مصر: مسلسلات المنصات الرقمية تُعزز مكانتها في 2023

زاد عددها على 20 عملاً... وأدى بطولتها كثير من النجوم

أحمد فهمي وركين سعد في لقطة من «سفاح الجيزة»
أحمد فهمي وركين سعد في لقطة من «سفاح الجيزة»
TT

مصر: مسلسلات المنصات الرقمية تُعزز مكانتها في 2023

أحمد فهمي وركين سعد في لقطة من «سفاح الجيزة»
أحمد فهمي وركين سعد في لقطة من «سفاح الجيزة»

حققت معظم المسلسلات المصرية التي عُرضت خلال عام 2023 على المنصات الرقمية العربية نسب مشاهدة كبيرة، وتفاعلاً واسعاً، إذ تصدرت أحداثها ومشاهدها «الترند» على مدار الأشهر المنقضية، وهو ما يراه متابعون ونقاد «تعزيزاً» لمكانة هذه النوعية من الأعمال القصيرة التي تتميز المنصات بعرضها، وتلقى قبولاً لدى المشاهدين.

لقطة من مسلسل «أزمة منتصف العمر» (الشركة المنتجة)

وبينما تستحوذ شاشات التلفزيون على النسبة الكبرى من اهتمامات الجمهور خلال موسم رمضان، (الموسم الدرامي الأكبر في مصر)، فإن المنصات باتت تتمتع بوجود أفضلية على مدار العام لسهولة الوصول للأعمال التي تعرضها بعيداً عن زحام الإعلانات التي تقلل من متعة المشاهدة التلفزيونية، وفق نقاد.

وخطفت مسلسلات اهتمام الجمهور على مدار العام المنقضي من بينها «أزمة منتصف العمر»، و«سفاح الجيزة»، و«الليلة واللي فيها»، و«بطن الحوت»، و«سكر»، و«نصي التاني»، و«اللعبة 4»، و«سيب وأنا أسيب»، و«ليه لأ3»، و«صوت وصورة»، و«ريفو2»، و«وبينا ميعاد»، و«على باب العمارة»، وحكايات مسلسل «55 مشكلة حب»: (ألفريدو، روحي فيك، عيشها بفرحة).

وتنوعت موضوعات المسلسلات المعروضة على المنصات في عام 2023 والتي زاد عددها على 20 عملاً؛ ما بين دراما اجتماعية وكوميدية ورعب وجريمة.

لقطة من «سيب وأنا أسيب» (شاهد)

وتعد الأفكار الطازجة من بين العوامل التي دفعت الجمهور إلى الإقبال على مسلسلات المنصات في 2023، وفق الناقد الفني خالد محمود الذي يقول لـ«الشرق الأوسط»: «جمهور المنصات متفاعل بشكل لافت مع (السوشيال ميديا)، ويعبر عن رأيه بشأن أداء الفنانين والمشاهد، وهو ما يسهم في صعود أسماء هذه الأعمال إلى صدارة (الترند) باستمرار، وهذا يشير إلى أن جمهور المنصات من الشباب يعد السبب الرئيسي وراء رواج تلك الأعمال وتصدرها قوائم الأكثر بحثاً».

ورغم ذلك الانتشار لا يعتقد محمود أن «المنصات قد سحبت البساط تماماً من الشاشات التقليدية، لأن جمهورها الكبير قد يشاهد المسلسلات في صمت ومن دون التعبير عن رأيه عبر السوشيال ميديا».

شيكو وهشام ماجد مع جمهور مسلسل «اللعبة» (شاهد)

ويشدد الناقد المصري على أن «عدد الحلقات القليل الذي تتميز به أعمال المنصات يمثل عنصر جذب قوياً للمشاهدين خصوصاً من فئة الشباب والمراهقين الذين يجدون معالجات درامية جديدة وأداءً عصرياً في هذه الأعمال على غرار مسلسل (صوت وصورة) الذي قدمت خلاله الفنانة حنان مطاوع شخصية قريبة من الناس».

وتجذب الشخصيات الطيبة الجمهور بشدة، كما تجذبها الشخصيات الشريرة، وفق محمود الذي يقول: «يسعى المشاهدون إلى معرفة مبررات الشخصية الشريرة حتى النهاية».

وقد حققت أعمال المنصات قفزات لصُناعها من المنتجين والممثلين والمخرجين خلال عام 2023، وفق محمود، الذي يشير إلى أن معظم جمهور المنصات يتراوح عمره بين 12 - 18 عاماً، ويتركز في العاصمة المصرية القاهرة والمدن الكبرى بخلاف جمهور شاشات التلفزيون الذي ينتشر على نطاق واسع بالأقاليم والريف المصري خصوصاً من الفئة العمرية التي تتجاوز الثلاثين عاماً».

مشهد من مسلسل «ريفو 2»

ووفق موقع «غوغل» فقد تصدر مسلسل «جعفر العمدة» للمخرج محمد سامي وبطولة الفنان محمد رمضان، صدارة قائمة المسلسلات الأكثر بحثاً في عام 2023 بمصر؛ وجاء في المركز الثاني مسلسل «الأجهر» بطولة الفنان عمرو سعد، والذي عُرض أيضاً في الموسم الرمضاني لعام 2023، بينما احتل مسلسل «بالطو» المرتبة الثالثة بالقائمة، والعمل مأخوذ عن كتاب «بالطو وفانلة وكاب»، ومن إخراج عمر المهندس، وبطولة: محمد محمود، محمود البزاوي.

وضمت القائمة كذلك مسلسلات «سفاح الجيزة» بطولة أحمد فهمي، و«بابا المجال» لمصطفى شعبان، و«ضرب نار» بطولة ياسمين عبد العزيز وزوجها أحمد العوضي، و«موضوع عائلي» بطولة ماجد الكدواني، ورنا رئيس، ومسلسل «الأصلي» لريهام عبد الغفور، ومسلسل «وبينا ميعاد»، بطولة شيرين رضا، وصبري فواز، ومسلسل «أزمة منتصف العمر» بطولة ريهام عبد الغفور وكريم فهمي.

وبينما تسيطر القنوات المصرية على نسب المشاهدة في شهر رمضان فإن محمود يؤكد استحواذ أعمال المنصات على اهتمامات جمهور «السوشيال ميديا» بقية شهور السنة.

فواز ومطاوع في كواليس مسلسل «صوت وصورة» (حساب فواز بفيسبوك)

ويرى الناقد المصري محمد رفعت أن الموضوعات المدعمة بعنصري الإثارة والتشويق عبر هذه المنصات تتسبب في اجتذاب الجمهور، مضيفاً لـ«الشرق الأوسط» أن «حلقات هذه المسلسلات لا يزيد عددها على 10، وتكون خالية من التطويل الذي تتسم به الأعمال المكونة من ثلاثين حلقة؛ ما يسهم في جذب الجمهور إليها»، موضحاً أن سعر الاشتراك البسيط بالمنصات ساعد كذلك في زيادة انتشارها، وسهّل للجمهور سرعة الهروب من الفواصل الإعلانية الطويلة التي تفقد المشاهدين التركيز.


مقالات ذات صلة

مهرجان لبنان المسرحي الدولي بتحية للمرأة المناضلة

يوميات الشرق يحمل الحدث شعار «المرأة المناضلة» (صور المهرجان)

مهرجان لبنان المسرحي الدولي بتحية للمرأة المناضلة

يُقام المهرجان سنوياً للاحتفاء بالمرأة وبعملها الفنّي، ومن أجل المساواة والحرية والعدالة الاجتماعية، وتمكينها في المجتمع.

فيفيان حداد (بيروت)
يوميات الشرق مسلسل «الوصفة السحرية» (الشركة المنتجة)

مخرج مسلسل «الوصفة السحرية»: طرحنا معظم مشكلات البيوت الحقيقية

مجموعة من الصديقات يعانين مشكلات وخلافات متعددة مع أزواجهن وأثناء ذلك يعثرن على كتاب يزعم تقديم «الوصفة السحرية للزواج الناجح».

نادية عبد الحليم (القاهرة )
الوتر السادس هاني رمزي: اتجاهي للتراجيديا نقلة كبيرة

هاني رمزي: اتجاهي للتراجيديا نقلة كبيرة

قال الفنان هاني رمزي إنه استمتع بالعمل في مسلسل «بدون مقابل» الذي أوشك على الانتهاء من تصويره

انتصار دردير (القاهرة)
يوميات الشرق الممثل المصري الأميركي مايكل إسكندر (فيسبوك)

مشاركة ممثل من أصول مصرية لإسرائيليين في عمل فني تثير جدلاً

فجَّر إعلان «Amazon MGM Studios» عن تقديم مسلسل بعنوان «بيت داود» بالتعاون مع «The Wonder Project» جدلاً واسعاً في مصر.

داليا ماهر (القاهرة )
يوميات الشرق الفنان المصري حسن الرداد المرشح للقيام بدور سفاح التجمع (فيسبوك)

قصة «سفاح التجمع» تثير نزاعاً بين صُنّاع الدراما المصرية

أثار الإعلان عن تقديم أكثر من عمل درامي حول «سفاح التجمع» نزاعاً بين صُنّاع الدراما عن القصة التي شغلت الرأي العام بمصر في الأسابيع الأخيرة.

أحمد عدلي (القاهرة )

فنانة مصرية تثير الجدل بـ«نصائح سلبية» لطلاب الثانوية

الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)
الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)
TT

فنانة مصرية تثير الجدل بـ«نصائح سلبية» لطلاب الثانوية

الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)
الفنانة المصرية سمية الخشاب (الشرق الأوسط)

أثارت الفنانة المصرية سمية الخشاب الجدل خلال الساعات الماضية وتصدرت «الترند» على موقع «غوغل»، الثلاثاء، بعد نشرها تدوينات عبر صفحتها الرسمية بموقع «إكس»، وجهت خلالها «نصائح سلبية» لطلبة الثانوية العامة بالتزامن مع أدائهم للامتحانات بمصر حالياً.

وذكرت سمية في تدويناتها التي أثارت الجدل: «الثانوية العامة ليست كليات القمة فقط، فهناك أطباء ومهندسون لم يوفقوا في عملهم، لكن في الوقت نفسه هناك مهن أخرى تحصل على ملايين، كل واحد حسب مهاراته».

وأضافت في تدوينة أخرى: «التعليم لا يحدد المصير، لكنه أساسي لكي ينهض الإنسان، وفي حال لم تحصل على مجموع كبير فذلك ليس نهاية العالم وليس معناه أنك فاشل، فالنجاح وجمع المال ليسا بالشهادات فقط»، فكل ذلك مجرد وسيلة، ولدينا مهن كثيرة ناجحة بعيداً عن الجري وراء كليات القمة.

وفي تدوينة أخرى كتبت: «يا حبايبي الجو حر ملخصات إيه اسقطوا وخلاص»، حيث سبق أن قدمت الفنانة ملخصات لطلاب الثانوية، ورد متابع لها على هذه التغريدة: «خدوا الحكمة من أفواه المخلصين». كما جاءت تعليقات مؤيدة لكلامها، وكتب متابعون: «القدوة»، وعلّق آخر: «كلام ممتاز... كانوا زمان يقولون لي إذا لم تعمل ما تحب حب ما تعمل».

فيما اعترض آخرون على هذا الأسلوب وعلّق حساب على «إكس» باسم م. فاروق وكتب: «لا يا أستاذة سمية أخالفك الرأي مفيش حاجة بتجيب فلوس ووعي غير العلم والتعليم بس بشرط يوزع البشر تعليمياً حسب احتياجات سوق العمل». وعدّ آخرون أن تدويناتها يمكن أن تكون لها «آثار سلبية» على الطلاب.

هذه الواقعة ليست الأولى، إذ اعتادت الخشاب مخاطبة متابعيها عبر صفحتها الرسمية بـ«إكس»، لكنها في الوقت نفسه تقول إنها «لا تتعمد تقديم نصائح سلبية للناس، وليست مسؤولة عن تغيير معالم ما تكتب حسب أهواء كل شخص، بل تتحدث بعفوية وتلقائية شديدة مع الناس»، وتضيف لـ«الشرق الأوسط»: «أعي جيداً ما أكتبه، والجمهور الذي يتابعني يفهم ما أقصده، فأنا لا أصدّر طاقة سلبية للطلاب، بل أنا معهم قلباً وقالباً».

وذكرت الفنانة المصرية: «لا أتعمد إثارة الجدل ولا يعنيني (الترند)، بل أكتب ما أشعر به، وخاطبت الطلبة كي يشعروا ببساطة الحياة والعيش من دون ضغط أو توتر وتكالب على أي شيء لهم ولأسرهم، لأن بإمكانهم فعل الكثير مهما كانت الظروف، فالشهادة وحدها ليست مقياس النجاح، كما أنها ليست نهاية المطاف».

وتؤكد سمية على أنها تحب الحديث مع جمهورها بالسوشيال ميديا والتواصل معهم دائماً، ووصفتهم بـ«أهلها وأصدقائها»، مؤكدة أنها «شخصية جريئة وصريحة وتحب الحديث في كل الموضوعات اليومية التي تشغل الناس»، وتابعت: «أفضّل أن أكون بجانبهم لنتناقش سوياً في جميع الأمور من أجل مساندتهم مثلما يفعلون معي في كل أموري وأعمالي».

ولفتت إلى أن «دراسة ما يحبه الإنسان ويجد نفسه فيه كفيل بوضعه على الطريق الصحيحة منذ البداية قبل ضياع سنوات طويلة من العمر من دون فائدة»، وتحدثت عن نفسها قائلة: «تخرجت في كلية التجارة، لكنني اتجهت للتمثيل الذي أحبه، وأتساءل لماذا لم أدرس التمثيل؟ فهذه مهاراتي التي أتقنها وكان لا بد من توجيه البوصلة نحوها منذ البداية»، مشيرة إلى أن عدداً كبيراً من الطلبة وجهوا الشكر لها على نصائحها لهم قُبيل الامتحان.

وفنياً، تنتظر سمية الخشاب عرض مسلسل «أرواح خفية»، وفيلم «التاروت»، قريباً، بعد قيامها ببطولة مسلسل «بـ100 راجل» الذي عرض خلال موسم دراما رمضان الماضي، وشاركها البطولة الفنان السعودي محمد القس، والفنانة سما إبراهيم، وكان السيناريو والحوار لمحمود حمدان، وإخراج إبرام نشأت، كما عادت الخشاب للغناء، وقدّمت كليب أغنية «أركب على الموجة»، خلال الصيف الماضي، وحقق مشاهدات واسعة عبر منصة «يوتيوب».