ماسك يعلن الانتقال النهائي رسمياً من «تويتر» إلى «إكس دوت كوم»

حساب إيلون ماسك على «تويتر» يظهر أمام شعار الشركة (رويترز)
حساب إيلون ماسك على «تويتر» يظهر أمام شعار الشركة (رويترز)
TT

ماسك يعلن الانتقال النهائي رسمياً من «تويتر» إلى «إكس دوت كوم»

حساب إيلون ماسك على «تويتر» يظهر أمام شعار الشركة (رويترز)
حساب إيلون ماسك على «تويتر» يظهر أمام شعار الشركة (رويترز)

أعلن الملياردير الأميركي إيلون ماسك (الجمعة) عبر منصة «إكس» أن «كل الأنظمة الأساسية» لشبكته الاجتماعية المعروفة سابقاً باسم «تويتر»، «باتت فاعلة» تحت اسم النطاق «X.com»، ما يفعّل رسمياً الهوية الجديدة للمنصة بصورة كاملة.

وفيما بدأ ظهور شعار «X (إكس)» بالأبيض والأسود، منذ نهاية يوليو (تموز) بمجرد الاتصال بالموقع، بقي عنوان الموقع «Twitter.com» يعمل.

وكان «X.com»، الاسم والموقع الإلكتروني لبنك عبر الإنترنت، أسسه إيلون ماسك في عام 1999، وأصبح فيما بعد خدمة الدفع عبر الإنترنت «باي بال (PayPal)».

واستخدم ماسك أيضاً هذا الرمز لشركة الفضاء «سبايس إكس (SpaceX)»، والشركة القابضة «إكس كورب (X Corp)»، التي استحوذت على «تويتر»، وشركة «إكس إيه آي (xAI)» الناشئة المخصصة للذكاء الاصطناعي، التي كُشف عنها في منتصف يوليو الماضي، حتى إن ماسك سمّى أحد أبنائه X AE A-12.

وأعلنت الشبكة الاجتماعية (الخميس) أن «غروك (Grok)»، أول نموذج ذكاء اصطناعي توليدي من شركتها الناشئة «إكس إيه آي (xAI)»، الذي يهدف إلى أن يكون إصداراً يمكن أن تحتوي ردوده على سمات فكاهية، أصبح متاحاً منذ الخميس في أوروبا «لمشتركي (إكس بريميوم/ X Premium)».

وأوضحت الشبكة أيضاً أنه «بمجرد انتهاء الانتخابات الأوروبية (6 - 9 يونيو/ حزيران 2024)، سنستمر في نشر اتجاهات سياقية لجميع المستخدمين».

منذ الاستحواذ على «تويتر» في عام 2022 مقابل 44 مليار دولار، تحدّث ماسك بانتظام عن مشروعه الغامض لتحويله إلى تطبيق فائق متعدد الأوجه، مع خدمات مالية، على شاكلة «ويتشات (WeChat)» في الصين.

ومنذ إطلاق واجهة الذكاء الاصطناعي التوليدي «تشات جي بي تي» المطورة من شركة «أوبن إيه آي»، تشكّل هذه التكنولوجيا موضوع منافسة شرسة بين عمالقة القطاع، خصوصاً بين «مايكروسوفت» و«غوغل»، ولكن أيضاً «ميتا» وشركات ناشئة بينها «أنثروبيك» و«ميسترال إيه آي».


مقالات ذات صلة

أميركا: تنافس شرس على تسخير «منصات التواصل» في الحملات الانتخابية

الولايات المتحدة​ مناصرون لترمب يتظاهرون في فلوريدا في 2 يونيو 2024 (أ.ف.ب)

أميركا: تنافس شرس على تسخير «منصات التواصل» في الحملات الانتخابية

يتزايد نفوذ وسائل التواصل الاجتماعي ويتصاعد تأثيرها في الانتخابات الأميركية، وسط تنافس شرس بين المرشحين الديمقراطي والجمهوري لاستمالة عقول الناخبين وقلوبهم.

رنا أبتر (واشنطن)
تكنولوجيا أطلقت الشركة في الأصل القدرة على إخفاء علامة تبويب الإعجابات كميزة لمشتركي «X Premium» العام الماضي (شاترستوك)

«إكس» تبدأ ميزة إخفاء الإعجابات الخاصة لحماية تفضيلات المستخدمين

«إكس» تعلن بدء إخفاء إعجابات المستخدمين تلقائياً هذا الأسبوع بهدف السماح لهم بالتفاعل مع المنشورات دون خوف من التدقيق العام، وفق تعبيرها.

