هل تشعر بأنك «غير مرئي» للآخرين؟... هكذا يمكنك إيصال صوتك

الإحساس بأنك غير مسموع لفترة طويلة له آثار عاطفية ونفسية وجسدية سلبية

قد يكون لشعور شخص ما بأنه غير مسموع لفترة طويلة آثار عاطفية ونفسية وحتى جسدية سلبية (رويترز)
قد يكون لشعور شخص ما بأنه غير مسموع لفترة طويلة آثار عاطفية ونفسية وحتى جسدية سلبية (رويترز)
TT

هل تشعر بأنك «غير مرئي» للآخرين؟... هكذا يمكنك إيصال صوتك

قد يكون لشعور شخص ما بأنه غير مسموع لفترة طويلة آثار عاطفية ونفسية وحتى جسدية سلبية (رويترز)
قد يكون لشعور شخص ما بأنه غير مسموع لفترة طويلة آثار عاطفية ونفسية وحتى جسدية سلبية (رويترز)

يشعر الكثير من الأشخاص بأن لا أحد يسمعهم أو يراهم، الأمر الذي يمثل مشكلة شائعة في العمل والمواقف الاجتماعية وكذلك في الحياة بشكل عام.

منذ أن أطلقنا صرختنا الأولى بعد ولادتنا، لدينا جميعاً حاجة متأصلة ومستمرة لشخص ما، لآبائنا، أو أطبائنا، أو ممرضاتنا، أو أصدقائنا، أو المشرفين، أو زملاء العمل، أو أشخاص آخرين مهمين، أو متابعي وسائل التواصل الاجتماعي، لسماعنا ورؤية مطالبنا.

بعد كل شيء، بغض النظر عن مدى استقلاليتك، فإن إحساسك بذاتك وهويتك وشعورك بالأمان في العالم، وبالتالي السعادة، قد يكون مرتبطاً بكيفية إدراك الآخرين ومن حولك - لك، وفقاً لتقرير لموقع «سيكولوجي توداي».

هذا هو السبب الرئيسي لعدم قدرة بعض الأشخاص على التوقف عن الحديث عن أنفسهم أثناء الاجتماعات أو الحفلات أو المواعيد أو حتى عبر منشورات وسائل التواصل الاجتماعي.

ويقول الطبيب بروس واي لي الحاصل على ماجستير في إدارة الأعمال، وهو كاتب وصحافي وأستاذ جامعي: «في الواقع، يمكن للشخص الأعلى صوتاً في الغرفة أن يحظى بأكبر قسط من الاهتمام، بغض النظر عما يقدمه هذا الفرد».

ومع وجود كثير من الأشخاص الآخرين الذين يقولون للجميع بصوت عالٍ: «انظر إلي»، يمكنك أن تعيش الحياة وأنت تشعر بأنك غير مرئي وغير مسموع تماماً.

ويشرح بروس: «قد يكون الأمر أكثر احتمالاً إذا كنت تتمتع بخصائص لا يعدها من حولك سائدة. لنفترض أنه ليس لديك نفس الجنس أو الهوية أو الخلفية العرقية أو الإثنية أو الشخصية أو الأهداف مثل أولئك الذين يقودون مؤسستك أو مجتمعك أو دائرتك الاجتماعية. قد يستبعدك القادة وأتباعهم على الفور. يمكن أن يجعلك ذلك تشعر أنه لا يوجد شيء يمكنك فعله حيال الموقف. ففي نهاية المطاف، من الصعب أن تجعل الناس يسمعون أو يرون شيئاً لا يريدونه».

ويمكن أن ينطبق الشيء نفسه على العلاقات الشخصية. ربما لا يأخذ أصدقاؤك أو عائلتك أو الأشخاص المهمون الوقت الكافي للتعرف عليك أو الاستماع إلى ما تريد قوله.

إذاً، ما العمل؟

في منظمة أو دائرة اجتماعية، القائد هو الذي يميل إلى تحديد النغمة، بحسب بروس.

يقول الطبيب: «جزء كبير من كونك قائداً جيداً هو التأكد من أن الجميع يشعرون بأنهم مرئيون... يجب على القائد أن يأخذ زمام المبادرة ليقول لكل شخص بانتظام، (أريد أن أتعرف عليك وأسمع ما تريد قوله) وأن يعني ذلك. يمكن لهذا القائد بعد ذلك أن يكرر ما سمعه لكل شخص للتأكد من أنه قد تم سماعه بشكل صحيح، ومن ثم التصرف بشكل إيجابي بناءً على ما تم نقله».

في الواقع، كم عدد القادة الذين يأخذون الوقت أو الجهد للقيام بذلك؟ كم عدد الأشخاص الذين يتم تشتيت انتباههم بأشياء أخرى بحيث لا يجعلون ذلك أولوية؟

لذلك، ينصح بروس بأنه «إذا كنت تشعر بأنك غير مسموع أو غير مرئي في منظمة أو دائرة اجتماعية، فابدأ بالتحدث إلى الشخص الذي يقود المجموعة بأكملها. استخدم كلمات محددة وواضحة ومباشرة مثل: (لا أشعر بأنه تم سماعي ...)، يمكن أن يساعد كونك مباشراً في تحديد ما إذا كان التغاضي عنك بمثابة سهو صادق أم لا. إذا كان القائد-المدير يهتم بك، فسوف يعرب على الفور عن قلقه ويبدأ في الاستماع إلى ما تريد قوله والعمل معك لتصحيح الوضع».

من ناحية أخرى، إذا استمر القائد في الحديث عن نفسه لمدة نصف ساعة أخرى، وادعى أنه يسمعك ويراك بالفعل، أو حتى يلومك على عدم سماعك أو رؤيتك، فهذا يعني أنك على حق، وأوضح بروس: «في ذلك، يكون هذا الشخص قد أكد للتو ما كنت تشك فيه... ليس من حق أحد تحديد ما إذا كنت تشعر بأنك مسموع أو مرئي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للقادة أن يختاروا بشكل انتقائي من وماذا يريدون الاستماع إليه ورؤيته».

ينطبق معظم ما سبق أيضاً على المواقف الشخصية الفردية أيضاً، كما هو الحال مع صديق أو شخص آخر مهم. الفرق هو أنه عندما تكون لديك أنت والشخص الآخر قوة متساوية بشكل أساسي، فإن عبء سماع ورؤية بعضكما بعضاً يكون أكثر تقاسماً. لذا، من الحكمة البدء بلغة مشتركة أكثر، مثل، «أشعر بأنني لا أُرى أو أُسمع. هل أفعل شيئاً خاطئاً؟ ما الذي يمكننا فعله لتغيير هذا؟»، وفقاً للطبيب، الذي يتابع: «مرة أخرى، إذا كان الشخص الآخر يهتم بك حقاً، فسوف يحاول بجدية فهم ما تشعر به وسيعمل معك لتصحيح الموقف».

وقد يكون لشعور شخص ما بأنه غير مسموع لفترة طويلة آثار عاطفية ونفسية وحتى جسدية سلبية، وفقاً للتقرير. ويشرح بروس: «الحياة أقصر من أن تخصص مزيداً من الوقت للأشخاص الذين لا يهتمون برؤيتك أو سماعك حقاً. قد لا يلاحظ هؤلاء الأشخاص حتى أنك تمضي قدماً، لأن هذا ما يحدث عندما لا يتمكنون حتى من رؤيتك أو سماعك في المقام الأول».


مقالات ذات صلة

وظيفتك قد تزيد من خطر إصابتك بالخرف

صحتك الوظائف الروتينية قد تزيد من خطر الإصابة بالتدهور المعرفي والخرف (رويترز)

وظيفتك قد تزيد من خطر إصابتك بالخرف

وجدت دراسة جديدة أن الوظائف الروتينية التي لا تشجع الأشخاص على الابتكار وتحفيز الذهن باستمرار قد تزيد من خطر الإصابة بالتدهور المعرفي والخرف.

«الشرق الأوسط» (أوسلو)
الاقتصاد مودي (يسار) ورئيس حزب «بهاراتيا جاناتا» جي بي نادا في مؤتمر صحافي لتقديم بيان الحزب في نيودلهي (د.ب.أ)

الهند: مودي يتعهد بخلق فرص عمل وتعزيز البنية التحتية إذا فاز حزبه بولاية ثالثة

تعهد حزب «بهاراتيا جاناتا» الذي يتزعمه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يوم الأحد بإيجاد فرص عمل وتعزيز البنية التحتية إذا فاز بولاية ثالثة

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
يوميات الشرق الاحتراق الوظيفي ظاهرة مهنيّة بلغت ذروتها وتهدّد الصحة النفسية للموظفين (أ.ف.ب)

الاحتراق بنار الوظيفة... تشخيص الأسباب ومداواة النتائج

ليس الاحتراق الوظيفي فترة عابرة في الحياة المهنيّة تُداويها إجازة أسبوعيّة أو عطلة أعياد بل هو حالة بلغت ذروتها عالمياً وهي تخضّ كبرى الشركات.

