حديث لطفي لبيب عن مرضه ومشواره الفني يجذب الاهتمام

أكد رفضه تكريماً إسرائيلياً بعد فيلم «السفارة في العمارة»

لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)
لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)
TT

حديث لطفي لبيب عن مرضه ومشواره الفني يجذب الاهتمام

لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)
لطفي لبيب يتحدث عن مشواره الفني (فيسبوك)

جذب حديث الفنان المصري لطفي لبيب الاهتمام في مصر، عقب ظهوره في لقاء تلفزيوني تحدث خلاله عن مشواره الفني وما أُشيع عن اعتزاله الفن، وتصدر لبيب ترند موقع «غوغل»، الاثنين، وكان قد تطرق خلال اللقاء لرفضه تكريماً إسرائيلياً بعد مشاركته في فيلم «السفارة في العمارة»، مع «الزعيم» عادل إمام عام 2005، حين جسد شخصية السفير الإسرائيلي في إطارٍ كوميدي.

واستنكر لبيب «جرأة الإسرائيليين حينها لمجرد التفكير في تكريمه»، مؤكداً أنه «شارك في حرب أكتوبر (تشرين الأول)»، وأن حبه لوطنه «لا يضاهيه شيء»، وأشار إلى أنه انتهى منذ فترة كبيرة من كتابة سيناريو فيلم «الكتيبة»، لكنه لم يُبصر النور حتى الآن لظروف إنتاجية.

وذكر الفنان المصري أنه رفض دخول بناته الثلاث مجال الفن، مرجعاً ذلك إلى أنه «من أصول صعيدية ويرفض توريث الفن لهن، خصوصاً أنهن لا يرغبن في دخول المجال، وهن منشغلات بأعمالهن الخاصة».

وتحدّث لبيب خلال اللقاء عن انشغاله في حياته العملية وأدواره التمثيلية، وأنه استحوذ على جزءٍ كبير من حياته الخاصة، لافتاً إلى أن شهرته وانتشاره الفني جاءا بعد بلوغه الـ60 من عمره، إذ قدّم ما يزيد على 380 عملاً على مدار مشواره، جميعها تمثّل قيمة كبيرة لديه، كما لم يندم على أي عمل شارك فيه مطلقاً.

وطمأن لبيب جمهوره ومحبيه على صحته بعد تعرضه لجلطة دماغية أثرت على حركته منذ عام 2017 وفق قوله، مؤكداً أنه «لم يعتزل التمثيل مثلما يتردّد بين الحين والآخر، لكن الاستعانة به من قبل صناع الأعمال الفنية أصبح صعباً، بسبب صعوبة الحركة في قدمه وذراعه».

قدّم لطفي لبيب أدواراً عديدة في السينما والتلفزيون (فيسبوك)

وفي تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط»، أبدى لبيب سعادته باحتفاء الناس به عقب كل ظهور إعلامي له، وقال: «أحب جمهوري كثيراً، وأرحب بالوجود الفني من أجلهم، ولكن حسب حالتي الصحية ومدى ملاءمة الشخصية لي»، ونفى الفنان المصري ما تردّد عن إصابته بشلل نصفي أو ضعف في النظر.

كما أكد لبيب أنه «لم يعتزل التمثيل، ولن يعتزل ما دام أنه قادر على العطاء الفني، وتجسيد مزيد من الشخصيات التي تضاف لرصيده»، وكشف الفنان المصري عن أعمال يستعد حالياً للمشاركة فيها، وهي فيلم «نحو الأمية»، بطولة الفنان المصري مصطفى خاطر، وفيلم «نور الريس»، الذي يعود من خلاله نقيب الموسيقيين المصري مصطفى كامل للتمثيل بعد غياب نحو 20 عاماً.

