«بينالي الدرعية» يعلن أسماء المشاركين في مسابقة «المصلى»

ضمن إطار أعمال البينالي الإسلامي بجدة

الفرق المشاركة في المسابقة (واس)
الفرق المشاركة في المسابقة (واس)
TT

«بينالي الدرعية» يعلن أسماء المشاركين في مسابقة «المصلى»

الفرق المشاركة في المسابقة (واس)
الفرق المشاركة في المسابقة (واس)

أعلنت مؤسسة «بينالي الدرعية» عن أسماء لجان التحكيم والفِرق المشاركة في جائزة مسابقة «المصلى» الدّولية للتصميم المعماري التي ستقام ضمن أعمال الدورة الثانية من «بينالي الفنون الإسلامية» في الفترة من 25 يناير (كانون الثاني) لغاية 25 مايو (أيار) 2025، في صالة الحجاج الغربية بمطار الملك عبد العزيز في جدة.

وتهدف المسابقة إلى إتاحة الفرصة لبناء مصلى نموذجي ومستدام وصالح للصلاة، مع إتاحة المجال للفِرق المتنافسة في التخطيط لمستقبله، وبعد اختتام البينالي سيُفكّك المصلى ويُنقل إلى وجهة جديدة، من خلال وضع مقترحات لوجهته واستخداماته.

كما اشترطت الجائزة ألّا تقل مساحة المصلى عن 50 متراً مربعاً، وأن تُطبّق في بنائه معايير عالية من الاستدامة البيئية، وأن يتّسم تصميمه بالجمال والحرفية، ويخاطب الجميع بمختلف ثقافاتهم، ويدعوهم للدخول إلى فضائه الرحب، وستعلن مؤسسة «بينالي الدرعية» عن الفائز بالمسابقة في وقت لاحق من العام الحالي.

صالة الحجاج الغربية في جدة (واس)

وتضم قائمة الفرق المتأهلة للمشاركة في الجائزة لعام 2025 مكتب الهندسة «إيه إيه يو أنستاس» من فلسطين، و«سهل الحياري» من الأردن، و«استوديو إيست» للهندسة المعمارية من لبنان والإمارات العربية المتحدة، والشركة السعودية «دباغ للهندسة المعمارية» ومقرها الإمارات، و«آصف خان» من المملكة المتحدة.

ويأتي اختيار الفرق المشاركة في الجائزة بناءً على تاريخ أعمالها، وتعدّد تخصصات فرق عملها، بالإضافة إلى خبراتها ومعارفها المثبتة في مجالات الفنون الإسلامية والمعمارية، وبانتقالها للمرحلة الثانية من المسابقة، ستُقدّم هذه الفرق تصميماً مقترحاً للمصلى.

وسيستقبل العمل الإبداعي الفائز زوار النسخة الثانية من «بينالي الفنون الإسلامية» طوال 4 أشهر في صالة الحجاج الغربية بجدة، التي صممتها شركة «سكيدمور أوينغز وميريل» في عام 1981 ونالت جائزة «آغا خان» للعمارة، ويستلهم البينالي أعماله من الأهمية التاريخية والثقافية والمعمارية للصالة، فيما تحتفي جائزة المصلى بأفكار الفرق المعمارية على تنوع خلفياتها الثقافية، من الدول العربية والعالم.

وأكد الأمير نواف بن عيّاف رئيس لجنة تحكيم جائزة «المصلى» في بيان نشرته مؤسسة «بينالي الدرعية» أن المسابقة فريدة وتحمل على عاتقها مسؤولية كبيرة، تتمثل في بحث نماذج مبتكرة ومتعددة لعمارة المصلى، وتأخذ بعين الاعتبار سمات المكان والزمان، مشيراً إلى أن الجائزة تحثّ على إيجاد طرق جديدة لدمج أحدث تقنيات البناء المستوحاة من الحرف التقليدية.

وبيّن الأمير نوّاف أن المسابقة ستُساهم في تصميم وتنفيذ مصلى بالتقاليد المعمارية الإسلامية، وتابع: «نأمل أن تُنتج معلماً لا ينسى في بينالي الفنون الإسلامية، يكون مصدراً لإلهام الآخرين للمشاركة في النسخ المستقبلية لهذه الجائزة التي تحتفي بالاستدامة والإبداع والشمول والبراعة في التصميم».

من جهتها، أكدت آية البكري الرئيسة التنفيذية لمؤسسة «بينالي الدرعية»، أن تنفيذ مساحة خاصة تدعو إلى التفكير والتأمل يرتبط ارتباطاً وثيقاً بهدف المؤسسة، التي تسعى إلى تنفيذ الأفكار الإبداعية بمختلف مجالاتها، ومشاركة ذلك مع الفِرق المتنافسة.

وبينت أن جائزة المصلى تأتي بالتعاون مع جائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد، التي تخاطب الأفكار الجديدة لتصميم المساجد حول العالم، وتشجّع الأفكار التخطيطية والتصميمية والتقنية المبتكرة، التي يمكن أن تشكّل هوية عمارة المساجد في القرن الـ21.

يُذكر أن «بينالي الفنون الإسلامية» هو منصة شاملة لاستضافة وتشجيع الحوار وتوسيع المعرفة بالفنون الإسلامية، من خلال ما يوفّره من فرص للتعلم والبحث والتأمل في مختلف مجالاته ويُنظّم مرة كل عامين في صالة الحجاج الغربية بمطار الملك عبد العزيز الدّولي في جدة، بالنظر لموقعها في استقبال ملايين الحجاج من ضيوف الرحمن وبوصفها نقطة التقاء ثقافي طوال العقود الماضية.


