«اللوفر» يستضيف كنوز كاتدرائية نوتردام

في انتظار إعادة افتتاحها بعد الترميم من آثار الحريق

حريق الكاتدرائية (أ.ف.ب)
حريق الكاتدرائية (أ.ف.ب)
TT

«اللوفر» يستضيف كنوز كاتدرائية نوتردام

حريق الكاتدرائية (أ.ف.ب)
حريق الكاتدرائية (أ.ف.ب)

يقام في متحف «اللوفر» في باريس معرض يجمع الكنوز التي كانت تزين كاتدرائية نوتردام وتم إنقاذها من الحريق الذي شبّ، ربيع 2019، في الصرح التاريخي الذي يعدّ، إلى جانب برج إيفل، أبرز رموز العاصمة الفرنسية.

بوابة العذراء (أ.ف.ب)

يأخذ المعرض زواره إلى رحلة تمتد من القرون الوسطى وحتى القرن التاسع عشر. وهو قد استعار المعروضات من المخازن التي أودعت فيها لحين الانتهاء من الأعمال الضخمة الجارية منذ ثلاث سنوات على قدم وساق لترميم الكاتدرائية. وهو يتضمن عدداً كبيراً من اللوحات والمنحوتات والأواني المعدنية والخشبية والتحف التي كانت محفوظة في الكنيسة التاريخية؛ وذلك قبيل إعادة افتتاحها في موعد لم يجرِ تحديده بعد من العام المقبل. ويستمر المعرض حتى أواخر يناير (كانون الثاني) 2024.

النوافذ الزجاجية (أ.ف.ب)

بدأ تشييد كاتدرائية نوتردام عام 1163 واستغرق العمل فيها أكثر من 180 عاماً، وخصصت لتكريم السيدة مريم العذراء. وخلال تلك السنوات تعرضت الكنيسة لحوادث طارئة صغيرة. وهي قد استفادت من عمليات تجديد وترميم واسعة بعد الثورة الفرنسية. ثم جاء الحريق الكبير قبل أربع سنوات بسبب تماس كهربائي وترك أضراراً شديدة، حيث أتى على الجزء الخلفي من المبنى، وأدى إلى انهيار برجي الناقوس والسهم المركزي في الجانب العلوي.

السهم يتداعى عند الحريق (أ.ف.ب)

أطلقت الصحافة على أعمال ترميم كاتدرائية نوتردام تسمية «ورشة القرن». بما في ذلك سهم الكاتدرائية وأهم جزء فيها. وهو برج خشبي من تصميم المهندس أوجين فيوليه دوك، تم تشييده بارتفاع 96 متراً مما كان يعدّ في حينه مغامرة معمارية شجاعة. لذلك؛ فإن تداعيه تحت ألسنة اللهب أثار لدى الباريسيين الهلع الذي أثاره انهيار برجَي التجارة على سكان نيويورك. وتسابقت المقاطعات الفرنسية الغنية بالغابات لتقديم الأخشاب التي ستستخدم في بناء برج السهم. وتم قطع أكثر من ألف شجرة سنديان لهذا الغرض.

بوابة يوم الحساب (أ.ف.ب)

وبما يشبه المعجزة، نجت أغلب اللوحات والأعمال الفنية القيّمة الموجودة في المكان، ومنها الأرغن التاريخي الكبير الذي هو ثمرة سنوات من التجويد، والبوابات المنحوتة التي تحرسها التماثيل، مثل بوابة العذراء مريم وبوابة يوم الحساب. و

منحوتة القديس دونيس (أ.ف.ب)

كذلك حافظت المنحوتة البديعة للقديس دونيس على كامل أجزائها. لكن الحدث الأكثر مدعاة للدهشة كان سلامة النوافذ الكثيرة المصنوعة من الزجاج الملون والمرسوم والمزخرف بأيدي مبدعين وصناع ماهرين متخصصين في هذا الفن. ولم يتهشم الزجاج بل اكتسى بطبقة سوداء من الرماد ومخلفات الحريق. وهو زجاج يزيد عمره على 150 عاماً جرى تزجيج كتلته بحرارة 1.300 درجة.



انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
TT

انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

خلال أمسية احتفالية شهدتها الرياض، مساء الاثنين، بمناسبة إطلاق العرض الخاص بفيلم «ولاد رزق 3»، أكد بطله الفنان المصري أحمد عز، أن المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية «وفَّر جميع المُعِينات التي أسهمت في إنتاجه وصناعته بشكل أقرب إلى مصاف الأفلام العالمية».

وقال عز، خلال مؤتمر صحافي، إن هذا الإطلاق خلال أيام عيد الأضحى المبارك «أدخل كثيراً من البهجة في نفوسنا»، مؤكداً أن الجزء الثالث من الفيلم «كان من أصعب الأجزاء التي تم تنفيذها حتى الآن، ولولا دعم (هيئة الترفيه) وآل الشيخ، ربما كان التنفيذ سيكون أصعب مما هو متوقَّع كثيراً». وأكد أن صناعة السينما السعودية «تمضي في خطى واثقة نحو النجومية والعالمية»، منوهاً بأن الفيلم جسَّد نوعية عالية التقنية من الشراكة بين البلدين في هذا المجال، حيث «ارتفع بسقف التوقعات من حيث الجودة والنوعية المطلوبة عالمياً، وحشد لها مزيجاً من الخبرات العالمية والمحلية والإمكانات اللازمة للصناعة»، متوقعاً مستقبلاً باهراً لتلك الشراكة.

فريق العمل خلال المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض الفيلم بالرياض (تصوير: صالح العنام)

وأشار عز إلى أن تنفيذ الجزء الثالث من العمل «زرع ثقة عالية في نفوس نجومه، ووظَّف أفضل الإمكانات والقدرات الكامنة فيهم، بما يرقى به إلى مصاف العالمية، ما يعني أن سقف التوقعات بنجاحه مرتفع جداً». من ناحيته، كشف النجم عمرو يوسف عن كواليس إنتاج العمل، وقال: «بدعم (هيئة الترفيه)، وتوجيهات المستشار تركي آل الشيخ، استطاع المنتجون والممثلون والمصوِّرون استثمار (ماتش) مباشر للبطل والملاكم العالمي تايسون فيوري في الفيلم، وذلك بالتزامن مع انضمام العدين من النجوم الجدد له». وفي إجابة مشتركة لسؤال «الشرق الأوسط»، شدَّد كل من مؤلف الفيلم صلاح الجهيني، ومخرجه طارق العريان، على أن تشابه البيئة السعودية والمصرية ساعد في ترجمة القصة إلى عمل فني رائع جداً، في ظل عدم وجود معوقات تتعلق باللهجة أو تضاريس الجغرافيا، وثقافة المجتمع.

المخرج طارق العريان يتحدث خلال المؤتمر الصحافي في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

ومع ذلك، أقرَّ المؤلف الجهيني بأن «الذكاء الاصطناعي والتسارع التكنولوجي و(السوشيال ميديا)، تشكل أهم التحديات التي تواجه صناعة الأفلام والسينما على المستويين المحلي والعالمي، في ظل انجذاب المجتمع نحو منتجات الذكاء الاصطناعي». ولفت المشاركون في المؤتمر إلى احتمالية إنتاج نسخة رابعة وخامسة، وربما عاشرة، من الفيلم، في ظل الدعم الذي تقدمه الهيئة، متوقعين أن يحقق جزؤه الثالث إيرادات أعلى بكثير مما حققه الثاني، في وقت تصدر فيه موسمه الحالي قائمة الإيرادات اليومية، بقيمة بلغت 18 مليوناً و163 ألف جنيه، ليصل إجمالي ما حققه بالسينمات المختلفة 48 مليون جنيه خلال 5 أيام عرض، ليصبح أول عمل يحقق رقماً قياسياً في تاريخ السينما العربية المصرية. يشار إلى أن فيلم «ولاد رزق 3» الذي يحمل عنوان «ولاد رزق - الضربة القاضية»، من بطولة أحمد عز، وعمرو يوسف، وكريم قاسم، وآسر ياسين، وسيد رجب، وعلي صبحي، وآخرين.