متحف نيويورك للتاريخ الطبيعي يغلق صالتين احتراماً للأميركيين الأصليين

زائرون للمتحف يعاينون موجودات تخص السكان الاصليين للولايات المتحدة (إ.ب.أ)
زائرون للمتحف يعاينون موجودات تخص السكان الاصليين للولايات المتحدة (إ.ب.أ)
TT

متحف نيويورك للتاريخ الطبيعي يغلق صالتين احتراماً للأميركيين الأصليين

زائرون للمتحف يعاينون موجودات تخص السكان الاصليين للولايات المتحدة (إ.ب.أ)
زائرون للمتحف يعاينون موجودات تخص السكان الاصليين للولايات المتحدة (إ.ب.أ)

أعلن المتحف الأميركي للتاريخ الطبيعي في نيويورك، الجمعة، أنه سيغلق أمام العامة صالتين تُعرض فيهما قطع تعود إلى الأميركيين الأصليين، تماشياً مع قواعد حكومية جديدة.

وتلزم هذه القواعد التي أقرّتها إدارة جو بايدن ودخلت حيز التنفيذ في 12 يناير (كانون الثاني)، المتاحف الحصول على موافقة المتحدرين من قبائل السكان الأصليين قبل عرض القطع المرتبطة بممارساتهم أو معتقداتهم الثقافية أو الدينية. ويتمثل الهدف النهائي في إعادة هذه القطع إلى المجوعات الأصلية.

وبما أنّ الصالتين تحويان عدداً كبيراً من القطع، قرر متحف نيويورك للتاريخ الطبيعي إغلاقهما بدل إزالة القطع.

قاعة في أحد أجنحة المتحف (إ.ب.أ)

ومن بين هذه الأغراض زورق من قشور شجرة البتولا تابع لقبيلة مينوميني، وسهام تعود إلى 12 ألف عام، ودمية كاتسينا لقبيلة هوبي في أريزونا.

وقال مدير المتحف شون ديكاتور إنّ هذه الخطوة تعكس شعورا «بالحاجة المتزايدة» من جانب مختلف المتاحف لمراجعة كيفية عرضها لثقافات السكان الأصليين.

ويزور متحف نيويورك للتاريخ الطبيعي نحو 4,5 مليون شخص سنوياً، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وقامت متاحف أميركية أخرى على غرار متحف فيلد في شيكاغو ومتحف بيبوي للآثار والإثنولوجيا في جامعة هارفرد، ومتحف كليفلاند للفنون، بتغطية بعض الواجهات أو سحب القطع التي لها حساسية كبيرة، بحسب صحيفة «نيويورك تايمز».


مقالات ذات صلة

خطة للتنمية السياحية بمصر استعداداً لافتتاح المتحف الكبير

يوميات الشرق المتحف المصري الكبير يضم قاعات عرض وقطعا أثرية نادرة (المتحف المصري الكبير)

خطة للتنمية السياحية بمصر استعداداً لافتتاح المتحف الكبير

أعلنت مصر استعدادها لوضع خطة للتنمية السياحية تتضمن مدينة القاهرة، والمنطقة المحيطة بالأهرامات، بالتزامن مع قرب افتتاح المتحف المصري الكبير.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
يوميات الشرق د. بيتر هيجز يعمل في المتحف عام 1993 (المتحف البريطاني)

أحجار كريمة مسروقة من المتحف البريطاني معروضة للبيع عبر موقع «إيباي»

في عام 2020، انتاب الشك تاجر الآثار الدنماركي الدكتور إيتاي غراديل في أن بائعاً على موقع «إيباي» الذي اعتاد الشراء منه ليس سوى لص يسرق القطع من المتحف البريطاني

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق متحف كونستهاوس في زيوريخ (متحف زيوريخ)

ظهور لوحتين بعد أكثر من سنة على فقدانهما في سويسرا

عادت لوحتان للظهور في ظل ظروف لا تزال غير واضحة بعد اختفائهما بشكل غامض من متحف كونستهاوس في زيوريخ الذي يضم إحدى أرقى المجموعات الفنية في سويسرا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق مخطوطات الشاعر وبعض بورتريهاته (الشرق الأوسط)

«بيت كفافيس» يذكّر بأجمل أوقات الشاعر اليوناني في الإسكندرية

بعد عامين من بدء أعمال الترميم، بات بيت الشاعر اليوناني - المصري الشهير كفافيس في الإسكندرية جاهزاً لاستقبال الزائرين مجدداً بعد إعادة افتتاحه أخيراً.

حمدي عابدين (القاهرة )
يوميات الشرق التحفة المُحاطة باللغز (شاترستوك)

حلُّ لغز مكان رسم الموناليزا

تعتقد عالِمة الجيولوجيا والمؤرّخة لفنون عصر النهضة آن بيزوروسو أنها نجحت أخيراً في حلّ لغز واحدة من أشهر اللوحات الفنية في العالم.

«الشرق الأوسط» (لندن)

«آبل» و«طويق» تطلقان أول برنامج لتطوير الألعاب الإلكترونية في السعودية

جاء إعلان البرنامج خلال حفل تخرج الدفعة الثالثة من الأكاديمية (واس)
جاء إعلان البرنامج خلال حفل تخرج الدفعة الثالثة من الأكاديمية (واس)
TT

«آبل» و«طويق» تطلقان أول برنامج لتطوير الألعاب الإلكترونية في السعودية

جاء إعلان البرنامج خلال حفل تخرج الدفعة الثالثة من الأكاديمية (واس)
جاء إعلان البرنامج خلال حفل تخرج الدفعة الثالثة من الأكاديمية (واس)

أعلن رئيس مجلس إدارة أكاديمية طويق فيصل الخميسي إطلاق البرنامج التأسيسي للألعاب الإلكترونية؛ بوصفه أول برنامج للطلاب والطالبات، بالشراكة مع أكاديمية مطوري «آبل» بمقرها في الرياض.

وجاء إعلان الخميسي، خلال حفل تخريج الدفعة الثالثة من طالبات الأكاديمية البالغ عددهن 192 طالبة، ليبلغ إجمالي الخريجات أكثر من 1400 مطوّرة منذ إطلاق الأكاديمية في عام 2021، حيث أفاد، في كلمة خلال الحفل، بأن الاهتمام بقطاع الألعاب الإلكترونية، وتدريب الكوادر الوطنية على صناعتها وتطويرها، يأتيان تأكيداً لما يحظى به هذا القطاع من تنافسية عالمية في مختلف دول العالم، بالإضافة إلى النمو المتزايد في حجم سوق القطاعين الترفيهي والتقني.

وينطلق البرنامج التأسيسي، الذي ستقيمه الأكاديمية في 21 يوليو (تموز) من العام الحالي، ويستمر لمدة ستة أسابيع، سيتعلم المشاركين من خلالها أساسيات ومبادئ تطوير الألعاب على نظام تشغيل «آي أو إس (iOS)».

وتعليقاً على إعلان البرنامج أكد الخبير التقني عبد الله السبع، في حديث مع «الشرق الأوسط»، أن السعودية لديها شُح في مطوري الألعاب، ومثل هذه البرامج سيسهم في تكوين جيل ناشئ جديد مهتم بهذا القطاع قد يبني شركات ربما تكون شركات مليارية، كما حصل في اليابان وكوريا وأميركا، على سبيل المثال، مؤكداً أن قطاع الألعاب يُعد من أكبر القطاعات في العالم، وكثير من الدول يعتمد عليه بوصفه مصدر دخل أساسياً، والاستثمار السعودي فيه يُعد فرصة كبيرة، خصوصاً أن هناك كثيرين من اللاعبين والمهتمين بالألعاب الإلكترونية في السعودية.

يحظى القطاع بشعبية واسعة بين السعوديين (واس)

وتُولي السعودية اهتماماً كبيراً في قطاع الألعاب الإلكترونية، حيث أطلقت «الاستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية» في 2022 التي تعمل على تنفيذها وإدارتها نحو 20 جهة حكومية وخاصة، وتستهدف إطلاق حاضنات أعمال، واستضافة فعاليات كبرى للألعاب والرياضات الإلكترونية، وتأسيس أكاديميات تعليمية، وتطوير اللوائح التنظيمية، كما تستهدف الاستراتيجية مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 50 مليار ريال مباشرة وغير مباشرة، وتوفير فرص عمل جديدة تصل لأكثر من 39 ألف فرصة عمل في التطوير والنشر والبنية التحتية والمهن الأخرى، والوصول إلى أفضل ثلاث دول في عدد اللاعبين المحترفين للرياضات الإلكترونية.

كما اعتمد صندوق التنمية الوطني برنامجاً لتمويل قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية بميزانية قدرُها 300 مليون ريال (قرابة 80 مليون دولار) في عام 2022، وبنهاية عام 2023 زِيدت ميزانية البرنامج إلى 1.09 مليار (293 مليون دولار).

الجدير بالذكر أن الأكاديمية جاءت إلى السعودية بعد زيارة ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، إلى «سيليكون فالي» في 2018، التي التقى فيها الرئيس التنفيذي لـ«آبل» تيم كوك، الذي تعاقد مع السعودية لإنشاء الأكاديمية فيها، لإثراء التعليم وتطوير التطبيقات، وزيادة المحتوى والفكر الإبداعي.