مفتي السعودية لـ «الشرق الأوسط»: منع السلطات القطرية لحجاجها «أمر خطير»

مفتي السعودية لـ «الشرق الأوسط»: منع السلطات القطرية لحجاجها «أمر خطير»

الاثنين - 29 ذو القعدة 1438 هـ - 21 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14146]
الرياض: تركي الصهيل
وجه الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام السعودية، انتقادات شديدة لسلبية السلطات القطرية في التعاطي مع ملف نقل حجاجها الراغبين في أداء شعيرة الحج للمشاعر المقدسة عبر الجو.
ووصف آل الشيخ في تصريحات هاتفية لـ«الشرق الأوسط» منع سلطات الدوحة لانتقال حجاجها إلى الأراضي السعودية عن طريق الجو بأنه «تصرف خاطئ وأمر خطير».
وقال في سياق تعليقه حول ذلك: «منع الحجاج من القدوم للمشاعر المقدسة بلا سبب شرعي يستوجب ذلك هو تصرف خاطئ وأمر خطير وغير جائز».
وتأتي تلك التعليقات من مفتي عام البلاد، بعد ساعات قليلة من إعلان الخطوط الجوية العربية السعودية بأنه تعذر عليها جدولة الرحلات المخصصة لنقل الحجاج القطريين من مطار حمد الدولي في الدوحة، وذلك لعدم منح السلطات القطرية التصريح لطائراتها بالهبوط، على الرغم من مضي عدة أيام منذ تقديم الطلب. ومنذ بدء مقاطعة الدول الأربعة الداعية لمكافحة الإرهاب للدوحة، هجرت شركات الطيران الوطنية في كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر الأجواء القطرية، فيما حُظر على الخطوط القطرية والشركات المسجلة فيها من التحليق فوق أجواء تلك الدول، بينما تم فتح 9 مسارات طوارئ في حدود أعالي البحار التي تشترك فيها الدوحة.
وجاءت خطوة الرياض التي أعلنت من خلالها استعدادها لإرسال 7 طائرات تتبع لطيران ناقلها الوطني لنقل الحجاج القطريين من الدوحة إلى جدة، استجابة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للوساطة التي قادها الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني خلال لقائه بنائب خادم الحرمين الشريفين الأمير محمد بن سلمان في جدة الأسبوع الماضي.
السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة