أستراليا تكشف عن خطة لتأمين الأماكن العامة ضد عمليات الدهس

أستراليا تكشف عن خطة لتأمين الأماكن العامة ضد عمليات الدهس

تتضمن استخداماً أوسع للحواجز الخرسانية للفصل بين السيارات والمارة
الأحد - 28 ذو القعدة 1438 هـ - 20 أغسطس 2017 مـ
سيدني: «الشرق الأوسط أونلاين»
كشف رئيس الوزراء الأسترالي مالكوم تيرنبول، اليوم (الأحد)، عن خطة جديدة لمنع حدوث هجمات إرهابية، خصوصاً التي تتم بواسطة السيارات في الأماكن العامة المزدحمة.

وقال تيرنبول إن الحكومة والشرطة سوف تساعدان مالكي الأماكن العامة ومهندسي المباني الجديدة من خلال عمليات مراجعة أمنية للمنشآت من أجل تعزيز أمنها.

وأضاف للصحافيين في سيدني: «أفضل أساليب الحماية تتم في مرحلة التصميم».

وقتل 14 شخصاً، وأصيب أكثر من مائة آخرين في عمليتي دهس في برشلونة وكامبريلس الإسبانيتين، وأعلن تنظيم داعش الإرهابي تبنيه للهجومين.

وقال تيرنبول: «لا نستطيع تأمين كل موقع بنسبة 100 في المائة، هناك أمور يمكن أن تتعرض لها المواقع الحالية، ولكن الأمر الأكثر أهمية أنه في الوقت الذي يشهد أعمال تطوير وخططا جديدة، يجب وضع إجراءات أمنية بالتزامن مع ذلك».

وأشار تيرنبول إلى أنه سوف يتم استخدام الحواجز الخرسانية الدائمة بصورة أكبر، إذ إنها ظهرت بالفعل في الأماكن العامة الكبرى، مثل مناطق التسوق في سيدني وملبورن، للفصل بين السيارات والمارة.

وقال تيرنبول: «ندرك أن التهديد يتطور باستمرار، لذلك ما يتعين علينا فعله هو التأكد من أننا نتطور أيضاً باستمرار ونقوم بتحديث الإجراءات التي لدينا».

ويشار إلى أنه تم تطوير الخطة الجديدة عقب الهجوم الذي وقع في اليوم الوطني الفرنسي باستخدام شاحنة في مدينة نيس الفرنسية عام 2016، وأسفر عن مقتل 86 شخصاً.

يُذكَر أن سائقاً قَتَل ستة أشخاص وأصاب العشرات عندما قاد سيارة مسروقة في منطقة مشاه مزدحمة في ملبورن في يناير (كانون الثاني) الماضي.
أستراليا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة