دراسة تطرح إجابة لسؤال لماذا يولد البعض أعسر؟

دراسة تطرح إجابة لسؤال لماذا يولد البعض أعسر؟
TT

دراسة تطرح إجابة لسؤال لماذا يولد البعض أعسر؟

دراسة تطرح إجابة لسؤال لماذا يولد البعض أعسر؟

ذكر موقع «سيكولوجي توداي» أن معظم الناس يستخدمون اليد اليمنى، إلا أن نحو 10 في المائة فقط منهم يستخدمون اليد اليسرى، وعلى الرغم من الأبحاث التي أجريت لأكثر من 100 عام في محاولة لتفسير سبب استخدام اليد اليسرى، فإن ذلك لا يزال غير مفهوم بشكل جيد.

وأضاف الموقع أنه من المثير للاهتمام أن استخدام اليد اليسرى منتشر في العائلات، وأن الوالدين اللذين يستخدمان اليد اليسرى لديهما فرصة أكبر لإنجاب طفل أعسر، مقارنة بوالدين يستخدمان اليد اليمنى.

وتابع أن هذه النتيجة قادت العلماء إلى افتراض وجود عنصر وراثي في استخدام إحدى اليدين.

ولفت «سيكولوجي توداي» إلى دراسة حديثة أرجعت ذلك إلى ما يسمى بـ«المتغيرات الجينية الشائعة»، حيث أشارت نتائج هذه الدراسة إلى أن هناك احتمالاً بأن يكون السبب في استخدامك اليد اليسرى هو جيناتك.

وتوصلت الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية (Nature Communications) إلى أن العلماء تمكنوا من الوصول إلى مجموعة بيانات تضم 38 ألف شخص أعسر و313 ألف شخص يستخدمون اليد اليمنى من البنك الحيوي في المملكة المتحدة، وهي مجموعة بيانات كبيرة تستخدم في أبحاث علم الوراثة العصبية.

واستخدم العلماء تقنية تسمى تسلسل «الإكسوم»، حيث يتم جمع المعلومات عن التنوع الجيني في جميع مناطق الجينوم التي تشفر البروتينات، وقد تكون هذه الجينات ذات صلة خاصة بالأشخاص الذين يستخدمون اليد اليسرى، حيث إن هذه البروتينات مهمة لتكوين الدماغ والجسم.

ولأول مرة، تمكن العلماء من إظهار أن المتغيرات الجينية النادرة المشفرة للبروتين تلعب دوراً في استخدام اليد اليسرى، والأهم من ذلك أنه تم العثور على تأثيرات مهمة للمتغيرات النادرة في الجين المسمى TUBB4B.

وفقاً للدراسة، فإن هذا الجين مهم لبناء الأنابيب الدقيقة، والتي تلعب دوراً في منح الخلايا الاستقرار، وتلعب أيضاً دوراً في عمليات النمو المبكرة جداً التي تحدد الجانب الأيسر والأيمن في الجسم.

لذلك، تشير نتائج البحث هذه إلى وجود صلة بين استخدام اليد اليسرى والتمايز بين اليسار واليمين في الجسم، فعلى سبيل المثال، أن يكون القلب على الجانب الأيسر والكبد على الجانب الأيمن، وهي بالتأكيد نتيجة مثيرة للاهتمام.


مقالات ذات صلة

دراسة تطرح تفسيراً محتملاً للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان

صحتك دراسة تطرح تفسيراً محتملاً للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان

دراسة تطرح تفسيراً محتملاً للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان

توصل علماء بقيادة فريق من المركز الطبي بجامعة فاندربيلت في الولايات المتحدة إلى تفسير محتمل للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان.

«الشرق الأوسط» (لندن)
المشرق العربي مدير «منظمة الصحة العالمية» تيدروس أدهانوم غيبريسوس (أ.ف.ب)

«الصحة العالمية»: نسبة كبيرة من سكان غزة يواجهون «جوعاً كارثياً»

حذر مدير «منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، اليوم (الأربعاء)، من أن نسبة كبيرة من سكان غزة يوجهون «جوعا كارثيا وظروفا شبيهة بالمجاعة».

يوميات الشرق الوحدة تؤثر على الصحة العقلية (رويترز)

ما تأثيرات الوحدة على صحتك؟ وكيف يمكن تجنب العزلة؟

أكدت الدراسات الحديثة أن الوحدة تسبب مشكلات صحية... منها الإصابة بالخرف والصداع واضطرابات النوم بالإضافة إلى أمراض القلب

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
صحتك أول حالة إصابة بفيروس إتش 5 بين البشر في المكسيك (رويترز)

هل الحيوانات الأليفة مسؤولة عن انتشار إنفلونزا الطيور؟

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء وفاة شخص نتيجة أول إصابة مؤكدة مختبرياً بسلالة من إنفلونزا الطيور.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
المشرق العربي توقفت عمليات إجلاء المرضى منذ السابع من مايو بعد سيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح (رويترز)

الصحة العالمية: تأثير حرب غزة يمتد للمنظومات الصحية في الدول المجاورة

قالت حنان بلخي المديرة الإقليمية لمنطقة شرق البحر المتوسط في منظمة الصحة العالمية اليوم إن منظومات الرعاية الصحية في الدول المجاورة لقطاع غزة تتعرض لضغوط.

«الشرق الأوسط» (جنيف)

علماء يرصدون استيقاظ ثقب أسود هائل من «سباته»

صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
TT

علماء يرصدون استيقاظ ثقب أسود هائل من «سباته»

صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)
صور فنية للمجرات الـ14 التي تم رصدها بواسطة تلسكوبات ALMA كما تظهر في الكون المبكر جداً والبعيد جداً في هذا الرسم التوضيحي الصادر 25 أبريل 2018 (رويترز)

في مركز مجرة ​​درب التبانة، يوجد ثقب أسود هائل تبلغ كتلته نحو أربعة ملايين مرة كتلة شمس مجرتنا، ويطلق عليه اسم القوس إيه*، ووصفه بعض العلماء بالعملاق الوديع بسبب سكونه. لكنه قد يصبح وحشاً ذات يوم، وفق وكالة «رويترز» للأنباء.

وقال باحثون، اليوم الثلاثاء، إنهم لاحظوا في وقت الحدوث توهجاً كبيراً في قلب مجرة ​​أخرى ناجماً على ما يبدو عن استيقاظ لثقب أسود هائل الكتلة من سكونه، والبدء في تغذية نفسه بالمواد القريبة منه. وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصد عملية استيقاظ كهذه وقت حدوثها.

ويتم استخدام التلسكوبات الأرضية والمدارية لتتبع الأحداث التي تتكشف في قلب مجرة ​​تسمى إس دي إس إس1335+0728، وتقع على بعد نحو 360 مليون سنة ضوئية من الأرض في كوكبة العذراء. والسنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء خلال عام، وتبلغ 9.5 تريليون كيلومتر.

والثقوب السوداء هي أجسام استثنائية الكثافة، وتبلغ درجة جاذبيتها حداً من الشدة يجعل حتى الضوء لا يفلت منها. ويتراوح حجمها من كتلة تعادل نجماً واحداً إلى ثقوب عملاقة توجد في قلب مجرات كثيرة، وتكون أضخم بملايين وحتى مليارات المرات. وتبلغ كتلة الثقب الأسود الهائل الموجود في مجرة إس دي إس إس1335+0728 نحو مليون مرة كتلة الشمس.

وقد تكون البيئة المحيطة بالثقب الأسود الهائل استثنائية العنف؛ لأنها تمزق النجوم وتبتلع أي مادة أخرى تطالها جاذبيتها. وقال الباحثون إن قرصاً دواراً من مواد متناثرة تشكَّل حول الثقب الأسود الهائل في مجرة إس دي إس. إس1335+0728، مع التهام بعض المادة. وهذا القرص، المسمى بالقرص التراكمي، يشع طاقة بدرجات حرارة عالية جداً، وأحياناً يفوق توهجه مجرة ​​بأكملها.

والمنطقة المتوهجة والمدمجة والمدعومة بثقب أسود هائل في مركز المجرة، تسمى «نواة مجرة نشطة».

وقالت عالمة الفيزياء الفلكية باولا سانتشيث سايث، من المرصد الجنوبي الأوروبي في ألمانيا، وهي المؤلف الرئيسي للدراسة المنشورة في مجلة «أسترونومي آند أستروفيزيكس»: «تتميز هذه النوى بنفث كميات كبيرة من الطاقة بأطوال موجية متنوعة، من أشعة الراديو إلى أشعة جاما. وتعدّ من أكثر الأجسام بريقاً في الكون».

وأضافت سانتشيث: «دراسة نوى المجرات النشطة أمر حيوي لفهم تطور المجرات وفيزياء الثقوب السوداء الهائلة».

ويبلغ قطر هذه المجرة نحو 52 ألف سنة ضوئية، وتعادل كتلتها نحو 10 مليارات نجم بحجم الشمس. وخضعت المجرة للرصد على مدار عقود قبل اكتشاف تغيرات مفاجئة في عام 2019. وقد تزايد البريق في قلب المجرة في المراقبة منذ ذلك الحين.

وقالت لورينا هيرنانديز جارثيا، عالمة الفيزياء الفلكية من جامعة فالبارايسو في تشيلي والمؤلفة المشاركة في الدراسة، إن الثقوب السوداء الهائلة الكتلة تطلق أحياناً دفقات ضخمة من الجسيمات عالية الطاقة في الفضاء، لكن مثل هذه الدفقات في هذه الحالة لم ترصدها المراقبة.

فما عساه أن يدفع هذا الثقب الأسود الهائل إلى النشاط؟

قالت سانتشيث: «حالياً، لا نعرف».

وأضافت هيرنانديز: «قد تكون عملية طبيعية للمجرة... نعلم أن المجرة تمر بمراحل مختلفة من النشاط وعدم النشاط خلال حياتها. قد يحدث شيء ما يجعل المجرة تنشط، كأن يسقط مثلاً نجم في الثقب الأسود».

ويقول الباحثون إنه إذا كانت المراقبة تكشف عن شيء آخر غير بداية نواة مجرة ​​نشطة، فربما تكون ظاهرة فيزيائية فلكية لم ترصدها المراقبات من قبل.

ويقع القوس إيه*، على بعد نحو 26 ألف سنة ضوئية من الأرض. فهل من الممكن أن يعود فجأة إلى الحياة؟

قالت هيرنانديز: «قد تحدث العملية نفسها في النهاية للقوس إيه*، وهو في سبات بالفعل. لكن الآن لسنا في خطر، وربما إذا نشط فلن نلاحظ ذلك لأننا بعيدون جداً عن المركز».