نسيم رمضان (لندن)
الولايات المتحدة​ بنيامين نتنياهو يتحدث أمام الكونغرس في 3 مارس 2015 (أ.ف.ب)

إسرائيل تستهدف سراً النواب الأميركيين بالذكاء الاصطناعي لدعم حربها في غزة

كشفت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية أن إسرائيل نظمت حملة تأثير، نهاية عام 2023، استهدفت من خلالها المشرعين الأميركيين والجمهور الأميركي برسائل مؤيدة لإسرائيل.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق شعار منصة إكس (أ.ب)

رسمياً... «إكس» تسمح بالمحتوى الإباحي

أعلنت منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنها باتت تسمح رسمياً بنشر أي محتوى جنسي أو إباحي على منصتها.

«الشرق الأوسط» (كاليفورنيا)
الاقتصاد عرض شعار «تويتر» وصورة إيلون ماسك من خلال عدسة مكبرة في رسم توضيحي (رويترز)

إيلون ماسك سيدلي بشهادته في تحقيق هيئة الأوراق المالية والبورصات بشأن «تويتر»

وافق إيلون ماسك على الإدلاء بشهادته في التحقيق الذي تجريه الهيئة التنظيمية في استحواذه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» عام 2022.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

حجم حيتان المحيط الهادي تقلَّص 13%

حجم الحيتان الرمادية يتقلّص (أ.ف.ب)
حجم الحيتان الرمادية يتقلّص (أ.ف.ب)
TT

حجم حيتان المحيط الهادي تقلَّص 13%

حجم الحيتان الرمادية يتقلّص (أ.ف.ب)
حجم الحيتان الرمادية يتقلّص (أ.ف.ب)

شهدت الحيتان الرمادية في المحيط الهادي تقلّصاً في حجمها بنسبة 13 في المائة خلال عقدين من الزمن، وفق دراسة حديثة تُقدّم رؤية جديدة حول تأثيرات تغيُّر المناخ في الثدييات البحرية.

ويحذّر العلماء من أنّ هذا الانخفاض في الحجم قد يكون له تأثير كبير في قدرة هذه الحيتان على التكاثُر والصمود، وقد يؤثّر أيضاً في أنظمة التغذية الخاصة بها.

هذه الحيتانيات «حراس النظام البيئي» (أ.ف.ب)

وفي هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة «غلوبال تشاينج بايولوجي»، ونقلتها «وكالة الصحافة الفرنسية»، ركز الباحثون على مجموعة صغيرة تضمّ نحو 200 حوت رمادي من شمال شرقي المحيط الهادي.

وتُعدّ هذه الحيتانيات «حراس النظام البيئي»، وهي تبقى قريبة من الساحل وتتغذّى في مياه أقل عمقاً وأكثر دفئاً مقارنة بمجموعات أخرى من الحيتان الرمادية.

وأظهرت دراسات سابقة أنّ هذه المجموعة من الحيتان، وهي أصغر حجماً وأقل ضخامة، تعاني حالة أسوأ مقارنة مع سواها.

وقال كيفن بيرليتش، المُشارك في إعداد الدراسة: «بتنا نعلم أنّ أجساد هذه الحيوانات تقلّصت على مدى السنوات الـ20 إلى الـ40 الماضية، ما قد يكون علامة مبكرة على أنّ أعدادها معرّضة لخطر الانخفاض».

وحلّل الباحثون صوراً التقطتها مسيّرات بين الأعوام 2016 و2022 لـ130 حوتاً جرى تقدير أو معرفة أعمارها، ووجدوا انخفاضاً بمعدّل 13 في المائة بحجم الحيتان في مرحلة البلوغ، بين الحيوانات المولودة عام 2000 وتلك المولودة عام 2020، وهو انخفاض بواقع 1.65 متر لهذه الحيوانات التي يناهز حجمها 13 متراً.

هذا الانكماش في الحجم أكثر وضوحاً عند الإناث، التي كانت تاريخياً أكبر من الذكور، وباتت بالحجم عينه تقريباً اليوم.

الانكماش في الحجم يبدو أكثر وضوحاً لدى الإناث (أ.ف.ب)

ومع ذلك، فإنّ «الحجم أمر أساسي للحيوانات»، وفق إنريكو بيروتا، الباحث والمُعدّ الرئيسي للدراسة، إذ «يؤثر ذلك في سلوكها، ووظائفها الفسيولوجية، ودورة حياتها، وله تأثيرات متتالية في الحيوانات والمجموعات التي تنتمي إليها». ويؤثر خصوصاً في التكاثر، مع احتمال انخفاض فرص البقاء على قيد الحياة بالنسبة إلى الصغار الأصغر حجماً.

والأهم، أثبتت الدراسة وجود علاقة ارتباط بين هذا الانخفاض في الحجم واضطراب دورة المحيطات الناجم عن تغيُّر المناخ، خصوصاً التيارات التي تسمح بنمو العوالق، غذاء الحيتان.