لعب الأطفال يساعد على بناء عقل أفضل

عقل الطفل الصغير مصمم بطبيعته ليكون مرحاً  (بابليك دومين)
عقل الطفل الصغير مصمم بطبيعته ليكون مرحاً (بابليك دومين)
TT

لعب الأطفال يساعد على بناء عقل أفضل

عقل الطفل الصغير مصمم بطبيعته ليكون مرحاً  (بابليك دومين)
عقل الطفل الصغير مصمم بطبيعته ليكون مرحاً (بابليك دومين)

يشغل اللعب حيزاً كبيراً في حياة الأطفال، وهو أمر ضروري لنموهم وتطورهم على جميع المستويات، وفق خبيرة الطفولة في جامعة ميدلسكس الدكتورة جاكلين هاردينغ، مؤكدة (الأحد) أن «دماغ الطفل الصغير مصمم بطبيعته ليكون مرحاً، وهذا أمر بالغ الأهمية لنموه».

وأضافت هاردينغ، في كتاب جديد يحمل عنوان «العقل الذي يحب اللعب»، أن الدماغ الذي يحب اللعب يتحدى الفصل التقليدي بين اللعب والتعلم، مع التركيز على الدور الأساسي للعب في التعليم خلال السنوات الأولى والتنمية الشاملة للطفل، وفق ما ذكر موقع «ساينس أليرت» (الأحد).

ومع رؤية متجددة لدمج اللعب والتعلم، يهدف الكتاب إلى المساهمة في المناقشة المستمرة في إعادة تعريف كيفية رعاية الأطفال الصغار وتعليمهم وتربيتهم منذ الولادة وحتى سن الخامسة. ومن خلال الاعتماد على أحدث الأبحاث في علم الأعصاب وتنمية الطفل، تناقش هاردينغ في كتابها، كيف أن دماغ الطفل الصغير لا يتوق إلى اللعب فحسب، بل يزدهر أيضاً به.

ومن خلال التجارب الحسية الغنية والاستكشاف المرح يكوّن الأطفال مسارات عصبية جديدة؛ ما يضع أساساً متيناً للتعلم والنمو في المستقبل.

ولتوضيح التأثير الملحوظ للعب على عقل الطفل الصغير، تشرح هاردينغ: «في هذه اللحظة بشكل خاص، يبدأ دماغه أيضاً في (القفز) والإضاءة بالفرح؛ حيث تحقق الاتصالات بين الخلايا العصبية تقدماً مثيراً للإعجاب. هل تعد هذه التجربة تعلماً؟ بكل تأكيد نعم». وتشدّد على أن هذه المسارات العصبية التي يحركها اللعب، والتي تنشأ قبل سن السادسة، لها تأثير عميق ودائم على الفرص المستقبلية للطفل، مشيرة إلى أن التحول عن ميلهم الفطري للعب يمكن أن يحرمهم من خبرات التعلم الحيوية وفرص النمو.

وتتابع: «يبدو أن جسم الطفل الصغير وعقله مصممان حرفياً ليكونا مرحين، وهذا أمر بالغ الأهمية لنموه، إن الأطفال مهيؤون بشكل طبيعي للعب، وأي انحراف مستمر عن هذا التصميم البارع له ثمن».

ويتحدى الكتاب أيضاً الاعتقاد التاريخي بأن اللعب هو مجرد نشاط ترفيهي للأطفال، ويدعو بدلاً من ذلك إلى اتّباع نهج شمولي يعترف باللعب بوصفه جانباً أساسياً من جوانب نمو الطفل.

في هذا السياق، أكدت هاردينغ: «ليس هناك شك، وفقاً لأحدث الأبحاث، في أن العقل يحب اللعب، وقد حان الوقت لأن نتقبل هذه الفكرة أيضاً بوصفنا بالغين»، موضحة أن الكتاب ليس تجميعاً شاملاً للنتائج العلمية، بل هو دليل عملي للبالغين الذين يسعون إلى فهم أفضل لقيمة اللعب في تنمية الأطفال الصغار.

ومن خلال إزالة الغموض عن المصطلحات المعقدة، وتقديم دراسات حالة من الحياة الواقعية، فإن ذلك يوفر مصدراً يمكّن الأفراد من دمج اللعب والتعلم في تفاعلاتهم اليومية مع الأطفال. ويقدم الكتاب نظرة عامة عن التأثير العميق للعب في نمو دماغ الأطفال وتطوره، ما يمكن أن يفيد الباحثين والمعلمين وأولياء الأمور وأي شخص يستثمر في رفاهية الأطفال.


مقالات ذات صلة

الهيكل العظمي «للروبوتات المستقبلية» التي تعمل بالطاقة العضلية

تكنولوجيا تُلهم عضلات الإنسان مطوري حركات الروبوتات ما يدفعهم لاستكشاف تصميمها وطريقة عملها آملاً في تطبيقها على روبوتاتهم (شاترستوك)

الهيكل العظمي «للروبوتات المستقبلية» التي تعمل بالطاقة العضلية

طوّر مهندسون زنبركاً جديداً يزيد عمل العضلات الطبيعية إلى الحد الأقصى يمكن أن يكون بمثابة «الهيكل العظمي» للروبوتات المستقبلية التي تعمل بالطاقة العضلية.

نسيم رمضان (لندن)
صحتك ما نأكله يغير كل شيء يتعلق بصحتنا (رويترز)

10 تغييرات على نظامك الغذائي ستساعدك على العيش لحياة أطول

يمكن للأشخاص عكس عمرهم البيولوجي من خلال الطريقة التي يأكلون بها وممارسة الرياضة حتى مع التقدم ​​في السن، ويجب أن نفهم أن ما نأكله يغير كل شيء يتعلق بصحتنا.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك دراسة تطرح تفسيراً محتملاً للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان

دراسة تطرح تفسيراً محتملاً للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان

توصل علماء بقيادة فريق من المركز الطبي بجامعة فاندربيلت في الولايات المتحدة إلى تفسير محتمل للعلاقة «المعقدة» بين السمنة والسرطان.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك أقراص وكبسولات صيدلانية في شرائح من رقائق الألمنيوم مرتبة على طاولة في هذه الصورة التوضيحية الملتقطة في ليوبليانا بسلوفينيا 18 سبتمبر 2013 (رويترز)

دراسة: حاسبة جديدة لمخاطر أمراض القلب قد تقلل من وصفات أدوية الكوليسترول

أشارت دراسة جديدة إلى أن حاسبة مخاطر الإصابة بأمراض القلب التي تم تطويرها مؤخراً، PREVENT، قد تؤدي إلى تقليل عدد الأشخاص الذين يتم وصف «الستاتينات» لهم للوقاية.

«الشرق الأوسط» (بيروت)
صحتك الشريحة الجديدة يبلغ قطرها بوصة واحدة وسُمكها رقيق جداً (جامعة شيكاغو)

شريحة إلكترونية لعلاج الصدفية

ابتكر باحثون من جامعات روتجرز نيو برونزويك، وشيكاغو، وكولومبيا بالولايات المتحدة، جهازاً طبياً صغير الحجم لعلاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

فائدة تناول الأسماك الصغيرة هائلة للنساء

السمك مفيد للنساء (شاترستوك)
السمك مفيد للنساء (شاترستوك)
TT

فائدة تناول الأسماك الصغيرة هائلة للنساء

السمك مفيد للنساء (شاترستوك)
السمك مفيد للنساء (شاترستوك)

ربطت دراسة يابانية بين تناول الأسماك الصغيرة كاملةً وانخفاض خطر الوفاة، لأسباب متنوعة، بما فيها تقليل نسبة الإصابة بالسرطان لدى النساء.

وكشفت نتائج الدراسة المنشورة في دورية «بابليك هيلث نيوترشن» عن التأثير الوقائي لتناول الأسماك في الصحة، بما في ذلك تقليل مخاطر الوفاة.

وأوضح باحثون في «جامعة ناغويا» أنه من المعتاد في اليابان تناول الأسماك كاملةً مثل السردين الصغير، بما فيها الرأس والعظام والأعضاء، وهي غنية بالعناصر الغذائية، مثل الكالسيوم وفيتامين أ.

واستكشفوا تأثير تناول الأسماك الصغيرة كاملةً في الصحة ومخاطر الوفاة بين اليابانيين.

ورصدت الدراسة أكثر من 80 ألف مشارك، بينهم 34 ألف رجل و46 ألف امرأة، تتراوح أعمارهم بين 35 و69 عاماً في جميع أنحاء اليابان على مدى 9 سنوات.

وعبر تقييم تكرار تناول الأسماك الصغيرة باستخدام استبيان الطعام في بداية الدراسة، وخلال فترة المتابعة، سجّلوا 2482 حالة وفاة بين المشاركين في الدراسة، من بينها نحو 60 في المائة بسبب السرطان.

ومن أكثر النتائج اللافتة في الدراسة هو الانخفاض الكبير في معدّل الوفاة نتيجة جميع مسبباته، بما فيها السرطان بين النساء اللواتي يتناولن الأسماك الصغيرة بانتظام.

وبعد التحكُّم في العوامل التي يمكن أن تؤثر في مخاطر الوفاة، مثل عمر المشاركين، وعادات التدخين، واستهلاك الكحول، ومؤشر كتلة الجسم، وتناول العناصر الغذائية والأطعمة المختلفة؛ وجد الباحثون أن النساء اللاتي يتناولن الأسماك الصغيرة بشكل متكرر أقل عرضة للوفاة، مقارنةً بمَن يتناولن الأسماك الصغيرة بشكل نادر.