هل يُسبّب تلوّث الهواء أمراضاً نفسية؟

دخان عوادم السيارات واحتراق محطّات توليد الطاقة وحرق الأخشاب مصادر سموم

عوادم السيارات تضخّ السموم (رويترز)
عوادم السيارات تضخّ السموم (رويترز)
TT

هل يُسبّب تلوّث الهواء أمراضاً نفسية؟

عوادم السيارات تضخّ السموم (رويترز)
عوادم السيارات تضخّ السموم (رويترز)

هل يؤثّر معدّل تلوّث الهواء على الحالة المزاجية؟ وهل يمكن أن يؤدّي إلى أمراض ومشكلات نفسية أو عقلية؟ هذا ما حذّرت منه دراسة أجريت في أكثر من 3000 مقاطعة أميركية، يقطنها 315 مليون نسمة، وقدّمت دلائل ومؤشّرات إلى أنّ تلوّث الهواء يرتبط بالتوتّر والاكتئاب.

وأوضح الباحثون أنّ هذا التلوّث يُعرّض الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 65 عاماً لخطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية، وفق نتائج الدراسة التي عُرضت أمام مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، من 25 إلى 27 أبريل (نيسان) الحالي في أثينا.

وتشير تقديرات «منظّمة الصحة العالمية» إلى أن تلوّث الهواء أدّى إلى 4.2 مليون حالة وفاة مبكرة حول العالم عام 2019، كما رُبطت الأمراض العقلية بزيادة مخاطر الوفاة المبكرة.

وبحثت الدراسة الجديدة في عوامل الارتباط بين تلوّث الهواء وتراجع الصحة العقلية والتأثير المشترك لهما على الوفاة نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية.

وركّزت بشكل خاص على المخاطر الصحّية للجسيمات الدقيقة بقطر أقل من 2.5 ميكرومتر، التي تنبعث بشكل رئيسي من أبخرة عوادم السيارات، واحتراق محطّات توليد الطاقة، وحرق الأخشاب.

ولإجراء الدراسة، حصل الفريق على بيانات عن مستويات الجسيمات الدقيقة السنوية على مستوى المقاطعة من المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC). كما جمعوا بيانات حول متوسّط عدد الأيام التي عانى خلالها سكان كل مقاطعة مشكلات صحّية عقلية، بما فيها التوتّر، والاكتئاب، والمشكلات العاطفية.

إضافةً إلى ذلك، حصلوا على معدّلات الوفيات المبكرة من أمراض القلب والأوعية الدموية، المعدّلة حسب العمر (أقل من 65 عاماً) لكل مقاطعة.

وخلال فترة المتابعة بين عامي 2013 و2019، توفي نحو مليون و80 ألف من المشاركين بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية قبل سنّ 65 عاماً.

وحلَّل الباحثون الارتباطات بين التلوّث والصحّة العقلية والوفيات المبكرة لأمراض القلب والأوعية الدموية بعد تعديل العوامل التي يمكن أن تؤثّر في العلاقة بين الأمرين.

وأظهرت النتائج أنّ المقاطعات ذات المستويات العالية من تلوّث الهواء بالجسيمات الدقيقة ترتبط بزيادة 10 في المائة في الإبلاغ عن تراجع الصحّة العقلية للسكان.

وفي المقاطعات ذات التلوّث الأعلى من المعايير الدولية، تتضاعف معدلات الوفيات المبكرة من أمراض القلب والأوعية الدموية 3 مرات، مقارنة بمناطق التلوّث المنخفض، حيث تشكّل زيادة أعباء الصحّة العقلية ثلث المخاطر المرتبطة بالتلوث.

وقال الباحث الرئيسي للدراسة في «جامعة هارفارد»، الدكتور شادي أبو هاشم: «تشير دراستنا إلى أنّ جودة الهواء الذي نتنفّسه تؤثر في صحتنا العقلية، وصحة القلب، والأوعية الدموية».