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق التسريح من العمل يأتي مع تحديات جديدة... ومن المهم أن ترتكز على مجتمعك وأن تعمل على تقوية شبكتك (رويترز)

بعد تسريح مفاجئ... 5 نصائح للعثور على وظيفة جديدة

تقول بوجا تشابريا الخبيرة المهنية في «لينكد إن»، إن تجربة التسريح من العمل عاطفية للغاية ومن السهل أن تشعر بالضياع، لذلك من المهم أن تأخذ وقتاً للتفكير.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
يوميات الشرق في كثير من الأحيان يتغير الدور الأولي الذي يتم تعيين شخص ما من أجله مع تطور احتياجات الشركة (رويترز)

سمة شخصية يبحث عنها أصحاب العمل دائماً... هل تمتلكها؟

«الضمير الحي» هو السمة الأهم التي يبحث عنها أصحاب العمل دائمًا في الموظفين الجدد، وفقاً لغرانغر، وإليك ما يعنيه ذلك.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

«منتدى العمرة»... آفاق للتّحول الريادي في خدمة ضيوف الرحمن

سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
TT

«منتدى العمرة»... آفاق للتّحول الريادي في خدمة ضيوف الرحمن

سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)
سيعمل المنتدى على تعزيز الحوار والابتكار لتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين (الشرق الأوسط)

نحو تعزيز الحوار والابتكار في إثراء التجربة والارتقاء برحلة ضيف الرحمن الإيمانية، تنطلق الاثنين، في المدينة المنورة (غرب السعودية)، أعمال النسخة الأولى من منتدى العمرة والزيارة محملة بكثير من الفرص الواعدة، والحلول المستقبلية، في أول حدث فريد من نوعه بالعالم، تأصيلاً لجهود المملكة في تطوير القطاع وسعيها المستمر لتقديم أفضل الخدمات، وتحسين تجربة قاصدي الحرمين الشريفين.

المنتدى سيقام في المدينة المنورة على مدى 3 أيام (الشرق الأوسط)

ويُعد المنتدى الذي سينطلق تحت رعاية الأمير سلمان بن سلطان بن عبد العزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، بالشراكة مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن أحد برامج «رؤية السعودية 2030»، منصة أعمال شاملة تجمع المنشآت العاملة في قطاع العمرة والزيارة المحلية والدّولية لمناقشة رحلة المعتمر والزائر.

ويهدف المنتدى الذي سيستضيفه مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، إلى تعزيز الحوار والإبداع لإثراء التجربة، إضافةً إلى تطوير الخدمات والمنتجات المقدّمة للمعتمر والزائر، وتحفيز الشّراكات، وبناء علاقات مستدامة بين المنشآت العاملة في قطاع العمرة والزيارة، فضلاً عن توسيع الشبكات المحلية والدّولية للعمل في تقديم حلول متكاملة للمعتمر والزائر.

يأتي منتدى العمرة والزيارة تحقيقاً لمستهدفات «رؤية السعودية 2030» (الشرق الأوسط)

مناقشة التحديات

ويلتقي صُنّاع القرار والخبراء ورواد الأعمال والمبتكرون على مدى 3 أيام لمناقشة التحديات والفرص والاتجاهات الناشئة في القطاع، لتقديم الرؤى والتوصيات لتحسين تجربة المعتمرين والزوار، وتبادل الخبرات والأفكار للارتقاء بالخدمة المقدمة لضيوف الرحمن في شتّى المجالات.

سيجمع المنتدى خبراء ومختصين (الشرق الأوسط)

وسيركز المنتدى على نوعية المشروعات والخدمات والمنتجات التي من شأنها تلبية الطلب، وإحداث نقلة في تجربة ضيف الرحمن، بما يتوافق مع توجيهات القيادة السعودية الساعية إلى تسخير جميع الإمكانات لخدمة ضيوف الرحمن.

ويُقام المنتدى بحضور عددٍ من المسؤولين الحكوميين، ومقدمي الخدمات في القطاع الخاص من جهات، وشركات، ومؤسسات مرتبطة بقطاع العمرة والزيارة، ورواد الأعمال والمبتكرين والخبراء والعاملين في منظومة العمرة، والمؤسسات غير الربحية، وممثلي شركات خدمات العمرة المحلية والدولية، والمؤسسات الإعلامية المحلية والدولية.

حوارات ونقاشات

وسيشهد المنتدى جلسات حوارية وحلقات نقاش إلى جانب ورش عمل ستقدم برامج عملية وتدريبية متخصصة في مجالات معرفية وقطاعات متعددة على علاقة بمنظومة العمرة والزيارة لتعزيز المهارات، وتأهيل الكوادر، وتطوير الكفاءات في قطاع العمرة والزيارة، بالإضافة إلى رفع الوعي المعرفي والمهاري لدى المشاركين من مختلف الدول.

ويزخر المنتدى بكثير من الفرص والمشاريع والممكّنات التي تدعم رواد الأعمال والشركات الناشئة للتّعلم وتبادل الأفكار الرائدة لتطوير خدمات تُثري تجربة ضيوف الرحمن، حيث ينتظر أن يُعلن عن شراكات واتفاقات جديدة لتجويد الخدمة، وتيسير الرحلة الإيمانية لقاصدي الحرمين الشريفين والمواقع الإسلامية والتاريخية والأثرية والإثرائية.

جانب من الخدمات التقنية المقدمة لضيوف الرحمن (الشرق الأوسط)

ومن المنتظر أن تُعلن وزارة الحج بالشراكة مع برنامج خدمة ضيوف الرحمن من خلال المنتدى وفعالياته المصاحبة، كثيراً من الحلول الابتكارية والأعمال والفرص الاستثمارية لمقدمي الخدمات والتّعريف بجهود المملكة لتحسين تجربة ضيوف الرحمن، بالإضافة إلى الخدمات التي يقدّمها القطاع الخاص قطاع الإيواء والرعاية الصحية، والنقل والخدمات اللوجيستية، والتموين الإعاشة، والتأمين والتقنية والاتصالات، والبناء والتطوير العقاري، والخدمات الشخصية وغيرها من الخدمات ذات العلاقة.

معرض مصاحب

ينظّم على هامش المنتدى معرض مصاحب يقدم فرصة للتعرف على خدمات دعم الأعمال وتمكين القطاع الخاص، مع عرض مجموعة متنوعة من الفرص الواعدة والمشاريع الريادية، كما يقدّم بيئة مثالية للتفاعل والتواصل بين الشركات الناشئة والمستثمرين والأفراد المهتمين بمجال ريادة الأعمال.

ويجمع المعرض رواد الأعمال في حوارات ولقاءات جانبية لتبادل الخبرات ومناقشة التحديات والفرص في قطاع العمرة، إلى جانب مسابقة للذكاء الاصطناعي تعنى بتمكين رواد الأعمال من تصميم حلول تطويرية، وتقديم منتجات تعتمد على الذكاء الاصطناعي في قطاع العمرة والخدمات المساندة له.

يُعنى المنتدى بإبراز الجهود والمشاريع الاستثنائية التي تبذلها المملكة (الشرق الأوسط)

ويقدم المعرض مساحة تعريفية بجائزة «مبدعون» التي تسلط الضوء على الجهود المتميزة للشركات التي تبتكر حلولاً إبداعية، وتطلق مشاريع مبتكرة تسهم في تطوير المنتجات والخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين، إلى جانب منطقة استقطاب الشركات الناشئة التي تمنح الزوار فرصة لاستكشاف وتقييم أحدث الابتكارات والحلول في مجال العمرة.

في حين سيعرض المعرض أحدث الخدمات المقدمة والحلول المبتكرة والمستدامة التي تضمن التطوير والتحسين المستمر إلى جانب مسابقات تقنية وعروض خدمية تعريفية.

هاكثون المواقع التاريخية

وضمن الفعاليات المصاحبة للمنتدى ستنطلق النسخة الأولى من «هاكثون إحياء المواقع التاريخية الإسلامية والوجهات الإثرائية»، في مكة المكرمة والمدينة المنورة، الذي يتطلّع إلى ابتكار حلول غير تقليدية، وإيجاد منصة لاستقبال الأفكار والمبادرات، لإثراء تجربة المعتمرين والزوّار.

ويُبرز «هاكثون المواقع التاريخية والإثرائية»، الجهود المُقدمة لتعزيز دور الوجهات التراثية والثقافية المرتبطة بالسيرة النبوية، في إثراء رحلة ضيوف الرحمن.

سيناقش المنتدى التحديات لتقديم أفضل الخدمات (الشرق الأوسط)

ويأتي منتدى العمرة والزيارة تحقيقاً لمستهدفات «رؤية السعودية 2030»، لتمكين أكبر عددٍ من المعتمرين والزوار لزيارة مكة المكرمة والمدينة المنورة، حيث تظل خدمة ضيوف الرحمن محل اهتمام ورعاية من القيادة السعودية لتقديم كلّ ما من شأنه التيسير لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوار.

ويُعنى منتدى العمرة والزيارة بإبراز الجهود والمشاريع الاستثنائية التي تبذلها المملكة في راحة المعتمرين والزوار، وإثراء وتحسين تجربتهم في زيارة المملكة من مختلف أنحاء العالم، واستعراض أفضل الممارسات الإدارية والتشغيلية، وتبنّي الحلول التطويرية التي تُسهم في استدامة رفع مستويات جودة الخدمات المقدمة في ظلّ تنامي أعداد المعتمرين والزوار؛ من خلال تقديم منتجات مبتكرة واستكشاف الفرص الواعدة في هذا القطاع. فضلاً عن إطلاق كثير من المبادرات والتسهيلات الجديدة، التي تأتي بتمكين من «رؤية السعودية 2030».


