الصين تعلن عن 19 مهنة جديدة !

الصين تعلن عن 19 مهنة جديدة !
TT

الصين تعلن عن 19 مهنة جديدة !

الصين تعلن عن 19 مهنة جديدة !

أصدرت وزارة الموارد البشرية والضمان الاجتماعي الصينية يوم الجمعة الماضي قائمة تضم 19 مهنة جديدة؛ تشمل مهنا مثل مذيع على شبكة الإنترنت وأخصائي تطبيق نظام الذكاء الاصطناعي التوليدي ومهندس تخطيط وتشغيل المنتجات الثقافية والمبتكرة، ومدير تشغيل وصيانة عمليات نظام التصنيع الذكي وغيرها.

كما كشفت الوزارة عن 29 نوعا من الأعمال المصنفة حديثا، بما في ذلك مصمم تطبيقات نظام تشغيل الهواتف الجوالة. وذلك وفق ما ذكرت وكالة أنباء «شينخوا» الصينية.

ووفقا لمسؤول بالوزارة، فإن الاعتراف الجديد بهذه المهن يمكنه تعزيز الشعور بالانتماء عند شاغلي هذه المناصب في أماكن العمل؛ إذ يمكنهم أيضا الاستمتاع بمزايا السياسات الوطنية ذات الصلة.

وفي أكتوبر (تشرين الأول) 2023، بدأت الوزارة جمع معلومات حول المهن الجديدة وتلقت أكثر من 430 مقترحا لها؛ وهو ما يمثل أكثر من ضعفي عدد الطلبات المقدمة عام 2021.

وبحسب الوزارة، شملت طلبات المهن الجديدة بشكل رئيسي مجالات مثل خدمات الأعمال والتصنيع وتكنولوجيا المعلومات.


مقالات ذات صلة

5 اتهامات «جارحة» يقولها الأطفال لآبائهم... وكيفية الرد عليها

يوميات الشرق إدراك أهمية دور الوالد في فهم معاناة أطفاله يمكن أن يساعد على اجتياز المحادثات الصعبة (رويترز)

5 اتهامات «جارحة» يقولها الأطفال لآبائهم... وكيفية الرد عليها

قد يكون الانتقال إلى مرحلة البلوغ أمراً صعباً، خصوصاً بالنسبة إلى أولئك الذين يعانون عدم الاستقرار المالي أو النكسات الشخصية أو مشكلات الصحة العقلية.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
يوميات الشرق الفضاء يأتي بالمفاجآت (رويترز)

عائلة تطالب «ناسا» بـ80 ألف دولار لسقوط جسم فضائي على منزلها

طالبت عائلة أميركية وكالة «ناسا» بتعويض مقداره 80 ألف دولار عن أضرار سبَّبها جسم فضائي اخترق سقف منزلها قبل أشهر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق عبد الله لامان... إرادة وتفوُّق (حسابه الشخصي)

المغربي عبد الله لامان رفض فكرة أنّ «هارفرد» للأغنياء فقط

تمكّن الطالب العربي الأصل عبد الله لامان من الحصول على منحة من جامعة «هارفرد» الأميركية العريقة للدراسة في كلية الطبّ فيها. هذه حكايته...

«الشرق الأوسط» (باريس)
يوميات الشرق كما المشاهير نحت عملاً فنياً لوالده الراحل (إنستغرام)

نَدي حكيم جرّاح لبناني - بريطاني ينصح بعدم إضاعة الوقت

يزور لبنان باستمرار ويملك منزلاً في منطقة بكفيا. لا يعتقد أنه سيمضي فيه سنّ التقاعد. فالتوقُّف عن العمل فكرة لا تراوده أبداً.

فيفيان حداد (بيروت)
صحتك سيدات يمشين معاً في ولاية كاليفورنيا الأميركية (أرشيف - رويترز)

المشي قد يساعد على منع تكرر الإصابة بألم الظهر

خلص باحثون إلى أن المشي يمكن أن يكون وسيلة رخيصة وسهلة لمنع تكرار الإصابة بألم الظهر.

«الشرق الأوسط» (لندن)

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)
TT

أحكام بالسجن بحق «أغنى عائلة في بريطانيا» بعد إدانتها بـ«استغلال الخدم»

براكاش هندوجا (بلومبرغ)
براكاش هندوجا (بلومبرغ)

حُكم على 4 أفراد من أغنى عائلة في المملكة المتحدة بالسجن بتهمة استغلال الموظفين الذين تم جلبهم من الهند للعمل خدماً في الفيلا الخاصة بهم بجنيف.

وأدانت محكمة سويسرية براكاش وكمال هندوجا، وكذلك ابنهما أجاي وزوجته نامراتا، بالاستغلال والعمل غير القانوني، وحكم عليهم بالسجن لمدة تتراوح بين 4 إلى 4 سنوات ونصف السنة. وقد تمت تبرئتهم من التهمة الأكثر خطورة، وهي الاتجار بالبشر.

وقال محامو المتهمين إنهم يعتزمون استئناف الحكم. وأضاف روبرت أسيل، محامي المتهمين، خارج المحكمة: «أشعر بالصدمة... سنقاتل حتى النهاية المريرة»، وفق ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وزعم 3 عمال تم جلبهم من الهند أن الأسرة دفعت لهم 7 جنيهات إسترلينية (8 دولارات) للعمل 18 ساعة يومياً - أي أقل من عُشر المبلغ المطلوب بموجب القانون السويسري - وصادرت جوازات سفرهم.

وزعموا أيضاً أن العائلة - التي تقدر ثروتها بنحو 37 مليار جنيه إسترليني - نادراً ما سمحت لهم بمغادرة المنزل، الواقع في حي كولونيا الفاخر بجنيف.

وخلال المحاكمة، زعم ممثلو الادعاء أن الأسرة أنفقت على كلبها أكثر مما أنفقته على خدمها. ورد الدفاع بأن الموظفين حصلوا على «مزايا عديدة»، ولم يتم عزلهم وكانت لديهم الحرية في مغادرة الفيلا.

ولم يحضر الزوجان الأكبر سناً، وكلاهما يزيد عمرهما على 70 عاماً، إجراءات المحاكمة، بحجة اعتلال صحتهما. وحضر أجاي ونامراتا إلى المحكمة لكنهما لم ينتظرا سماع الحكم.

وبعد صدور الحكم، طلبت النيابة إصدار أمر اعتقال فوري للزوجين الأصغر سناً من عائلة هندوجا، لكن القاضي رفض ذلك.

وتمتلك عائلة هندوجا مجموعة «هندوجا»، وهي مجموعة متعددة الجنسيات لها مصالح في النفط والغاز والخدمات المصرفية. كما تمتلك العائلة أيضاً فندق «رافلز» في لندن.