يتفوّق على اليوغا... الكشف عن أفضل تمرين لمكافحة الاكتئاب

باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)
باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)
TT

يتفوّق على اليوغا... الكشف عن أفضل تمرين لمكافحة الاكتئاب

باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)
باحثون نشروا دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص متفوقاً على العديد من النشاطات الأخرى (رويترز)

يعاني معظم الأشخاص في فترات عدة من حياتهم من الاكتئاب، والشعور بالضيق لأسباب كثيرة عامة وشخصية ترتبط بتجربة كل فرد. ونحاول جميعاً العثور على أدوات لمحاربة المشاعر السلبية في حياتنا؛ فغالباً ما نلجأ إلى الرياضة للتنفيس عن غضبنا والتخفيف من طاقتنا السيئة.

ومؤخراً، أشارت دراسة جديدة، بشكل مفاجئ، إلى أن الرقص أحد أفضل أشكال علاج الاكتئاب.

نشر باحثون أستراليون دراسة تُظهِر أن أفضل شكل من أشكال التمارين الرياضية لعلاج الاكتئاب هو الرقص، متفوقاً على العديد من التمارين، بما في ذلك المشي أو الركض، واليوغا، والتاي تشي، وتدريبات القوة وغيرها، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

هدفت الدراسة إلى تحديد نوع التمارين الأفضل لعلاج اضطراب الاكتئاب الشديد، والمقارنة مع وصفة العلاج النفسي ومضادات الاكتئاب.

من خلال 218 دراسة مختلفة مع 14170 مشاركاً، وجد الباحثون أنه تم تحقيق انخفاضات معتدلة في جميع المجالات من خلال ممارسة التمارين الرياضية، أكثر من مجرد تعريض المشاركين لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) أو العلاج السلوكي المعرفي (CBT).

وتصدر الرقص قائمة البيانات من حيث أكبر انخفاض في أعراض الاكتئاب، في حين جاءت التمارين، مثل المشي أو الركض واليوغا، في المركز الثاني. في التركيبة السكانية المختلفة، اختلفت آثار التمارين والعلاج القياسي.

عند النساء، يبدو أن تمارين القوة وركوب الدراجات تقلل من المزيد من الأعراض. ومع ذلك، كان الرجال أكثر تأثراً باليوغا والتاي تشي والتمارين الرياضية إلى جانب العلاج النفسي. وشهد المشاركون الأكبر سناً انخفاضاً في الأعراض عندما تم وصف اليوغا والتمارين الرياضية إلى جانب العلاج النفسي، في حين كان المشاركون الأصغر سناً أكثر تأثراً بتدريبات القوة.

ومع ذلك، كان الرقص بشكل عام شكلاً من أشكال التمارين الرياضية التي تعمل باستمرار على تحسين أعراض المصابين بالاكتئاب.

وبدأت الدراسة في الانتشار عبر الإنترنت، حيث وجد البعض أنه من «الجميل» أن يكون الرقص فعالاً وقوياً للغاية. نشر العالم والمؤلف إريك هويل أحد مخططات بيانات الدراسة على موقع «إكس»، وكتب أن استنتاج الدراسة يعطي أحد أكثر الاكتشافات إثارة للاهتمام.

وقال: «ليس الأمر أن التمارين الرياضية تتفوق على مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية لعلاج الاكتئاب، ولكن الرقص (فقط) له التأثير الأكبر من أي علاج للاكتئاب... وهذا أمر جميل».

وأضاف أحد المستخدمين أسفل المنشور: «من المذهل أن شيئاً بسيطاً مثل الرقص قد يكون له مثل هذه القوة على صحتنا العقلية... يجعلك الأمر تتساءل عن عدد أشكال العلاج التقليدية الأخرى التي نتجاهلها في الطب الحديث».

وحتى مالك شركة «إكس»، الملياردير إيلون ماسك، علّق قائلاً: «ربما ينبغي عليَّ تجربة ذلك».

يقول موقع «Psych Central» إن مجرد الرقص يمكن أن يؤدي إلى فوائد، مثل زيادة نشاط الناقلات العصبية في دماغك، بالإضافة إلى تحسين احترام الذات وتعزيز اليقظة الذهنية. واستشهد العلماء بدراسات سابقة وجدت أيضاً أن الرقص يمكن أن يساعد على تشتيت ذهن المصابين بالاكتئاب بعيداً عن الاجترار والأفكار الدورية المؤلمة، ويثبِّتهم في الحاضر. يؤدي الإندورفين والاتصال الاجتماعي الذي ينشأ غالباً من الرقص أيضاً إلى تحسين الحالة المزاجية بشكل عام.

ويقال إن الرقص قد يكون بمثابة شكل من أشكال العلاج الجسدي، وهو نوع من العلاج يعتمد على حركة الجسم من أجل إطلاق المشاعر، بحسب التقرير؛ فسواء كنت ترقص بمفردك في غرفتك على أنغام أغنيتك المفضلة، أو على حلبة الرقص محاطاً بالأصدقاء والغرباء على حد سواء، فقد تبيَّن أن آثار الرقص قد تكون أقوى بكثير مما نعتقد.


مقالات ذات صلة

رياضة عالمية أنس جابر (رويترز)

«رولان غاروس»: أنس جابر إلى الدور الثالث... وبلجيكي يتهم الجمهور بالتحيز

فازت التونسية أنس جابر 6-3 و1-6 و6-3 على الكولومبية كاميلا أوسوريو في مباراة متقلبة ومثيرة لتتأهل إلى الدور الثالث من دورة فرنسا المفتوحة للتنس اليوم الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (باريس)
رياضة سعودية مايكل إيمينالو (الشرق الأوسط)

إيمينالو: مغادرة هندرسون الدوري السعودي أضرت به... وليس بـ«المسابقة»

أكد المدير الرياضي لرابطة دوري المحترفين مايكل إيمينالو أن خروج لاعب الاتفاق السابق الإنجليزي جوردان هندرسون أضر باللاعب ولكن لم يضر بالدوري.

نواف العقيّل (الرياض)
رياضة سعودية خيسوس تفوق في 7 مواجهات مقابل 4 لكاسترو (إكس)

«نهائي كأس الملك»: من يكسب المواجهة رقم 15؟

يشهد ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية في جدة يوم الجمعة المقبل، مواجهة كروية حاسمة تجمع بين الهلال بقيادة المدرب البرتغالي خيسوس، والنصر بقيادة مواطنه كاسترو.

فارس الفزي (جدة)
رياضة عالمية بيفول يحمل لقب إحدى المنظمات الأربع الكبرى (هيئة الترفيه)

نزالات المملكة أرينا: ترقب لمواجهة بيفول والزناد

يترقب محبو الملاكمة حول العالم النزال الكبير الذي سيجمع الملاكم الروسي ديمتري بيفول، حامل لقب رابطة الملاكمة العالمية، والملاكم الليبي مالك الزناد.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

عرض فيلم «نورة» بصالات السينما السعودية والعالمية 20 يونيو

فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
TT

عرض فيلم «نورة» بصالات السينما السعودية والعالمية 20 يونيو

فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)
فيلم «نورة» حقق إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية (مهرجان البحر الأحمر)

أعلنت «مؤسسة البحر الأحمر السينمائي» عرض فيلم «نورة» في صالات السينما السعودية والعالمية بتاريخ 20 يونيو (حزيران) المقبل، بعد نجاحه اللافت خلال الدورة الـ77 لـ«مهرجان كان السينمائي» مؤخراً. كان الفيلم قد عُرِض، الخميس، ضمن قسم «نظرة ما» بـ«مهرجان كان»، بوصفه أول عمل سعودي يتمكن من الوصول إلى قائمته الرسمية، وينافس في مسابقته المرموقة، محققاً إنجازاً غير مسبوق للسينما السعودية، على يد مخرجه توفيق الزايدي، وبطولة كل من ماريا بحراوي، ويعقوب الفرحان. وشهد إقبالاً جماهيرياً واسعاً، حيث نفدت تذاكره خلال ساعات قليلة، مما يؤكد إعجاب النقاد والجمهور على حدٍّ سواء.

بوستر فيلم «نورة»

وصُوِّر الفيلم بالكامل في مدينة الفن والتاريخ «العُلا»، شمال غربي السعودية، وتكون طاقم العمل بنسبة 40 في المائة من السعوديين، في إشارة واضحة للدعم الكبير الذي تحظى به الصناعة السينمائية محلياً. ويُقدم تجربة سينمائية درامية فريدة تدور أحداثها بقرية صغيرة في تسعينيات القرن العشرين، حيث تلتقي الفتاة الحالمة نورة، الفنان نادر الذي تخلى عن شغفه بالرسم ليعلم أطفال القرية. وعُرض العمل، المدعوم من «صندوق البحر الأحمر للسينما»، للمرة الأولى عالمياً في الدورة الثالثة لمهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بجدة، ديسمبر (كانون الأول) الماضي، وحصد خلالها جائزة أفضل فيلم سعودي برعاية «فيلم العُلا».

«نورة» هو أول فيلم سعودي طويل يُصوَّر في العلا (الشرق الأوسط)

وتؤكد المؤسسة التزامها بدعم السينما العربية وإبرازها على الصعيد العالمي، حيث تقدم عبر برامجها المتنوعة؛ كـ«صندوق البحر الأحمر» و«سوق البحر الأحمر» و«معامل البحر الأحمر» فرصاً مميزة لصناع الأفلام العرب لتطوير مشاريعهم وعرضها على جمهور عالمي، بما يسهم في تعزيز مكانتها على الساحة العالمية، وفتح آفاق جديدة للمواهب.