الأردن: فوز نصف مرشحي «جبهة العمل» في الانتخابات المحلية

الأردن: فوز نصف مرشحي «جبهة العمل» في الانتخابات المحلية

إلغاء النتائج في 3 بلديات بسبب العبث بالصناديق
الخميس - 25 ذو القعدة 1438 هـ - 17 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14142]
عمان: محمد الدعمة
أعلن خالد الكلالدة، رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخابات في الأردن، نتائج انتخابات المجالس البلدية ومجالس المحافظات (اللامركزية) التي صدرت عن اللجان في 12 محافظة، مؤكدا إلغاء الانتخابات في 3 بلديات بالموقر بسبب العبث بالصناديق.
وتنافس في الانتخابات 6622 مرشحا ومرشحة على 2440 مقعدا؛ سواء رئيس بلدية، أو مجالس بلدية، أو مجالس محافظات. فيما بلغ عدد المقترعين مليونا و302 ألف ناخب، ونسبة الاقتراع نحو 32 في المائة.
من جهته، أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، أن التحالف الوطني للإصلاح الذي يشارك فيه الحزب، فاز 78 من مرشحيه في الانتخابات البلدية واللامركزية من أصل 154 مرشحاً للتحالف في مختلف مناطق المملكة، موضحا أن من بين الفائزين 11 سيدة.
وقال الحزب في تصريح صحافي إن التحالف حقق فوزاً برئاسة 3 بلديات من أصل 6 بلديات، تم الترشح لها، وفي مقدمتها بلدية الزرقاء الكبرى التي فاز بها المهندس علي أبو السكر، وهي تعد كبرى البلديات بعد أمانة عمان، وفاز المرشح عادل الجنادبة برئاسة بلدية ذيبان، وفاز المرشح نور الدين بني نصر برئاسة بلدية كفرنجة في عجلون.
كما فاز التحالف بـ27 مقعداً في مجالس المحافظات اللامركزية من أصل 48 مقعداً تقدم لها؛ بنسبة 56 في المائة من مرشحيه في 8 محافظات.
وبحسب التصريح الصحافي، فقد فاز التحالف بـ5 مقاعد لعضوية مجلس أمانة عمان الكبرى من أصل 12 مرشحا قدمهم التحالف، وبـ41 مقعداً من أصل 88 ترشحوا للمجالس البلدية والمحلية.
وثمن الحزب موقف الشعب الأردني فيما وصفها بـ«الثقة الغالية، وعلى هذا السلوك الديمقراطي المتقدم». كما أكد أن النتائج التفصيلية سيتم الإعلان عنها في مؤتمر صحافي تعقده اللجنة العليا في وقت لاحق.
ووصف رئيس اللجنة العليا للانتخابات في حزب جبهة العمل الإسلامي مراد العضايلة النتائج التي حققها التحالف في الانتخابات بالمُرضية، مشيرا إلى أن الحزب ستكون له مراجعة لعدد من المناطق التي لم تحقق فيها النتائج المطلوبة لتحديد أسباب ذلك، كما عبر العضايلة عن أمله في أن تسهم هذه النتائج التي حققها الحزب في تطوير العمل في المجالس المحلية، وتقديم نموذج مميز في العمل البلدي أو المجالس اللامركزية، موضحا أن الحزب لم يوسع مشاركته في الانتخابات البلدية واللامركزية لتأكيد عدم سعيه للاستئثار بالانتخابات، أو إقصاء الآخرين، مع حرص الحزب على عقد تحالفات وطنية خلال مشاركته في الانتخابات، عادّاً أن الحزب اختار من خلال مشاركته في الانتخابات، عبر التحالف الوطني، «المصلحة العليا الوطنية قبل تحقيق الأهداف الحزبية، بما من شأنه دعم مزيد من الاستقرار وتمتين الجبهة الداخلية للوطن في ظل ما يحيط به من تحديات».
ورأى مراقبون أن معظم الفائزين خرجوا من دعم العشائر، خصوصا أن الانتخابات تأخذ طابعا عشائريا. وأكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال اجتماع عقد في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، أن انتخابات مجالس المحافظات (اللامركزية) والبلديات شكلت خطوة جديدة ومهمة في مسيرة الإصلاح الشامل الذي ينتهجه الأردن. وأعرب عن تقديره جهود الهيئة المستقلة للانتخاب في إدارة العملية الانتخابية بكل كفاءة. كما أشاد بمستوى التنسيق والتعاون الكامل بين مختلف الجهات المعنية والأجهزة الأمنية المختصة، خلال إدارة العملية الانتخابية، وإنجاحها بالطريقة التي تليق بالأردن وسمعته العالمية.
الأردن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة