تناولت أطروحتها العلمية إدمان الهواتف الذكية وتحولت إلى مدمنة

تناولت أطروحتها العلمية إدمان الهواتف الذكية وتحولت إلى مدمنة

الأربعاء - 22 رجب 1435 هـ - 21 مايو 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
تناولت طالبة ألمانية في أطروحتها العلمية بالجامعة العام الماضي، موضوع إدمان استخدام الهواتف الذكية، ولم يكن لديها هاتف ذكي وقت إعدادها لرسالتها، وتقول الآن إنها لا تحتمل العيش من دونه.

وهذه الرسالة العلمية المقدمة من فيرينا مينغ (25 سنة)، التي تدرس في جامعة ماينز اللغة الألمانية وعلوم الأحياء والعلوم التربوية من اجل الاستعداد للعمل في مهنة التدريس، تحمل عنوان: "ضع هاتفك بعيدا عنك مرة من حين لآخر".

وتسعى مينغ جاهدة لتنفيذ هذه النصيحة، حين قالت "أردت أن أبين أن الهواتف الذكية تسبب الإدمان بطبيعتها.. وكانت النقطة الثانية من البحث في معرفة ما إذا كان الشخص المدمن يتطور ولديه أيضا نوع آخر من الإدمان".

وأصبحت الهواتف الذكية في كل مكان، في المنازل والمكاتب والحافلات والقطارات وفي الشوارع، وانشغل الناس في جميع أنحاء العالم بالدردشة عبر الهاتف الذكي وبمراجعة رسائل البريد الإلكتروني.

كما لاحظت مينغ أن أصدقاءها ومعارفها يستخدمون هواتفهم الذكية خلال تحدثهم معها وجها لوجه.

وأشارت إلى أن "النقطة الاساسية هي أن الهواتف الذكية تسبب الإدمان في طبيعتها - إنه أمر مرعب للغاية". وأضافت أن الشخص الذي يتأثر بالهاتف الذكي في حياته اليومية لديه العديد من الاتصالات الافتراضية وأعراض الانسحاب عندما لا يكون على اتصال بالشبكة العنكبوتية.

يذكر أن الأفراط في استخدام الانترنت غير مدرج بصفته إضطرابا وظيفيا ضمن التصنيف الدولي للأمراض بمنظمة الصحة العالمية.

وقالت مارلينه مورتلر، المفوضة الاتحادية للمخدرات في ألمانيا، في فبراير (شباط) الماضي في مناسبة بعنوان " يوم أكثر أمانا للإنترنت"، إن المراهقين "عرضة لخطر التجول على الإنترنت وقتا طويلا وكثيرا جدا".

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة