حديث لطفي لبيب عن مرضه ومشواره الفني يجذب الاهتمام

أكد رفضه تكريماً إسرائيلياً بعد فيلم «السفارة في العمارة»

لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)
لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)
TT

حديث لطفي لبيب عن مرضه ومشواره الفني يجذب الاهتمام

لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)
لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)

جذب حديث الفنان المصري لطفي لبيب الاهتمام في مصر، عقب ظهوره في لقاء تلفزيوني تحدث خلاله عن مشواره الفني وما أُشيع عن اعتزاله الفن، وتصدر لبيب ترند موقع «غوغل»، الاثنين، وكان قد تطرق خلال اللقاء لرفضه تكريماً إسرائيلياً بعد مشاركته في فيلم «السفارة في العمارة»، مع «الزعيم» عادل إمام عام 2005، حين جسد شخصية السفير الإسرائيلي في إطارٍ كوميدي.

واستنكر لبيب «جرأة الإسرائيليين حينها لمجرد التفكير في تكريمه»، مؤكداً أنه «شارك في حرب أكتوبر (تشرين الأول)»، وأن حبه لوطنه «لا يضاهيه شيء»، وأشار إلى أنه انتهى منذ فترة كبيرة من كتابة سيناريو فيلم «الكتيبة»، لكنه لم يُبصر النور حتى الآن لظروف إنتاجية.

وذكر الفنان المصري أنه رفض دخول بناته الثلاث مجال الفن، مرجعاً ذلك إلى أنه «من أصول صعيدية ويرفض توريث الفن لهن، خصوصاً أنهن لا يرغبن في دخول المجال، وهن منشغلات بأعمالهن الخاصة».

وتحدّث لبيب خلال اللقاء عن انشغاله في حياته العملية وأدواره التمثيلية، وأنه استحوذ على جزءٍ كبير من حياته الخاصة، لافتاً إلى أن شهرته وانتشاره الفني جاءا بعد بلوغه الـ60 من عمره، إذ قدّم ما يزيد على 380 عملاً على مدار مشواره، جميعها تمثّل قيمة كبيرة لديه، كما لم يندم على أي عمل شارك فيه مطلقاً.

وطمأن لبيب جمهوره ومحبيه على صحته بعد تعرضه لجلطة دماغية أثرت على حركته منذ عام 2017 وفق قوله، مؤكداً أنه «لم يعتزل التمثيل مثلما يتردّد بين الحين والآخر، لكن الاستعانة به من قبل صناع الأعمال الفنية أصبح صعباً، بسبب صعوبة الحركة في قدمه وذراعه».

قدّم لطفي لبيب أدواراً عديدة في السينما والتلفزيون (فيسبوك)

وفي تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، أبدى لبيب سعادته باحتفاء الناس به عقب كل ظهور إعلامي له، وقال: «أحب جمهوري كثيراً، وأرحب بالوجود الفني من أجلهم، ولكن حسب حالتي الصحية ومدى ملاءمة الشخصية لي»، ونفى الفنان المصري ما تردّد عن إصابته بشلل نصفي أو ضعف في النظر.

كما أكد لبيب أنه «لم يعتزل التمثيل، ولن يعتزل ما دام أنه قادر على العطاء الفني، وتجسيد مزيد من الشخصيات التي تضاف لرصيده»، وكشف الفنان المصري عن أعمال يستعد حالياً للمشاركة فيها، وهي فيلم «نحو الأمية»، بطولة الفنان المصري مصطفى خاطر، وفيلم «نور الريس»، الذي يعود من خلاله نقيب الموسيقيين المصري مصطفى كامل للتمثيل بعد غياب نحو 20 عاماً.

تخرج لطفي لبيب في المعهد العالي للفنون المسرحية مطلع سبعينات القرن الماضي، وشارك في أعمال عدة بالمسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة، وقدم ألواناً تمثيلية منوعة ما بين الكوميدي والدراما والتراجيدي والشر، ومن أبرز أعماله السينمائية أفلام «السفارة في العمارة»، و«كده رضا»، و«عسل أسود»، و«أمير البحار»، و«زهايمر»، و«طير أنت»، و«يا أنا يا خالتي»، و«عندليب الدقي»، و«مرعي البريمو»، و«إتش دبور»، و«صايع بحر».


مقالات ذات صلة

جورج خبّاز... موسم العودة إلى الخشبة على وقعِ الشوق والرهبة

يوميات الشرق بعد 4 سنوات من الصمت المسرحيّ يعود جورج خبّاز في «خيال صحرا» إلى جانب الممثل عادل كرم (إنستغرام)

جورج خبّاز... موسم العودة إلى الخشبة على وقعِ الشوق والرهبة

عشيّة انطلاق مسرحيّته الجديدة «خيال صحرا» التي تجمعه بالممثل عادل كرم يتحدّث الفنان جورج خباز عن العودة إلى الخشبة بعد 4 سنوات من الصمت المسرحيّ.

