القشّ والأكياس وأدوات المائدة البلاستيكية ممنوعة في مطاعم كندا

هذا القانون «من الجيّد جداً فرضُه»

الاستغناء عن البلاستيك مطلوب رغم صعوبة إيجاد بدائل (أ.ف.ب)
الاستغناء عن البلاستيك مطلوب رغم صعوبة إيجاد بدائل (أ.ف.ب)
TT

القشّ والأكياس وأدوات المائدة البلاستيكية ممنوعة في مطاعم كندا

الاستغناء عن البلاستيك مطلوب رغم صعوبة إيجاد بدائل (أ.ف.ب)
الاستغناء عن البلاستيك مطلوب رغم صعوبة إيجاد بدائل (أ.ف.ب)

توقّفت المطاعم والمقاهي في كندا عن استخدام القشّ، أو الأكياس، أو أدوات المائدة البلاستيكية، علماً بأنّ معركة الحكومة لوقف استعمال هذه المواد ذات الاستخدام الواحد، لم تنجح بعد.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، اعتُمد الحظر التدريجي على استيراد المواد البلاستيكية وتصنيعها وبيعها خلال العام الماضي، في إطار قرار اتخذته أوتاوا بالوصول إلى صفر نفايات بلاستيكية بحلول عام 2030.

لكن في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، ألغت محكمة كندية قانوناً يصنّف بعض المنتجات البلاستيكية على أنها سامّة، بعد دعوى رفعها منتجو البلاستيك الكنديون. واستأنفت الحكومة هذا القرار الذي قد تكون له عواقب مباشرة على حظر المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد. ودخل القانون حيّز التنفيذ مجدداً، الأربعاء، في انتظار البتّ بالموضوع.

وقال شارل ديجان (29 عاماً)، من مطعم في سان جان سور ريشليو الواقعة على بعد 40 كيلومتراً من مونتريال: «من الجيد جداً أن يفرض القانون على التجّار وقف استخدام هذه المواد». وأضافت شريكته المهندسة إيلين بولانجيه: «أحياناً من الأسهل رمي الأغراض، لكنّ الأمر يستحق جهداً بسيطاً إضافياً».

من ناحية أخرى، يرى بعض التجّار وأصحاب المطاعم، على غرار إميل دوسيه، أنّ «إيجاد بدائل ليس بالأمر السهل».

وكان وزير البيئة الكندي ستيفن غيلبو قال إنّ «المعطيات العلمية واضحة: التلوّث البلاستيكي منتشر في كل مكان، ويسبّب أضراراً للحياة البرّية والبيئة».

وتشير سلطات أوتاوا إلى أنّ الكنديين يرمون سنوياً نحو 3 ملايين طنّ من النفايات البلاستيكية، يُعاد تدوير 9 في المائة فقط منها، لتُرمَى الكمية الأكبر في المكبّات، فيلوّث نحو 29 ألف طنّ من المواد البلاستيكية الطبيعة.


مقالات ذات صلة

طلاء عاكس لأشعة الشمس يقلل حرارة أجواء لوس أنجليس

علوم طلاء عاكس لأشعة الشمس يقلل حرارة أجواء لوس أنجليس

طلاء عاكس لأشعة الشمس يقلل حرارة أجواء لوس أنجليس

يرتبط انخفاض درجة حرارة السطح ارتباطاً مباشراً بانخفاض درجة حرارة الهواء المحيط.

إليسافيتا إم براندون (واشنطن)
يوميات الشرق البحيرة باللون الأخضر (حملة «أنقذوا ويندرمير»)

ما سرُّ تحوُّل أكبر بحيرة في إنجلترا إلى اللون الأخضر؟

إذا لم يتغيَّر شيء، فقد يقع الحدث الكارثي... ما القصة؟

«الشرق الأوسط» (لندن)
علوم مبنى رائع في أوسلو من دون تبريد أو تدفئة أو تهوية

مبنى رائع في أوسلو من دون تبريد أو تدفئة أو تهوية

مبنى مكتبي يساعد على تدفق الهواء بشكل طبيعي

أديل بيترز (واشنطن)
الاقتصاد فرقة تابعة للمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي أثناء إحدى الجولات التفتيشية (الشرق الأوسط)

إصدار التصاريح البيئية في السعودية يرتفع 120 % منذ مطلع 2024

أفصح المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي عن ارتفاع في إصدار التصاريح البيئية للمنشآت ذات الأثر البيئي بنسبة 120 في المائة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
يوميات الشرق إعلان «البؤساء» على مسرح «سونديم ثياتر» (شاترستوك)

إدانة ناشطين تعدّوا على ممتلكات لتعطيل عرض «البؤساء» في لندن

أُدين 5 ناشطين بيئيين من مجموعة «جست ستوب أويل» (أوقفوا النفط) بتهمة التعدّي على الممتلكات لتعطيل عرض مسرحية «البؤساء» في لندن العام الماضي.

«الشرق الأوسط» (لندن)

«طريقة استخدام السيارة» قد تحدد مدى نجاح زواجك

10 % من الرجال يعتقدون أن مدى نجاح زواجهم يعتمد على التوافق مع زوجاتهم في طريقة استخدام السيارة (أ.ف.ب)
10 % من الرجال يعتقدون أن مدى نجاح زواجهم يعتمد على التوافق مع زوجاتهم في طريقة استخدام السيارة (أ.ف.ب)
TT

«طريقة استخدام السيارة» قد تحدد مدى نجاح زواجك

10 % من الرجال يعتقدون أن مدى نجاح زواجهم يعتمد على التوافق مع زوجاتهم في طريقة استخدام السيارة (أ.ف.ب)
10 % من الرجال يعتقدون أن مدى نجاح زواجهم يعتمد على التوافق مع زوجاتهم في طريقة استخدام السيارة (أ.ف.ب)

كشفت دراسة جديدة أن 10 في المائة من الرجال يعتقدون أن مدى نجاح علاقتهم الزوجية يعتمد على «التوافق مع زوجاتهم في طريقة استخدام السيارة».

ووفق صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية، فقد وجد الاستطلاع الذي شمل 2000 من الرجال المتزوجين، الذين يمتلكون سيارات من علامات تجارية مختلفة، أن 25 في المائة منهم «غير متوافقين مع زوجاتهم» في كيفية استخدام السيارة، وأن 10 في المائة منهم يعتقدون أن هذا الأمر قد يؤثر سلباً على زواجهم.

ولفت أولئك الرجال إلى أنهم يشعرون بالاستياء من تغيير زوجاتهم لوضع مقعد القيادة أو ارتفاعه أو المرايا، أو ضبط إعدادات الصوت، أو عدم ملء خزان الوقود.

وقال 25 في المائة من الرجال إن إعادة ضبط هذه الأشياء في كل مرة يستقلون فيها السيارة خلف زوجاتهم هو «أمر مرهق»، في حين أن عدم ضبطها قد يكون «أمراً خطيراً».

وفي المتوسط، قال المشاركون إن الأمر يستغرق دقيقتين لإعادة ضبط كل شيء عندما يركبون السيارة بعد زوجاتهم. وقال 13 في المائة إن الاضطرار إلى تعديل كل شيء قد يدفعهم إلى التأخر في الوصول إلى المكان الذي يتجهون إليه.

لكن اللافت للانتباه هو أن بعض الرجال قالوا إنهم قد يتغاضون عن هذه الاختلافات، بل ويكافئون زوجاتهم إذا قمن بإعادة ضبط هذه الأشياء وإعادتها كما كانت بعد قيادتها. وقد تتمثل هذه المكافأة في اصطحابهم لتناول عشاء رومانسي بالخارج، أو الذهاب معهن إلى السينما أو مساعدتهن في الأعمال المنزلية.