وأضاف عبر موقع الجامعة: «تكشف نتائجنا عن تهديد مزدوج يشكّله تلوث الهواء، إذ يهدّد الصحة العقلية ويزيد من خطر الوفيات المرتبطة بأمراض القلب. لذلك، تبرز الحاجة المُلحّة لتطوير استراتيجيات صحّية عامة تهدف إلى تحسين جودة الهواء ودعم الصحة العقلية للحفاظ على صحّة القلب».


مقالات ذات صلة

10 تغييرات على نظامك الغذائي ستساعدك على العيش لحياة أطول

صحتك ما نأكله يغير كل شيء يتعلق بصحتنا (رويترز)

10 تغييرات على نظامك الغذائي ستساعدك على العيش لحياة أطول

يمكن للأشخاص عكس عمرهم البيولوجي من خلال الطريقة التي يأكلون بها وممارسة الرياضة حتى مع التقدم ​​في السن، ويجب أن نفهم أن ما نأكله يغير كل شيء يتعلق بصحتنا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك أقراص وكبسولات صيدلانية في شرائح من رقائق الألمنيوم مرتبة على طاولة في هذه الصورة التوضيحية الملتقطة في ليوبليانا بسلوفينيا 18 سبتمبر 2013 (رويترز)

دراسة: حاسبة جديدة لمخاطر أمراض القلب قد تقلل من وصفات أدوية الكوليسترول

أشارت دراسة جديدة إلى أن حاسبة مخاطر الإصابة بأمراض القلب التي تم تطويرها مؤخراً، PREVENT، قد تؤدي إلى تقليل عدد الأشخاص الذين يتم وصف «الستاتينات» لهم للوقاية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
صحتك الشريحة الجديدة يبلغ قطرها بوصة واحدة وسُمكها رقيق جداً (جامعة شيكاغو)

شريحة إلكترونية لعلاج الصدفية

ابتكر باحثون من جامعات روتجرز نيو برونزويك، وشيكاغو، وكولومبيا بالولايات المتحدة، جهازاً طبياً صغير الحجم لعلاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
صحتك سيدة مصابة بالسرطان (رويترز)

دراسة: أبناء جيل «إكس» هم الأكثر إصابة بالسرطان

وجدت دراسة جديدة أن جيل «إكس» (وهم المولودون بين عامي 1965 و1980) أكثر عرضة للإصابة بالسرطان من أجيال آبائهم وأجدادهم.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك فحص الرئة بالأشعة يكشف عن أي نمو غير طبيعي بالرئتين قد يكون مؤشراً على السرطان (رويترز)

فحص للرئة يقي المدخنين خطر السرطان

أفادت دراسة أميركية بأن المدخنين الحاليين أو السابقين الذين تزيد أعمارهم على 50 عاماً ويخضعون لفحص بسيط لسرطان الرئة أقل عرضة للوفاة.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )

حضور مصري لافت في «عمّان السينمائي»

لقطة من فيلم «وحشتيني» (الشرق الأوسط)
لقطة من فيلم «وحشتيني» (الشرق الأوسط)
TT

حضور مصري لافت في «عمّان السينمائي»

لقطة من فيلم «وحشتيني» (الشرق الأوسط)
لقطة من فيلم «وحشتيني» (الشرق الأوسط)

تسجل السينما المصرية حضورها اللافت في الدورة الخامسة من مهرجان عمّان السينمائي الدولي المقرر إقامتها في الفترة ما بين 3 إلى 11 يوليو (تموز) المقبل، عبر 12 عملاً ومشروعاً.

ويشارك في الدورة الخامسة 53 فيلماً، بالإضافة إلى 6 مشروعات تم ترشيحها ضمن منصة «أيام عمان لصناع الأفلام».

وتشارك في المهرجان 28 دولة منتجة ومشاركة في إنتاج الأفلام الروائية الطويلة والوثائقية العربية والدولية، بالإضافة إلى الأفلام القصيرة العربية، ومن بين هذه الأفلام 12 فيلماً تعرض لأول مرة عربياً، وفيلمان لأول مرة عالمياً، كما تُعرض 5 أفلام لأول مرة دولياً في العروض الأولى لها خارج بلدها الأصلي.