مقالات ذات صلة

السعودية تفوز بجوائز منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات

يوميات الشرق جانب من الجلسة الوزارية حول «بناء مستقبل رقمي مستدام للجميع» خلال منتدى القمة العالمية (الشرق الأوسط)

السعودية تفوز بجوائز منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات

فازت السعودية بجوائز منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات، بجنيف، نظير تميز مشاريعها الابتكارية بعد منافسة مع 193 دولة.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
يوميات الشرق ياسر مدخلي يتحدث مع الموهوبين الذين تم اختيارهم في مبادرة «شغف» (الشرق الأوسط)

«شغف» لتنمية قدرات المواهب الشابة في الفنون المسرحية

انطلقت في مدينة جدة الساحلية «غرب السعودية» مبادرة «شغف» التي ستجمع على مدى 3 أشهر خبراء مسرحيين مع مجموعة من المواهب.

أسماء الغابري (جدة )
يوميات الشرق كشفت وزارة الثقافة في السعودية عن أن 891 مبتعثاً التحقوا عبر برنامج الابتعاث الثقافي بأبرز المؤسسات التعليمية الدولية (هيئة الموسيقى)

891 مبتعثاً سعودياً للمساهمة في ازدهار المشهد الثقافي السعودي

فتح برنامج الابتعاث الثقافي آفاقاً جديدة لنحو 900 مبتعث من المبدعين السعوديين في عدد من المجالات، وقدّم فرصاً استثنائية لخلق جيل مميز من روّاد الثقافة.

عمر البدوي (الرياض)
الاقتصاد صورة عقب توقيع اتفاقية التعاون بين الشركتين (شركة الإلكترونيات المتقدمة)

تعاون بين «الإلكترونيات المتقدّمة» و«نوبكو» لتمكين الرعاية الصحية بالسعودية

وقعت شركة «الإلكترونيات المتقدّمة» اتفاقية تعاون مع «الوطنية للشراء الموحد للأدوية والأجهزة والمستلزمات الطبية (نوبكو)»؛ لتمكين قطاع الرعاية الصحية في السعودية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق «الباركود» أتاح للحجاج معرفة موقع مساكنهم عن طريق (GPS) (الشرق الأوسط)

مؤشرات أداء لتجويد الخدمات و«باركود» لاستدلال الحجاج على مساكنهم

الجهات العاملة بالحج استحدثت وسائل تقنية متعددة لضمان تقديم خدمات ذات جودة عالية منها مؤشرات أداء لقياس مدى رضا الحاج عن الخدمة وأخرى تمكنهم من معرفة موقع سكن.

إبراهيم القرشي (جدة)

السعودية تفوز بجوائز منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات

محمد التميمي محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية في السعودية خلال مشاركته في إحدى جلسات منتدى القمة العالمية (الشرق الأوسط)
محمد التميمي محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية في السعودية خلال مشاركته في إحدى جلسات منتدى القمة العالمية (الشرق الأوسط)
TT

السعودية تفوز بجوائز منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات

محمد التميمي محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية في السعودية خلال مشاركته في إحدى جلسات منتدى القمة العالمية (الشرق الأوسط)
محمد التميمي محافظ هيئة الاتصالات والفضاء والتقنية في السعودية خلال مشاركته في إحدى جلسات منتدى القمة العالمية (الشرق الأوسط)

فازت السعودية بجوائز منتدى القمة العالمية لمجتمع المعلومات «WSIS +20» التي ينظمها الاتحاد الدولي للاتصالات، والتي عقدت أعمالها في مدينة جنيف بسويسرا، وذلك نظير تميز مشاريعها الابتكارية بعد منافستها أعمالاً من 193 دولة.

وحققت السعودية الفوز بالجائزة في فئة دور الحكومات وجميع أصحاب المصلحة في تعزيز الاتصالات وتقنية المعلومات، من أجل التنمية عن مشروع بنك البيانات الوطنية ومنصة «استشراف»، المقدم من الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)، الذي يهدف إلى تحسين جودة البيانات في المملكة، وتعزيز مشاركتها بين الجهات، والإسهام في بناء اقتصاد رقمي قائم على البيانات عبر منصات مخصصة.

كما حققت ثلاث شهادات تميز عن مشروع مبادئ أخلاقيات الذكاء الاصطناعي المقدم من «سدايا»، ويهدف لتطوير الاعتبارات الأخلاقية وضمان تنفيذها طوال دورة حياة أنظمة الذكاء الاصطناعي، وبرنامج «Elevate» المقدم من الهيئة، ويعد الأول من نوعه لتمكين المرأة وتدريبها في مجالات البيانات والذكاء الاصطناعي، حيث تم تدريب أكثر من 1000 امرأة من 28 دولة منذ إطلاقه، بالإضافة إلى مشروع SmartTruck المقدم من شركة الاتصالات السعودية (STC) بالتعاون مع هواوي؛ لسد الفجوة الرقمية لدى كبار السن من خلال تقديم برامج تدريبية للمهارات الرقمية.

ويمثل تحقيق السعودية للجوائز انعكاساً لمستوى التطور الذي تشهده البنية التحتية لقطاع الاتصالات والتقنية، وتمكين القدرات والكفاءات الوطنية، بالإضافة إلى مواكبة التطورات العالمية المتسارعة في مختلف المجالات من الخدمات الحكومية، والرعاية الصحية، والتعليم، والترفيه، وذلك بدعم غير محدود من القيادة الرشيدة.

جانب من الجلسة الوزارية حول «بناء مستقبل رقمي مستدام للجميع» خلال منتدى القمة العالمية (الشرق الأوسط)