مصر تعيد افتتاح جسر معدني عمره 130 عاماً

تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)
تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)
TT

مصر تعيد افتتاح جسر معدني عمره 130 عاماً

تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)
تم توظيف الجسر مركزاً ثقافياً بمدينة دمياط (محافظة دمياط)

أعاد رئيس وزراء مصر الدكتور مصطفى مدبولي افتتاح «كوبري دمياط التاريخي» (شمال مصر) الذي يزيد عمره على 130 عاماً، بعد تطويره وإعادة تأهيله ليكون مركزاً ثقافياً وحضارياً، وذلك بعد تعرضه للنهب والتخريب عقب ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011.

ويعد جسر دمياط المعدني الذي تم إنشاؤه على نهر النيل بالجيزة، قبل نقله إلى دمياط عام 1927، من المعالم التاريخية بالمدينة، حيث تم تحويله لمزار سياحي يضم قاعة اجتماعات ومحاضرات ومعارض فنون تشكيلية، وتم تسجيله أثراً عام 2013، ويعد من أقدم الكباري المعدنية المتحركة على مستوى العالم.

جسر دمياط التاريخي بعد تطويره (محافظة دمياط)

ويعود تاريخ إنشاء الجسر المعدني إلى عام 1890 وهي الفترة ذاتها التي شهدت إنشاء برج إيفل بباريس، وباستخدام نوع المعدات والحديد نفسه، وفق مجلس الوزراء المصري.

ويعرف الجسر باسم «جسر الحضارة»، بحسب الدكتورة منال عوض، محافظ دمياط، التي ذكرت في بيان مساء السبت أنه «تمت إعادة نقل الجسر عام 2007 أمام مكتبة مصر العامة بدمياط، للاستفادة منه بوصفه أثراً تاريخياً مسجلاً بوزارة الآثار».

كما أوضحت محافظ دمياط أن تكلفة أعمال التطوير بلغت نحو 65 مليون جنيه (الدولار الأميركي يعادل 48.22 جنيه مصري).

الجسر من الداخل (محافظة دمياط)

وتضمنت أعمال التطوير صيانة جسم الكوبري المعدني بجميع مكوناته وعمل الدعم اللازم لجميع الوصلات والعناصر الإنشائية، وعمل دهانات الحماية اللازمة لجميع أجزاء الكوبري، وعزله ضد العوامل الجوية، بالإضافة إلى إعادة تأهيل الساحة المقابلة للكوبري لتتضمن مسرحاً ومقاعد وقاعة اجتماعات ومحاضرات ومعرض فنون تشكيلية ومنطقة للكافتيريات والمطاعم والأنشطة المختلفة.


الدبابير الآسيوية القاتلة في طريقها لاجتياح المملكة المتحدة

الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)
الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)
TT

الدبابير الآسيوية القاتلة في طريقها لاجتياح المملكة المتحدة

الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)
الدبور الآسيوي القاتل (غيتي)

يشتهر الدبور الآسيوي بسمعة سيئة نظراً لقدرته على قتل البشر عند تجمعه في أسراب، وكذلك القضاء على خلايا النحل في غضون ساعات من خلال تمزيق رؤوس نحل العسل وامتصاص أحشائها.

وشهدت بريطانيا زيادة في أعداد الدبابير الآسيوية القاتلة بواقع 3,800 في المائة خلال العام الماضي. ويعتقد خبراء أن المملكة المتحدة سوف تشهد موجة من تلك الحشرات القاتلة خلال العام الحالي. وتشتهر الدبابير بقدرتها على تدمير خلية نحل بأكملها في غضون ساعات، وعندما تتجمع في أسراب، يمكن أن تسبب لسعتها الموت للبشر ولثدييات كبيرة أخرى. في عام 2022، تم رصد تلك الحشرة المجنحة مرتين فقط، لكن سرعان ما ارتفع عدد المشاهدات إلى 78 مرة خلال عام 2023.

وقال «اتحاد مربي النحل البريطاني» إنه تم رصد 4 مشاهدات بالفعل خلال العام الحالي، قبل أشهر من موسم مجيئها المعتاد. وفي تصريح لصحيفة «ذا صن» البريطانية، يوم الأحد، قال إيان كامبل، عضو «اتحاد مربي النحل البريطاني»: «إنها منتشرة الآن في أوروبا، وتتسبب في دمار كامل، وهذا ما نواجهه العام الحالي. يمكن أن نرى آلافاً، وربما عشرات الآلاف، بحلول نهاية العام».

يذكر أن الدبور الواحد قادر على التهام 50 نحلة عسل في المرة الواحدة، حيث تقوم هذه المخلوقات الشرسة بتمزيق رؤوس فريستها قبل امتصاص أحشائها حتى تتمكن من إطعام صغارها.

وتعرّض عمل سايمون سبراتلي، الذي يعيش بمقاطعة «كنت»، جنوب شرقي إنجلترا، في مجال تربية النحل للدمار خلال العام الماضي عندما فقد 15 خلية نحل من إجمالي 17 خلية كان يمتلكها، بسبب هجوم الدبابير. وقال سبراتلي: «لم أشعر طيلة السنوات الثلاث عشرة التي قضيتها مربياً للنحل بالخوف بالقدر الذي أشعر به الآن. وتنتج أعشاش الدبابير الآسيوية في المتوسط نحو 800 ملكة في السنة، عادة ما يموت منها نحو 90 بالمائة عند حلول موسم الشتاء المعتاد، لكن لأننا لم نشهد خلال موسم الشتاء الحالي سوى ليلة واحدة فقط انخفضت فيها درجة الحرارة إلى ما دون 5 درجات سيلزية تحت الصفر، ستظل نحو 90 بالمائة من الملكات على قيد الحياة».


نبيل فانوس... مسيرة إبداعية في تشكيل المشهد العمراني السعودي

بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)
بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)
TT

نبيل فانوس... مسيرة إبداعية في تشكيل المشهد العمراني السعودي

بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)
بقيت إسهامات فانوس في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في الذاكرة (فناء الأول)

رحلة استكشافية ملهمة في إرث معماري فريد، وتجربة إبداعية عمرها نحو نصف قرن، بطلها المعماري نبيل فانوس، واحد من نخبة المؤثرين في المشهدين الإبداعي والهندسي في السعودية، الذي أبقى كثيراً من المعالم والمباني في مدينة الرياض شاهدة على نبوغه وروح التألق في تصاميمه.

يسلط معرض فني تستضيفه الرياض، الضوء على إرث هذا المعماري الراحل ومساهمته في تشكيل المشهد العمراني السعودي، بمجموعة مختارة من أعماله، ابتداءً من المبنى الذي يستضيفه المعرض، وكان فانوس قد قدّمه عام 1988 بوصفه معلماً عمرانياً بارزاً في حيّ السفارات بمدينة الرياض، وتحوّل مؤخراً من مبنى لأول بنك تجاري في السعودية إلى مركز ثقافي ملهم ومشع بالإبداع.

تحول المعرض إلى مساحة فنية عامرة بالأعمال والإبداع (فناء الأول)

يتضمّن المعرض مجموعة مختارة من الأعمال التي اشتهر بها فانوس، التي تتميز بتصاميمها المستوحاة من تراث السعودية وهويتها، مع إضافة رؤية فنية حديثة، لاستكشاف إرث فانوس الذي يتجاوز الإنجازات البصرية، ويمثل روحاً معمارية حيّة تسمو بالإبداع والتميّز، ويمتد أثرها إلى الأجيال المقبلة.

وكشف المعرض عن تفاصيل إبداعية في أعمال معماري مؤثر، وضع بصمته في عالم العمارة، وعاش كثيراً من التجارب الملهمة التي شكّلت فهمه العميق للعمارة المعاصرة وأساليب التّصميم المبتكرة.

رحلة استكشافية ملهمة في إرث معماري فريد (فناء الأول)

ولد نبيل فانوس عام 1940 في مدينة حيفا بفلسطين، وتخرج بشهادة في المعمارية من جامعة ليدز في بريطانيا للفنون عام 1963، وفي العام التالي انتقل إلى ألمانيا، ومن ثَمّ إلى العراق حيث عَمِل مع معماريين عراقيين مرموقين، قبل أن يتوجه إلى السعودية في أواخر ذلك العقد، ويبدأ مسيرة هندسية وإبداعية ظهر أثرها وألقها في عددٍ من المباني في مدينة الرياض.

تعاون فانوس مع المعماري باسم الشهابي لتأسيس شركة «عمرانية»، التي أبدعت في إنجاز مشاريع بارزة على مدى أكثر من 10 سنوات، وانتقل بعد ذلك إلى العاصمة البريطانية لندن، حيث استقر وأسس شركة «نبيل فانوس للهندسة المعمارية» عام 1988.

وفي عام 2017 رحل المعماري المبدع تاركاً إرثاً معمارياً عريقاً خلفه، هو نتاج مسيرة مهنية وإبداعية امتدت لأكثر من نصف قرن، وبقيت إسهاماته في المشهد العمراني للمملكة والعالم محفورة في ذاكرة الأجيال.

تجلّت عبقرية فانوس في أعمال فريدة ورؤى فنية مدهشة (فناء الأول)

رؤى فنية مدهشة

تجلّت عبقرية فانوس في أعمال فريدة ورؤى فنية مدهشة، ساهمت في تشكل الهوية المعمارية لمدينة الرياض، وتمثلت أهم أعماله في مبنى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، ومبنى مقر مجلس التعاون لدول الخليج العربي، وقصر طويق، ومبنى البنك السعودي الفرنسي، وشركة الإنارة السعودية، والمقر الرئيسي لشركة سبيماكو الدوائية، ومبنى البنك الأول الذي تحوّل إلى مركز فناء الأول حالياً، والمعهد العربي لإنماء المدن، ومبنى إنارة بلازا، ومبنى السفارة السعودية في برلين.

ساهمت أعمال فانوس وتصاميمه في تشكل الهوية المعمارية للرياض (فناء الأول)

ويجسّد مبنى فناء الأول، حيث يُنظّم المعرض، واحداً من قصص نجاح المعماري فانوس وآثاره الإبداعية في العاصمة السعودية، وفي تحويل الرؤية الفنية إلى واقع معماري ملموس يتميّز بالأصالة والأناقة.

عمل فانوس على المبنى، في عام 1988 وعلى إبراز رؤيته الفنية والمعمارية في مشروع تصميم فناء الأول، وهو أول بنك تجاري في السعودية، أضحى يُعرف الآن بمركز فناء الأول‬، صمّمته شركة عمرانية في الأساس للبنك الهولندي السعودي، ويشكّل حتى اليوم معلماً معمارياً بارزاً في حي السفارات بالرياض.

إرث نبيل فانوس يتجاوز الإنجازات البصرية ويمثل روحاً معمارية حية (فناء الأول)

يتميز مبنى فناء الأول، بهيكل مربع الشكل، يقوم على أعمدة من الأسمنت المدعم، ومزين بزخرفة هندسية منقوشة على الطراز التقليدي، وتحيط الأعمدة الجميلة المتعاقبة بالقاعة، وتخلق فتحات تسمح بمرور نور الشمس بتوازن طيلة اليوم، ويتسع صدره للكثير من الأنشطة الثقافية والفعاليات الفنية، بوصفه مركزاً ثقافياً متكاملاً مخصصاً لاحتضان المفكرين والمبدعين وأصحاب المواهب الإبداعية المتعددة، عبر المساحات المتنوعة التي يوفّرها للمعارض الفنية وورش العمل والملتقيات الثقافية، إلى جانب الفضاء الثقافي والمعرفي الذي سيُتيحه المركز لزواره من مختلف الشرائح.

يتضمّن المعرض مجموعة مختارة من الأعمال التي اشتهر بها فانوس (فناء الأول)

المعرض: مساحة فنية

تحول المعرض إلى مساحة فنية عامرة بالأعمال والإبداع، وكأن نبيل فانوس بعبقريته وتجربته الإبداعية يفتح الباب ويشقّ الطريق للعديد من المواهب التي تبحث عن ضوء ظهورها وحضورها في فناء التّميز والتألق والدهشة.

تتميز أعماله بتصاميمها المستوحاة من الهوية السعودية مع إضافة رؤية فنية حديثة (فناء الأول)

وفي المعرض، نحتت الفنانة عالية مارديني، الورق بحثاً عن طرق لتوظيف الفن وسيلة لتعزيز المشاعر الإيجابية، ‏مندفعة بفضولها نحو العلاقة بين الفن والصحة، وتقدم التجربة عبر واحدة من نوافذ معرض نبيل فانوس. في حين يصطحب المصوّر السعودي منصور الصوفي الزوار في رحلة بصرية ذات أبعاد معمارية، ‏من خلال سلسلة صوره «كشف»، ويأخذهم في رحلة لاكتشاف الزوايا المخفيّة، والتفاصيل الهندسية اللافتة للنظر من المباني التي صمّمها المهندس المعماري فانوس.

رحل المعماري المبدع عام 2017 وترك إرثاً معمارياً عريقاً (فناء الأول)

‏وبخبرته في التصوير الفوتوغرافي والمواد والتركيبات يطمس المصور لوريان جينيتويو الخط الفاصل بين المساحة والفن والصورة، ويوثق بأعماله الروابط بين الهندسة المعمارية وسياقاتها الاجتماعية والاقتصادية، وتعرض نماذج من أعماله الرائدة على هامش الرحلة الفنية والإلهامية لنبيل فانوس في مركز فناء الأول، في حين تتقصّى المهندسة المعمارية علياء داوود مواضيع عامة واجتماعية، وتسعى من خلال اهتمامها بمجالات التوسّع العمراني المُراعي للبيئة والتاريخ الاجتماعي إلى استكشاف العلاقات بين الأفراد وتجاربهم المكانية والطابع الحَضري عبر أعمال فنيّة قيّمة تحتضنها مساحة فناء الفنية.


البحث عن سفينة غارقة عمرها 400 عام تحمل ذهباً قيمته 4 مليارات إسترليني

يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)
يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)
TT

البحث عن سفينة غارقة عمرها 400 عام تحمل ذهباً قيمته 4 مليارات إسترليني

يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)
يرقد حطام السفينة قبالة سواحل كورنوال البريطانية (سوانز)

بعد أن ظلت قابعة في قاع البحر دون حراك طوال قرون، ربما يكون قد حان الوقت الذي تكشف فيه السفينة «إلدورادو أوف ذا سيز» أسرارها أخيراً.

ويرقد حطام السفينة «ذا ميرشانت رويال»، في مكانٍ ما قبالة سواحل كورنوال البريطانية، لكن لم يتم العثور عليها قبل ذلك على رغم حملها لذهب ومعادن ثمينة أخرى تُقدّر قيمتها بنحو 4 مليارات جنيه إسترليني.

من يعثر على السفينة الغارقة سيضع يده على كنز تفوق قيمته ما حصلت عليه الشخصية الرئيسية الخيالية لونغ جون سيلفر (في رواية «جزيرة الكنز»)، لكن لسوء الحظ لم يتمكن أحد من تحديد مكانها.

ويُذكر أنه، لم تسفر المحاولات السابقة للعثور على السفينة، التي مر على غرقها 400 عام، عن أي نتائج، لكن توجد الآن شركة بريطانية تبدو على قناعة بأنها تستطيع تحقيق ذلك.

ويقود نايجل هودج، وهو صياد تجاري سابق وغوّاص، فريقاً مكوناً من أحد عشر شخصاً في شركة «مالتيبيم سيرفيسيز»، وهي شركة متخصصة في تحديد مواقع الحطام المفقودة، وسينطلق في عملية بحث خلال الشهر المقبل. كذلك يعتزم قضاء عام 2024 بأكمله في البحث عن الحطام، حيث يغطي مساحة 200 ميل مربع من القنال الإنجليزي.

ومع ذلك، صرح نايجل لموقع «مترو» اللندني، بأن الأمر ليس بحثاً محموماً عن الذهب، على الرغم من اعتقاده بأن الحطام قد يقدّر بالمليارات.

ويذكر أن القوانين الصارمة على ملكية الأشخاص لأي كنز يتم اكتشافه، ولّت «الأيام التي كان الناس يعثرون فيها على كومة كبيرة من الذهب ويصبحون أثرياء بين عشية وضحاها»، وأصبحت من الماضي. ويقول إن الإغراء بالنسبة له يكمن في العثور على إجابات؛ لأن العثور على حمولة ثمينة قد يتحول إلى قطع أثرية من التراث.

ويمكن أن تساعد التكنولوجيا الجديدة في حل اللغز؛ إذ تمتلك الشركة مركبات ذاتية القيادة تتحرك تحت الماء، تبلغ قيمة الواحدة منها 3.5 مليون جنيه إسترليني، وتستطيع الغوص على عمق 6000 متر - وهو عمق أكبر من أعمق مكان في منطقة البحث - بالإضافة إلى تقنية سونار جديدة.


«حِمى»... ملتقى إقليمي لحماية الطبيعة والتنوع الأحيائي

دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)
دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)
TT

«حِمى»... ملتقى إقليمي لحماية الطبيعة والتنوع الأحيائي

دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)
دور المحميات في الحد من آثار التغير المناخي (مركز الحياة الفطرية)

انطلقت، الأحد، فعاليات منتدى المحميات الطبيعية «حِمى» والمعرض المصاحب له الذي ينظمه المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية، في العاصمة الرياض، والذي يستمر على مدى 4 أيام، في الفترة من 21 - 24 أبريل (نيسان)، بمشاركة محلية ودولية في الحدث الذي يُنظّم للمرة الأولى في المنطقة.

ويناقش المنتدى مواءمة الجهود المحلية والعالمية لتحقيق هدف (30 في 30) الذي يهدف لحماية 30 في المائة من مساحة السعودية البرية والبحرية بحلول 2030، ويستعرض الأهمية التاريخية للمحميات في السعودية، وممارسات الحماية والمحافظة في الثقافة العربية القديمة.

ويتضمن جدول أعمال المنتدى برنامجاً حافلاً بالعديد من المشاركات والمحاضرات يقدّمها أهم الخبراء والعلماء والممارسين المحليين والدّوليين في المحميات الطبيعية، وشمل البرنامج التعريف بدور المناطق المحمية السعودية في الحفاظ على الطبيعة، وفي تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للبيئة.

وفر المنتدى منصة تجمع قادة قطاع المناطق المحمية في العالم (مركز الحياة الفطرية)

وتحظى المحميات البحرية باهتمام خاصٍ في المنتدى، لدورها في المحافظة على النظم البيئية البحرية، حيث تطرق المتحدثون إلى أهمية برامج إعادة توطين الكائنات المهدّدة بالانقراض في إعادة تأهيل النُّظم البيئية، وأكد المنتدى على أهمية دور المحميات في الحد من آثار التّغير المناخي، واستعرض العوائد الاقتصادية والاجتماعية للمناطق المحمية.

وعُقدت على هامش المنتدى وِرش عمل تناولت أهمية المشاركة المجتمعية في المناطق المحمية، ودورها في تعزيز فعالية ونجاح أنشطة الحماية، كما ناقشت فرص السياحة البيئية في المحميات الطبيعية، وأهمية الابتكارات والتقنيات في المحافظة على الطبيعة.

ويشارك في المنتدى والمعرض عدد من المحميات الطبيعية المحلية، والدولية، والمؤسسات التعليمية، والمشاريع الكبرى، والشركات، والقطاع غير الربحي.

وفي تعليقه على انطلاق أعمال المنتدى، قال الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية الدكتور محمد قربان في بيان أصدره المركز: إن «تنظيم منتدى (حِمى) يأتي انطلاقاً من مسؤوليات المركز بصفته المظلة الوطنية لقطاع الحياة الفطرية، والمسؤول عن تنظيم الملتقيات الدّولية الكبرى، ومن أدواره مراقبة القطاع، وتطوير معايير وسياسات المناطق المحمية ضمن نظام المناطق المحمية في المملكة».

وأوضح الدكتور قربان أن تنظيم المنتدى يأتي ضمن خطة عمل المركز على تطوير المنظومة الوطنية للمناطق المحمية التي تشكل التوجه العام للمملكة للسنوات المقبلة، لحماية المواقع الطبيعية المهمة للتنوع الأحيائي، مع إشراك جميع الجهات الحكومية، والقطاعات الأخرى.

وأضاف قربان أن المركز أعدّ الخريطة الوطنية للمناطق المحمية (30 في 30) التي أُعلن عنها في عام 2021 خلال مبادرة السعودية الخضراء التي كانت إحدى ركائزها الرئيسية حماية 30 في المائة من مساحة السعودية البرية والبحرية بحلول عام 2030، وكان ذلك قبل إعلان اتفاقية التنوع الأحيائي التابعة للأمم المتحدة للنسبة نفسها لتصبح هدفاً عالمياً لجميع الدول الأعضاء في الاتفاقية.

وأضاف قربان أن عقد المنتدى يؤكد التزام بلاده بتحقيق الاتفاقية بطريقة فعّالة، ومرتبطة بالإطار العالمي للتنوع الأحيائي، والاستراتيجية الوطنية للبيئة، ومبادرة السعودية الخضراء، في ظل حرص السعودية على مساندة الجهود التي تساهم في تحقيق الطموحات العالمية لتعزيز حماية البيئة، والتنوع الأحيائي، واستدامتهما، لضمان مستقبل أفضل للعالم، وللأجيال المقبلة. مبيناً أن من مسؤوليات المركز العمل على تطوير المنظومة الوطنية للمناطق المحمية من أجل تحقيق هدف حماية المواقع الطبيعية المهمة للتنوع الأحيائي، مع إشراك الجهات الحكومية، وجميع القطاعات الأخرى ذات العلاقة.

وأكد الدكتور قربان أن التوسع في المناطق المحمية وإدارتها إدارة فعالة ومتكاملة يشكّلان ركيزة أساسية في التنمية البيئية، حيث يساهم ذلك في إثراء التنوع الأحيائي، والحد من التدهور البيئي، وإعادة تأهيل المناطق المتدهورة، والمساهمة في امتصاص وتخزين الكربون بمعدل أعلى، إضافة إلى حماية الأراضي الرطبة، والحد من فقد المياه، وزيادة المياه الجوفية، وتعزيز التنوع الأحيائي.

يتضمن المنتدى جلسات حوارية بمشاركة خبراء المحميات الطبيعية (مركز الحياة الفطرية)

وأضاف قربان أن العائد من المناطق المحمية لا يقتصر على الجانب البيئي، بل يتجاوز ذلك إلى الجانبين الاجتماعي، والاقتصادي، حيث تعزز المحميات الطبيعية الأمن الغذائي بتحقيق التنوع الأحيائي البري والبحري، وتوفر فرصاً سياحية وفرص عمل، وما ينتج عن ذلك من آثار اقتصادية، كما أنها بنوك للبذور، ومصادر غذائية، وتخلق فرصاً كبيرة لإشراك القطاع الخاص.

وأشار قربان إلى أن المنتدى يوفّر منصة تجمع قادة إدارة المناطق المحمية وأنظمتها في العالم، لبناء آليات تواصل ونقل المعرفة بين الخبراء، والتأكد من أن أعمالنا تتم وفق المعايير المعتمدة، مؤكداً على حرص المركز على بناء علاقات مع الخبرات الدّولية، والبقاء على اتصال بهم، والاستعانة بخبراتهم لتقديم المشورة في تخطيط وإدارة المناطق المحمية، وعلّل بأن ذلك سيقود نحو إنشاء مناطق محمية فعّالة، وذات أثر كبير على المستويات البيئية، والاجتماعية، والتنموية.

يُذكر أن المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية يعمل منذ تأسيسه عام 2019 على تنفيذ خططٍ للتصدي للأخطار المحدقة بالحياة الفطرية البرية والبحرية، انطلاقاً من رؤيته التي يسعى من خلالها للوصول إلى «حياة فطرية، وتنوع أحيائي، ونظم بيئية برية، وبحرية مزدهرة، ومستدامة»، حاملاً رسالة تتضمن «الحفاظ على الحياة الفطرية، والتنوع الأحيائي، والنظم البيئية، وتنميتها من خلال تعزيز المشاركة المجتمعية في برامج شاملة وفاعلة لتحقيق الاستدامة البيئية، وتعظيم الفوائد الاجتماعية، والاقتصادية».


ما لم يحدث وإمكانية فتح الأقواس في نهاية «خيوط المعازيب»

مريم حسين وعبد المحسن النمر في مشهد من المسلسل (الشرق الأوسط)
مريم حسين وعبد المحسن النمر في مشهد من المسلسل (الشرق الأوسط)
TT

ما لم يحدث وإمكانية فتح الأقواس في نهاية «خيوط المعازيب»

مريم حسين وعبد المحسن النمر في مشهد من المسلسل (الشرق الأوسط)
مريم حسين وعبد المحسن النمر في مشهد من المسلسل (الشرق الأوسط)

ينتهي المسلسل السعودي «خيوط المعازيب» بتحقّق «العدالة الشعرية»، بانتصار الخير على الشر؛ فالشرير أبو عيسى (عبد المحسن النمر) يلقى حتفه غرقاً في العين مقيّد اليدين والقدمين، وتُلقي الشرطة القبض على الجاني أبو أحمد (سعيد قريش)، ويمتلئ الجزء الأخير من الحلقة الأخيرة بالعرضة والغناء احتفالاً بعيد الأضحى، وبلحظات التسامح والتصالح بين الأصدقاء وطي صفحات الماضي.

⁨يتناول المسلسل منطقة الأحساء في حقبة الستينات من القرن الماضي (الشرق الأوسط)⁩

لم تَرُق هذه النهاية للبعض، كما يظهر في التعليقات والكتابات في وسائل التواصل الاجتماعي؛ ما يدلّ على انتظارهم نهاية مختلفة، أو مفتوحة، ولكن خابت توقعاتهم؛ إذ كان لصانعي المسلسل وجهة نظر مختلفة تجسدت في إنهائه بخاتمة، بحل وإخماد بؤر الصراع والتوترات.

كتب وزير الثقافة والإعلام الأسبق إياد مدني، في «إكس»، مُعَلِّقاً على النهاية: «وجاء المشهد الأخير تقريرياً مُقحماً. وانتهى السيناريو سعيداً مفرحاً، فقد انهزم الأشرار وانتصر الأخيار وحُلَّت العُقد». وكتب الدكتور حسن مدن في مقالته الموسومة بـ«خيوط المعازيب» المنشورة في («التقدمي» - 14/ 4/ 2024): «بدا لنا أن ما نريد تسميته (إغلاق الأقواس) في الحلقة الأخيرة من المسلسل بنهاياتٍ (سعيدة) لمسارات التناقض والصراع في أحداث المسلسل وبين شخصيّاته، مُفْتَعلاً، وربما كان الأفضل إبقاء تلك الأقواس مفتوحة، تمهيداً لعملٍ متمّم».

لا يختلف رأيي في نهاية المسلسل عن موقفَي الوزير والدكتور، كنت مثلهما أنتظر نهاية مختلفة مفتوحة تدعو المشاهدين إلى تخيّل نهايات للمسلسل. لكنني لا أرى أن انتهاء المسلسل بإغلاق/ قفلة، يمنع صنع جزءٍ ثانٍ. أعتقد لو أن صانعيه أرادوا إنهاءه بما يمهد لتتمة، لفعلوا ذلك وبسهولة، مع إبقاء جزء العرضة والغناء من الحلقة. على سبيل المثال، بدفع عودة شيخة (مريم حسين) إلى ما بعد مشاهد الاحتفال بالعيد والغناء، وإنهاء الحلقة بدخولها بيت أبو عيسى أو حتى بوقوفها في المدخل. سيكون وقوفها نهاية مشوقة وموحية بتتمة.

مريم حسين في مشهد من العمل (الشرق الأوسط)⁩

مما قد يحدث في الجزء الثاني بعد عودة شيخة:

تعود شيخة إلى البيت الذي غادرته مُكرهة تفادياً لطلاقها، بعد أن رأت أنه لم يعد بيتها، ولم تعد السيدة فيه كما كانت قبل أن تدخله بدرية (ريم إرحمة) زوجة ثالثة لأبو عيسى. وزاد الطين بِلَّة تفضيل أبو عيسى لزوجته الأخرى مريوم (دانة آل سالم) على شيخة بعد أن ساءت العلاقة بينه وبين بدرية. فما أتخيل حدوثه هو سعي شيخة، في اللحظات الأولى بعد عودتها، إلى بسط سيطرتها على البيت، واسترداد مكانتها. لن تواجه في تحقيق هدفها أي صعوبة، فمريوم ضعيفة ومهيضة الجناح (حتى هذه اللحظة)، ولا تستطيع الوقوف في وجه شيخة المدعومة من ابن أختها عيسى (ياسر عماد). ولن يطمئن قلبها قبل أن تخطف «المرتعشة» من مريوم.

وربما يكون الاستيلاء عليها أول شيء تقوم به. شيخة لن تشعر بأنها «شيخة البيت»، قبل أن ترتعش «المرتعشة» المشهورة على صدرها.

المثير أن لـ«مرتعشة» أبو عيسى حياة، وحكاية خاصة؛ حكاية انتقالات وتغيرات في وظائفها ودلالتها. فبانتزاع شيخة للمرتعشة من مريوم، يكون صدرها «المكان» الذي تنبسط المرتعشة فيه وتخطف الأنظار إليها لأول مرة منذ اشتراها أبو عيسى لبدرية.

اشترى أبو عيسى «المرتعشة» لبدرية غطاءً لكذبته؛ بأن رحلته إلى البحرين للبحث عن ابنها فرحان (محمد عبد الخالق) باءت بالفشل، بينما هو لم يسافر لأبعد من الدمام. وعاد إليها بالمرتعشة ليغطي بها كذبته، ويغطي بها صدرها، لتكون، في الآن نفسه، رمزاً ودليلاً على حبه وتفضيله إياها، ودالة على ثرائه، ومثيرة لغيرة النساء الأخريات. ثم تحوّلت القلادة الذهبية الكبيرة إلى أداة لعقاب بدرية، عندما انتزعها أبو عيسى منها بعد اكتشافه محاولتها تسميمه وقتله، فانتهى المطاف بـ«مرتعشة أبو عيسى» على صدر مريوم، التي ارتفعت مكانتها، ما أثار غضب شيخة. سيكون صدر شيخة، في حال انتزاع «المرتعشة» من مريوم، المرفأ الأخير الذي طال انتظاره لرسوّها واستيلائها عليه.

يُعرف المسلسل ملامح الحياة الاجتماعية الأحسائية القديمة في العمل (الشرق الأوسط)

شيخة ترمي بتفاحة الخلاف في بيت أبو عيسى وخارجه

ثمة تشابه، إلى حد ما، في شخصيتي أبو عيسى وشيخة، في تجاور الحب والكره، والخير والشر، والنزعة التآمرية، وحب السيطرة. أبو عيسى جشعٌ وقاسٍ ومستبدٌ في الخارج، وفي بيته أبٌ محبٌ وحنون، وزوج محبٌ، خصوصاً لزوجته الأولى أم عيسى، ولبدرية، قبل أن يقلبَ عليها ظهر المجن. أما شيخة، فقد دفعها حبها لابن وابنة أختها وحرصها عليهما إلى الزواج من أبو عيسى.

أعتقد أن بعض الشر الذي غادر البيت وخلت «الديرة» منه بموت أبو عيسى سيعود متجسّداً في شيخة، وستكون مريوم أولى ضحاياه المحتمَلين؛ فمع وجودها وشيخة تحت سقف واحد ستجد مريوم نفسها خادمة لضرتها الأولى مثلما كانت من قبل. الشر لا يموت ولا ينتهي من العالم، وشيخة امرأة يلتقي فيها النزوع للشر والغيرة والشعور بالظلم لاعتقادها أنها لم تنل من «أبو عيسى» التقدير الذي تستحقه، رغم أن العلاقة بينهما لا يمكن وصفها بالعلاقة الزوجية العادية، أو بأنها قائمة على المودة بينهما، وهي التي أبقت باب حجرتها موصداً في وجهه منذ أن تزوجته.

ومن المحتمل أن ترمي شيخة تفاحة الخلاف بين عيسى وزوجة أبيه مريوم حول توزيع ميراث الأب، وبينه وبين بدرية التي ستُطالب بنصيب ابنتها من الميراث؛ ما قد يؤدي إلى تفجير خلاف بين عيسى وفرحان الذي من الطبيعي أن يَهُبَّ إلى مؤازرة أمه التي يرى أن «أبو عيسى» اضطهدها وظلمها، ولم تحصل منه إلاّ على البيت الخرابة. وقد تُحَرِّضُ شيخة ابن أختها على ملاحقة مَن سرقوا ثروة أبيه، ما يؤدي إلى اندلاع صراعات جديدة. وكان لذلك سابقة في تحريضها لعيسى وشقيقته فاطمة (إرم فيصل) على أبيهما، ومطالبته بنقل ملكية البيت إليهما.

مريم حسين وعبد المحسن النمر في مشهد من المسلسل (الشرق الأوسط)

لكن وبينما أنا أكتب هذا السيناريو، أدركُ أنه غير ملائم، لأسباب، أهمها أنه يُكرّر ويبعث توترات وصراعات قديمة، والتكرار يُوَلِّد الرتابة، ويخفضُ مستوى إلا بداع والإمتاع. ولا يُميّز هذا السيناريو سوى عرضه الشر بوجه أنثى (شيخة)، بالإضافة إلى تقديم بيت أبو عيسى كصندوق باندورا مصدَرَ كل الشرور، بينما الشر في كل مكان وزمان، وحتى في كل شخص، يشتبك في صراع مع نقيضه الخير.

إن إغلاق الأقواس لن يمنع صنع جزءٍ ثان، ولا أشك في أن صانعي المسلسل قادرون على فتحها، ربما بسهولة إزاحة مشهد عودة شيخة إلى نهاية الحلقة الأخيرة، لو أرادوا أو فكروا في ذلك. فإن لم يكن لديهم أي مفتاح الآن لمعالجة الأقواس التي أغلقوها بالنهايات السعيدة كما يقول د. مدن، فأمامهم ما يكفي من الوقت لصنع مفاتيح وابتكار حلول تمكّنهم من وَصْلِ المتأخر بالمتقدم، وبأكثر من طريقة.

يركز العمل على علاقة الأبناء بالآباء قديماً (الشرق الأوسط)

الدقة التاريخية والمقاربة المجازية للمكان

«خيوط المعازيب» (دراما فترة)، التفاتة إلى الوراء جميلة وممتعة «صمّغَت» عيون الكثيرين عبر العالم العربي بالشاشة الصغيرة. دراما تصوّر أجواء الحياة في الأحساء في ستينات القرن العشرين، يتجلى في حلقاتها اهتمامٌ كبير بالمكان، أفضى إلى انفراده بالبطولة في المسلسل كما ذكر الناقد محمد العباس، أو إلى طغيانه على عناصر أخرى، مثل بناء الشخصيات وتطويرها، حسب الأديبة والسيناريست الكويتية منى الشمري. طغيان المكان ناشئ، كما يبدو، عن الحرص على مطابقة الصورة للواقع ومحاولة نسخه/ استنساخه بدلاً من استحضاره وبعثه. كان يمكن تصوير المكان واستحضاره بأسلوب المجاز المرسل، حيث الجزء يرمز أو يعبّر عن الكل أو العكس، والقليل عن الكثير، وبأقل عدد من ملامح ومفردات الثقافة والبيئة الأحسائية آنذاك، وتركُ المشاهد ليشارك في إكمال صورة المكان معتمداً على ذاكرته أو مخيلته، أو عليهما معاً. أعتقد أن الدراما (مثل الرواية والفيلم) تشتغل كالمجاز المرسل في مقاربتها واستحضارها الأحداث التاريخية والأمكنة بموجوداتها، بدرجة عالية من والاختيار والانتقاء، حتى لو نجم عن ذلك تجاهل أحداث كبيرة في الحقبة التاريخية التي تعود إليها. يُحسب لـ«خيوط المعازيب»، عدم التفاته إلى الأحداث الكبيرة في المنطقة لأنها خارج دائرة الاهتمام، وليس لها تأثير على مجرى الأحداث. من ناحية أخرى، أتمنى لو أن صانعي المسلسل لم يُغرقوا العمل بفائض من الأشياء والتفاصيل التي جعلت المكان يظهر في «صورة متحفية»، كما علَق الناقد عيد الناصر.

سيكون الجزء الثاني، إن جاء، أفضل، وخالياً من المفارقات التاريخية ونقاط الضعف التي أشرت وأشار إليها آخرون. ومثل سابقه، سيوفر «خيوط المعازيب - 2» فرصة مشاهدة ممتعة، وسَيُلْصِقُ عيوناً كثيرة بالشاشات الصغيرة.


«أسوان السينمائي» يبرز معاناة المرأة الفلسطينية والسودانية

حفل الافتتاح شهد حضور عدد كبير من النجوم (إدارة المهرجان)
حفل الافتتاح شهد حضور عدد كبير من النجوم (إدارة المهرجان)
TT

«أسوان السينمائي» يبرز معاناة المرأة الفلسطينية والسودانية

حفل الافتتاح شهد حضور عدد كبير من النجوم (إدارة المهرجان)
حفل الافتتاح شهد حضور عدد كبير من النجوم (إدارة المهرجان)

تشهد الدورة الـ8 من «مهرجان أسوان لأفلام المرأة» في مصر، من 20 إلى 25 أبريل (نيسان) الحالي، توسعاً في الفعاليات. فلأول مرة تُختار دولة لتكون ضيف شرف المهرجان، وهي تونس، بوصفها الدّولة التي تمنح فرصاً واسعة للمرأة المبدعة لتعبّر عن مجتمعها، إلى جانب تحقيقها نجاحات سينمائية بوصول أفلامها لأكبر منصات التتويج، وأحدثها «بنات ألفة»، الذي اختاره المهرجان ليكون فيلم افتتاح دورته الحالية. لكن عرضه تأجل لليوم التالي بسبب تأخر حفل الافتتاح حتى منتصف ليل الأحد.

المهرجان يحتفي بالسينما التونسية (إدارة المهرجان)

ويشهد المهرجان إقامة برنامجين سينمائيين، الأول يحتفي بالسينما الفلسطينية وتُعرض من خلاله 6 أفلام تعبّر عن واقع المرأة الفلسطينية، والثاني للسينما السودانية ويتضمن عرض 5 أفلام قصيرة.

وجذب المهرجان نجمات مصريات وعربيات من بينهن، هند صبري وغادة عادل ورانيا يوسف والسورية سوزان نجم الدين والسودانية إيمان يوسف بطلة فيلم «وداعاً جوليا».

وفي إطار الاحتفاء بتونس ضيف شرف، يعرض المهرجان في قسم خاص، 5 أفلام تونسية قصيرة.

وقد شهد حفل الافتتاح مساء السبت، تكريم الفنانة التونسية هند صبري، التي عبّرت في كلمتها عن فخرها بهذا الشعور بالقوة لدى تكريمها، متحدّثة عن بدايات عملها السينمائيّ مع فيلم «صمت القصور» للمخرجة مفيدة تلاتلي، واستمرارها حتى الآن في فيلم «بنات ألفة» للمخرجة كوثر بن هنية.

ونوّهت هند صبري بأهمية «مهرجان أسوان»، الذي يُتيح فرصة للنساء لتعلّم فنون السينما، مطالبة إياهن بإطلاق أصواتهن، قائلة: «علّوا صوتكم بأفلامكم».

من جانبه، أبدى محمد بن يوسف، السفير التونسي في القاهرة عن سعادته بتكريم المبدعات التونسيات، وبأن تكون دولته أول ضيف شرف في المهرجان.

وتشهد هذه الدورة من المهرجان توسعاً في عدد الأفلام المشاركة، وسيعرض فيه 76 فيلماً من 35 دولة عربية وأجنبية.

هند صبري في حفل الافتتاح (إدارة المهرجان)

وعزا محمد عبد الخالق رئيس المهرجان التوسع في فعالياته إلى الجهد التراكمي، الذي بدأ منذ دورته الأولى بفضل شراكات متعدّدة، قائلاً في حديث لـ«الشرق الأوسط»: «نسعى دائماً لإيجاد شركاء وليس مجرد رُعاة، عبر جهات تهتمّ بما نقوم به حتى نحقّق تعاوناً مثمراً، وقد حدث الأمر بدرجات نمو متفاوتة، حتى بات لدينا حجم من الشراكات عبر مؤسسات سينمائية وأخرى للمرأة وثالثة اقتصادية، ممّا غير في طبيعة البرمجة تدريجياً». ضارباً المثل بوزارة التضامن الاجتماعي فيما يتعلّق بالتدريب، التي ساهمت بتقديم استوديو ومعدات تتيح للمتدربين تقديم أعمالهم؛ لافتاً إلى شراكات متعدّدة ساهمت في هذا التغيير أيضاً.

هند صبري والمونتيرة التونسية كاهنة عطية خلال تكريمهما (إدارة المهرجان)

بدورها كشفت صفاء مراد المديرة الفنية للمهرجان، أن التغيير والتوسع اللذين حدثا كانا باقتراحات مشتركة مع كلّ من رئيس ومدير المهرجان وفريق البرمجة. مؤكدة لـ«الشرق الأوسط»، أن برنامج «أنا فلسطينية» يوثّق لأشكالٍ مختلفة من معاناة المرأة الفلسطينية، كما أن برنامج الأفلام السودانية القصيرة كان أحد البرامج المستحدثة الذي يسلط الضوء على ما تواجهه المرأة السودانية في ظروف الحرب، وقد اكتسب أهميته لوجود جاليات كبيرة من السودانيين في أسوان. وتشير صفاء مراد إلى أن فريق البرمجة حاول قدر الإمكان تحقيق تنوع دولي في اختيارات الأفلام، لتتمثّل فيه جميع القارات تشارك فيه أيضاً مختلف أنواع الأفلام.

فلسطين حاضرة

وأقيم حفل الافتتاح مساء (السبت) بحضور وزيرة الثقافة د. نيفين الكيلاني، ود. نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ود. مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، واللواء أشرف عطية محافظ أسوان. وكانت فلسطين حاضرة بقوة ليس فقط في الأفلام وإنّما عبر كلمات بعض المتحدثين، فوجهت د. عزة كامل نائبة رئيس مجلس أمناء المهرجان، تحية للفلسطينيين ونضالهم الوطني، في حين أشادت د. مايا مرسي بدور القوى الناعمة في المناداة بوقف العدوان ومنع التهجير القسرّي لسكان غزة، ووجهت وزيرة التضامن د. نيفين القباج «تحية لصمود المرأة الفلسطينية الذي يعكس ثقة بالنصر القادم».

وشهد الحفل حضور عددٍ كبيرٍ من الفنانين المصريين والعرب والأجانب، لا سيما من أعضاء لجان التحكيم، حيث كُرّمت الفنانة المصرية غادة عادل، التي أكدت أن هذا التكريم يمنحها طاقة إيجابية قوية لمزيد من الجهد، ويدفعها لمزيد من التدقيق في اختيارات أعمالها.

جانب من تكريم غادة عادل (إدارة المهرجان)

وكُرّمت أيضاً، المخرجة المصرية هالة خليل، التي وجّهت الشكر لوالدتها الداعمة لها في اتّخاذ أخطر قرار في حياتها، وذلك بترك دراسة الهندسة والتوجه لدراسة السينما.

وذكرت المونتيرة التونسية كاهنة عطية خلال تكريمها، أن المرأة هي العمود الفقري لكل البلدان في الصمود وقوة الإرادة.

وكرّم المهرجان كريستيان برجر، سفير بعثة الاتحاد الأوروبي لدى مصر، لدعمه تجارب شباب الورش على مدى سنوات، مشيراً إلى أهمية السينما في دعم المرأة، ومؤكّداً حرص الاتحاد على دعم أفلام شباب وفتيات أسوان ليقدموا أعمالاً تعبّر عن مجتمعهم وتطرح قضاياهم.

معاناة المرأة السودانية

ورأى المخرج والموزع السوداني محمد الطريفي، أن هذه الدورة ثريّة بكمّ كبير من البرامج والأفلام، مؤكداً لـ«الشرق الأوسط»، أنها نقطة تُحسب للمهرجان بفضل هذا التنوع الكبير في الأفلام، بالإضافة للحضور الذي شهده حفل الافتتاح سواء الرّسمي أو الفنانين والفنانات وصُنّاع الأفلام والجمهور.

المخرجة هالة خليل أهدت تكريمها لوالدتها (إدارة المهرجان)

وأشار الطريفي إلى أن برنامج الأفلام السودانية له علاقة بالمرأة وبالوضع الراهن في السودان، ويفتتح بفيلم «طوبى لهن»، الذي يتناول مجموعة من النسوة يعِشن في معسكر نزوحٍ منذ حرب 2003 يضطررن إلى العمل في مصنع للطوب، وهي مهنة رجالية بحتة، مشدّداً على أهمية توصيل صوت المرأة في ظل الظروف الحالية ببلاده.


5 عبارات «سامة» لا يستخدمها الناجحون

ينبغي على الشخص التركيز على مميزاته حتى يصبح أكثر سعادة ونجاحاً (رويترز)
ينبغي على الشخص التركيز على مميزاته حتى يصبح أكثر سعادة ونجاحاً (رويترز)
TT

5 عبارات «سامة» لا يستخدمها الناجحون

ينبغي على الشخص التركيز على مميزاته حتى يصبح أكثر سعادة ونجاحاً (رويترز)
ينبغي على الشخص التركيز على مميزاته حتى يصبح أكثر سعادة ونجاحاً (رويترز)

في مسعانا نحو النجاح، نحاول بكل الطرق التعرف على الأساليب العملية والوسائل التي يمكننا تطوير أنفسنا بواسطتها لتحقيق مبتغانا.

إلا أن الكثير منا قد يغفل أن النجاح يبدأ من داخلنا، ومن إيماننا بذاتنا ومن مدى إيجابية العبارات التي نتحدث بها لأنفسنا باستمرار.

وفي هذا السياق كشفت الخبيرة الأميركية إيما سيبالا، الأستاذة في إدارة الأعمال في جامعة ييل لشبكة «سي إن بي سي» عن 5 عبارات «سامة» لا يستخدمها الناجحون مع أنفسهم.

وهذه العبارات هي:

أنا لست جيداً بما فيه الكفاية

تقول سيبالا إن هذه العبارة السامة تدور في أذهان الكثير من الناس.

وتضيف: «تركز أدمغتنا بشكل تلقائي على الأمور السلبية أكثر من الإيجابية. فإذا تلقيت تسع مجاملات ونقداً واحداً، فإنك تركز تلقائياً على النقد، الأمر الذي قد يؤثر بالسلب على معنوياتك».

وتشير سيبالا إلى أن هذه العبارة مدمرة للغاية ويمكن أن تشعر الأشخاص بالقلق والاكتئاب، في حين تظهر الأبحاث أن التعاطف مع الذات يجعلك تشعر بمزيد من النشاط والحيوية والتفاؤل.

لقد فات أوان تحقيق هدفي. فلماذا أهتم؟

هذه الجملة ليست محبطة فحسب، بل إنها غير صحيحة من الناحية العلمية، وفقاً لسيبالا.

وتقول الخبيرة: «إن الدماغ مرن ويمكنه الاستمرار في التغير والتطور حتى سن الشيخوخة، وهي ظاهرة يسميها علماء الأعصاب المرونة العصبية. يمكنك تغيير مهنتك في سن الخمسين، ويمكنك البدء في العزف على البيانو في سن الثمانين. يمكنك تعلم أشياء جديدة في أي وقت، ويمكنك تحقيق حلمك في أي عمر».

أنا فاشل

تقول سيبالا: «هناك اعتقاد آخر يدمر الروح والحالة النفسي، وهو اعتقاد أن فشلك في أداء مهمة ما يعني أنك فاشل بشكل عام».

وتضيف: «لا يمكن أن تكون هذه الفكرة صحيحة. حتى لو لم تحقق أهدافاً محددة في مجالات معينة من حياتك، فهذا لا يعني أنك فشلت في كل شيء. ولا يعني ذلك أنك ستفشل حتماً في المستقبل».

وأكدت أنه، في كثير من الأحيان، يكون الفشل بمثابة فرصة للنمو ونقطة انطلاق ضرورية في طريقك إلى النجاح.

لا أستطيع أن أصدق أنني فعلت ذلك، أنا غبي جداً

إنه أمر مؤلم عندما يصفك شخص ما بالغباء، فتخيل أن يكون هذا الشخص هو أنت. إنه أمر محبط جداً قد يجعلك تتوقف عن المحاولة.

وتقول سيبالا: «الطريقة الوحيدة التي يتعلم بها أي شخص - سواء كان عبقرياً أو طفلاً - هي السماح لنفسه بالمحاولة وارتكاب الأخطاء».

وتضيف: «الأطفال الصغار الذين يتعلمون المشي يسقطون كل بضع خطوات. ونحن لا نصفهم بأنهم أغبياء أو نحكم عليهم بسبب ذلك. بدلاً من ذلك، فنحن نقوم بتشجيعهم حتى يتمكنوا من اتخاذ بضع خطوات أخرى».

بالإضافة إلى ذلك، وجدت الأبحاث أن الناس لا يحكمون عليك بالقسوة التي تتخيلها عندما ترتكب خطأً محرجاً.

أنا لست جيداً مثلهم

عندما تقارن نفسك بالآخرين، فإنك قد تقلل من قيمة نفسك، الأمر الذي سيتسبب في فشلك في النهاية.

وتقول سيبالا: «بدلاً من التركيز على حقيقة أنك لست جميلاً أو مضحكاً أو مبتكراً مثل أي شخص آخر، ركز على مميزاتك وسماتك التي لا يمتلكها باقي الأشخاص».


هل تعادل «اللحوم النباتية» القيمة الغذائية للبروتين الحيواني؟

الدراسة أُجريت على عينات من اللحوم النباتية واللحوم التقليدية (مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية)
الدراسة أُجريت على عينات من اللحوم النباتية واللحوم التقليدية (مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية)
TT

هل تعادل «اللحوم النباتية» القيمة الغذائية للبروتين الحيواني؟

الدراسة أُجريت على عينات من اللحوم النباتية واللحوم التقليدية (مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية)
الدراسة أُجريت على عينات من اللحوم النباتية واللحوم التقليدية (مجلة الكيمياء الزراعية والغذائية)

أفادت دراسة إيطالية بأن منتجات اللحوم النباتية تحتوي على نسبة أقل من البروتين ومحتوى منخفض من الأحماض الأمينية، مقارنة بنظيراتها من اللحوم التقليدية.

وأوضح الباحثون بجامعة بارما الإيطالية أن هذه المنتجات قد تكون قابلة للمقارنة باللحوم التقليدية من حيث الملمس، إلا أن محتواها من الأحماض الأمينية وقابلية هضم البروتين يكونان أقل، ونُشِرت النتائج، الجمعة، بمجلة «الكيمياء الزراعية والغذائية».

ومع إقبال كثير من الأشخاص على النظام الغذائي النباتي، تتزايد شعبية بدائل اللحوم النباتية، وهي منتجات غالباً ما تكون مصنوعة من مكونات مثل الصويا والبازلاء والفطر ومصادر نباتية أخرى، وتحاكي طعم وملمس اللحوم التقليدية.

وعند الحديث عن اللحوم النباتية قد يتبادر إلى الأذهان أولاً «البرغر» الخالي من اللحوم أو لحم البقر المفروم، ولكن خيارات البدائل النباتية توسعت لتشمل قطعاً كاملة من اللحوم تشبه شرائح اللحم وصدور الدجاج، بالإضافة إلى شرائح اللحوم الباردة مثل السلامي.

وفي حين أن هذه المنتجات لم تتم دراستها على نطاق واسع مثل البرغر النباتي، فإنها أصبحت أكثر انتشاراً وشعبية بين المستهلكين، وفق الباحثين.

ونتيجة لذلك، من المهم أن نفهم كيف تختلف من الناحية الغذائية عن اللحوم التي تهدف إلى تقليدها واستبدالها. وبعبارة أخرى، ما مدى جودة هضم أجسامنا واكتسابها للعناصر الغذائية من هذه الأطعمة؟

وسعى الفريق إلى الإجابة عن هذا السؤال، من خلال مقارنة جودة البروتين وسلامته وقابلية هضمه، في مجموعة من شرائح اللحوم النباتية واللحوم الباردة مع نظيرتها من لحوم الأبقار.

وأجرى الفريق قياساً لمحتوى الدهون والملح والبروتين في كل منها، ثم خضعت العينات لعملية محاكاة الهضم في المختبر لفهم مدى تحلل البروتينات في الجهاز الهضمي للإنسان.

ووجد الباحثون أن منتجات اللحوم النباتية تحتوي على المزيد من الكربوهيدرات، ونسبة أقل من البروتين، ومحتوى منخفض من الأحماض الأمينية، مقارنة بنظيراتها من اللحوم.

وبشكل عام، تحتوي اللحوم الباردة النباتية على نسبة ملح أقل من اللحوم، وتحتوي على عدد أقل من الأحماض الأمينية الأساسية. وأظهرت منتجات اللحوم النباتية المختلفة أيضاً مستويات متباينة من الهضم، بسبب تنوُّع المكونات التي تحتوي عليها.

وبشكل عام، اعتمدت القيمة الغذائية للمنتجات النباتية بشكل كبير على النباتات المستخدَمة في تصنيعها، مما تسبب في تباين واسع في محتواها من الأحماض الأمينية وسهولة هضم بروتيناتها.

وأشار الباحثون إلى أن هذه النتائج تفيد بأنه ينبغي إجراء دراسة متأنية عند استبدال بدائل نباتية بمنتجات اللحوم التقليدية، وأن هذه الاختلافات في المظهر الغذائي يجب أن يتم إبلاغها للمستهلكين للسماح باتخاذ قرارات مستنيرة.