بريطانيا تمول مركزا قانونيا في القدس لمساعدة الفلسطينيين

بريطانيا تمول مركزا قانونيا في القدس لمساعدة الفلسطينيين

تدعمه بمبلغ 337 ألف جنيه إسترليني لمدة سنتين
الأربعاء - 22 رجب 1435 هـ - 21 مايو 2014 مـ رقم العدد [ 12958]
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
ذكرت وزارة الخارجية البريطانية أنها افتتحت مركزا قانونيا في القدس لمساعدة الفلسطينيين خلف الجدار.
وقالت الوزارة في بيان اليوم (الثلاثاء)، إن القنصلية البريطانية العامة في القدس دشنت المركز هذا الأسبوع بالتعاون مع شبكة القدس للمناصرة المجتمعية.
وأوضحت الوزارة أن المركز يقدم خدماته في منطقة كفر عقب؛ وهي منطقة فلسطينية مكتظة بالسكان تابعة لمحافظة القدس، ولكنها انفصلت عن المدينة بسبب الجدار الذي يفصل ما بين القدس والضفة الغربية. وذكرت أن المركز يسعى إلى تقديم الاستشارات القانونية وزيادة الوعي حول مجموعة من القضايا بما فيها حقوق الإقامة للمقدسيين الفلسطينيين والحصول على الخدمات الأساسية.
وأشار البيان الى أن القنصلية البريطانية تمول شبكة القدس بمبلغ قدره 337 ألف جنيه استرليني (الجنيه الاسترليني= 68. 1 دولار) لمدة سنتين، حيث تعمل المؤسسة مع أهالي القدس من أجل حماية حقوقهم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، وبالتالي تحسين ظروفهم المعيشية وقدرتهم على البقاء في المدينة. كما تدير شبكة القدس؛ وهي مؤسسة غير ربحية تعمل مع المجتمع المحلي عن طريق متطوعيها، مركزين للاستشارات القانونية في منطقتي الطور وصور باهر في القدس الشرقية.
ووفرت شبكة القدس الخدمات القانونية المباشرة إلى 1751 فلسطينيا من خلال مراكزها القانونية. كما زارت الشبكة، بمساعدة 500 متطوع ناشط، حوالى 680 أسرة فلسطينية كجزء من حملة توعية لحقوق الإنسان وحقوق الإقامة.
وقال البيان "ستواصل الحكومة البريطانية دعمها لجهود شبكة القدس للمناصرة المجتمعية الناجحة في مساعدة الفلسطينيين المقيمين في القدس الشرقية في مراكزها القانونية الثلاثة، ومن خلال حملاتها لزيادة الوعي" وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.
يشار إلى أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون التقى مديرة شبكة القدس للمناصرة المجتمعية منار نجم عندما زار مدينة القدس بداية هذا العام.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة