في مكتبات المشاهير... مارلين حفظت جبران وترمب يقرأ عن شخصه

في مكتبات المشاهير... مارلين حفظت جبران وترمب يقرأ عن شخصه
TT

في مكتبات المشاهير... مارلين حفظت جبران وترمب يقرأ عن شخصه

في مكتبات المشاهير... مارلين حفظت جبران وترمب يقرأ عن شخصه

عام 2016 وبعد هزيمتها في السباق الرئاسي الأميركي أمام دونالد ترمب، لجأت المرشحة هيلاري كلينتون إلى القراءة لمداواة خيبتها. هربت إلى الكتُب في محاولةٍ منها لنسيان الهزيمة وإعادة ترميم نفسها بعد معركة طاحنة.

كتابٌ واحد من بين المجموعة تميّز عن سواه وساعد في تهدئتها؛ «عودة الابن الضالّ» بقلم الكاهن والكاتب الهولندي هنري نووين. لم تكن تلك المرة الأولى التي تقرأ فيها كلينتون هذا العمل الكلاسيكي، لكنها لطالما اعتبرته ملجأّ ومساحةً للهروب.

لجأت هيلاري كلينتون إلى المطالعة بعد هزيمتها في انتخابات 2016 أمام دونالد ترمب (رويترز)

يتأمّل الكتاب الصادر عام 1994 لوحة رامبرانت التي تحمل العنوان نفسه، وتصوّر رجوع الولد الضالّ إلى حضن أبيه في ظلّ امتعاض شقيقه. يستفيض نووين في معاني الوحدة، والعودة، والمسامحة، والعطف، والأبوّة، والغيرة. أما كلينتون التي تلقّته كهديّة بعد وفاة والدها وأحد أصدقائها، فعثرت فيه على العزاء، وتعلّمت من خلاله أن تسامح أكثر وأن تجعل من الامتنان ممارسةً يوميّة.

كتاب «عودة الابن الضالّ» لهنري نووين

ترمبنوميكس

في المقابل، كان غريمها دونالد ترمب يعلن عن قائمة بأهمّ الكتب في نظره، وهي بمعظمها إمّا تدور حوله أو تهاجم منافسيه. ومع أنه غالباً ما يردّد أنه لا وقت لديه للقراءة، فإنّ ترمب لم يبخل على متابعيه باقتراحات الكتب. من بينها واحد بعنوان «إيمان دونالد ترمب: سيرة روحيّة»، وآخر حول رؤيته الاقتصادية بعنوان «ترمبنوميكس: الخطة الأميركية الأولى لإحياء اقتصادنا». ودائماً ضمن قائمة حبّ الذات، كتاب «ضرورة ترمب».

أما كتاب «خدعة روسيا: خطة غير مشروعة لتبرئة هيلاري كلينتون وتوريط دونالد ترمب»، فعلّق عليه الرئيس الأميركي السابق قائلاً: «إنه بالفعل خدعة ومطاردة ساحرات، بدأ بشكل غير قانوني من قبل أشخاص موصومين بالعار. إنه كتاب عظيم».

يفضّل ترمب الكتب التي تتمحور حول شخصه (رويترز)

أكثر من كتاب في الشهر

غريمٌ آخر لم يسلم من لسان ترمب، هو سلفُه باراك أوباما. غير أنّ الرئيس الأميركي الأسبق لم يُستَفزّ يوماً، بل واظب على التغريد في سربٍ بعيدٍ عن ترمب.

من المعروف عن أوباما أنه قارئٌ نهِم، وأنه مع كل نهاية عام يشارك مع متابعيه أفضل قراءاته. لا يمكن اختصار ذوقه الأدبيّ بكتاب واحد، لا سيّما وأنّ محتوى القوائم التي ينشرها تفوق الـ10 كتب في السنة؛ على غرار ما حصل نهاية 2023.

من الروايات التي صنّفها أوباما في الطليعة، «متجر بقالة الجنّة والأرض» لجيمس ماك برايد، التي تروي قصة مواطنَين أميركيَين أحدُهما من أصحاب البشرة السمراء والآخر يهوديّ. بين كتب أوباما المفضّلة كذلك، «الرهان» لديفيد غران، و«ملك» لجوناثان إيغ والذي يروي سيرة الزعيم الأميركي من أصول أفريقية مارتن لوثر كينغ.

أوباما قارئ نهِم وغالباً ما يشارك كتبَه المفضّلة مع متابعيه (رويترز)

تشارلز يقلّد هاري بوتر

ما يميّز الملك تشارلز الثالث عن زملائه في عالم السلطة والحُكم، أنه تفوّق عليهم في عدد الكتب التي ألّفها بنفسه. لطالما اهتمّ العاهل البريطاني بالشؤون الثقافية، فكتبَ بنفسه عن الهندسة والبيئة كما أنه خصّ الأطفال ببعض مؤلّفاته.

أما الأعمال التي تتصدّر رفوف مكتبته، وفق ما أعلنت زوجته كاميلا منذ فترة، فهي «رحلات مع نفسي ومع آخر» للمراسلة الحربيّة مارثا جيلهورن تسرد فيها تغطياتها الخطرة حول العالم، والتي لاصقت فيها الموت. من بين كتب تشارلز المفضّلة كذلك «نابليون» بقلم آدم زامويسكي، و«معركة الأطلسي» لجوناثان ديمبلبي.

ودائماً وفق كاميلا، فإنّ تشارلز يستمتع بقراءة مجموعة «هاري بوتر» الخياليّة لأحفاده، كما أنه موهوب جداً في تقليد أصوات الشخصيات.

يحب الملك تشارلز أن يجمع أحفاده حوله ويقرأ لهم «هاري بوتر» (رويترز)

الجميلة والكتُب

من عالم السياسة إلى الفنّ، وأفضل الكتب بنظر أهل الموسيقى والسينما والمسرح. ولعلّ النجمة مارلين مونرو هي أكثر مَن اهتمّ بالقراءة من بين زملائها الفنانين. فيوم عُرضت مكتبة مونرو للمزاد في دار «كريستيز» عام 1999، جرى الكشف عن أكثر من 400 كتاب لم تكتفِ بها الفنانة ديكوراً، بل أمضت جزءاً من حياتها القصيرة في قراءتها.

كانت النجمة مارلين مونرو مولعة بالكتب وقد اصطحبتها معها إلى مواقع التصوير (فيسبوك)

أبدت مونرو ولعاً بقراءة الشعر، إلّا أنّ العمل الأدبيّ الذي أسرَ قلبها كان «النبي» لجبران خليل جبران. هذه التحفة الإنسانية الفلسفية فعلت فعلها على مئات الملايين حول العالم، ومن بينهم عشرات الفنانين. مثل إلفيس بريسلي، كادت مونرو أن تحفظ الكتاب عن ظهر قلب. كانت تصطحبه معها إلى التصوير وتقرأ مقاطع منه لزملائها خلال الاستراحة. كما أنها كانت تُهدي نسَخاً منه للمقرّبين منها، وهي احتفظت بـ4 نسخ منه لنفسها.

«النبي» لجبران خليل جبران كتاب مارلين مونرو المفضّل

في مكتبة مادونا

إلى مكتبة مادونا، التي رغم انشغالاتها الاستعراضيّة الكثيرة، تجد بعض الوقت للمطالعة. ووفق ما كشفت للممثلة غوينيث بالترو، فإنّ رواياتها المفضّلة هي «الفتاة السيّئة» لماريو فارغاس يوسا، و«شانتارام» لغريغوري ديفيد روبرتس، و«زوجة المسافر عبر الزمن» لأودري نيفينجر.

«الفتاة السيئة» لماريو فارغاس يوسا من بين الكتب المفضّلة لدى مادونا (فيسبوك)

ماذا على رفوف باقي النجمات؟

أما اختيارات الممثلة جوليا روبرتس الأدبية فتميل أكثر إلى الحزن. تختصر روايتها الكلاسيكية المفضّلة «أشجار النخيل البرّية» لويليام فوكنر، بأنها «قصة حب جميلة وتراجيديّة». كذلك هي الحال في رواية كارسون ماك كالرز «القلب صيّاد وحيد»، والتي تتماهى معها روبرتس بما أنها، كما الكاتبة، ابنة الجنوب الأميركي وعارفة بطبيعته وبيئته.

تحب الممثلة جوليا روبرتس الروايات الحزينة (فيسبوك)

تَشي قراءات المغنية الأميركية بيونسيه بمبادئها النسويّة التي غالباً ما تتجلّى في أعمالها الموسيقية. هي تركّز خلال الأوقات التي تخصصها للمطالعة، على قضايا المرأة. أما أحد الكتب المفضّلة لديها في هذا المجال، فيحمل عنوان «ما الذي يتطلّبه الأمر لجعل امرأة رئيسة» بقلم ماريان شنال. يضيء الكتاب على الدور الذي تلعبه المرأة حول العالم في رسم معالم المجتمعات، ويقدّم النصائح من أجل وصول امرأة إلى سدّة الرئاسة الأميركية.

تتمحور قراءات المغنية بيونسيه حول قضايا تمكين المرأة (إنستغرام)

أديل بدورها اختارت كتاباً بقلم امرأة، لتضعه في أعلى قائمة قراءاتها المفضّلة. «جامحة» بقلم غلينون دويل، هي سيرة ذاتية ملهمة في مجال تمكين المرأة والتحرّر بهدف التغيير. وقد سوّقت لها المغنية البريطانية من خلال منشور على منصة «إنستغرام»، دعت من خلاله متابعيها إلى قراءة الكتاب، وعَيشِه وممارسته قائلةً: «سيخضّ هذا الكتاب دماغكم وسيجعل روحَكم تصرخ».

أما محبوبة الجماهير المغنية الأميركية تايلور سويفت، فتهرب من ضجيج المسارح والجولات إلى كتبها المفضّلة، وبعضها حملته معها من طفولتها. وأبرز ما على قائمة سويفت: «مباريات الجوع» لسوزان كولينز، و«طعام صلاة حب» لإليزابيث غيلبرت، و«شبكة شارلوت» لإي بي وايت، و«ستار جيرل» لجيري سبينيللي.


مقالات ذات صلة

إيميلي هنري... كتب تحقق أعلى مبيعات من دون ترويج ولا «تيك توك»

كتب إميلي هنري

إيميلي هنري... كتب تحقق أعلى مبيعات من دون ترويج ولا «تيك توك»

لم يسبق لإيميلي هنري قط أن أجرت جولة للترويج لأحد كتبها أو قرأت مقاطع من كتبها داخل إحدى المكتبات بهدف الترويج.

إليزابيث إيغان
كتب «منازل العطراني»... سيرة ذاتية بنكهة الرواية الحديثة

«منازل العطراني»... سيرة ذاتية بنكهة الرواية الحديثة

رواية «منازل العطراني» للروائي جمال العتابي، الصادرة عام 2023، سيرة ذاتية بنكهة الرواية الحديثة

فاضل ثامر
ثقافة وفنون الحب والغزل ليسا مسميين لمعنى واحد

الحب والغزل ليسا مسميين لمعنى واحد

إذا كان اتساع لغة الضاد واكتظاظ معجمها بالكلمات المترادفة والمتقاربة، من علامات النعمة والثراء التعبيري، فإن الجانب السلبي من هذا الثراء يتمثل في سوء استخدامه

شوقي بزيع
ثقافة وفنون «وراءها الصنوبرُ البعيد»... الانفتاح على الطبيعة

«وراءها الصنوبرُ البعيد»... الانفتاح على الطبيعة

في ديوانه «وراءها الصنوبر البعيد» الصادر عن دار «تميز» بالقاهرة، يسعى الشاعر جمال الدين عبد العظيم، إلى الانفتاح على الطبيعة

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
ثقافة وفنون ملف الطالب طه حسين... حقبة غير معروفة

ملف الطالب طه حسين... حقبة غير معروفة

عن الهيئة العامة لقصور الثقافة بالقاهرة، صدر كتاب «وثائق ملف الطالب طه حسين» للباحثة د. جيهان أحمد عمران.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

«فيراري» و«بينتلي» و«بوغاتي» و«أستون مارتن» صغيرة... لأصحاب ميزانيات كبيرة

مجموعة من نسخ السيارات الكلاسيكية المصغرة (الشرق الأوسط)
مجموعة من نسخ السيارات الكلاسيكية المصغرة (الشرق الأوسط)
TT

«فيراري» و«بينتلي» و«بوغاتي» و«أستون مارتن» صغيرة... لأصحاب ميزانيات كبيرة

مجموعة من نسخ السيارات الكلاسيكية المصغرة (الشرق الأوسط)
مجموعة من نسخ السيارات الكلاسيكية المصغرة (الشرق الأوسط)

إذا كنت تحلم بشراء سيارة فارهة مثل «فيراري» أو «أستون مارتن» أو «بينتلي»... بسعر أقل بكثير من السعر الحقيقي لتلك التحف المتنقلة، بين هيدلي ستوديوز Ben Hedley Studios في منطقة «بيستر» بمقاطعة أوكسفورشير ببريطانيا وجد الحل وصنع السيارات «الحلم» بأحجام مصغرة تعمل ببطارية كهربائية، تتسع لشخص واحد.

فيراري مصغرة بن تصميم بين هيدلي (الشرق الاوسط)

في قاعدة سابقة للسلاح الجوي الملكي البريطاني في «بيستر هريتيدج» تقع الشركة «المصنعة لنسخ أو «Replica» لأفخم السيارات بحجم مصغر يقل بنسبة 75 في المائة من الحجم الأصلي لكل من تلك السيارات الكلاسيكية الفخمة.

«هيدلي ستوديوز» تأسست على يد بين هيدلي، الذي يتولى منصب رئيس شؤون الإبداع بها، وكانت تعرف سابقاً باسم «ذي ليتل كار كومباني». وتعززت سمعة بين واشتهر بتميزه، عندما اتصلت به شركة «بوغاتي» لإعادة تصنيع سيارة «بوغاتي بيبي»، التي تعود إلى عشرينات القرن الماضي، احتفالاً بمناسبة عيد ميلادها الـ110.

مجموعة من نسخ السيارات الكلاسيكية المصغرة (الشرق الأوسط)

وكانت النتيجة ظهور نمط جديد من السيارات. وسرعان ما حذت حذوها شركات «فيراري» و«أستون مارتن» و«بورشه» و«بينتلي»، وطلبت نسخاً بتصورات جديدة من سياراتها القديمة.

واليوم، يشرف بين وفريقه على إنشاء جميع هذه القطع داخل المقر الرئيسي للشركة «في مركز «بيستر هريتيدج» في المملكة المتحدة. ويجري إنتاج كل قطعة بكميات محدودة، والعناصر متاحة للتخصيص، ما يجعل قطع «هيدلي» مرغوبة للغاية ونادرة من وجهة نظر هواة جمع القطع الفنية النادرة.

بوغاتي صغيرة متوفرة في مصنع «هيدلي ستوديوز» (الشرق الأوسط)

يشار إلى أن السيارات الكهربائية التي تصنع في «هيدلي ستوديوز» يشرف عليها تقنيون ومهندسون شباب من بينهم شاب من أصول قبرصية انضم للشركة في عمر الـ19 وها هو اليوم من ألمع التقنيين في المصنع، وشرح أندرو لـ«الشرق الأوسط» دوره في المصنع الذي دعم مسيرته المهنية ونماها من خلال تأمين الدروس الإضافية اللازمة له، وقال إن هذه السيارات بمثابة تحف يعشقها محبو تجميع القطع الفريدة من نوعها بالإضافة إلى محبي السيارات الفارهة، وشرح لنا بأن أسعار تلك السيارات تبدأ من 36 ألف جنيه إسترليني وقد تصل إلى 150 ألفاً أو أكثر بحسب ما يطلبه الزبون. وأضاف أندرو أن جميع السيارات تعمل بواسطة بطارية كهربائية ويمكن أن تشغل السيارة لمسافة 100 ميل، وقال أيضاً إن بعض البلدان لا تسمح بقيادة تلك السيارات الـReplicas على الطرقات العامة، في حين تسمح قوانين بعض البلدان الأخرى بقيادتها على الطرقات والأماكن العامة، ففي بريطانيا على سبيل المثال لا تتمتع هذه السيارات بالمعايير القانونية التي تسمح لها بأن تستعمل على الطرقات العامة. وعن أكثر السيارات طلباً، الرد كان: «فيراري» ويستطيع العميل اختيار اللون الخارجي ولون المقعد وإضافة ما يحلو له من حيثيات خاصة.

«بيبي بوغاتي» تصميم مصغر لسيارة بوغاتي الفارهة (الشرق الأوسط)

ورداً على سؤال «الشرق الأوسط» عن أكبر سوق لشراء مثل تلك السيارات، أجاب أندرو أن المملكة العربية السعودية هي على رأس الأسواق من حيث نسبة العملاء الذين يقومون بطلب سيارات خاصة بهم يقودونها على أراضيهم الخاصة داخل أسوار أماكن سكنهم في السعودية وخارجها.

 

«هيدلي ستوديوز» تعمل في إطار شراكة حصرية مع العلامات التجارية للسيارات في العالم. وعبر «معرض هيدلي»، يمكن للعملاء معاينة وتجربة وشراء القطع، بما في ذلك «بوغاتي بيبي 2» و«بينتلي بلور جونيور» و«أستون مارتن دي بي 5 جونريو» و«فيراري تيستا روسا جيه». وتعتبر «هيدلي» الجهة الأولى والوحيدة التي أنتجت سيارات «فيراري» خارج «مارانيلو» في إيطاليا.

وحققت الشركة «مبيعات بقيمة أكثر من 10 ملايين جنيه إسترليني ويعمل فيها حالياً 60 موظفاً تقريباً، وكل هذا النجاح بدأ عن طريق الصدفة.

بوغاتي مصغرة من تصنيع «هيدلي ستوديوز» (الشرق الأوسط)

من الممكن زيارة «هيدلي ستوديوز» عن طريق الحجز المسبق على موقعها الرسمي، وخلال الزيارة ستتمكن من رؤية السيارات في جميع مراحل تصنيعها، ولكن يمنع التصوير داخل المصنع لأن السيارات الجاهزة هي بانتظار تسليمها لأصحابها الذين يفضلون الخصوصية وعدم نشر صور سياراتهم على أي منصة، ولكن يسمح بتصوير السيارات المعروضة في الخارج مثل البينتلي والبوغاتي وأستون مارتن.

عند زيارة «هيدلي ستوديوز» يمكنك القيام بقيادة إحدى السيارات الموجودة خارج المصنع، اخترنا قيادة «بوغاتي بيبي» زرقاء اللون، فهي صغيرة جداً، وبعد شرح سريع عن طريقة استخدامها قمنا بتجربة فريدة وجديدة لا تنسى.