وقال ماثيو فالبوينا، خبير تقنيات السيارات في شركة «مازدا» إن «سياراتنا جزء من حياتنا اليومية، وقد يكون الأمر محبطاً للسائقين أن يشعروا بعدم الراحة أثناء القيادة بسبب تغير وضع المقعد أو المرايا أو إعدادات السيارة».

وأضاف: «يجب أن تكون القيادة تجربة ممتعة، ويجب ألا يخوض أي زوجين شجاراً غير مرغوب فيه بسبب سيارتهما».

ومن جهتها، قالت إليزابيث إيرنشو، وهي خبيرة في العلاقات الزوجية، إن الاختلاف في هذه الأمور هو مجرد حجة تنتج عن مشكلات أكبر في العلاقة بين الزوج وزوجته.


«الشرق» تحصد جائزة «تيلي» الكبرى لعام 2024

حصدت «شبكة الشرق» 117 جائزة من بينها 12 ذهبية و49 فضية و56 برونزية من جوائز «تيلي» المرموقة (الشرق الأوسط)
حصدت «شبكة الشرق» 117 جائزة من بينها 12 ذهبية و49 فضية و56 برونزية من جوائز «تيلي» المرموقة (الشرق الأوسط)
TT

«الشرق» تحصد جائزة «تيلي» الكبرى لعام 2024

حصدت «شبكة الشرق» 117 جائزة من بينها 12 ذهبية و49 فضية و56 برونزية من جوائز «تيلي» المرموقة (الشرق الأوسط)
حصدت «شبكة الشرق» 117 جائزة من بينها 12 ذهبية و49 فضية و56 برونزية من جوائز «تيلي» المرموقة (الشرق الأوسط)

حصدت «شبكة الشرق» 117 جائزة؛ من بينها 12 ذهبية و49 فضية و56 برونزية من جوائز «تيلي» المرموقة، إضافة إلى «جائزة تيلي الكبرى» لهذا العام، وذلك ضمن أضخم حدث سنوي دولي يعود تأسيسه إلى عام 1979 في الولايات المتحدة الأميركية لتكريم الأعمال والبرامج المميزة عالمياً، إذ تشارك سنوياً في حفل توزيع الجوائز المئات من أهم المؤسّسات الإعلامية والقنوات التلفزيونية العالمية مثل «سي إن إن» و«فوكس نيوز» و«إتش بي أو» وتايم وارنر» وغيرها.

ويأتي هذا الإنجاز بالتزامن مع التوسّع الذي تشهده «شبكة الشرق» بمنصّاتها وقنواتها المختلفة وبرامجها الجديدة، وتغطيتها المتميّزة والعصرية لأهم الأحداث والمستجدّات. فمنذ انطلاقتها الأولى عام 2020، استطاعت ترسيخ مكانة رصينة واحترافية عبر منصّاتها المسموعة والمرئية لتلبّي تطلّعات متابعيها وتوجّهاتهم. وشملت عملية التوسّع وتطوير المحتوى، إطلاق «الشرق كويك تيك» و«الشرق بودكاست» و«راديو الشرق مع بلومبرغ» و«الشرق الوثائقية» وأخيراً «الشرق ديسكفري» بالشراكة مع «وارنر براذرز ديسكفري». وكان لهذا التوسّع أثر واضح على تعزيز مكانة الشبكة الأسرع نموّاً بين المنصّات الإخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي. وبهذا الفوز تكون الشبكة قد حصدت أكثر من 150 جائزة عالمية وإقليمية، تقديراً لمهنيّتها وابتكاراتها وجودة المحتوى الذي تقدّمه لملايين المتابعين بشكل مجّاني وباللغة العربية.

يُذكر أن «شبكة الشرق» حصدت في نسخة هذا العام، عدداً هائلاً من الجوائز، حيث تنافست عبر برامجها مع رقم قياسي من المشاركات بلغ 13 ألف مشاركة من 5 قارات. وإضافة إلى «جائزة تيلي الكبرى» لهذا العام، حصدت الشبكة جائزة ذهبية وجائزتين فضّيتين و3 جوائز برونزية ضمن فئة صحافة الفيديو عن «برنامج تيك+» الذي يُبث على «اقتصاد الشرق مع بلومبرغ»، و3 جوائز فضية ضمن فئة الفيديوهات التوضيحية عن «قصة صراع دارفور» الذي يُبث على «الشرق للأخبار»، وجائزتين فضّيتين عن المقطع الافتتاحي للتغطية الإخبارية لمؤتمر الأطراف «كوب 28».

كما فازت منصّتا «الشرق وثائقية» و«الشرق ديسكفري» بـ«جوائز تيلي» المرموقة، عن الإعلان الترويجي للفيلم الوثائقي «معتز عزايزة» على «الشرق الوثائقية»، وعن الفيديو التعريفي لـ«الشرق ديسكفري»، بالإضافة إلى جوائز حصدها الإعلان الترويجي لإطلاق «الشرق بودكاست».

واعتبر نبيل الخطيب، مدير عام «الشرق للأخبار»، أن الفوز بجوائز «تيلي» هو شهادة ثمينة على مهنية فريق «الشرق» وتفوّقه الإبداعي، مضيفاً: «يؤكد هذا الإنجاز التزامنا بتقديم تغطية شاملة وتحليل معمّق للأخبار ومحتوى متميز يخاطب جميع التوجّهات والاهتمامات، كما يسهم بتبنّي معايير جديدة للتميّز في صناعة الإعلام».

من جانبه، قال ستيفن شيك، مدير الخدمات الإبداعية والعلامة التجارية في «الشرق للأخبار»: «إنه مصدر فخر للفريق كله، أن نحصد هذا الكمّ الهائل وغير المسبوق من جوائز (تيلي) العالمية المرموقة»، مضيفاً أن «التنافس مع مجموعة واسعة ومتميّزة من العلامات التجارية ووكالات الإعلان وشركات الإنتاج، يدفعنا للمثابرة على المضي قدماً، فهي تعكس جهودنا الدؤوبة للاستمرار في ابتكار أساليب إبداعية جديدة وإنشاء محتوى هادف وجذّاب لمتابعينا حول العالم». كما هنّأ ستيفن فريق الخدمات الإبداعية المبدع والمثابر الذي يبذل جهوداً استثنائية لإثراء المحتوى عبر منصّات الشرق المتعددة.

يذكر أن «جوائز تيلي» تكرّم سنوياً أفضل الأعمال التي تم عرضها على التلفزيون وعبر الفيديو وجميع المنصات. من خلال تلقيها أكثر من 12000 مشاركة من 6 قارات عبر العالم وجميع الولايات المتحدة الخمسين، يقدم الفائزون بجائزة «تيلي» أعمالاً من وكالات الإعلان ومحطات التلفزيون وشركات الإنتاج والناشرين من جميع أنحاء العالم. وتحتفي «جوائز تيلي» بالعمل الذي تم ابتكاره نيابةً عن عميل محدد، أو يتبع علامة تجارية أو شركة معينة أو أنه عمل فردي إبداعي.


«أكثر حناناً»... 4 علامات تدل على أن الشريك يتمتع بذكاء عاطفي

الشركاء الأذكياء عاطفياً لا يتعرضون للتهديد بسبب الاختلافات (أ.ف.ب)
الشركاء الأذكياء عاطفياً لا يتعرضون للتهديد بسبب الاختلافات (أ.ف.ب)
TT

«أكثر حناناً»... 4 علامات تدل على أن الشريك يتمتع بذكاء عاطفي

الشركاء الأذكياء عاطفياً لا يتعرضون للتهديد بسبب الاختلافات (أ.ف.ب)
الشركاء الأذكياء عاطفياً لا يتعرضون للتهديد بسبب الاختلافات (أ.ف.ب)

لطالما اعتبر الذكاء العاطفي مهارة أساسية للنجاح المهني، لكنه ليس أقل أهمية في العلاقات الشخصية.

بوصفها باحثة تدرس الذكاء العاطفي، قالت كاندي وينز، في تقرير على شبكة «سي إن بي سي»، إن الأمر يتطلب أشخاصاً أذكياء عاطفياً للتواصل بشكل فعال والحفاظ على اتصال صحي ومحترم وداعم.

وأشارت إلى أن الذكاء العاطفي يمنح «المهارة الفائقة» والقدرة على إدراك وفهم وتنظيم العواطف، وكذلك التعرف على عواطف من حولنا والتأثير عليها.

وبحسب وينز، أظهرت الأبحاث أن أولئك الذين يمتلكون الذكاء العاطفي هم أفضل في تبني المنظور التعاطفي والتنظيم الذاتي، ولديهم مهارات اجتماعية أفضل، وأكثر تعاوناً، ولديهم علاقات أوثق وأكثر حناناً ويتمتعون بقدر أكبر من الرضا في علاقاتهم.

لذلك فقد يكون من الجيد معرفة ما إذا كان الشريك لديه مهارة الذكاء العاطفي، وفيما يلي 4 علامات رئيسية تدل على أنهم يتمتعون بها، بحسب وينز:

1-يمكنهم الدخول في خلاف صحي معك

التعامل في لحظات الخلاف الحتمية باستخدام الذكاء العاطفي يعني أنك وشريكك لا تتجنبانه.

النزاعات التي تُترك من دون معالجة تتحول في النهاية إلى استياء، وعادةً ما تكون السبب وراء نوبات الغضب التي تبدو وكأنها تخلق من العدم - مثلما يحدث عندما ينفجر أحد الشريكين لأن الآخر لا يطوي المناشف «بالطريقة الصحيحة».

الشركاء الذين ينخرطون في شجار صحي قد يغضبون وربما يصرخون، لكنهم يهدأون بسرعة ويكونون قادرين على تحمل مسؤولية الدور الذي لعبوه في الشجار، والاعتذار عند الضرورة.

وتظهر الأبحاث أن الأزواج الذين يتشاجرون ليسوا هم الأكثر عرضة لخطر الانفصال، ولكن أولئك الذين لا يتصالحون ويعيدون التواصل بعد ذلك.

2- قادرون على رؤية الأشياء من وجهة نظر الآخرين

إحدى السمات الرئيسية للذكاء العاطفي هي التعاطف، وهو أمر ضروري لبناء الثقة وتسهيل الترابط ومساعدة الشركاء على التواصل مع بعضهم البعض، حتى عندما يختلفون.

يمكن التعبير عن التعاطف في الإجراءات اليومية. هل يطرح شريكك أسئلة ويظهر فضولاً بشأن أفكارك ومشاعرك وتجاربك؟ هل يشاركون في الاستماع النشط؟ هل يمتنعون عن مقاطعة المحادثة أو إعادة المحادثة إلى أنفسهم بشكل متكرر؟ وهذه كلها مؤشرات على التعاطف والذكاء العاطفي.

3- يمكنهم إدارة عواطفهم بطريقة صحية ومثمرة

القدرة على تنظيم عواطفك لا تعني أنه يجب عليك قمع مشاعرك أو إنكارها. هذا يعني أنك قادر على تحمل المشاعر السلبية والتجارب المجهدة من دون الرد بشكل متهور.

وتعد معرفة كيفية تهدئة النفس بعد تجربة مزعجة عنصراً أساسياً في التنظيم العاطفي والعلاقات الصحية.

إذا كان شريكك قادراً على العودة إلى خط الأساس الخاص به من خلال وسائل التكيف الصحية مثل التمارين الرياضية أو التنفس العميق أو المشي أو التأمل (بدلاً من الوسائل غير الصحية مثل الانسحاب أو تعاطي المخدرات أو توقع أنك أنت ستحل مشكلاته)، فهذا يعني التنظيم العاطفي القوي والذكاء العاطفي.

4- يسمحون للشريك بأن يكون على طبيعته

الشركاء الأذكياء عاطفياً لا يتعرضون للتهديد بسبب الاختلافات، ولا يطالبون باهتمام حصري، ولا يتوقعون منك أن تكون مثالياً، أو أن تتغير لإرضائهم أو أن تصوغ ما يعجبك وما لا يعجبك بناء على ما يعجبهم.

الشريك الذي يتمتع بذكاء عاطفي يحترم اهتماماتك وحدودك ورغبتك في القيام بالأشياء بمفردك، مثل رؤية الأصدقاء أو ممارسة هواية فردية أو ببساطة الاستمتاع ببعض الوقت بمفردك.

باختصار، إنهم سعداء بالسماح لك بأن تكون على طبيعتك.


ما الوصفة السحرية لجاذبية المرأة الفرنسية بعد سن الخمسين؟

فلبين ليروي بوليو (أ.ف.ب)
فلبين ليروي بوليو (أ.ف.ب)
TT

ما الوصفة السحرية لجاذبية المرأة الفرنسية بعد سن الخمسين؟

فلبين ليروي بوليو (أ.ف.ب)
فلبين ليروي بوليو (أ.ف.ب)

في مهرجان «كان» السينمائي، زيّنت سيدات فرنسيات فوق سن الخمسين؛ منهن السيدة الأولى السابقة كارلا بروني والنجمتان فلبين ليروي بوليو وإيزابيل هوبرت، السجادة الحمراء، وبدين أكثر بريقاً من نساء تصغرهن بثلاثين عاماً.

ووصف تقرير لصحيفة «تلغراف» البريطانية، النساء الفرنسيات الخمسينيات بـ«الجذابات»، وصور امرأة في الخمسينيات من عمرها ترتدي قميصاً أبيض هشاً مدسوساً في أبسط بنطال أسود وكعب رفيع صغير، كان لديها خط رمادي في شعرها البني الداكن الذي بدا أنيقاً للغاية، وتحدث عن أخرى أنيقة في الستينات من عمرها لم تكن تضع المكياج باستثناء لمسة من أحمر الشفاه الأحمر الكريمي.

فما الوصفة السحرية للجمال الفرنسي؟

يبدأ بالسلوك

وقالت السيدة فنانة المكياج الفرنسية تيري دي غونزبرغ، التي تبلغ من العمر 68 عاماً: «إنه أسلوب قبل ان يكون فعلاً بالنسبة للمرأة الفرنسية. ربما تقوم ببعض اللمسات البسيطة، لكن الجمال الداخلي والشخصية والابتسامة الطيبة هي الأهم بكثير».

وهذا ما تتفق معه فنانة المكياج الفرنسية الرائدة فيوليت سيرات، التي لديها أكثر من نصف مليون متابع على «إنستغرام». وقالت: «في فرنسا، نعتني بما قدمته لنا الطبيعة الأم، ولا نسعى وراء المثل الأعلى للشباب، لأننا لن نكون سعداء أبداً».

وفق لها، الفرنسيات في الخمسينيات لديهن «عقلية قبول الذات»، وأضافت: «لا نستخدم الجمال لتغيير مظهرنا، بل كأداة للتعبير».

إيزابيل هوبرت (رويترز)

مع القليل من المكياج

في وقت هناك اتجاه كبير في خطوات المكياج المتعددة لإزميل الوجه وتحديده وتشكيله باستخدام مجموعة كاملة من منتجات التجميل، أوضحت سيرات أنه في فرنسا، من الشائع جداً وضع القليل من لمسات المكياج بدلاً من الالتزام بالمظهر الكامل على أساس يومي.

وقالت: «نحن بشكل عام أكثر بساطة في مكياجنا"، وأضافت ان الجميع يقولون إن المرأة الفرنسية تبدو جميلة بلا جهد، ولكن الحقيقة هي أنه لكي تبدو وكانها لم تقم بأي جهد لتكون جميلة عليها أن لا تبالغ في استخدام مساحيق التجميل.

كذلك، أكدت دي غونزبرغ أن المظهر «الصحي» أكثر أهمية من المظهر «المثالي»، لذلك غالباً ما تستخدم النساء الفرنسيات المكياج لتصحيح البصر مثل لمسة من الكونسيلر حيثما تحتاجين إليه بدلاً من تغطية الوجه بالكامل.

روتين بسيط للعناية بالبشرة

لطالما كانت ثقافة العناية بالبشرة في فرنسا مختلفة تماماً عما هي عليه في المملكة المتحدة أو أميركا مثلا؛ حيث ربما يمكنك شراء منتجات التجميل من متجر كبير متعدد الأقسام من علامة تجارية واحدة.

أما في فرنسا، من المعتاد شراء مستحضرات العناية بالبشرة من الصيدلية، وهي مجموعة مختارة بعناية ينصح بها الصيادلة.

وأشارت دي غونزبرغ إلى أننا «منذ سن مبكرة، تعلمنا تجنب الشمس وحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس».

كارلا بروني (رويترز)

لا يخلو من الحقن

لا يهم أين أنت في العالم، فمن الصعب تجنب إغراء الحقن.

وبينما توافق دي غونزبرغ على أن بعض أنواع الحقن، مثل البوتوكس، يمكن أن تنعش الوجه، «فإن الاتجاه السائد الآن في باريس هو إجراء تعديلات بسيطة دون تغيير شكل الوجه».

لا يتجاهل صحة الجسم

ووفق «تلغراف»، هناك طلب كبير على معالج التدليك لوكا باغنارا، المقيم في باريس، بسبب جلسات تدليك التصريف اللمفاوي، التي كانت دائماً علاجاً شائعاً.

وأوضح أنه «في فرنسا، كان اختصاصيو تجميل الوجه ومدلك الجسم لفترة طويلة جزءاً من نمط حياة المرأة وغالباً ما تنتقل هذه الطقوس من أمهاتهم. بالنسبة للعديد من النساء الفرنسيات، فإن الاعتناء بنفسك هو عادة وأسلوب حياة».


مصر: ضوابط جديدة لإنهاء أزمة تصوير الجنازات بين «الأوقاف» و«الصحافيين»

جانب من لقاء مسؤولي الهيئات الإعلامية والصحافية مع وزير الأوقاف المصري (نقابة الصحافيين المصرية)
جانب من لقاء مسؤولي الهيئات الإعلامية والصحافية مع وزير الأوقاف المصري (نقابة الصحافيين المصرية)
TT

مصر: ضوابط جديدة لإنهاء أزمة تصوير الجنازات بين «الأوقاف» و«الصحافيين»

جانب من لقاء مسؤولي الهيئات الإعلامية والصحافية مع وزير الأوقاف المصري (نقابة الصحافيين المصرية)
جانب من لقاء مسؤولي الهيئات الإعلامية والصحافية مع وزير الأوقاف المصري (نقابة الصحافيين المصرية)

أنهى اجتماع ضم مسؤولي الهيئات الإعلامية والصحافية مع وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، (الثلاثاء) أزمة «تصوير الجنازات» التي نشبت بين الوزارة و«نقابة الصحافيين»، على خلفية قرار «الأوقاف» بمنع التصوير في المساجد ومحيطها، الذي أصدرته بداية الشهر الجاري.

وصدر قرار «الأوقاف» بعدما شهدت جنازات عدد من المشاهير مشادات وتجاذبات بين عدد من المصورين وأهالي المتوفين، على خلفية ما وصف بأنه «تجاوزات»، فيما حرص بعض الفنانين على إصدار بيانات تطالب بعدم حضور المصورين الجنازات أو العزاء، على غرار ما طلبه الممثل كريم عبد العزيز عند وفاة والدته في وقت سابق من الشهر الجاري.

نقيب الصحافيين المصري مع وزير الأوقاف (نقابة الصحافيين المصرية)

وأعرب صحافيون ومتابعون عن أملهم في الوصول إلى صيغة مناسبة بين المؤسسات المصرية لإنهاء أزمة تصوير جنازات المشاهير التي أثارت جدلاً واسعاً في مصر خلال الآونة الأخيرة.

وشهد الاجتماع الذي عقد بالمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، بحضور رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام كرم جبر، بجانب رئيس الهيئة الوطنية للصحافة عبد الصادق الشوربجي، ونقيبي الصحافيين خالد البلشي، والإعلاميين طارق سعدة، توافقاً بين ممثلي الهيئات الإعلامية ووزير الأوقاف على «دراسة الأمر بكل أبعاده»، وفق بيان مشترك صدر عقب اللقاء.

وأكد البيان توافق الحضور على «احترام قدسية دور العبادة، واحترام جلال مشهد الموت، واحترام مشاعر أهل الميت، واحترام حرية الصحافة والإعلام ودورهما الوطني في آن واحد، ومراعاة لكل القيم الأخلاقية والإنسانية والمهنية تم الاتفاق على صيغة توافقية لا يجور فيها حق على حق، ولا إيثار حق على حساب حق آخر».

وقال رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحافيين، محمود كامل لـ«الشرق الأوسط»، إن النقابة «أعلنت ضوابط محددة لتغطية الجنازات للشخصيات العامة والمشاهير، التي تتسق مع المعايير والأكواد الإعلامية»، مشيراً إلى أن «القرار الخاص بمنع التصوير في المساجد من جانب (الأوقاف) جرى التوافق على إلغائه».

الاتفاق على وضع ضوابط ينهي أزمة «تصوير الجنازات» (نقابة الصحافيين المصرية)

ووضعت النقابة ضوابط تنظيمية لتصوير الجنازات والعزاءات الخاصة بالمشاهير من خلال شعبة المصورين الصحافيين، تتضمن تقسيم تغطية الجنازات إلى ثلاثة أقسام: صلاة الجنازة في المسجد، ومراسم الدفن في المقابر، والعزاء في قاعة مناسبات أو ما يشابهها سواء إسلامية أو مسيحية.

وفرقت الضوابط بين الجنازة والعزاء، حيث تم التأكيد على أن تصوير الجنازات حق أصيل للصحافي أو الإعلامي في سبيل تأدية عمله طبقاً للقوانين واللوائح المنظمة للصحافة والإعلام، على أن يقتصر تصوير الجنازة على المشهد الجنائزي في المسجد أو الكنيسة، الذي يراعى فيه حرمة وجلالة الموت واحترام الخصوصية، ويحظر على المصور والصحافي التصوير في منطقة المقابر، إلا بإذن مسبق من عائلة المتوفى.

وتضمن البيان الصادر عن الاجتماع التأكيد على «وضع ضوابط تنظم التغطية الإعلامية داخل دور العبادة، مع التأكيد على أن الهدف من ذلك ليس التضييق على وسائل الإعلام، وإنما مراعاة حرمة دور العبادة وجلالة موقف الموت، وفي ضوء المواثيق المهنية والإعلامية التي تراعي ذلك وتحافظ عليه».

والتقى الشهر الماضي، نقيب الممثلين الدكتور أشرف زكي، مع نقيب الصحافيين، لبحث ضوابط التغطية الصحافية لجنازات الفنانين، بعد الأزمة التي نشبت في جنازة الفنان الراحل صلاح السعدني، مما دفع أسرته لمنع تصوير العزاء بشكل كامل.

ووفق الضوابط التي أعلنتها «الصحافيين»، فإنه من حق عائلة المتوفى قصر حضور العزاء على ذويهم، مع الإعلان عن ذلك بشكل واضح وفي موعد مناسب، مع اعتبار عدم الإعلان المسبق عن منع حضور الإعلام موافقة ضمنية على قبول التغطية الصحافية.

ويؤكد رئيس لجنة الحريات على انتهاء الأزمة مع «الأوقاف»، مع الأخذ في الاعتبار الالتزام بالضوابط التي وضعت وشاركت فيها شعبة المصورين الصحافيين.


فنانون عرب في مهرجانات صيف لبنان يشاركونه إصراره

المغامرون لأنّ المغامرة تستحق (إعلانات حفلات الصيف)
المغامرون لأنّ المغامرة تستحق (إعلانات حفلات الصيف)
TT

فنانون عرب في مهرجانات صيف لبنان يشاركونه إصراره

المغامرون لأنّ المغامرة تستحق (إعلانات حفلات الصيف)
المغامرون لأنّ المغامرة تستحق (إعلانات حفلات الصيف)

الفنانون العرب الوافدون للغناء في لبنان يشاركون شعبه إرادة التغلُّب على الأحزان. موسم الصيف المزدحم مقبلٌ على اشتعال الأمسيات. يَعِد الحاضرين بسلوى أوقاتهم. نجوم المهرجانات لهم مَن ينتظرهم ويستعجل حجز المقاعد. يحلو الفوز بلحظات ساحرة وسط كل ما يتشابه. والصيف لهذه الفرص الشهيّة، ولمراكمة الذكريات والسعي خلف البهجة.

الأسماء العربية المُعلن عنها حتى الآن تُبشّر بليالٍ يمكن انتظارها. ولكن، أهي مغامرة أن نغنّي والاحتراق ليس بعيداً؟ يجيب المتعهّد حسين كسيرة، صاحب شركة «GMH» أنّ الصيف الماضي كان أشدّ اضطراباً، ومع ذلك حضر عشرات الآلاف حفل الفنان المصري تامر حسني. «شارَكَنا المجازفة»، يقول لـ«الشرق الأوسط». وهذا العام، يعود ثانية، السبت، 3 أغسطس (آب) المقبل، في «الفوروم دو بيروت»؛ المكان الضخم نفسه الشاهد على احتضانه الكبير صيف 2023.

تامر حسني يشارك اللبنانيين المجازفة (إعلان الحفل)

تتعاون شركة «TMG» لصاحبها طارق عليق مع «GMH» لإنتاج حفل حسني المُتوقَّع أن يحضره 10 آلاف شخص، «وقد نتوسّع إلى 13 ألفاً». يرى كسيرة أنّ النجاح المدوّي العام الماضي، حرَّض نجوماً لبنانيين على إحياء الحفلات في بلدهم بعد غياب: «ما حدث شجَّع وفتح الباب». ويتوقّف عند «خلق مفهوم» يتعلّق بجَعْل الحفلات متاحة للجميع، بتكريس مبدأ «الوقوف والجلوس»: «هذا يجعل الأسعار أرخص، ويتيح توسُّع العدد».

بحث كسيرة عن اسم عربي آخر يُجمِّل المساء: «أصالة أيقونة، ولم تغنِّ في لبنان منذ 25 عاماً. البحث في (غوغل) أو (يوتيوب) عن آخر حفلاتها اللبنانية لا يأتي بنتيجة. تواصلنا مع إدارة أعمالها، فاستجابت. ليل السبت 10 أغسطس (آب) لن يُنسى في ذاكرة أحبّتها».

في هذا الموعد، يتوقّع كسيرة أن يملأ أكثر من 6 آلاف شخص مقاعد «الفوروم دو بيروت». لا مساحة للواقفين، مما يحدّ من هذه القدرة الاستيعابية. ستُغنّي أصالة في لبنان بعد غياب ربع قرن، وتُطرِب.

تبدأ أسعار الحفلين بـ50 دولاراً، لتصل إلى 500 في حفل صاحبة «يا مجنون». يتحدّث المتعهّد عن ضخامة مرتقبة وإبهار عالي المستوى: «فريق عمل لبناني نظَّم أهم الحفلات العربية يتولّى الإلمام بالتفاصيل. الحدث تُجمّله الشاشات العملاقة، والإضاءة، والمسرح، والمؤثرات، والتنفيذ، والإنتاج. سنقدّم ليلتين عالميَتين».

يصف نفسه بـ«مغامر كبير يلعب بالنار»، لإصراره على الحياة وإنْ طفح المرء بالجنائز. يكرّر قولاً سبق تبنّيه تأكيداً على الأمل: «غيمة سوداء وستمرّ». تَلوح في باله أيام الحرب حين اشتدَّ القصف في النهار واشتعل السهر في الليل: «نحن شعب لا يستسلم». يُطمئِن إلى أنّ «الحجوزات رائعة، فلا أحد ينافس اللبنانيين على حبّ الحياة». برأيه، «الحرب الحقيقية هي تصدير صورة سوداوية عن بلد عنيد».

المتعهّد أحمد عيتاني نظَّم حفل عمرو دياب الصيف الماضي، وراح يفكّر باسم آخر له وَقْع وأثر. يقول صاحب شركة «Velvet Productionz» لـ«الشرق الأوسط» إنّ اختيار الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب لإحياء حفل ليل السبت 20 يوليو (تموز) في واجهة بيروت البحرية، يعود لمكانتها العربية وإحساسها العذب. أراد حضوراً أنثوياً طاغياً يُقابَل بالحبّ والانتظار: «شيرين الرقم واحد في مصر».

لشيرين حضور أنثوي يُقابَل بالحبّ والانتظار(إعلان الحفل)

يعترف بأنّ الجميع خائف، «حتى الفنانين»، ويتساءل: «هل الحلّ هو الاستسلام لهذا الخوف؟ لا نستطيع تكبيل الأيدي والتأسُّف على الأحوال. صاحب رأس المال جبان. هذا صحيح. نستثمر في الظرف الصعب ونترقّب حُسن النتيجة». يُذكّر بهذا الواقع: «نحو ألف موظّف يؤمّنون نجاح الحفل. ألف موظّف يعنون ألف عائلة. حفلات الصيف تحرّك اقتصادنا وتُظهر بيروت مضيئة».

كاظم الساهر بعضٌ من صيف لبنان منذ سنوات (إعلان الحفل)

عمرو دياب للصيف الثاني في لبنان (إعلان الحفل)

يحضُر فنانون وهم يدركون أنّ المغامرة تستحق. كاظم الساهر بعضٌ من حفلات الصيف منذ سنوات، يغنّي ليل الجمعة 5 يوليو (تموز). الشركة المنظَّمة نفسها، «Venture Lifestyle» تأتي بعمرو دياب ليل السبت 15 يونيو (حزيران) المقبل. واجهة بيروت البحرية ستشهد حفلين ضخمين لنجمَي العراق ومصر. يَعِد الـ«دي جيه» رودج بحماسة كبيرة تسبق حفل دياب، على أن يفتتح أيضاً حفل محمد رمضان الآتي للغناء للمرة الأولى في بيروت ليل السبت 17 أغسطس. على طريقة المصريين في تأنيث لبنان، يكتب رمضان: «لبنان راح تولع والفرح راح يعود»، واثقاً بالله وليّ كل نجاح.

محمد رمضان يغنّي للمرة الأولى في لبنان (إعلان الحفل)

هاني شاكر يغنّي في منتجع «الكورال بيتش» البيروتي ليل الجمعة 5 يوليو. فنان آهاتنا تتعدّد حفلاته في لبنان ويظلُّ مُطالَباً بأكثر.


إعلامية مصرية تتعرض لهجوم «سوشيالي» بعد مناقشتها وثيقة «تأمين الطلاق»

لميس الحديدي أثارت الجدل (لقطة من برنامج كلمة أخيرة على يوتيوب)
لميس الحديدي أثارت الجدل (لقطة من برنامج كلمة أخيرة على يوتيوب)
TT

إعلامية مصرية تتعرض لهجوم «سوشيالي» بعد مناقشتها وثيقة «تأمين الطلاق»

لميس الحديدي أثارت الجدل (لقطة من برنامج كلمة أخيرة على يوتيوب)
لميس الحديدي أثارت الجدل (لقطة من برنامج كلمة أخيرة على يوتيوب)

تعرضت الإعلامية المصرية لميس الحديدي لانتقادات «سوشيالية» عقب مناقشتها قضية «وثيقة تأمين مخاطر الطلاق» التي أقرها البرلمان المصري أخيراً، ضمن قانون التأمين الموحد، حيث اتهمها متابعون بـ«إثارة الجدل والتسبب في احتدام النقاش بين الضيوف».

وتصدّرت الإعلامية المصرية «الترند» على «إكس»، الأربعاء، عبر هاشتاغ «لميس- تهين – سيدات – مصر#».

وشهد البرنامج مناقشات حادة ومواجهات بين الضيوف الذين دافع بعضهم عن الوثيقة بعدّها «توفر الحماية المادية للمرأة لدى تعرضها للطلاق لحين حصولها على حقوقها القانونية»، فيما انتقدها آخرون وعدّوها «تشجيعاً للنساء على طلب الطلاق للحصول على مبلغ الوثيقة».

وأوضحت عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصري، أمل سلامة، أن هذه الوثيقة تدخل ضمن قانون التأمين الموحد الذي وافق عليه البرلمان أخيراً، وأضافت خلال مداخلة مصورة في البرنامج التلفزيوني الذي تقدمه لميس الحديدي، أن «هذه الوثيقة تستدعي أن يدفع الرجل 100 جنيه (الدولار يساوي 46.80 جنيه مصري) مع كتابة وثيقة الزواج و50 جنيهاً لدى توقيع وثيقة الطلاق، وتكون قيمة الوثيقة 25 ألف جنيه تحصل عليها المرأة المطلقة وفق شروط محددة».

وذكرت أن هذه الوثيقة جاءت لمواجهة زيادة حالات الطلاق ومعاناة المرأة بعد الطلاق، مشيرة إلى إحصاءات للمركز القومي للتعبئة والإحصاء تذكر أن هناك حالة طلاق في مصر كل 117 ثانية، خلال عام 2022.

وتفاعل كثيرون على موقع «إكس» مع «الهاشتاغ» الذي تصدر «الترند»، الأربعاء، وذكرت صاحبة حساب على «إكس» تدعى «وسام أبو زيد» أن «البرنامج استضاف أشخاصاً يقللون من قيمة النساء ويقولون إن السيدات لا يصلحن للعمل ولا يستطعن تحقيق أنفسهن».

فيما نشر حساب باسم «أشرف» صورة للمذيعة المصرية وهي تقف في البرنامج وسط الضيوف وكتب فوقها «أنا كده سخنت الرجالة على الستات... أتّكل أنا بقى».

وكتب حساب باسم «أمير عبد العاطي» على «إكس»: «ستات مصر خط أحمر يا لميس هانم».

لكن الإعلامي الأكاديمي الدكتور عثمان فكري عدّ «الهاشتاغ مبالغاً فيه جداً»، مضيفاً لـ«الشرق الأوسط» أن «لميس الحديدي من الإعلاميات القلائل في مصر من أصحاب الخبرة والذكاء في مناقشة مختلف القضايا، ولا تميل إلى الإثارة على حساب القضية... لكن موضوع وثيقة التأمين مرتبط بقضية مجتمعية مهمة وهي قانون الأحوال الشخصية، وهي قضية عامة بكل تأكيد وتهم كل بيت مصري».

مناقشة وثيقة تأمين الطلاق أثارت جدلاً وانتقادات (لقطة من برنامج كلمة أخيرة على يوتيوب)

وعدّت رئيسة مبادرة المحاميات المصريات لحقوق المرأة، هبة عادل، أن «هذه الوثيقة لن تشجع على الطلاق كما أشيع، بل ستؤمن جانباً من الحماية الاجتماعية ليس فقط للسيدات ولكن للأسرة».

وأضافت لـ«الشرق الأوسط»: «هذه الوثيقة ستؤمن مبلغاً مضموناً ومقطوعاً بشكل كامل بعد انتهاء الزواج، بما يضمن أن تعيش الأسرة حياة كريمة خلال الفترة الانتقالية بين انتهاء الزواج وبدء الحياة الجديدة واستقرار الأوضاع».


«ذاكرة» هوليوود الثمينة محفوظة بأمان في كاليفورنيا

تيم ناب الرئيس التنفيذي للعمليات في غرفة التحكم (أ.ف.ب)
تيم ناب الرئيس التنفيذي للعمليات في غرفة التحكم (أ.ف.ب)
TT

«ذاكرة» هوليوود الثمينة محفوظة بأمان في كاليفورنيا

تيم ناب الرئيس التنفيذي للعمليات في غرفة التحكم (أ.ف.ب)
تيم ناب الرئيس التنفيذي للعمليات في غرفة التحكم (أ.ف.ب)

للحفاظ على مليون بَكرة تشكّل ذاكرة هوليوود الثمينة والهشّة، تعمل مجموعة صغيرة من المتخصصين في قاعات ذات نسبة رطوبة مضبوطة بالقرب من لوس أنجليس؛ لتخزينها في علب معدنية مستديرة.

دوغ سيلفستر الرئيس التنفيذي للشركة يقف أمام الأفلام المحفوظة (أ.ف.ب)

ويخوض هؤلاء الخبراء على الضفة المقابلة من المحيط الأطلسي معركة في الظل ضد الزمن، لصَون كيلومترات من الأشرطة الأصلية لتصوير أفلام الاستوديوهات السينمائية الأميركية الكبرى، بينما يصعد نجوم السينما الحاليون دَرج مهرجان كان تحت الأضواء وأمام عدسات المصوّرين، حسب تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للعمليات لشركة «برو تِك فولتس» المتخصصة تيم ناب أن الخوف الأكبر هو ما يسمى «متلازمة الخل»، أي تحلل طبقة الأسيتات إلى حمض الأسيتيك، وهو ما «يحُول دون استخدامها». فما يشاهده جمهور اليوم تقريباً حصرياً بصيغة رقمية، كان يُشاهَد منذ ولادة السينما إلى وقت قريب، بواسطة مواد غير مستقرة.

إحدى المتخصصات في الأفلام تقوم برقمنتها (أ.ف.ب)

فبدايات الصورة المتحركة كانت بواسطة فيلم النترات، وكانت النتيجة على الشاشة لوناً أسود غامقاً، وظلالاً رمادية، وتبايناً قوياً. وكانت هذه التقنية هي المعتمدة في أفلام تشارلي شابلن وباستر كيتون والآباء المؤسسين الآخرين.

لكن النترات مادة قابلة للاشتعال، لا بل شديدة الاشتعال. واندلعت حرائق كثيرة في دور السينما لدرجة أن غرف التحكم بالعرض كانت تقام بتقنيات مقاوِمَة للحرائق.

وحتى تخزينها يشبه اللعب بالنار. في عام 1914، تحول كنز من أرشيف السنوات الأولى للسينما الأميركية رماداً من جرّاء حريق هائل.