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق الفنان رشوان توفيق وابنته المذيعة هبة رشوان (فيسبوك)

الفنان رشوان توفيق يرفض «ادّعاءات» حول زواجه من فتاة مصرية

أكّد الفنان المصري رشوان توفيق قيامه هو وابنته، المذيعة المصرية هبة رشوان، بالتواصل مع الفنان أشرف زكي نقيب الممثلين؛ لاتخاذ إجراءات ضد شخص أشاع أنه تزوج.

داليا ماهر (القاهرة )
الوتر السادس رانيا فريد شوقي في مشهد من مسرحية «مش روميو وجولييت» بالمسرح القومي (حسابها على «إنستغرام»)

رانيا فريد شوقي لـ«الشرق الأوسط»: لست محظوظة سينمائياً

أبدت الفنانة المصرية رانيا فريد شوقي حماسها الشديد بعودتها للمسرح بعد 5 سنوات من الغياب، حيث تقوم ببطولة مسرحية «مش روميو وجولييت»

داليا ماهر (القاهرة)
الوتر السادس يتسلّم درعه التكريمية في مهرجان الزمن الجميل (جورج دياب)

جورج دياب لـ«الشرق الأوسط»: صرنا نُشبه الملابس المعلقة في كواليس المسرح

يفتح مهرجان الزمن الجميل صفحات من كتاب حقبة الفن الذهبي في كل دورة جديدة ينظمها، فيستعيد معه اللبنانيون شريط ذكرياتهم.

فيفيان حداد (بيروت)
يوميات الشرق نيكول معتوق بشخصية «لولا» في مسرحية «هل هالشي طبيعي؟» (حسابها الشخصي)

نيكول معتوق لـ«الشرق الأوسط»: الرخاوة تحكُم العصر

يوضع المتفرِّج أمام مذيعة ترقص فوق الجراح، مختزلة زمناً يمتهن الرخاوة ويُخرج إلى العلن نماذج لا تليق. تحريك الفكر النقدي، غاية شخصية «لولا» التي أدّتها معتوق.

فاطمة عبد الله (بيروت)

اكتشاف كهف على سطح القمر يمكن أن يكون مفيداً لرواد الفضاء

ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
TT

اكتشاف كهف على سطح القمر يمكن أن يكون مفيداً لرواد الفضاء

ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً

أكد العلماء وجود كهف على سطح القمر مكانه ليس بعيداً عن المكان الذي هبط فيه رائدا الفضاء نيل أرمسترونغ وباز ألدرين قبل 55 عاماً، ورجحوا وجود مئات الكهوف الأخرى التي يمكن أن تؤوي رواد الفضاء في المستقبل.

وحسب وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية للأنباء، أكد العلماء، الاثنين، أن هناك أدلةً على وجود كهف كبير يقع على مسافة 250 ميلاً (400 كيلومتر) فقط من موقع هبوط المركبة الفضائية «أبولو 11».

وقام الباحثون بتحليل بيانات الرادار التي أجرتها مركبة الاستطلاع التابعة لوكالة «ناسا» للكهف، وقدروا أن عرضه لا يقل عن 130 قدماً (40 متراً)، وطوله عبارة عن عشرات الأمتار، وربما أكثر، وذلك وفقاً للنتائج التي نشروها في مجلة «نيتشر أسترونومي».

وذكر ليوناردو كارير ولورينزو بروزوني من جامعة ترينتو، في رسالة بالبريد الإلكتروني: «ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً، لذا كان من المثير أن نكون قادرين أخيراً على إيجاد كهف».

ووفقاً للعلماء، يبدو أن معظم الكهوف تقع في سهول الحمم البركانية القديمة للقمر، ومن الممكن أيضاً أن يكون هناك بعضها في القطب الجنوبي للقمر، وهو الموقع المخطط لهبوط رواد الفضاء التابعين لوكالة «ناسا» في وقت لاحق من هذا العقد، ويعتقد أن الكهوف تحتوي على مياه متجمدة يمكن أن توفر مياه الشرب ووقود الصواريخ.

كذلك يمكن أن تكون مثل هذه الكهوف بمثابة مأوى طبيعي لرواد الفضاء، حيث تحميهم من أشعة الشمس وكذلك من النيازك.

وقال الباحثون إن بناء مأوي لرواد الفضاء سيكون أكثر صعوبة واستهلاكاً للوقت، حتى عند الأخذ في الاعتبار الحاجة المحتملة لتعزيز جدران الكهف لمنع الانهيار.

وأضافوا أنه يمكن للصخور والمواد الأخرى الموجودة داخل هذه الكهوف أن تساعد على فهم أفضل لكيفية تطور القمر، خصوصاً فيما يتعلق بنشاطه البركاني.