تخرج لطفي لبيب في المعهد العالي للفنون المسرحية مطلع سبعينات القرن الماضي، وشارك في أعمال عدة بالمسرح والتلفزيون والسينما والإذاعة، وقدم ألواناً تمثيلية منوعة ما بين الكوميدي والدراما والتراجيدي والشر، ومن أبرز أعماله السينمائية أفلام «السفارة في العمارة»، و«كده رضا»، و«عسل أسود»، و«أمير البحار»، و«زهايمر»، و«طير أنت»، و«يا أنا يا خالتي»، و«عندليب الدقي»، و«مرعي البريمو»، و«إتش دبور»، و«صايع بحر».


مقالات ذات صلة

مشاركة ممثل من أصول مصرية لإسرائيليين في عمل فني تثير جدلاً

يوميات الشرق الممثل المصري الأميركي مايكل إسكندر (فيسبوك)

مشاركة ممثل من أصول مصرية لإسرائيليين في عمل فني تثير جدلاً

فجَّر إعلان «Amazon MGM Studios» عن تقديم مسلسل بعنوان «بيت داود» بالتعاون مع «The Wonder Project» جدلاً واسعاً في مصر.

داليا ماهر (القاهرة )
يوميات الشرق الفنان المصري حسن الرداد المرشح للقيام بدور سفاح التجمع (فيسبوك)

قصة «سفاح التجمع» تثير نزاعاً بين صُنّاع الدراما المصرية

أثار الإعلان عن تقديم أكثر من عمل درامي حول «سفاح التجمع» نزاعاً بين صُنّاع الدراما عن القصة التي شغلت الرأي العام بمصر في الأسابيع الأخيرة.

أحمد عدلي (القاهرة )
يوميات الشرق رينيرا تارغاريان تسعى للانتقام مع أولادها (osn)

حرب «بيت التنين» تشوق الجمهور

أقامت شبكة Osn احتفالية كبرى للعرض العالمي الأول بمنطقة الشرق الأوسط للحلقة الأولى من الموسم الثاني لمسلسل House of the Dragon، المشتق من مسلسل Game of Thrones.

محمود الرفاعي (دبي)
يوميات الشرق الفنان المصري حسن الرداد (فيسبوك)

مصر: «سفاح التجمع» من ساحة القضاء إلى الدراما

تستلهم الدراما عادة بعض مشاهدها وأحداثها من وقائع حقيقية وتعد قصة «سفاح التجمع» التي شغلت الرأي العام في مصر بالآونة الأخيرة من أشهر تلك الوقائع.

داليا ماهر (القاهرة)
يوميات الشرق ترتدي الأبيض في المسلسلات مجدّداً (صور ليليان نمري)

ليليان نمري لـ«الشرق الأوسط»: لا يحبطني تجاهُل الأسماء الكبيرة

بعضٌ نغَّص الفرحة، حين اختيرت عناوين من النوع الأصفر. كتبت مواقع إلكترونية أنّ ليليان نمري تزوّجت سعودياً، لتنمّ تعليقات عن سواد النفوس.

فاطمة عبد الله (بيروت)

علماء يرصدون استيقاظ ثقب أسود هائل من «سباته»

صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
TT

علماء يرصدون استيقاظ ثقب أسود هائل من «سباته»

صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)

في مركز مجرة ​​درب التبانة، يوجد ثقب أسود هائل تبلغ كتلته نحو أربعة ملايين مرة كتلة شمس مجرتنا، ويطلق عليه اسم القوس إيه*، ووصفه بعض العلماء بالعملاق الوديع بسبب سكونه. لكنه قد يصبح وحشاً ذات يوم، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال باحثون، اليوم الثلاثاء، إنهم لاحظوا في وقت الحدوث توهجاً كبيراً في قلب مجرة ​​أخرى ناجماً على ما يبدو عن استيقاظ لثقب أسود هائل الكتلة من سكونه، والبدء في تغذية نفسه بالمواد القريبة منه. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد عملية استيقاظ كهذه وقت حدوثها.

ويتم استخدام التلسكوبات الأرضية والمدارية لتتبع الأحداث التي تتكشف في قلب مجرة ​​تسمى إس دي إس إس1335+0728، وتقع على بعد نحو 360 مليون سنة ضوئية من الأرض في كوكبة العذراء. والسنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء خلال عام، وتبلغ 9.5 تريليون كيلومتر.

والثقوب السوداء هي أجسام استثنائية الكثافة، وتبلغ درجة جاذبيتها حداً من الشدة يجعل حتى الضوء لا يفلت منها. ويتراوح حجمها من كتلة تعادل نجماً واحداً إلى ثقوب عملاقة توجد في قلب مجرات كثيرة، وتكون أضخم بملايين وحتى مليارات المرات. وتبلغ كتلة الثقب الأسود الهائل الموجود في مجرة إس دي إس إس1335+0728 نحو مليون مرة كتلة الشمس.

وقد تكون البيئة المحيطة بالثقب الأسود الهائل استثنائية العنف؛ لأنها تمزق النجوم وتبتلع أي مادة أخرى تطالها جاذبيتها. وقال الباحثون إن قرصاً دواراً من مواد متناثرة تشكَّل حول الثقب الأسود الهائل في مجرة إس دي إس. إس1335+0728، مع التهام بعض المادة. وهذا القرص، المسمى بالقرص التراكمي، يشع طاقة بدرجات حرارة عالية جداً، وأحياناً يفوق توهجه مجرة ​​بأكملها.

والمنطقة المتوهجة والمدمجة والمدعومة بثقب أسود هائل في مركز المجرة، تسمى «نواة مجرة نشطة».

وقالت عالمة الفيزياء الفلكية باولا سانتشيث سايث، من المرصد الجنوبي الأوروبي في ألمانيا، وهي المؤلف الرئيسي للدراسة المنشورة في مجلة «أسترونومي آند أستروفيزيكس»: «تتميز هذه النوى بنفث كميات كبيرة من الطاقة بأطوال موجية متنوعة، من أشعة الراديو إلى أشعة جاما. وتعدّ من أكثر الأجسام بريقاً في الكون».

وأضافت سانتشيث: «دراسة نوى المجرات النشطة أمر حيوي لفهم تطور المجرات وفيزياء الثقوب السوداء الهائلة».

ويبلغ قطر هذه المجرة نحو 52 ألف سنة ضوئية، وتعادل كتلتها نحو 10 مليارات نجم بحجم الشمس. وخضعت المجرة للرصد على مدار عقود قبل اكتشاف تغيرات مفاجئة في عام 2019. وقد تزايد البريق في قلب المجرة في المراقبة منذ ذلك الحين.

وقالت لورينا هيرنانديز جارثيا، عالمة الفيزياء الفلكية من جامعة فالبارايسو في تشيلي والمؤلفة المشاركة في الدراسة، إن الثقوب السوداء الهائلة الكتلة تطلق أحياناً دفقات ضخمة من الجسيمات عالية الطاقة في الفضاء، لكن مثل هذه الدفقات في هذه الحالة لم ترصدها المراقبة.

فما عساه أن يدفع هذا الثقب الأسود الهائل إلى النشاط؟

قالت سانتشيث: «حالياً، لا نعرف».

وأضافت هيرنانديز: «قد تكون عملية طبيعية للمجرة... نعلم أن المجرة تمر بمراحل مختلفة من النشاط وعدم النشاط خلال حياتها. قد يحدث شيء ما يجعل المجرة تنشط، كأن يسقط مثلاً نجم في الثقب الأسود».

ويقول الباحثون إنه إذا كانت المراقبة تكشف عن شيء آخر غير بداية نواة مجرة ​​نشطة، فربما تكون ظاهرة فيزيائية فلكية لم ترصدها المراقبات من قبل.

ويقع القوس إيه*، على بعد نحو 26 ألف سنة ضوئية من الأرض. فهل من الممكن أن يعود فجأة إلى الحياة؟

قالت هيرنانديز: «قد تحدث العملية نفسها في النهاية للقوس إيه*، وهو في سبات بالفعل. لكن الآن لسنا في خطر، وربما إذا نشط فلن نلاحظ ذلك لأننا بعيدون جداً عن المركز».