهر ولا أريد تعقيد مهمة خليفتي».
وفي 14 مايو (أيار)، يوم انتقال السلطة إلى الرئيس إيمانويل ماكرون الذي كان انتُخِب قبل أسبوع، مازح هولاند بشأن مستقبله السياسي، معتبراً أنه «يجب عدم استخدام عبارة (أبداً) في الحياة». وكان هولاند أكد أنه على الرغم من «أن التدخل قد يكون مغرياً جداً»، فمن المستحيل التعبير عن مواقف «في الأيام المقبلة أو الأسابيع المقبلة».
وهولاند الذي تحدَّث علناً في ثلاث مناسبات منذ خروج من الإليزيه، أعاد التذكير بأنه سيقول «في وقت ما (...) ما لديه بوسائل عديدة دون أي نية لإحباط أو إعاقة نهضة البلاد».
وقال: «السياسة هي الخبز اليومي للفرنسيين والخبز اليومي للعالم (...) انظروا إلى ما يشهده العالم في هذا الوقت من عدم استقرار وعدم يقين. أنا متعصّب لفرنسيتي وبالتالي سأواصل التعبير عن نفسي».
وفي انتقاد لخلفه ولمراسيم إصلاح قانون العمل التي أعدتها الحكومة الفرنسية لوضعها موضع التنفيذ نهاية سبتمبر (أيلول)، أكد هولاند أن النتائج الاقتصادية الجيدة التي سجلت أخيراً «تسعده» ولكن ليس «لشخصه»، مؤكداً أن دوره في الحياة السياسية لم ينتهِ.
واعتبر هولاند أن الانتعاش الاقتصادي جيد «للفرنسيات والفرنسيين»، وأن هذا «الإنجاز يجب أن يُبنى عليه، ويجب حمايته، بتفادي اتخاذ قرارات قد تعرقل هذا المنحى».
فرنسا اخبار اوروبا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة