ليبي يلقي قنبلة على مَدرسة بعد معاقبة مُعلمة لابنته

قوة أمنية تابعة لمديرية أمن بنغازي شرق ليبيا (مديرية الأمن)
قوة أمنية تابعة لمديرية أمن بنغازي شرق ليبيا (مديرية الأمن)
TT

ليبي يلقي قنبلة على مَدرسة بعد معاقبة مُعلمة لابنته

قوة أمنية تابعة لمديرية أمن بنغازي شرق ليبيا (مديرية الأمن)
قوة أمنية تابعة لمديرية أمن بنغازي شرق ليبيا (مديرية الأمن)

أقدم مواطن ليبيّ على تفجير مدرسة في مدينة بنغازي (شرق البلاد)، انتقاماً لابنته التي نالت قسطاً من التعنيف على يد معلمتها، وسط استغراب واستنكار شديدين من أطراف مجتمعية كثيرة.

وألقى المواطن، وهو ولي أمر طالبة بمدرسة «الأمل الواعد» قنبلة يدوية داخل فناء المدرسة، رداً على قيام مُعلمة بـ«معاقبة ابنته»، كما «وجه سيلاً من الشتائم والألفاظ النابية لهيئة التدريس بالمدرسة»، حسب مديرية أمن بنغازي.

مديرية أمن بنغازي شرق ليبيا تنشر صورة المتهم بإلقاء قنبلة على مدرسة

ولم تكشف المديرية، التي أعلنت الواقعة مساء (الاثنين) عمّا إذا كانت القنبلة انفجرت أم لا، لكنها قالت إنها سارعت بالتعاطي مع البلاغ الذي تقدمت به المدرسة الواقعة في منطقة السلماني الغربي، «لاحتواء حالة الخوف التي تسبب فيها الجاني».

وتشهد ليبيا من وقت إلى آخر وقائع تتسم بـ«الغرائبية» في تصرفات يعاقب عليها القانون، كمن يلقي قاذفات «آر بي جي» ابتهاجاً في الأفراح، أو يقذف منزل جاره بالسلاح نفسه.

وتظل واقعة الاعتداء على مدرسة بقنبلة يدوية، هي «الأشد جُرماً» حسب أولياء أمور طلاب آخرين في المدرسة، نقلوا ذلك لوسائل إعلام محلية.

وأوضحت أن مدير أمن بنغازي اللواء أحمد الشامخ، وجّه بالقبض على الشخص المطلوب، وبعد عملية بحث وتحرٍّ داخل منطقة السلماني الغربي، حُدّد مكانه، وأُلقي القبض عليه، وهو من مواليد 1977، واعترف بما نُسب إليه، وأُحيل إلى جهات الاختصاص.

وفي مرحلة سابقة اتسمت بالانفلات الأمني، شهدت منطقة السلماني في بنغازي، واقعة لإطلاق أحد المحتفلين بأحد الأفراح طلقة «آر بي جي» بشكل عشوائي فأصاب 5 مواطنين، وذلك أثناء مرور موكب العروسين.

ولم تكن هذه المرة الوحيدة التي يُطلق فيها قذائف في مناسبات اجتماعية، بل سبقتها مرات عدة استخدم فيها المحتفلون أسلحة متوسطة من نوعية مدافع «14.5»، كما لم يقتصر الأمر على مدينة دون سواها، في ظل انتشار واسع للأسلحة في يد المواطنين.

ووسط استنكار حقوقي لواقعة الاعتداء على المدرسة، جرت المطالبة «بمعاقبة من يقدم على ترويع المواطنين بالسلاح»، مشددين على ضرورة «جمعه من يد المواطنين».

وفي واقعة ثانية، قالت مديرية أمن بنغازي، الثلاثاء، إن أحد المواطنين «اعتدى على والدته، وهددها بحرق منزلها بواسطة أسطوانة بوتاغاز إذا لم تمنحه مالاً».

وأوضحت المديرية تفاصيل الواقعة، وقالت إن «سيدة ليبية استنجدت بقسم شرطة (العروبة)، وأفادت بأن نجلها اعتدى عليها وسبها وروعها بالسلاح (موس)، وهدّدها بحرق المنزل بأسطوانة بوتاغاز، لأنها لم تستجب له وتمنحه مالاً». وأشارت إلى أن قوة أمنية تحركت للقبض على المواطن، وأثناء ضبطه «وجه شتائم بذيئة لوالدته، وأُحيل إلى النيابة العامة».


مقالات ذات صلة

وفاة ناشط محتجز ببنغازي تثير مطالبات بالتحقيق في «جرائم قتل»

شمال افريقيا جانب من منطقة عمارات الاستثمار بمدينة بنغازي (بلدية بنغازي)

وفاة ناشط محتجز ببنغازي تثير مطالبات بالتحقيق في «جرائم قتل»

دعت السفارة الأميركية الأحد إلى إجراء تحقيق «شفاف ومستقل» في وفاة دغمان مؤكدة «ضرورة اتباع الإجراءات القانونية الواجبة بجميع أنحاء ليبيا»

جمال جوهر (القاهرة)
شمال افريقيا محمد عون وزير النفط الموقوف بحكومة «الوحدة» (وزارة النفط)

ليبيا: وزير نفط «الوحدة» الموقوف ينفي خضوعه للإقامة الجبرية

قال محمد عون، وزير النفط والغاز بحكومة «الوحدة الوطنية» الموقوف عن عمله، إنه في منزله بطرابلس، ولا يخضع لأي رقابة أمنية، ولا يتعرض لأي مضايقات.

خالد محمود (القاهرة)
شمال افريقيا حمّاد وبلقاسم حفتر خلال زيارة إلى مدينة سبها بجنوب ليبيا منتصف أبريل (حكومة حماد)

هل حان وقت إعادة إعمار الجنوب الليبي؟

قُوبل التعهد الذي قطعه مدير «صندوق إعادة إعمار ليبيا»، بلقاسم حفتر، على نفسه، بأن تكون مدينة سبها نقطة البداية لانطلاق قطار التنمية بمدن الجنوب، بشكوك كبيرة.

جاكلين زاهر (القاهرة )
شمال افريقيا محافظ المصرف المركزي خلال اجتماعاته مع مسؤولين أميركيين (المصرف المركزي)

الاتحاد الأوروبي يدعو لـ«حكومة ليبية موحدة» تجري الانتخابات

دعت بعثة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا والبعثات الدبلوماسية للدول الأعضاء بالاتحاد، في بيان، القادة الليبيين، إلى «العمل معاً للوصول إلى حل سياسي».

خالد محمود (القاهرة)
شمال افريقيا اجتماع سابق احتضنته الجامعة العربية وضم المنفي وصالح وتكالة (المجلس الأعلى للدولة)

«تكتّل إحياء ليبيا» يقترح «خريطة طريق» يقودها أبو الغيط

اقترح «تكتّل إحياء ليبيا» برئاسة عارف النايض «خريطة طريق» جديدة لمعالجة الأزمة السياسية المتردية في البلاد، تقودها جامعة الدول العربية.

جمال جوهر (القاهرة)

حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» تُطرح للبيع في اليابان لأول مرة عالمياً

أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» تُطرح للبيع في اليابان لأول مرة عالمياً

أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)
أفراد من كبار السن يستريحون بأحد المعابد في طوكيو (أرشيفية - أ.ف.ب)

بدأت شركة في اليابان في بيع أول حفاضات مُعاد تدويرها «أفقياً» في العالم، حيث يشهد المجتمع الياباني تحولاً في الطلب على حفاضات كبار السن أكثر من حفاضات الأطفال.

وذكرت صحيفة «ماينيتشي شيمبون» أن شركة «يونيشارم»، ومقرها مقاطعة كاجوشيما الجنوبية الغربية، عرضت حفاضات البالغين والأطفال للبيع هذا الشهر في مراكز التسوق في كيوشو - إحدى الجزر الأربع الرئيسية في اليابان - بالتعاون مع الحكومات المحلية.

ويتم وصف الحفاضات بأنها «أفقية»؛ لأن العناصر المعاد إنتاجها في حفاضات كبار السن هي نفسها التي تم إعادة التدوير منها، بدلاً من تحويلها إلى منتجات مختلفة.

وتتمتع اليابان بأحد أدنى معدلات المواليد في العالم، وقد كافحت منذ فترة طويلة في كيفية تلبية احتياجات سكانها المسنين.

وتظهر البيانات الوطنية أيضاً أن 29.1 % من السكان البالغ عددهم 125 مليون نسمة يبلغون من العمر 65 عاماً أو أكثر - وهو رقم قياسي، فيما يبلغ عمر واحد من كل 10 أشخاص في اليابان (أو أكثر من شخص) 80 عاماً أو أكثر، حسبما أفاد تقرير سابق لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

وقالت «يونيشارم» إنها استخدمت تكنولوجيا التعقيم والتبييض وإزالة الروائح الكريهة التي تتضمن الأوزون للتأكد من أن الحفاضات المعاد تدويرها خالية من الروائح الكريهة والبكتيريا.

وقال تسوتومو كيدو، أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة يونيشارم: «لقد حصلنا على موافقة الخبراء فيما يتعلق بالنظافة».

تم استخدام الحفاضات المعاد تدويرها في المستشفيات ومرافق رعاية التمريض في كاجوشيما منذ تطويرها في عام 2022.

وتشمل المجموعة المعروضة للبيع الآن تلك المخصصة للأطفال، التي تكلف أكثر قليلاً من الحفاضات العادية التي تستخدم لمرة واحدة، وفقاً لشركة «يونيشارم»، ونشرته صحيفة «الغارديان» البريطانية.

وقالت الشركة في بيان: «العملاء الذين استخدموا هذه المنتجات قالوا إنهم كانوا مرتاحين ولم يشعروا بأي اختلاف عن (الحفاضات) العادية».

وفي حين أدت التركيبة السكانية في اليابان إلى انخفاض الطلب على حفاضات الأطفال، فمن المتوقع أن تستمر مبيعات حفاضات كبار السن في الارتفاع.

وفي الشهر الماضي، قالت شركة «أوجي هولدينجز»، وهي شركة للمنتجات الورقية، إنها ستتوقف عن تصنيع حفاضات الأطفال في وقت لاحق من هذا العام وسط انخفاض حاد في الطلب، وبدلاً من ذلك ستعزز إنتاج المنتجات الصحية لكبار السن.

وفي اليابان، من المتوقع أن يمثل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً 34.8 في المائة من السكان بحلول عام 2040، وفقاً للمعهد الوطني لأبحاث السكان والضمان الاجتماعي.


تصوير جنازات المشاهير يفجّر الأزمات في مصر

جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)
جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)
TT

تصوير جنازات المشاهير يفجّر الأزمات في مصر

جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)
جنازة الفنانة سهير البابلي (الشرق الأوسط)

فجّرت جنازة الفنان المصري الراحل صلاح السعدني الجدل مجدداً بشأن تصوير جنازات المشاهير في مصر.

وبينما اتهم فنانون وسائلَ إعلام بـ«الدفع بمصوريها لتصوير لحظات حزينة خلال الجنازات لحصد مشاهدات وأرباح»، نفى مجدي إبراهيم رئيس شعبة المصورين بنقابة الصحافيين المصريين، وجود أي من أعضاء الشعبة في تلك الجنازات، مؤكداً في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» أن «المصورين الصحافيين النقابيين وغير النقابيين لا يحبون الذهاب إلى تلك المناسبات، وإذا ذهبوا للتغطية لا يزاحمون أهل المتوفى أو يجرون خلفهم للحصول على تعليقات كما يحدث».

وبثّت مواقع صحافية مصرية شهيرة لقطات قريبة من الجنازة أظهرت تأثر أحمد السعدني بوفاة والده، كما أكدت تزاحم كاميرات الهواتف المحمولة على تصوير المشاهد نفسها.

وتم تداول مقطع فيديو للفنان أحمد السعدني وهو ينفعل على مصورين تزاحموا لالتقاط صور ومقاطع فيديو من جنازة والده، وطالبهم بالابتعاد عن الجنازة.

الفنان الراحل صلاح السعدني وابنه الفنان أحمد (حساب السعدني على «فيسبوك»)

وطالبت نقابة الممثلين، في بيان لها الأحد، بـ«عدم وجود الصحافيين والمراسلين في عزاء الفنان الراحل صلاح السعدني بمسجد الشرطة بالشيخ زايد في مدينة السادس من أكتوبر (غرب القاهرة) بناءً على رغبة أسرة الراحل».

وشدّد البيان على أن «الدكتور أشرف زكي نقيب الممثلين سيضع شروطاً لحضور مراسم الدفن أو الجنازات، يُتّفق عليها بين نقابتي المهن التمثيلية والصحافيين حتى لا تسيء القلّة لهذه المهنة العظيمة». وفق تعبير النقابة.

وفي شهر يوليو (تموز) من عام 2022 أعلنت نقابة الممثلين تعاقدها مع إحدى الشركات الخاصة لتنظيم جنازات الفنانين. وقال أشرف زكي وقتها إن «النقابة تعاني في جنازات الفنانين؛ بسبب المندسّين وهواة الشهرة».

ونُفّذت فكرة تنظيم الجنازات بالتعاقد مع شركة خاصة للمرة الأولى في جنازة الفنانة المصرية الراحلة سهير البابلي، وفق نهال عنبر مسؤولة الملف الطبي بنقابة الممثلين.

جانب من إحدى الجنازات السابقة بالوسط الفني المصري (الشرق الأوسط)

وتسبّب غياب التنظيم في عزوف الكثيرين عن حضور جنازات الفنانين ومراسم العزاء، وفق زكي، الذي أشار في تصريحات عام 2022 إلى رصد 8 شباب زعموا أنهم صحافيون في جنازة الفنان الراحل نور الشريف.

وأضاف: «وصل الأمر لمحاولة البعض تصوير الجثمان، رغم أنهم لا يعملون في الإعلام ولا في الصحافة».

وهو ما يؤكده إبراهيم قائلاً: «شاهدت فيديوهات عدة لجنازات فنانين ولم أرَ مصوراً واحداً ضمن الشعبة التي أرأسها»، مشيراً إلى أن هوس بعض مَن وصفهم بـ«الدّخلاء على مهنة الصحافة» بتحقيق الشهرة و«الترافيك» عبر مواقع التواصل تسبّب في تفاقم الظاهرة خلال السنوات الأخيرة.

ويفرّق إبراهيم بين حق منع المصورين من حضور العزاء والجنازة، ويرى أنه «من حق أسر المتوفين منع أي فئة من حضور العزاء»، عكس الجنازات التي يرى أنه «من حق الجميع المشارَكة فيها وحضورها لتوثيقها وتأريخها لشخصيات عامة، مع احترام قدسية الموت ومشاعر أهل المتوفين»، موضحاً أن «هذه الظاهرة غير اللائقة لم تبرز إلا مع توحّش السوشيال ميديا خلال السنوات العشر الأخيرة».

وتطالب الدكتورة ليلى عبد المجيد، العميد الأسبق لكلية الإعلام في جامعة القاهرة، بمراعاة «حرمة الموت» ومشاعر أهل المتوفين خلال التغطيات الإعلامية، مضيفة لـ«الشرق الأوسط»: «في بعض الجنازات يتشاجر البعض ويتزاحمون لالتقاط صور قريبة للموتى والفنانين؛ لإظهار لحظات ضعف إنسانية تلقى رواجاً على السوشيال ميديا».

وللحد من تفاقم أزمة تصوير الجنازات، قرّرت نقابة الصحافيين عقد اجتماع عاجل، الأربعاء المقبل، في مقر النقابة مع وفد من نقابة الممثلين؛ لبحث «القواعد والآليات اللازمة لتنظيم التغطية الصحافية الخاصة بجنازات المشاهير من الفنانين والإعلاميين والرياضيين والشخصيات العامة التي تشهد أحداثاً مؤسفة تحتاج إلى تدخل سريع وحاسم لحلها ومنع تكرارها»، حسب وصف نقابة الصحافيين في بيانها الأحد.

ودعا خالد البلشي نقيب الصحافيين لوقف «تغطية الجنازات لحين وضع ضوابط تحمي حرمة الحياة الشخصية للمواطنين، وتحفظ كرامة الصحافيين وهيبتهم».

وأثار انفعال الفنان أحمد عبد العزيز، قبل أيام قليلة على شاب من ذوي الهمم طلب التصوير معه لدى وصوله إلى جنازة الفنانة الراحلة شيرين سيف النصر أزمة في مصر، ما دعاه إلى الاعتذار عن هذا الانفعال لاحقاً، قائلاً عبر حسابه على «فيسبوك»: «للأسف الشديد سيطرت على أخلاقنا وشيمنا الكريمة المعهودة الفوضى الخلاقة التي اندثرت معها مراعاة القيم واحترام قدسية الموت وخصوصية المشاعر، حتى أضحت ساحات الجنازة ومراسم العزاء حكراً أصيلاً لهمج الميديا والتريندات الخادعة».

وانتقد عبد العزيز ما تشهده مراسم العزاء وأروقة ساحات الجنازة للمشاهير، قائلاً: «نُعلن بصراحة وبقوة، أن ما تشهده مراسم العزاء وأروقة ساحات الجنازات للمشاهير وغيرهم من تطفل تجاوَز المدى وإقحام نبل المشاعر الإنسانية مع فوضى الميديا، والبحث عن التريند الزائف صحافياً، وجماهيرياً، أمر لا يأتي مطلقاً بمجتمع صلب بنائه جوهر القيمة الأخلاقية والفطرة الغراء السامية».

وفي عام 2021 شهدت جنازة الفنانة المصرية دلال عبد العزيز، أزمة مماثلة، حيث حدث تدافع بين مصورين واقتحام المدفن الخاص بها، ومحاولتهم تصوير لحظة الدفن وعرضها بثاً مباشراً على بعض المواقع الإخبارية.

وخلال جنازة زوجها الفنان المصري سمير غانم، أطلق عدد من الصحافيين والمصورين الصحافيين في مصر «هاشتاغ» حمل عنوان «صحافي ضد تصوير جنازات المشاهير» انتقدوا فيه تصوير جنازات المشاهير، ودعوا إلى احترام خصوصيتهم.

مبنى نقابة الصحافيين المصريين (الشرق الأوسط)

ويشير رئيس شعبة المصورين الصحافيين إلى أن زملاءه يقفون في أماكن لا تسبّب الضيق أو الحرج لأهالي المتوفين من المشاهير، ويستخدمون عدسات تعوّض هذا البعد؛ لكن وجود دخلاء يعوق عمل الصحافيين في المقام الأول.

ويرى إبراهيم أن قرار منع حضور المصورين الصحافيين، هو الحل الأسهل الذي يروج له البعض، في حين يشير إلى أن «التنسيق بين نقابتَي الصحافيين والممثلين، والأجهزة الأمنية قد يكون حلاً ناجعاً ولائقاً للجميع».


3 أفلام سعودية تشارك في «مهرجان مالمو للسينما العربية»

مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)
مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)
TT

3 أفلام سعودية تشارك في «مهرجان مالمو للسينما العربية»

مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)
مشهد من فيلم «مندوب الليل» (الشرق الأوسط)

تشارك هيئة الأفلام السعودية في «مهرجان مالمو للسينما العربية»، الذي سينطلق الاثنين ويمتد إلى الأحد المقبل، وذلك انطلاقاً من حرصها على مدّ جسور التواصل مع المجتمع السينمائي المحلي والعالمي في أحد أهم المهرجانات العربية والدولية منذ إطلاقه عام 2011.

وتعرض ضمن القائمة الرسمية المختارة للمهرجان، 3 أفلام سعودية، هي: «مندوب الليل»، و«سليق»، و«ترياق»، كما تنظم الهيئة على هامش المهرجان جولة لعرض 4 أفلام سعودية في 5 مدن مختلفة بالسويد، هي: «هجان»، و«حوجن»، و«أمس بعد بكره»، و«مندوب الليل»، بهدف الترويج للأفلام السعودية عالمياً ودعم صانعيها، إضافة لتسليط الضوء على قطاع صناعة الأفلام في المملكة وإبراز الجهود المحلية للجمهور السينمائي العربي والدولي.

ويُمثل «مهرجان مالمو للسينما العربية»، منصة عربية تُسهم في دعم التفاعل الثقافي وتبادل الخبرات والمعرفة، إذ تسعى هيئة الأفلام من خلال مشاركتها إلى إبراز مدى حرصها على الوجود في المحافل السينمائية، وتقديم الرواية السعودية السينمائية من مصدرها، وتمكين المواهب السعودية المتميزة مع الاستمرار في دعم قدراتها الإبداعية، والتفاعل مع المجتمع السينمائي من مختلف أنحاء العالم، مما يُعزّز من إيصال رؤية الهيئة ورسالتها على صعيدٍ عالمي.


القضايا الإنسانية تسيطر على الأعمال القصيرة بـ«هوليوود للفيلم العربي»

مشهد من فيلم مشروع الازدواجية (الشركة المنتجة)
مشهد من فيلم مشروع الازدواجية (الشركة المنتجة)
TT

القضايا الإنسانية تسيطر على الأعمال القصيرة بـ«هوليوود للفيلم العربي»

مشهد من فيلم مشروع الازدواجية (الشركة المنتجة)
مشهد من فيلم مشروع الازدواجية (الشركة المنتجة)

شهدت الدورة الثالثة من مهرجان «هوليوود للفيلم العربي» عرض 16 فيلماً قصيراً سيطرت عليها القضايا الإنسانية، وهي الأفلام التي قُدمت للجمهور من خلال عرضين مختلفين نفدت فيهما تذاكر الجمهور.

ومن بين الأفلام التي عرضت فيه، الفيلم الإماراتي «حياة» للمخرجة شيرين أبو عوف، وهو فيلم وثائقي يربط بين الصحة الذهنية والجسدية، من خلال الفتاة رؤى التي تعافت من السرطان بعد رحلة علاج.

ويقدّم بشار المرابع المخرج السوري المقيم في ألمانيا، في فيلمه القصير «مشروع الازدواجية»، تجربته الثانية في الأفلام القصيرة، ويشارك فيلمه ضمن عروض مسابقة أفلام الطلبة، ويروي قصة شخص يحاول اختراع آلة زمن بعد الحرب العالمية الثانية في محاولة لاستعادة حياته وإنسانيته.

جانب من حضور عروض الأفلام القصيرة (إدارة المهرجان)

يقول المخرج الشاب لـ«الشرق الأوسط»: إن «الفيلم يتناول جانباً إنسانياً شديد العمق، ويطرح تساؤلات عدة عن أسباب الحرب والإنسانية»، مشيراً إلى أن العمل صور خلال 3 أيام في مكان واحد بألمانيا.

وأضاف أنه يسجّل مع هذا الفيلم حضوره الثاني في المهرجان، بعد مشاركته في دورة العام الماضي، مؤكداً أن الوجود وعرض فيلم عربي في هوليوود بمثابة حلم لأي صانع أفلام.

ومن بين الأفلام التي عُرضت في المسابقة نفسها، الفيلم القصير «جميلة» للمخرجة جوليا فريج، وتتطرق فيه لمشكلة تواجه فتاة جميلة عاشت في الولايات المتحدة مع والدها، لكنها تصطدم مع زيارتها لمسقط رأسها في فلسطين بواقع مختلف.

كما شهدت مسابقة الأفلام القصيرة عرض الفيلم الأردني القصير «سكون» الذي حصل على «تنويه» في مسابقة «أجيال» بالنسخة الماضية لمهرجان «برلين» السينمائي، وهو الفيلم المستوحى من أحداث واقعية تدور حول الطفلة «هند» لاعبة الكاراتيه المصابة بالصمم، التي تتعرض للتحرش بشكل مفاجئ من مدربها الخاص، ما يغير مجرى حياتها.

ومن بين الأفلام التي عُرضت في المسابقة أيضاً، الفيلم المصري القصير «عيسى» للمخرج مراد مصطفى الذي يتتّبع قصة المهاجر الأفريقي «عيسى»، الذي يعيش في مصر، ويسابق الزمن لإنقاذ أحبائه بعد حادث عنيف.

وسبق أن حصد الفيلم جائزة «رايل» لأفضل فيلم قصير ضمن مسابقة «أسبوع النقاد» في الدورة الماضية من «مهرجان كان السينمائي»، كما دخل ترشيحات القائمة القصيرة لجوائز «سيزار» الفرنسية في نسختها الماضية.

لقطة من فيلم «عيسى» (الشرق الأوسط)

وعُرض الفيلم اللبناني «إذا الشمس غرقت في بحر الغمام» للمخرج وسام شرف، وهو الفيلم الذي حصل على جائزة خاصة بالنسخة الماضية من «مهرجان كليرمون فيران».

ومن خلال كوميديا عبثية ليوميات موظف أمنٍ بسيط على شاطئ بيروت، يكون دوره منع الناس من السّير على شاطئ البحر مع إغلاق المنطقة بداعي التطوير، نشاهد كيف يتحوّل الموظف المنفِّذ للأوامر إلى شخص متمردٍ في وجه السلطة التي تستغل نفوذها، وتنتزع المنطقة لتحولها إلى مشروع برج سكني فاخر يمنع اللبنانيين من رؤية البحر.

ومن بين الأفلام التي ناقشت قضايا العرب في الغربة الفيلم الدنماركي «لعبتي» للمخرج مازن حاج قاسم الذي تطرق لمشكلة تعرّضت لها بعض العائلات العربية لدى احتجاز أبنائهم بعيداً عنهم حال مخالفتهم للوائح التربية.

وتدور الأحداث في المركز الحكومي خلال زيارة العائلة لابنها الذي انتُزع منها بسبب مخالفة العائلة لطريقة تربيته وبدوره يرفض الابن العودة مع والديه مع اختلاف نمط الحياة الذي يعيش فيها.

اعتمد اختيار الأفلام القصيرة على فريق من 3 مبرمجين وفق المدير الفني للمهرجان إبرام ميخائيل، الذي يقول لـ«الشرق الأوسط»، إن عشرات الأفلام وصلت إلى دورة العام الحالي. مشيراً إلى أن فلسفة اختيار الأعمال ارتكزت على انتقاء أفلام تحمل قضايا إنسانية بجانب تسليط الضوء على مزج الثقافات والحضارات، الذي يحدث مع المغتربين.

وأضاف أن هذا الأمر أسهم في زيادة الدول المشاركة بالمهرجان لتكون لصُنّاع أفلام من خارج المنطقة العربية ومقيمين بدول عدّة سواء في أوروبا أو حتى بالولايات المتحدة، مشيراً إلى أن هذه الاختيارات عكست جزءاً رئيسياً من رسالة المهرجان ليكون جسراً للثقافة العربية في هوليوود.


«منتدى العمرة»... آفاق للتّحول الريادي في خدمة ضيوف الرحمن

سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
TT

«منتدى العمرة»... آفاق للتّحول الريادي في خدمة ضيوف الرحمن

سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)

نحو تعزيز الحوار والابتكار في إثراء التجربة والارتقاء برحلة ضيف الرحمن الإيمانية، تنطلق الاثنين، في المدينة المنورة (غرب السعودية)، أعمال النسخة الأولى من منتدى العمرة والزيارة محملة بكثير من الفرص الواعدة، والحلول المستقبلية، في أول حدث فريد من نوعه بالعالم، تأصيلاً لجهود المملكة في تطوير القطاع وسعيها المستمر لتقديم أفضل الخدمات، وتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين.

المنتدى سيقام في المدينة المنورة على مدى 3 أيام (الشرق الأوسط)

ويُعد المنتدى الذي سينطلق تحت رعاية الأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، بالشراكة مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج «رؤية السعودية 2030»، منصة أعمال شاملة تجمع المنشآت العاملة في قطاع العمرة والزيارة المحلية والدّولية لمناقشة رحلة المعتمر والزائر.

ويهدف المنتدى الذي سيستضيفه مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، إلى تعزيز الحوار والإبداع لإثراء التجربة، إضافةً إلى تطوير الخدمات والمنتجات المقدّمة للمعتمر والزائر، وتحفيز الشّراكات، وبناء علاقات مستدامة بين المنشآت العاملة في قطاع العمرة والزيارة، فضلاً عن توسيع الشبكات المحلية والدّولية للعمل في تقديم حلول متكاملة للمعتمر والزائر.

يأتي منتدى العمرة والزيارة تحقيقاً لمستهدفات «رؤية السعودية 2030» (الشرق الأوسط)

مناقشة التحديات

ويلتقي صُنّاع القرار والخبراء ورواد الأعمال والمبتكرون على مدى 3 أيام لمناقشة التحديات والفرص والاتجاهات الناشئة في القطاع، لتقديم الرؤى والتوصيات لتحسين تجربة المعتمرين والزوار، وتبادل الخبرات والأفكار للارتقاء بالخدمة المقدمة لضيوف الرحمن في شتّى المجالات.

سيجمع المنتدى خبراء ومختصين (الشرق الأوسط)

وسيركز المنتدى على نوعية المشروعات والخدمات والمنتجات التي من شأنها تلبية الطلب، وإحداث نقلة في تجربة ضيف الرحمن، بما يتوافق مع توجيهات القيادة السعودية الساعية إلى تسخير جميع الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن.

ويُقام المنتدى بحضور عددٍ من المسؤولين الحكوميين، ومقدمي الخدمات في القطاع الخاص من جهات، وشركات، ومؤسسات مرتبطة بقطاع العمرة والزيارة، ورواد الأعمال والمبتكرين والخبراء والعاملين في منظومة العمرة، والمؤسسات غير الربحية، وممثلي شركات خدمات العمرة المحلية والدولية، والمؤسسات الإعلامية المحلية والدولية.

حوارات ونقاشات

وسيشهد المنتدى جلسات حوارية وحلقات نقاش إلى جانب ورش عمل ستقدم برامج عملية وتدريبية متخصصة في مجالات معرفية وقطاعات متعددة على علاقة بمنظومة العمرة والزيارة لتعزيز المهارات، وتأهيل الكوادر، وتطوير الكفاءات في قطاع العمرة والزيارة، بالإضافة إلى رفع الوعي المعرفي والمهاري لدى المشاركين من مختلف الدول.

ويزخر المنتدى بكثير من الفرص والمشاريع والممكّنات التي تدعم رواد الأعمال والشركات الناشئة للتّعلم وتبادل الأفكار الرائدة لتطوير خدمات تُثري تجربة ضيوف الرحمن، حيث ينتظر أن يُعلن عن شراكات واتفاقات جديدة لتجويد الخدمة، وتيسير الرحلة الإيمانية لقاصدي الحرمين الشريفين والمواقع الإسلامية والتاريخية والأثرية والإثرائية.

جانب من الخدمات التقنية المقدمة لضيوف الرحمن (الشرق الأوسط)

ومن المنتظر أن تُعلن وزارة الحج بالشراكة مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن من خلال المنتدى وفعالياته المصاحبة، كثيراً من الحلول الابتكارية والأعمال والفرص الاستثمارية لمقدمي الخدمات والتّعريف بجهود المملكة لتحسين تجربة ضيوف الرحمن، بالإضافة إلى الخدمات التي يقدّمها القطاع الخاص قطاع الإيواء والرعاية الصحية، والنقل والخدمات اللوجيستية، والتموين الإعاشة، والتأمين والتقنية والاتصالات، والبناء والتطوير العقاري، والخدمات الشخصية وغيرها من الخدمات ذات العلاقة.

معرض مصاحب

ينظّم على هامش المنتدى معرض مصاحب يقدم فرصة للتعرف على خدمات دعم الأعمال وتمكين القطاع الخاص، مع عرض مجموعة متنوعة من الفرص الواعدة والمشاريع الريادية، كما يقدّم بيئة مثالية للتفاعل والتواصل بين الشركات الناشئة والمستثمرين والأفراد المهتمين بمجال ريادة الأعمال.

ويجمع المعرض رواد الأعمال في حوارات ولقاءات جانبية لتبادل الخبرات ومناقشة التحديات والفرص في قطاع العمرة، إلى جانب مسابقة للذكاء الاصطناعي تعنى بتمكين رواد الأعمال من تصميم حلول تطويرية، وتقديم منتجات تعتمد على الذكاء الاصطناعي في قطاع العمرة والخدمات المساندة له.

يُعنى المنتدى بإبراز الجهود والمشاريع الاستثنائية التي تبذلها المملكة (الشرق الأوسط)

ويقدم المعرض مساحة تعريفية بجائزة «مبدعون» التي تسلط الضوء على الجهود المتميزة للشركات التي تبتكر حلولاً إبداعية، وتطلق مشاريع مبتكرة تسهم في تطوير المنتجات والخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين، إلى جانب منطقة استقطاب الشركات الناشئة التي تمنح الزوار فرصة لاستكشاف وتقييم أحدث الابتكارات والحلول في مجال العمرة.

في حين سيعرض المعرض أحدث الخدمات المقدمة والحلول المبتكرة والمستدامة التي تضمن التطوير والتحسين المستمر إلى جانب مسابقات تقنية وعروض خدمية تعريفية.

هاكثون المواقع التاريخية

وضمن الفعاليات المصاحبة للمنتدى ستنطلق النسخة الأولى من «هاكثون إحياء المواقع التاريخية الإسلامية والوجهات الإثرائية»، في مكة المكرمة والمدينة المنورة، الذي يتطلّع إلى ابتكار حلول غير تقليدية، وإيجاد منصة لاستقبال الأفكار والمبادرات، لإثراء تجربة المعتمرين والزوّار.

ويُبرز «هاكثون المواقع التاريخية والإثرائية»، الجهود المُقدمة لتعزيز دور الوجهات التراثية والثقافية المرتبطة بالسيرة النبوية، في إثراء رحلة ضيوف الرحمن.

سيناقش المنتدى التحديات لتقديم أفضل الخدمات (الشرق الأوسط)

ويأتي منتدى العمرة والزيارة تحقيقاً لمستهدفات «رؤية السعودية 2030»، لتمكين أكبر عددٍ من المعتمرين والزوار لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تظل خدمة ضيوف الرحمن محل اهتمام ورعاية من القيادة السعودية لتقديم كلّ ما من شأنه التيسير لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار.

ويُعنى منتدى العمرة والزيارة بإبراز الجهود والمشاريع الاستثنائية التي تبذلها المملكة في راحة المعتمرين والزوار، وإثراء وتحسين تجربتهم في زيارة المملكة من مختلف أنحاء العالم، واستعراض أفضل الممارسات الإدارية والتشغيلية، وتبنّي الحلول التطويرية التي تُسهم في استدامة رفع مستويات جودة الخدمات المقدمة في ظلّ تنامي أعداد المعتمرين والزوار؛ من خلال تقديم منتجات مبتكرة واستكشاف الفرص الواعدة في هذا القطاع. فضلاً عن إطلاق كثير من المبادرات والتسهيلات الجديدة، التي تأتي بتمكين من «رؤية السعودية 2030».


مصر تعيد افتتاح جسر معدني عمره 130 عاماً

تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)
تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)
TT

مصر تعيد افتتاح جسر معدني عمره 130 عاماً

تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)
تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)

أعاد رئيس وزراء مصر الدكتور مصطفى مدبولي افتتاح «كوبري دمياط التاريخي» (شمال مصر) الذي يزيد عمره على 130 عاماً، بعد تطويره وإعادة تأهيله ليكون مركزاً ثقافياً وحضارياً، وذلك بعد تعرضه للنهب والتخريب عقب ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011.

ويعد جسر دمياط المعدني الذي تم إنشاؤه على نهر النيل بالجيزة، قبل نقله إلى دمياط عام 1927، من المعالم التاريخية بالمدينة، حيث تم تحويله لمزار سياحي يضم قاعة اجتماعات ومحاضرات ومعارض فنون تشكيلية، وتم تسجيله أثراً عام 2013، ويعد من أقدم الكباري المعدنية المتحركة على مستوى العالم.

جسر دمياط التاريخي بعد تطويره (محافظة دمياط)

ويعود تاريخ إنشاء الجسر المعدني إلى عام 1890 وهي الفترة ذاتها التي شهدت إنشاء برج إيفل بباريس، وباستخدام نوع المعدات والحديد نفسه، وفق مجلس الوزراء المصري.

ويعرف الجسر باسم «جسر الحضارة»، بحسب الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، التي ذكرت في بيان مساء السبت أنه «تمت إعادة نقل الجسر عام 2007 أمام مكتبة مصر العامة بدمياط، للاستفادة منه بوصفه أثراً تاريخياً مسجلاً بوزارة الآثار».

كما أوضحت محافظ دمياط أن تكلفة أعمال التطوير بلغت نحو 65 مليون جنيه (الدولار الأميركي يعادل 48.22 جنيه مصري).

الجسر من الداخل (محافظة دمياط)

وتضمنت أعمال التطوير صيانة جسم الكوبري المعدني بجميع مكوناته وعمل الدعم اللازم لجميع الوصلات والعناصر الإنشائية، وعمل دهانات الحماية اللازمة لجميع أجزاء الكوبري، وعزله ضد العوامل الجوية، بالإضافة إلى إعادة تأهيل الساحة المقابلة للكوبري لتتضمن مسرحاً ومقاعد وقاعة اجتماعات ومحاضرات ومعرض فنون تشكيلية ومنطقة للكافتيريات والمطاعم والأنشطة المختلفة.


الدبابير الآسيوية القاتلة في طريقها لاجتياح المملكة المتحدة

الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)
الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)
TT

الدبابير الآسيوية القاتلة في طريقها لاجتياح المملكة المتحدة

الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)
الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)

يشتهر الدبور الآسيوي بسمعة سيئة نظراً لقدرته على قتل البشر عند تجمعه في أسراب، وكذلك القضاء على خلايا النحل في غضون ساعات من خلال تمزيق رؤوس نحل العسل وامتصاص أحشائها.

وشهدت بريطانيا زيادة في أعداد الدبابير الآسيوية القاتلة بواقع 3,800 في المائة خلال العام الماضي. ويعتقد خبراء أن المملكة المتحدة سوف تشهد موجة من تلك الحشرات القاتلة خلال العام الحالي. وتشتهر الدبابير بقدرتها على تدمير خلية نحل بأكملها في غضون ساعات، وعندما تتجمع في أسراب، يمكن أن تسبب لسعتها الموت للبشر ولثدييات كبيرة أخرى. في عام 2022، تم رصد تلك الحشرة المجنحة مرتين فقط، لكن سرعان ما ارتفع عدد المشاهدات إلى 78 مرة خلال عام 2023.

وقال «اتحاد مربي النحل البريطاني» إنه تم رصد 4 مشاهدات بالفعل خلال العام الحالي، قبل أشهر من موسم مجيئها المعتاد. وفي تصريح لصحيفة «ذا صن» البريطانية، يوم الأحد، قال إيان كامبل، عضو «اتحاد مربي النحل البريطاني»: «إنها منتشرة الآن في أوروبا، وتتسبب في دمار كامل، وهذا ما نواجهه العام الحالي. يمكن أن نرى آلافاً، وربما عشرات الآلاف، بحلول نهاية العام».

يذكر أن الدبور الواحد قادر على التهام 50 نحلة عسل في المرة الواحدة، حيث تقوم هذه المخلوقات الشرسة بتمزيق رؤوس فريستها قبل امتصاص أحشائها حتى تتمكن من إطعام صغارها.

وتعرّض عمل سايمون سبراتلي، الذي يعيش بمقاطعة «كنت»، جنوب شرقي إنجلترا، في مجال تربية النحل للدمار خلال العام الماضي عندما فقد 15 خلية نحل من إجمالي 17 خلية كان يمتلكها، بسبب هجوم الدبابير. وقال سبراتلي: «لم أشعر طيلة السنوات الثلاث عشرة التي قضيتها مربياً للنحل بالخوف بالقدر الذي أشعر به الآن. وتنتج أعشاش الدبابير الآسيوية في المتوسط نحو 800 ملكة في السنة، عادة ما يموت منها نحو 90 بالمائة عند حلول موسم الشتاء المعتاد، لكن لأننا لم نشهد خلال موسم الشتاء الحالي سوى ليلة واحدة فقط انخفضت فيها درجة الحرارة إلى ما دون 5 درجات سيلزية تحت الصفر، ستظل نحو 90 بالمائة من الملكات على قيد الحياة».


نبيل فانوس... مسيرة إبداعية في تشكيل المشهد العمراني السعودي

بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)
بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)
TT

نبيل فانوس... مسيرة إبداعية في تشكيل المشهد العمراني السعودي

بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)
بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)

رحلة استكشافية ملهمة في إرث معماري فريد، وتجربة إبداعية عمرها نحو نصف قرن، بطلها المعماري نبيل فانوس، واحد من نخبة المؤثرين في المشهدين الإبداعي والهندسي في السعودية، الذي أبقى كثيراً من المعالم والمباني في مدينة الرياض شاهدة على نبوغه وروح التألق في تصاميمه.

يسلط معرض فني تستضيفه الرياض، الضوء على إرث هذا المعماري الراحل ومساهمته في تشكيل المشهد العمراني السعودي، بمجموعة مختارة من أعماله، ابتداءً من المبنى الذي يستضيفه المعرض، وكان فانوس قد قدّمه عام 1988 بوصفه معلماً عمرانياً بارزاً في حيّ السفارات بمدينة الرياض، وتحوّل مؤخراً من مبنى لأول بنك تجاري في السعودية إلى مركز ثقافي ملهم ومشع بالإبداع.

تحول المعرض إلى مساحة فنية عامرة بالأعمال والإبداع (فناء الأول)

يتضمّن المعرض مجموعة مختارة من الأعمال التي اشتهر بها فانوس، التي تتميز بتصاميمها المستوحاة من تراث السعودية وهويتها، مع إضافة رؤية فنية حديثة، لاستكشاف إرث فانوس الذي يتجاوز الإنجازات البصرية، ويمثل روحاً معمارية حيّة تسمو بالإبداع والتميّز، ويمتد أثرها إلى الأجيال المقبلة.

وكشف المعرض عن تفاصيل إبداعية في أعمال معماري مؤثر، وضع بصمته في عالم العمارة، وعاش كثيراً من التجارب الملهمة التي شكّلت فهمه العميق للعمارة المعاصرة وأساليب التّصميم المبتكرة.

رحلة استكشافية ملهمة في إرث معماري فريد (فناء الأول)

ولد نبيل فانوس عام 1940 في مدينة حيفا بفلسطين، وتخرج بشهادة في المعمارية من جامعة ليدز في بريطانيا للفنون عام 1963، وفي العام التالي انتقل إلى ألمانيا، ومن ثَمّ إلى العراق حيث عَمِل مع معماريين عراقيين مرموقين، قبل أن يتوجه إلى السعودية في أواخر ذلك العقد، ويبدأ مسيرة هندسية وإبداعية ظهر أثرها وألقها في عددٍ من المباني في مدينة الرياض.

تعاون فانوس مع المعماري باسم الشهابي لتأسيس شركة «عمرانية»، التي أبدعت في إنجاز مشاريع بارزة على مدى أكثر من 10 سنوات، وانتقل بعد ذلك إلى العاصمة البريطانية لندن، حيث استقر وأسس شركة «نبيل فانوس للهندسة المعمارية» عام 1988.

وفي عام 2017 رحل المعماري المبدع تاركاً إرثاً معمارياً عريقاً خلفه، هو نتاج مسيرة مهنية وإبداعية امتدت لأكثر من نصف قرن، وبقيت إسهاماته في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في ذاكرة الأجيال.

تجلّت عبقرية فانوس في أعمال فريدة ورؤى فنية مدهشة (فناء الأول)

رؤى فنية مدهشة

تجلّت عبقرية فانوس في أعمال فريدة ورؤى فنية مدهشة، ساهمت في تشكل الهوية المعمارية لمدينة الرياض، وتمثلت أهم أعماله في مبنى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ومبنى مقر مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وقصر طويق، ومبنى البنك السعودي الفرنسي، وشركة الإنارة السعودية، والمقر الرئيسي لشركة سبيماكو الدوائية، ومبنى البنك الأول الذي تحوّل إلى مركز فناء الأول حالياً، والمعهد العربي لإنماء المدن، ومبنى إنارة بلازا، ومبنى السفارة السعودية في برلين.

ساهمت أعمال فانوس وتصاميمه في تشكل الهوية المعمارية للرياض (فناء الأول)

ويجسّد مبنى فناء الأول، حيث يُنظّم المعرض، واحداً من قصص نجاح المعماري فانوس وآثاره الإبداعية في العاصمة السعودية، وفي تحويل الرؤية الفنية إلى واقع معماري ملموس يتميّز بالأصالة والأناقة.

عمل فانوس على المبنى، في عام 1988 وعلى إبراز رؤيته الفنية والمعمارية في مشروع تصميم فناء الأول، وهو أول بنك تجاري في السعودية، أضحى يُعرف الآن بمركز فناء الأول‬، صمّمته شركة عمرانية في الأساس للبنك الهولندي السعودي، ويشكّل حتى اليوم معلماً معمارياً بارزاً في حي السفارات بالرياض.

إرث نبيل فانوس يتجاوز الإنجازات البصرية ويمثل روحاً معمارية حية (فناء الأول)

يتميز مبنى فناء الأول، بهيكل مربع الشكل، يقوم على أعمدة من الأسمنت المدعم، ومزين بزخرفة هندسية منقوشة على الطراز التقليدي، وتحيط الأعمدة الجميلة المتعاقبة بالقاعة، وتخلق فتحات تسمح بمرور نور الشمس بتوازن طيلة اليوم، ويتسع صدره للكثير من الأنشطة الثقافية والفعاليات الفنية، بوصفه مركزاً ثقافياً متكاملاً مخصصاً لاحتضان المفكرين والمبدعين وأصحاب المواهب الإبداعية المتعددة، عبر المساحات المتنوعة التي يوفّرها للمعارض الفنية وورش العمل والملتقيات الثقافية، إلى جانب الفضاء الثقافي والمعرفي الذي سيُتيحه المركز لزواره من مختلف الشرائح.

يتضمّن المعرض مجموعة مختارة من الأعمال التي اشتهر بها فانوس (فناء الأول)

المعرض: مساحة فنية

تحول المعرض إلى مساحة فنية عامرة بالأعمال والإبداع، وكأن نبيل فانوس بعبقريته وتجربته الإبداعية يفتح الباب ويشقّ الطريق للعديد من المواهب التي تبحث عن ضوء ظهورها وحضورها في فناء التّميز والتألق والدهشة.

تتميز أعماله بتصاميمها المستوحاة من الهوية السعودية مع إضافة رؤية فنية حديثة (فناء الأول)

وفي المعرض، نحتت الفنانة عالية مارديني، الورق بحثاً عن طرق لتوظيف الفن وسيلة لتعزيز المشاعر الإيجابية، ‏مندفعة بفضولها نحو العلاقة بين الفن والصحة، وتقدم التجربة عبر واحدة من نوافذ معرض نبيل فانوس. في حين يصطحب المصوّر السعودي منصور الصوفي الزوار في رحلة بصرية ذات أبعاد معمارية، ‏من خلال سلسلة صوره «كشف»، ويأخذهم في رحلة لاكتشاف الزوايا المخفيّة، والتفاصيل الهندسية اللافتة للنظر من المباني التي صمّمها المهندس المعماري فانوس.

رحل المعماري المبدع عام 2017 وترك إرثاً معمارياً عريقاً (فناء الأول)

‏وبخبرته في التصوير الفوتوغرافي والمواد والتركيبات يطمس المصور لوريان جينيتويو الخط الفاصل بين المساحة والفن والصورة، ويوثق بأعماله الروابط بين الهندسة المعمارية وسياقاتها الاجتماعية والاقتصادية، وتعرض نماذج من أعماله الرائدة على هامش الرحلة الفنية والإلهامية لنبيل فانوس في مركز فناء الأول، في حين تتقصّى المهندسة المعمارية علياء داوود مواضيع عامة واجتماعية، وتسعى من خلال اهتمامها بمجالات التوسّع العمراني المُراعي للبيئة والتاريخ الاجتماعي إلى استكشاف العلاقات بين الأفراد وتجاربهم المكانية والطابع الحَضري عبر أعمال فنيّة قيّمة تحتضنها مساحة فناء الفنية.


البحث عن سفينة غارقة عمرها 400 عام تحمل ذهباً قيمته 4 مليارات إسترليني

يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)
يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)
TT

البحث عن سفينة غارقة عمرها 400 عام تحمل ذهباً قيمته 4 مليارات إسترليني

يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)
يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)

بعد أن ظلت قابعة في قاع البحر دون حراك طوال قرون، ربما يكون قد حان الوقت الذي تكشف فيه السفينة «إلدورادو أوف ذا سيز» أسرارها أخيراً.

ويرقد حطام السفينة «ذا ميرشانت رويال»، في مكانٍ ما قبالة سواحل كورنوال البريطانية، لكن لم يتم العثور عليها قبل ذلك على رغم حملها لذهب ومعادن ثمينة أخرى تُقدّر قيمتها بنحو 4 مليارات جنيه إسترليني.

من يعثر على السفينة الغارقة سيضع يده على كنز تفوق قيمته ما حصلت عليه الشخصية الرئيسية الخيالية لونغ جون سيلفر (في رواية «جزيرة الكنز»)، لكن لسوء الحظ لم يتمكن أحد من تحديد مكانها.

ويُذكر أنه، لم تسفر المحاولات السابقة للعثور على السفينة، التي مر على غرقها 400 عام، عن أي نتائج، لكن توجد الآن شركة بريطانية تبدو على قناعة بأنها تستطيع تحقيق ذلك.

ويقود نايجل هودج، وهو صياد تجاري سابق وغوّاص، فريقاً مكوناً من أحد عشر شخصاً في شركة «مالتيبيم سيرفيسيز»، وهي شركة متخصصة في تحديد مواقع الحطام المفقودة، وسينطلق في عملية بحث خلال الشهر المقبل. كذلك يعتزم قضاء عام 2024 بأكمله في البحث عن الحطام، حيث يغطي مساحة 200 ميل مربع من القنال الإنجليزي.

ومع ذلك، صرح نايجل لموقع «مترو» اللندني، بأن الأمر ليس بحثاً محموماً عن الذهب، على الرغم من اعتقاده بأن الحطام قد يقدّر بالمليارات.

ويذكر أن القوانين الصارمة على ملكية الأشخاص لأي كنز يتم اكتشافه، ولّت «الأيام التي كان الناس يعثرون فيها على كومة كبيرة من الذهب ويصبحون أثرياء بين عشية وضحاها»، وأصبحت من الماضي. ويقول إن الإغراء بالنسبة له يكمن في العثور على إجابات؛ لأن العثور على حمولة ثمينة قد يتحول إلى قطع أثرية من التراث.

ويمكن أن تساعد التكنولوجيا الجديدة في حل اللغز؛ إذ تمتلك الشركة مركبات ذاتية القيادة تتحرك تحت الماء، تبلغ قيمة الواحدة منها 3.5 مليون جنيه إسترليني، وتستطيع الغوص على عمق 6000 متر - وهو عمق أكبر من أعمق مكان في منطقة البحث - بالإضافة إلى تقنية سونار جديدة.


«حِمى»... ملتقى إقليمي لحماية الطبيعة والتنوع الأحيائي

دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)
دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)
TT

«حِمى»... ملتقى إقليمي لحماية الطبيعة والتنوع الأحيائي

دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)
دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)

انطلقت، الأحد، فعاليات منتدى المحميات الطبيعية «حِمى» والمعرض المصاحب له الذي ينظمه المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، في العاصمة الرياض، والذي يستمر على مدى 4 أيام، في الفترة من 21 - 24 أبريل (نيسان)، بمشاركة محلية ودولية في الحدث الذي يُنظّم للمرة الأولى في المنطقة.

ويناقش المنتدى مواءمة الجهود المحلية والعالمية لتحقيق هدف (30 في 30) الذي يهدف لحماية 30 في المائة من مساحة السعودية البرية والبحرية بحلول 2030، ويستعرض الأهمية التاريخية للمحميات في السعودية، وممارسات الحماية والمحافظة في الثقافة العربية القديمة.

ويتضمن جدول أعمال المنتدى برنامجاً حافلاً بالعديد من المشاركات والمحاضرات يقدّمها أهم الخبراء والعلماء والممارسين المحليين والدّوليين في المحميات الطبيعية، وشمل البرنامج التعريف بدور المناطق المحمية السعودية في الحفاظ على الطبيعة، وفي تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للبيئة.

وفر المنتدى منصة تجمع قادة قطاع المناطق المحمية في العالم (مركز الحياة الفطرية)

وتحظى المحميات البحرية باهتمام خاصٍ في المنتدى، لدورها في المحافظة على النظم البيئية البحرية، حيث تطرق المتحدثون إلى أهمية برامج إعادة توطين الكائنات المهدّدة بالانقراض في إعادة تأهيل النُّظم البيئية، وأكد المنتدى على أهمية دور المحميات في الحد من آثار التّغير المناخي، واستعرض العوائد الاقتصادية والاجتماعية للمناطق المحمية.

وعُقدت على هامش المنتدى وِرش عمل تناولت أهمية المشاركة المجتمعية في المناطق المحمية، ودورها في تعزيز فعالية ونجاح أنشطة الحماية، كما ناقشت فرص السياحة البيئية في المحميات الطبيعية، وأهمية الابتكارات والتقنيات في المحافظة على الطبيعة.

ويشارك في المنتدى والمعرض عدد من المحميات الطبيعية المحلية، والدولية، والمؤسسات التعليمية، والمشاريع الكبرى، والشركات، والقطاع غير الربحي.

وفي تعليقه على انطلاق أعمال المنتدى، قال الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية الدكتور محمد قربان في بيان أصدره المركز: إن «تنظيم منتدى (حِمى) يأتي انطلاقاً من مسؤوليات المركز بصفته المظلة الوطنية لقطاع الحياة الفطرية، والمسؤول عن تنظيم الملتقيات الدّولية الكبرى، ومن أدواره مراقبة القطاع، وتطوير معايير وسياسات المناطق المحمية ضمن نظام المناطق المحمية في المملكة».

وأوضح الدكتور قربان أن تنظيم المنتدى يأتي ضمن خطة عمل المركز على تطوير المنظومة الوطنية للمناطق المحمية التي تشكل التوجه العام للمملكة للسنوات المقبلة، لحماية المواقع الطبيعية المهمة للتنوع الأحيائي، مع إشراك جميع الجهات الحكومية، والقطاعات الأخرى.

وأضاف قربان أن المركز أعدّ الخريطة الوطنية للمناطق المحمية (30 في 30) التي أُعلن عنها في عام 2021 خلال مبادرة السعودية الخضراء التي كانت إحدى ركائزها الرئيسية حماية 30 في المائة من مساحة السعودية البرية والبحرية بحلول عام 2030، وكان ذلك قبل إعلان اتفاقية التنوع الأحيائي التابعة للأمم المتحدة للنسبة نفسها لتصبح هدفاً عالمياً لجميع الدول الأعضاء في الاتفاقية.

وأضاف قربان أن عقد المنتدى يؤكد التزام بلاده بتحقيق الاتفاقية بطريقة فعّالة، ومرتبطة بالإطار العالمي للتنوع الأحيائي، والاستراتيجية الوطنية للبيئة، ومبادرة السعودية الخضراء، في ظل حرص السعودية على مساندة الجهود التي تساهم في تحقيق الطموحات العالمية لتعزيز حماية البيئة، والتنوع الأحيائي، واستدامتهما، لضمان مستقبل أفضل للعالم، وللأجيال المقبلة. مبيناً أن من مسؤوليات المركز العمل على تطوير المنظومة الوطنية للمناطق المحمية من أجل تحقيق هدف حماية المواقع الطبيعية المهمة للتنوع الأحيائي، مع إشراك الجهات الحكومية، وجميع القطاعات الأخرى ذات العلاقة.

وأكد الدكتور قربان أن التوسع في المناطق المحمية وإدارتها إدارة فعالة ومتكاملة يشكّلان ركيزة أساسية في التنمية البيئية، حيث يساهم ذلك في إثراء التنوع الأحيائي، والحد من التدهور البيئي، وإعادة تأهيل المناطق المتدهورة، والمساهمة في امتصاص وتخزين الكربون بمعدل أعلى، إضافة إلى حماية الأراضي الرطبة، والحد من فقد المياه، وزيادة المياه الجوفية، وتعزيز التنوع الأحيائي.

يتضمن المنتدى جلسات حوارية بمشاركة خبراء المحميات الطبيعية (مركز الحياة الفطرية)

وأضاف قربان أن العائد من المناطق المحمية لا يقتصر على الجانب البيئي، بل يتجاوز ذلك إلى الجانبين الاجتماعي، والاقتصادي، حيث تعزز المحميات الطبيعية الأمن الغذائي بتحقيق التنوع الأحيائي البري والبحري، وتوفر فرصاً سياحية وفرص عمل، وما ينتج عن ذلك من آثار اقتصادية، كما أنها بنوك للبذور، ومصادر غذائية، وتخلق فرصاً كبيرة لإشراك القطاع الخاص.

وأشار قربان إلى أن المنتدى يوفّر منصة تجمع قادة إدارة المناطق المحمية وأنظمتها في العالم، لبناء آليات تواصل ونقل المعرفة بين الخبراء، والتأكد من أن أعمالنا تتم وفق المعايير المعتمدة، مؤكداً على حرص المركز على بناء علاقات مع الخبرات الدّولية، والبقاء على اتصال بهم، والاستعانة بخبراتهم لتقديم المشورة في تخطيط وإدارة المناطق المحمية، وعلّل بأن ذلك سيقود نحو إنشاء مناطق محمية فعّالة، وذات أثر كبير على المستويات البيئية، والاجتماعية، والتنموية.

يُذكر أن المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية يعمل منذ تأسيسه عام 2019 على تنفيذ خططٍ للتصدي للأخطار المحدقة بالحياة الفطرية البرية والبحرية، انطلاقاً من رؤيته التي يسعى من خلالها للوصول إلى «حياة فطرية، وتنوع أحيائي، ونظم بيئية برية، وبحرية مزدهرة، ومستدامة»، حاملاً رسالة تتضمن «الحفاظ على الحياة الفطرية، والتنوع الأحيائي، والنظم البيئية، وتنميتها من خلال تعزيز المشاركة المجتمعية في برامج شاملة وفاعلة لتحقيق الاستدامة البيئية، وتعظيم الفوائد الاجتماعية، والاقتصادية».