البُن السعودي يصبح الأجود عالميّاً

وسط مسعى لتحويل جازان إلى منصة تجارية عالمية... مزارع: «الدعم أعادنا إلى هوايتنا»

يعد البن العربي «الخولاني» الذي تشتهر مرتفعات جازان بإنتاجه من أفضل أنواع البن عالمياً (واس)
يعد البن العربي «الخولاني» الذي تشتهر مرتفعات جازان بإنتاجه من أفضل أنواع البن عالمياً (واس)
TT

البُن السعودي يصبح الأجود عالميّاً

يعد البن العربي «الخولاني» الذي تشتهر مرتفعات جازان بإنتاجه من أفضل أنواع البن عالمياً (واس)
يعد البن العربي «الخولاني» الذي تشتهر مرتفعات جازان بإنتاجه من أفضل أنواع البن عالمياً (واس)

بينما تُعدّ السعودية من أكثر 10 دول حول العالم استهلاكاً للبن بأكثر من 80 ألف طن سنوياً، وتستورد أسواقها ما بين 70 إلى 90 ألف طن من البن سنويّاً؛ وينفق مواطنوها ما معدّله أكثر من مليار ريال لإعداد القهوة، صُنف البن السعودي نفسه الأول عالميّاً من حيث الجودة، وفقاً لوزارة البيئة والمياه والزراعة.

وخلال «المعرض الدّولي للبن السعودي 2024»، و«مؤتمر جازان الدّولي الأول لأبحاث البن» في جازان جنوب السعودية، أكّد نائب وزير البيئة والمياه والزراعة السعودي منصور المشيطي، أن البن السعودي شهد نقلة نوعية خلال العقد الماضي، قفزت به من النطاق المحلي إلى العالمية، وهو مصنف اليوم الأعلى جودة على مستوى العالم.

وفي دراسات لوزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، من المتوقع أن ينمو القطاع بنسبة 5 في المائة خلال السنوات المقبلة، ليصل إلى 28700 طن بنهاية عام 2026، ما يتيح ويخلق فرصاً استثمارية جاذبة في القطاع.

15 محافظة لإنتاج البن

تشهد زراعة البن في السعودية نموّاً ملحوظاً، من ذلك المسعى المعلن لوزارة البيئة والمياه والزراعة إلى جعل 15 محافظة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد مصدراً مهماً لإنتاج البن، خصوصاً «البن الخولاني» الذي يمتاز بالجودة عن بقية الأنواع، ومع ذلك فالأرقام المسجلة على صعيد الإنتاج لا تزال أقل من المستهدف وفقاً لبعض القراءات، حيث تؤكّد بيانات لـ«وزارة البيئة والمياه والزراعة» - يتم تحديثها دورياً -، أن عدد أشجار البن في جازان وحدها بلغ أكثر من 400 ألف شجرة، تخطى إنتاجها حاجز الـ1000 طن سنوياً، فيما بلغ عدد المزارع أكثر من 2000 مزرعة.

وتستهدف خطة تطوير القطاع زراعة 1.2 مليون شجرة بُن بحلول 2026، ما جعل الحكومة تعمل على رفع نسبة إنتاج البن في السعودية دعماً للاقتصاد الوطني وفق مستهدفات «رؤية 2030»، ترجمت ذلك عبر اعتماد تسمية عام 2022 عاماً للقهوة السعودية، وصدور موافقة مجلس الوزراء على انضمام البلاد إلى اتفاقية البن الدولية، بالإضافة إلى نجاح السعودية في تسجيل البُن في قائمة «اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي»، وإصدار تعميم لكل المطاعم والمقاهي في البلاد، لاعتماد اسم «القهوة السعودية» بدلاً من «القهوة العربية».

تقديرات البن السعودي

أرقام رسمية أيضاً، أظهرت أن عدد مزارع البن في جنوب البلاد وصل إلى 2535، وأكثر من 500 مزرعة بُن نموذجية، بينما يبلغ عددها في القطاع الجنوبي الغربي من البلاد 2185، ويقدّر الناتج المحلي من البن العربي في المحافظات الجبلية بمناطق جازان والباحة وعسير 1810 أطنان سنوياً، ونحو 350 طناً من البن الصافي بعد التقشير، كما بلغ عدد مزارع البن فيها 2535 مزرعة، واحتوت على ما يقارب الـ400 ألف شجرة بن، أما مزارع البن في المحافظات الجبلية بمنطقة عسير، فتنتج أكثر من 300 مزرعة تضمّ 40 ألف شجرة 200 طن من البن، و100 طن من البن الصافي بعد التقشير، ثم مزارع البن في منطقة الباحة حيث بلغ إنتاج البن 40 طناً، وكمية البن الصافي بعد التقشير 20 طناً لأكثر من 250 مزرعة للبن ضمّت 18 ألف شجرة بن.

الدعم والرعاية تعيد المزارعين

وقال حسن الهروبي أحد ملّاك المزارع المنتجة للبن في جنوب السعودية، إنه يتوقّع إقبالاً كبيراً على سوق إنتاج البن السعودي، مضيفاً أن لدى منطقة جازان والمحافظات الجبلية القريبة لها فرصة كبيرة لأن تتحول إلى منصة تجارية عالمية في المستقبل نظير المقوّمات التي تتمتّع بها.

وأشار الهروبي إلى أنه على الرغم من الصعوبات التي تواجه المزارعين على صعيد المياه، والوصول، نظراً لوعورة المناطق الجبلية، بالإضافة لشحّ اليد البشرية العاملة وحاجة القطاع لمزيد من التنظيم، فإنه يعرف كثيراً من المزارعين والمهتمّين بقطاع إنتاج البن، قد عادوا لممارسة هوايتهم بعدما قلّ اهتمامهم بها خلال السنوات الماضية، معيداً السبب في ذلك إلى مستوى الاهتمام الحكومي المرتفع الذي يتمثّل بالنسبة إلى شريحة كبرى منهم في حجم الدعم الحكومي الذي وصل إلى 155 مليون ريال استفاد منه 3052 مستفيداً في قطاع البن، بالإضافة إلى التمويلات المقدّمة من صندوق التنمية الزراعية في منطقة جازان بالتحديد التي وصلت في آخر إحصائية لعام 2022 إلى 1.9 مليار ريال، وسط توقّعات بتسجيل أرقام أكبر خلال الفترة المقبلة.

وفي جلسة حوارية ضمن «المعرض الدولي للبن السعودي»، ناقشت تحويل منطقة جازان، جنوب السعودية، إلى منصة للإنتاج والتبادل التجاري العالمي في صناعة البن، أكّد الرئيس التنفيذي لمدينة جازان للصناعات الأساسية والتحويلية، حسين الفاضلي، أن جازان «سلة غذاء المملكة» وإحدى أهم المناطق الزراعية التي تنتج ما يزيد على 30 نوعاً من الفاكهة، بالإضافة إلى الأصناف الزراعية التي تتصدّرها القهوة والقمح، ما يُتيح آفاقاً واسعة وفرصاً للاستثمار في الصناعات الغذائية ذات القيمة المضافة.


مقالات ذات صلة

كيف تؤثر القهوة على معدتك وجهازك الهضمي؟

صحتك القهوة لها فوائد كبيرة على بكتيريا الأمعاء المفيدة (إ.ب.أ)

كيف تؤثر القهوة على معدتك وجهازك الهضمي؟

لا يقتصر دور فنجان القهوة الصباحي على إيقاظك وإمدادك بالطاقة والنشاط، بل إنه قد يؤثر أيضاً بشكل إيجابي على معدتك، وفقاً لمجموعة متزايدة من الأبحاث.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد حبوب بُن بعد التحميص (رويترز)

تراجع إنتاج أكبر منتج لـبُن «روبوستا» في العالم يهدد بزيادة أسعار القهوة عالمياً

اتجهت الأنظار إلى فيتنام، بعد ارتفاع أسعار بُن «روبوستا» في بورصة لندن إلى أعلى مستوياتها خلال 16 عاماً؛ وذلك لأنها أكبر منتج في العالم لـبُن «روبوستا».

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك يأخذ دين ليانو استراحة لشرب الماء مع ارتفاع الحرارة في لاس فيغاس 6 يونيو 2024 (أ.ب)

كيف يؤثر ارتفاع درجات الحرارة على جسمك وما النصائح لتبريده؟

مع ارتفاع درجات الحرارة، إليك أبرز العوارض التي تسببها الحرارة الشديدة وأبرز النصائح لتبريد الجسم.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
يوميات الشرق العامل الوراثي يلعب دوراً في المدة التي يبقيك فيها الكافيين منتبهاً (أرشيفية - رويترز)

ما أفضل وقت لتناول القهوة؟

سلّط الباحثون الضوء على إيجابيات وسلبيات تأخير تناول الكافيين خلال اليوم.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك القهوة هي أكثر المشروبات ذات التأثير النفساني استهلاكاً على نطاق واسع في العالم (رويترز)

«العلاقة عكسية»... دراسة تكشف سر القهوة في الوقاية من «باركنسون»

يبدو أن هناك شيئاً يتعلق بالكافيين ومكوناته يحمي أدمغة الناس.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

اكتشاف كهف على سطح القمر يمكن أن يكون مفيداً لرواد الفضاء

ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
TT

اكتشاف كهف على سطح القمر يمكن أن يكون مفيداً لرواد الفضاء

ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً
ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً

أكد العلماء وجود كهف على سطح القمر مكانه ليس بعيداً عن المكان الذي هبط فيه رائدا الفضاء نيل أرمسترونغ وباز ألدرين قبل 55 عاماً، ورجحوا وجود مئات الكهوف الأخرى التي يمكن أن تؤوي رواد الفضاء في المستقبل.

وحسب وكالة «أسوشيتد برس» الأميركية للأنباء، أكد العلماء، الاثنين، أن هناك أدلةً على وجود كهف كبير يقع على مسافة 250 ميلاً (400 كيلومتر) فقط من موقع هبوط المركبة الفضائية «أبولو 11».

وقام الباحثون بتحليل بيانات الرادار التي أجرتها مركبة الاستطلاع التابعة لوكالة «ناسا» للكهف، وقدروا أن عرضه لا يقل عن 130 قدماً (40 متراً)، وطوله عبارة عن عشرات الأمتار، وربما أكثر، وذلك وفقاً للنتائج التي نشروها في مجلة «نيتشر أسترونومي».

وذكر ليوناردو كارير ولورينزو بروزوني من جامعة ترينتو، في رسالة بالبريد الإلكتروني: «ظلت الكهوف القمرية لغزاً لأكثر من 50 عاماً، لذا كان من المثير أن نكون قادرين أخيراً على إيجاد كهف».

ووفقاً للعلماء، يبدو أن معظم الكهوف تقع في سهول الحمم البركانية القديمة للقمر، ومن الممكن أيضاً أن يكون هناك بعضها في القطب الجنوبي للقمر، وهو الموقع المخطط لهبوط رواد الفضاء التابعين لوكالة «ناسا» في وقت لاحق من هذا العقد، ويعتقد أن الكهوف تحتوي على مياه متجمدة يمكن أن توفر مياه الشرب ووقود الصواريخ.

كذلك يمكن أن تكون مثل هذه الكهوف بمثابة مأوى طبيعي لرواد الفضاء، حيث تحميهم من أشعة الشمس وكذلك من النيازك.

وقال الباحثون إن بناء مأوي لرواد الفضاء سيكون أكثر صعوبة واستهلاكاً للوقت، حتى عند الأخذ في الاعتبار الحاجة المحتملة لتعزيز جدران الكهف لمنع الانهيار.

وأضافوا أنه يمكن للصخور والمواد الأخرى الموجودة داخل هذه الكهوف أن تساعد على فهم أفضل لكيفية تطور القمر، خصوصاً فيما يتعلق بنشاطه البركاني.