في بداية خمسينات القرن الفائت، أبدى القطاع السينمائي بأكمله ارتياحه لاعتماد أشرطة من مادة الأسيتات التي تلتقط مشاهد عالية الجودة من دون أن تشتعل.

لكنّ هذا الابتكار الذي طال انتظاره كان بمثابة قنبلة موقوتة. فإذا حُفظت بشكل سيئ، يمكن أن تتحول البكرة، خلال 15 عاماً، مجرّد قطعة بلاستيكية عادية برائحة الخل لا يمكن لجهاز العرض قراءتها.

ومن أجل تجنّب تلف النسخ الأصلية من أشرطة التصوير، تحرص شركة «برو تِك فولتس» وسواها من المتخصصين على التحكّم بدقة شديدة بدرجة الحرارة ومستوى الرطوبة في قاعاتهم المخصصة للتخزين.

وأوضح الرئيس دوغ سيلفستر أن هذا الأمر يتيح «الحفاظ على النسخ بشكل أفضل، وهي غالباً ما تكون النسخ الأصلية، بما يمكّن من استخدامها لإنتاج نسخ أو تحويلها إلى الصيغة الرقمية بمرور الوقت».

وتضاعفت أهمية حماية الاستوديوهات النسخ القديمة من أعمالها في وقت تحاول الشركات العملاقة في هذا القطاع جني المزيد من الإيرادات من أفلامها القديمة، إن بإعادة عرضها وببيعها لمنصات البث التدفقي.

تضاف إلى ذلك استمرارية الفيلم. فإذا كان معظم التصوير الحالي يتم باستخدام الكاميرات الرقمية، فإن حفنة من المخرجين المتعصبين يتمسكون بهذه التقنية التي لا تحصر الضوء في عدد محدد من وحدات البكسل.

ومن هؤلاء كريستوفر نولان الذي حرص على أن يصوّر بهذه التقنية فيلمه «أوبنهايمر» الحائز عدداً كبيراً من الجوائز.

وفي غرف «برو تِك فولتس» المخصصة للحفظ، تُخزّن آلاف الساعات من الأفلام الروائية، وكذلك البرامج التلفزيونية والمحفوظات الرئاسية وحتى مقاطع الفيديو الموسيقية.

في المجمل، تضم حظائر في بوربانك وثاوزند أوكس (شمال لوس أنجليس) نحو نصف مليون كيلومتر من أشرطة الأفلام، وهي مراقبة بكاميرات الفيديو.

ويكمن التحدي في عدم السماح بسرقة الأفلام السلبية الأصلية لفيلم كبير. لكنّ الشركة التي يترأسها دوغ سيلفستر تتحفظ عن الإدلاء بأي معلومات عن الأفلام الموضوعة في غرف محصنّة. وقد تكون الملصقات على الجدران مؤشراً؛ إذ هي لأفلام على غرار «ويست سايد ستوي» و«باك تو ذي فيوتشر 2».

وقال سيلفستر: «لأسباب أمنية، يفضل (زبائننا) أن نُبقي الغموض» في هذا الشأن. لكنه أكّد أن «ثمة بعضاً من الكلاسيكيات الكبيرة». وأضاف: «لدينا في لوائحنا الكثير من قائمة معهد الفيلم الأميركي التي تضم مائة فيلم».

وبالإضافة إلى الحفاظ على هذه الكنوز التي تختزنها الأشرطة المعرّضة للتلف، يقوم الموظفون بعمل شاق يتمثل في جَرد الأعمال ورقمنتها، وبينها ما يكون أحياناً غير معروف لمالكه.

وبالتالي، نبش الاختصاصيون مشاهد لم يسبق عرضها لحفلة أحيتها فرقة «غانز إن روزس» لـ«يونيفرسال ميوزيك»، ورمموا مقاطع فيديو لجوني كاش وبون جوفي و«كرانبيريز».

وقال دوغ سيلفستر إن العثور على هذه الكنوز هو متعة عمله. وأضاف: «إنه جزء من تاريخنا الثقافي، ونحن نتطلع إلى المشاركة في الحفاظ عليه للمستقبل».


الحركة الترجمية في السعودية تسجّل قفزة في عدد الإصدارات من «العربية» وإليها

الترجمة أصبحت حاجة ملحة لمواكبة التقدم الحضاري وتبادل المعارف (واس)
الترجمة أصبحت حاجة ملحة لمواكبة التقدم الحضاري وتبادل المعارف (واس)
TT

الحركة الترجمية في السعودية تسجّل قفزة في عدد الإصدارات من «العربية» وإليها

الترجمة أصبحت حاجة ملحة لمواكبة التقدم الحضاري وتبادل المعارف (واس)
الترجمة أصبحت حاجة ملحة لمواكبة التقدم الحضاري وتبادل المعارف (واس)

قدّمت إحدى المبادرات السعودية ترجمةً حديثة لمعلّقات الشّعر العربي إلى اللغة الإيطالية، مدّت معها جسوراً من التراث الأدبي العربي إلى واحدة من أهم اللغات العالمية، لتعزيز حضورها وعكس صورة حضارية منصفة للتاريخ العربي وآدابه وتجاربه الثقافية.

صدرت الترجمة الإيطالية لكتاب «المعلّقات العشر - الشعر العربي قبل الإسلام»، وهي المرّة الأولى التي تصدر فيها المعلّقات العشر كاملة باللغة الإيطالية بكتاب واحدٍ جامعٍ، بدعم من مبادرة «ترجم» التي أطلقتها «هيئة الأدب والنشر والترجمة في السعودية» منذ عام 2021. وتعكس هذه الخطوة حجم الحراك الحيوي ومستواه، والمشهد المتطور للقطاع الثقافي السعودي بجميع مجالاته، منذ إطلاق الاستراتيجية الوطنية للثقافة التي بثَّت الحيوية في كثير من المجالات، من بينها القطاع الثقافي، الذي تواظب مؤسّساته على تعميق مفهوم الثقافة بوصفها نمطَ حياة.

إطلاق أول دليل مهني للمترجم في السعودية ليكون نبراساً للمهتمين به (واس)

ورصد أحدث تقرير للحالة الثقافية في السعودية، الذي تُصدره وزارة الثقافة بشكل دوري، مخرجات مبادرة «ترجم» التي أطلقتها «هيئة الأدب والنشر والترجمة» في 2021، بهدف دعم دور النشر السعودية والإنتاج في مجال الترجمة خلال العامين الماضيين. وفي نشاط واعدٍ، بلغ إجمالي الأعمال المترجمة ضمن المبادرة 524 عملاً في 2022، مقابل 336 عملاً في 2021، وتُرجمت هذه الأعمال عن 12 لغة مختلفة، في حين بلغ عدد اللغات المترجم إليها 6 لغاتٍ، وتصدّرت اللغة الإنجليزية اللغات المترجمة بنسبة 75.37 في المائة، تليها الفرنسية بنسبة 10.26 في المائة.

وبشكل تفصيلي، فقد تُرجم ضمن المبادرة 341 كتاباً، صدرت عن 26 دار نشرٍ، في 20 موضوعاً مختلفاً، وبلغت نسبة مترجمي هذه الكتب ما يقارب 72 مقابل 28 في المائة للمترجمات. وجاءت الروايات المترجمة العام الحالي، في المرتبة الثالثة بنسبة 15 في المائة تقريباً، تسبقها كتب الأطفال التعليمية وأدب الطفل بنسبة 25 في المائة، ومن ثَمّ الفلسفة بنسبة 23 في المائة، وهي نسبٌ لافتة إذا ما قُورنت بأرقام التأليف في هذين المجالين، كما أشارت النسخ الماضية من التقرير.

وفي الدورة الثالثة من المبادرة خلال عام 2023، نجحت الدورة في تحقيق قفزة نوعية وكمية، والدفع بأكثر من ألف إصدارٍ مترجم من اللغة العربية وإليها، وشملت خريطة اللغات المترجم منها وإليها، نحو 22 لغة عالمية، وشارك في المبادرة أكثر من 500 مترجم دولي.

وقال عبد الرحمن السيد، الرئيس التنفيذي لجمعية الترجمة السعودية، خلال مؤتمر «هويتنا نترجمها» الذي نظمته جامعة الأميرة نورة في الرياض، منتصف الشهر الحالي، إن «المبادرات والمشروعات التي حظي بها القطاع الترجمي السعودي تعكس الحراك الذي شهدته السعودية مؤخراً، الأمر الذي انعكس على تسجيل نموٍ متصاعد في الإنتاج الترجمي، بعد أن كان حجم الإنتاج قبل سنوات فقط، لا يتجاوز 30 إلى 40 كتاباً، ولكن الدّعم الحكومي ومختلف المبادرات التي شهدها الوسط الثقافي السعودي قفز بهذه الأرقام إلى ما يقرب من 4 أضعاف».

الترجمة أصبحت حاجة ملحة لمواكبة التقدم الحضاري وتبادل المعارف (واس)

وأطلقت «هيئة الأدب والنشر والترجمة» وجمعية الترجمة دليلاً مهنياً للمترجم في السعودية، ليكون نبراساً لكل المهتمين والعاملين في القطاع.

واتخذت الهيئة هذه الخطوة، مع تزايد قيمة الترجمة، وقد أصبحت حاجة ملحة لمواكبة التقدم الحضاري، وتناقل المعارف والمعلومات وتبادلها، فضلاً عمّا للترجمة من دور لا يستهان به في التواصل بين الأمم ذات الألسن المختلفة، وفي إثراء رصيدها الثقافي والعلمي، بالإضافة إلى حاجة المتخصصين في شتّى فنونها إلى وضع أدلة إرشادية لكل المهتمين بها من هواة ومحترفين لضبط أعمالهم بكل احترافية ومهنية.

وورد في مقدمة الدّليل الذي كشفت عنه الهيئة خلال ملتقى الترجمة الدّولي الذي احتضنته العاصمة السعودية مؤخراً، أن أول دليل للترجمة في السعودية سيكون أساساً لأعمال وأدلة مقبلة تخدم مهنة الترجمة ومنتسبيها.

ولم تتوقف المبادرات التي أطلقتها السعودية في القطاع الترجمي على الإطار المحلي، بل وسّعت إطار مبادراتها لتستوعب المنطقة العربية بجهود تعزيز أعمال الترجمة ومدّ جسور بين «العربية» والثقافات والحضارات والشعوب العالمية، وقد أطلقت مؤخراً أعمال المرصد العربي للترجمة، بوصفه أول مرصدٍ نوعيٍّ لتنسيق الجهود العربية في مجال الترجمة ودعم مسيرتها.


التمارين الرياضية تحسّن فاعلية أدوية سرطان الدم

ركوب الدراجة لمدة نصف ساعة يمكن أن يحسن فاعلية أدوية السرطان (جامعة إديث كوان الأسترالية)
ركوب الدراجة لمدة نصف ساعة يمكن أن يحسن فاعلية أدوية السرطان (جامعة إديث كوان الأسترالية)
TT

التمارين الرياضية تحسّن فاعلية أدوية سرطان الدم

ركوب الدراجة لمدة نصف ساعة يمكن أن يحسن فاعلية أدوية السرطان (جامعة إديث كوان الأسترالية)
ركوب الدراجة لمدة نصف ساعة يمكن أن يحسن فاعلية أدوية السرطان (جامعة إديث كوان الأسترالية)

أظهرت دراسة بريطانية أن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة إلى القوية يمكن أن تحسّن فاعلية علاجات سرطان الدم الليمفاوي المزمن.

وأوضح الباحثون بجامعتي برمنغهام وباث في بريطانيا أن النتائج تبشر بزيادة فاعلية العلاج بالأجسام المضادة لبعض أشكال السرطان، ونشرت النتائج، الثلاثاء، في دورية «Brain Behavior and Immunity».

وسرطان الدم الليمفاوي المزمن هو نوع من أنواع السرطان يبدأ في الخلايا المناعية التي تسمى الخلايا الليمفاوية، ويتميز بنمو غير طبيعي للخلايا الليمفاوية في الجسم.

ويتسبب هذا في تشوه وظيفة الجهاز المناعي ويؤثر على قدرته على محاربة العدوى، ويؤدي لتعب مفرط وفقدان للوزن وحمى. ويتم علاجه بالعلاج الكيميائي والإشعاعي والمناعي وزرع النخاع العظمي.

وخلال الدراسة، أراد الباحثون اختبار تأثير التمارين الرياضية على علاج سرطان الدم الليمفاوي المزمن باستخدام العلاج المناعي «ريتوكسيماب» (Rituximab).

وعمل الباحثون مع 20 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 45 و82 عاماً، تم تشخيص إصابتهم بسرطان الدم الليمفاوي المزمن ولكنهم لم يبدأوا العلاج بعد.

وطُلب من المشاركين القيام بجولة مدتها 30 دقيقة من ركوب الدراجات متوسطة لقوية. وأُخذت عينة من دم المرضى قبل وبعد التمرين مباشرة، وعينة ثالثة بعد ساعة.

وأجرى الفريق قياساً لعدد الخلايا المناعية المضادة للسرطان التي تسمى «الخلايا القاتلة الطبيعية» المضادة للسرطان، واختبروا قدرتها على قتل الخلايا السرطانية مع وجود «ريتوكسيماب» أو من دونه.

ووجدوا أن عدد «الخلايا القاتلة الطبيعية» زاد بنسبة 254 في المائة بعد التمرين. بعد ذلك، عزل الفريق «الخلايا القاتلة الطبيعية» ووضعها على اتصال وثيق بالخلايا السرطانية لمدة ساعتين «خارج الجسم الحي» مع أو من دون العلاج بـ«ريتوكسيماب».

وعندما كان «ريتوكسيماب» موجوداً في عينة الدم، كانت الخلايا القاتلة الطبيعية أكثر فاعلية بمقدار الضعف في قتل الخلايا السرطانية في العينات التي تم جمعها مباشرة بعد التمرين مقارنة بما كانت عليه قبل ذلك.

كما وجد الباحثون أن عدد الخلايا السرطانية الموجودة في عينات الدم زاد بشكل عابر مباشرة بعد التمرين، ما يجعلها أكثر عرضة للهجوم من قبل الخلايا القاتلة الطبيعية والعلاج بالأجسام المضادة.

وقال الباحثون إن هذه الدراسة تضاف لمجموعة متزايدة من الأدلة التي تظهر أن التمارين الرياضية يمكن أن تكون مفيدة قبل وأثناء وبعد علاج السرطان.

شخص يستقل دراجة هوائية في فرنسا (رويترز)

وأضافوا أن من المعلوم أن النشاط البدني قبل العلاج وبعده يمكن أن يساعد مرضى السرطان على التكيف بشكل أفضل مع العلاج، ويساعد على التعافي وتحسّن الصحة العقلية، لكن المثير للاهتمام أن نرى أن التمارين الرياضية يمكن أن تحسن أيضاً من فاعلية العلاج.

وأشاروا إلى أن الخلايا السرطانية غالباً تحاول «الاختباء» في الجسم، ولكن يبدو أن التمارين الرياضية تعمل على نقلها لمجرى الدم، حيث تكون عرضة للعلاج بالأجسام المضادة.