انخفاض «تاريخي» عالمي في الطاقة الكهرومائية بسبب الجفاف

أرض مشققة وجافة على ضفاف بحيرة «لو بروك»، فرنسا (رويترز)
أرض مشققة وجافة على ضفاف بحيرة «لو بروك»، فرنسا (رويترز)
TT

انخفاض «تاريخي» عالمي في الطاقة الكهرومائية بسبب الجفاف

أرض مشققة وجافة على ضفاف بحيرة «لو بروك»، فرنسا (رويترز)
أرض مشققة وجافة على ضفاف بحيرة «لو بروك»، فرنسا (رويترز)

تسببت الظروف الجافة، خصوصاً في الصين، في انخفاض «تاريخي» على الصعيد العالمي في توليد الطاقة الكهرومائية في النصف الأول من العام 2023، بحسب ما أظهر تحليل جديد، ما يبرز تأثيرات تغير المناخ.

ويفيد البحث الذي أجراه مركز «إمبر» لبحوث الطاقة المتجددة بأن هذا الانخفاض «هو بمثابة تحذير من أن إنتاج الطاقة الكهرومائية قد يؤثر سلباً على سرعة التحول إلى الكهرباء».

وقالت المجموعة إن توليد الطاقة الكهرومائية على مستوى العالم انخفض بنسبة 8.5 في المائة هذا العام حتى يونيو (حزيران)، وهو الأكبر على مدى عام كامل خلال العقدين الماضيين.

وكان ثلاثة أرباع هذا التراجع نتيجة انخفاضات المتساقطات في الصين التي شهدت درجات حرارة قياسية في وقت سابق من هذا العام.

ويعني الانخفاض في إنتاج الطاقة الكهرومائية أن انبعاثات الكربون العالمية ارتفعت بشكل طفيف في النصف الأول من العام 2023، رغم زيادة نسبتها 12 في المائة في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في كل أنحاء العالم.

وقالت مجموعة «إمبر» في تقريرها الحديث إن انخفاض النمو في الطلب على الكهرباء ساهم في إبقاء ارتفاع الانبعاثات أقل مما كان يمكن أن يكون عليه.

لكن مع ذلك، شهدت الصين ارتفاعاً في انبعاثاتها بنسبة 8 في المائة تقريباً؛ إذ كانت تحتاج إلى التعويض عن فقدان الطاقة الكهرومائية.

لكن في حين أن ظروف الحر والجفاف الشديدين التي تسببت في انخفاض إنتاج الطاقة الكهرومائية هذا العام ربما كانت مدفوعة بتغير المناخ، حذر المركز البحثي من أنه لا يزال من الصعب حساب التأثيرات المستقبلية.

وأوضح أن تبعات «تغير المناخ على الإمكانات المائية تختلف بين المناطق».

وقد تشهد بعض أجزاء وسط أفريقيا والهند وآسيا الوسطى زيادة في قدرتها على توليد الطاقة الكهرومائية.

لكن من المرجح أن تتراجع هذه القدرة في جنوب أوروبا وجنوب الولايات المتحدة وأماكن أخرى.


مقالات ذات صلة

السعودية تطلق مشروع المسح الجغرافي لتحديد مواقع مصادر الطاقة المتجددة

الاقتصاد خلال توقيع عقود المسح الجغرافي لمشاريع الطاقة المتجددة بحضور وزير الطاقة (موقع وزارة الطاقة)

السعودية تطلق مشروع المسح الجغرافي لتحديد مواقع مصادر الطاقة المتجددة

أطلقت السعودية مشروع المسح الجغرافي لمشاريع الطاقة المتجددة في البلاد، وهو الأول من نوعه، عالمياً، من حيث التغطية الجغرافية.

مساعد الزياني (الرياض)
الاقتصاد جانب من فعالية القمة السعودية - البريطانية للبنية التحتية المستدامة في المملكة المتحدة (الشرق الأوسط)

انطلاق القمة البريطانية - السعودية لتعزيز الشراكات في تنمية المدن الخضراء

انطلقت القمة البريطانية - السعودية للبنية التحتية المستدامة في المملكة المتحدة، صباح الاثنين، بمشاركة وفد سعودي رفيع المستوى.

فتح الرحمن يوسف (الرياض)
الاقتصاد موظف في «سيمنز» يقوم بتحميل توربينة غازية (موقع الشركة الإلكتروني)

«سيمنز» للطاقة تبرم عقد صيانة طويل الأجل بـ1.5 مليار دولار في السعودية

أعلنت شركة «سيمنز» العالمية للطاقة يوم الاثنين إبرامها عقد صيانة طويل الأجل لمدة 25 عاماً لمحطتي الطاقة «طيبة 2» و«القصيم 2» في السعودية

«الشرق الأوسط» (برلين)
الاقتصاد عامل يجمع عربات من الهاليت ومسطح الملح وهو مصدر مهم لليثيوم (رويترز)

الهند تنقب عن الليثيوم في الأرجنتين بالتعاون مع شركة أميركية

نقلت وكالة «رويترز»، عن مصدر هندي مطلع، الثلاثاء، قوله إن شركة «كول إنديا»، التي تديرها الدولة، تقوم بالتنقيب عن الليثيوم في الأرجنتين بالتعاون مع شركة أميركية.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي)
علوم محطة بنبان للطاقة الشمسية في أسوان (رويترز)

مصر... قوة محتملة للطاقة النظيفة في الشرق الأوسط بحلول 2050

تبرز مصر بوصفها مرشحة للانتقال إلى بنية تحتية للطاقة أكثر استدامة بفضل مواردها الطبيعية الوفيرة وموقعها الاستراتيجي والمبادرات الحكومية في هذا الشأن

محمد السيد علي (القاهرة)

الممرضة البريطانية المدانة بقتل أطفال تنفي ضلوعها في محاولة قتل طفل ثامن

لوسي ليتبي (أ.ف.ب)
لوسي ليتبي (أ.ف.ب)
TT

الممرضة البريطانية المدانة بقتل أطفال تنفي ضلوعها في محاولة قتل طفل ثامن

لوسي ليتبي (أ.ف.ب)
لوسي ليتبي (أ.ف.ب)

نفت الممرضة البريطانية لوسي ليتبي، المحكوم عليها بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل سبعة أطفال حديثي الولادة كانت موكلة العناية بهم، نفياً قاطعاً، الاثنين، محاولتها قتل طفل آخر في المستشفى الذي تعمل فيه.

وتعاد محاكمة لوسي ليتبي البالغة 34 عاماً، في مانشستر منذ بداية يونيو (حزيران)، بتهمة محاولة القتل هذه التي فشلت هيئة المحلفين في محاكمتها الأولى في الاتفاق على حكم بشأنها.

وفي أغسطس (آب) 2023، أُدينت ليتبي بقتل سبعة أطفال حديثي الولادة وبمحاولة قتل ستة آخرين في مستشفى في تشيستر (شمال غربي إنجلترا)، حيث كانت تعمل في عامي 2015 و2016، ما يجعلها أسوأ قاتلة أطفال في تاريخ المملكة المتحدة الحديث.

وكانت ليتبي تحقن الهواء عن طريق الوريد في أطفال خدج حديثي الولادة، واستخدمت أنابيب أنفية معوية خاصة بهم لإرسال الهواء أو جرعة زائدة من الحليب إلى معدتهم، ما تسبب في وفاتهم.

وقد رفضت المحاكم منحها الحق في استئناف هذه الإدانة.

عند استدعائها للإدلاء بشهادتها في المحكمة، الاثنين، نفت لوسي ليتبي بشدة محاولة قتل «Baby K» (الطفلة كيه) بينما كانت تعمل في نوبات ليلية في جناح الأطفال حديثي الولادة في مستشفى تشيستر في 17 فبراير (شباط) 2016.

وعندما سألها محاميها بن مايرز «هل حاولتِ قتل» هذه الطفلة؟ أجابت ليتبي «كلا».

واستطرد المحامي: «هل حاولتِ إيذاءها بأي شكل من الأشكال؟»، فأجابت: «كلا»، مجددة نفيها إلحاق الأذى بأي طفل، رغم نتيجة محاكمتها الأولى.

أمام المحلفين الاثني عشر، ادعت أنها لا تتذكر أحداث تلك الليلة نافية شهادة طبيب الأطفال المناوب حينها أيضاً.

وادعى الطبيب أنه دخل وحدة العناية المركزة بعد أقل من ساعتين من ولادة «الطفل كيه»، وأنه رأى الممرضة تقف بالقرب من الحاضنة «لا تفعل شيئاً»، بينما مستوى الأكسجين لدى الطفلة الخديجة كان ينخفض بشكل خطير من دون إطلاق أي إنذار.

وفي اليوم التالي، نُقلت الطفلة إلى مستشفى آخر بسبب ولادتها المبكرة للغاية. وتوفيت بعد ثلاثة أيام، لكن المدعي العام لم يوجه اتهامات بالقتل إلى لوسي ليتبي.

وفي بداية المحاكمة، ناشد المدعي العام هيئة المحلفين ألا ينسوا إدانات الممرضة السابقة عند اتخاذ قرارهم.

ورد محامي الممرضة على ذلك، قائلاً: «من المهم التأكيد على أن الإدانات السابقة لا تثبت هذا الاتهام».