وتشهد فئة الأفلام العربية الروائية الطويلة: «وحشتيني» من مصر، و«وراء الجبل» من تونس، و«المرهقون» من اليمن، و«إن شاء الله ولد» من الأردن، و«عصابات»، و«أنيماليا» من المغرب، و«كواليس» من المغرب وتونس.

ويشارك في فئة الأفلام العربية الوثائقية الطويلة، أفلام «حلوة يا أرضي» الأردن، و«هوليوود جيت» من مصر، و«إخفاء صدام حسين» من العراق، و«لا أرض أخرى» من فلسطين، و«واصلة» و«ق» من لبنان، و«مكاين الروح» من قطر.

بوستر مهرجان عمان السينمائي الدولي (فيسبوك)

وفي فئة الأفلام العربية القصيرة يشارك «حلاوة مرة» من سوريا، و«سموكي أيز» و«الترعة» من مصر، و«عصفور كشاف» و«أن أندُرَ» و«ملح البحر» من لبنان، و«رولينج» و«سكون» و«ذكرنا وأنثانا» و«الحرش» من الأردن، و«في قاعة الانتظار» من فلسطين، و«حمل، خروف وغربان» من المغرب، و«سوكرانيا 59» من فلسطين، و«ليني أفريكو» من تونس، و«طلب زواج» من قطر، و«الرحلة» من السعودية.

وأكد المخرج المصري السويسري تامر روجلي، الذي يشارك في المهرجان بفيلمه «وحشتيني» ضمن فئة الأفلام العربية الروائية الطويلة، أنه فخور بعرض الفيلم لأول مرة بالأردن بعد مشاركات دولية عدة من بينها مهرجان «زيوريخ السينمائي»، ومهرجان «بيروت الدولي لسينما المرأة»، ومهرجان «البحر الأحمر السينمائي الدولي»، ومهرجان «بكين السينمائي الدولي».

وأوضح روجلي لـ«الشرق الأوسط» أن «الأدوار الرئيسية في الفيلم قدمتها الفنانة اللبنانية نادين لبكي، والنجمة الفرنسية فاني أردانت، بالإضافة لمشاركات مصرية بارزة للفنانين إنعام سالوسة، ومنحة البطراوي، وحسن العدل، وحازم إيهاب، وكريمة منصور، وليلى عز العرب، وسلوى عثمان، وهاني عادل».

فيلم «وحشتيني» ينافس في مهرجان عمان السينمائي (الشرق الأوسط)

وقال روجلي إن «الفيلم سيتم طرحه قريباً في السينمات بدول سويسرا وفرنسا ومصر ولبنان والإمارات والمغرب وتونس والسعودية، وهو إنتاج سويسري مشترك مع فرنسا ومصر وقطر، وتم تصويره ما بين محافظتي القاهرة والإسكندرية خلال صيف 2022، وتدور أحداثه حول شخصية (سو) التي تعود إلى موطنها مصر لرؤية والدتها الأرستقراطية غريبة الأطوار التي انفصلت عنها منذ الطفولة».

وإلى ذلك، يستضيف مهرجان «عمان السينمائي» للعام الرابع قسم «موعد مع السينما الفرنسية - العربية»، وهو قسم غير تنافسي يضم 5 أفلام روائية و6 أفلام قصيرة بإنتاج فرنسي مشترك، من بينها «بنات ألفة»، و«كذب أبيض»، و«الثلث الخالي»، و«ما فوق الضريح»، و«حتى لو ذهبت إلى القمر».

بالإضافة لقسم آخر غير تنافسي بعنوان «إضاءة» ويضم أفلام «باب الشمس» من مصر، و«هجان» من السعودية ومصر، و«من المسافة صفر»، و«باي باي طبرية» من فلسطين.