«ذي سوبر مودلز»... وفاء لعارضات نجمات سبّاقات في التأثير والمكانة

مسلسل قوامه البوح والصراحة يُشكل حدثاً

ناومي كامبل أول امرأة سوداء تظهر على غلاف مجلة «فوغ» الفرنسية (أ.ف.ب)
ناومي كامبل أول امرأة سوداء تظهر على غلاف مجلة «فوغ» الفرنسية (أ.ف.ب)
TT

«ذي سوبر مودلز»... وفاء لعارضات نجمات سبّاقات في التأثير والمكانة

ناومي كامبل أول امرأة سوداء تظهر على غلاف مجلة «فوغ» الفرنسية (أ.ف.ب)
ناومي كامبل أول امرأة سوداء تظهر على غلاف مجلة «فوغ» الفرنسية (أ.ف.ب)

يضيء مسلسل «ذي سوبر مودلز»، الذي تتيحه منصة «أبل تي في» بدءاً من غد (الأربعاء)، على 4 عارضات أزياء من الصف الأول، ويتناول تربّعهن على منصات العروض في تسعينات القرن الماضي، وطبعهنّ تاريخ الموضة وأذهان الجمهور، حتى ليجوز وصفهنّ بـ«مؤثرات» مبكّرات قبل عصر نجمات شبكات التواصل الاجتماعي.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، يشكّل إطلاق هذا المسلسل حدثاً بكل ما للكلمة من معنى، «إذ لم يتسنَّ فعلياً النفاذ إلى قصص هؤلاء العارضات الشخصية والجماعية من وجهة نظرهن»، وفق لاريسا بيلز التي شاركت في إخراج عمل يتناول البريطانية ناومي كامبل (53 عاماً)، والأميركية سيندي كروفورد (57 عاماً)، والكندية ليندا إيفانجليستا (58 عاماً)، والأميركية كريستي تورلينغتون (54 عاماً).

العارضة الأميركية كريستي تورلينغتون نجمة من نجمات المسلسل (أ.ف.ب)

ولأنّ العارضات بتن اليوم خمسينيات، أضحينَ في رأي بيلز «في مرحلة تفكير أكثر بحياتهن، ولديهن علاقة أكثر انفتاحاً وصدقاً بقصصهن»، وكذلك قصة صناعة الأزياء التي ما انفكّت تتغيّر باستمرار. وقد عبرت أسماؤهن ووجوههن الزمن ولم تتوقف عند حدود. فناومي وسيندي وليندا وكريستي عرضن أزياء أبرز المصمّمين، وخلّد حضورهنّ أعظم المصوّرين، وكنّ وجوهاً تجسّد ماركات مستحضرات التجميل الكبرى. ذروة هذا الحضور الإعلامي غير العادي كان الأغنية المصوّرة «فريدزم» لجورج مايكل، إذ وصفهنّ بـ«السوبر مودلز»، وهو مصطلح ابتُكر لهنّ ولبضع أخريات، ككلوديا شيفر وهيلينا كريستنسن.

وتلاحظ مصمّمة الأزياء دوناتيلا فيرساتشي، في هذا المسلسل، أنّ هؤلاء العارضات اللواتي حصدن الإعجاب والتمجيد وتلقّين أجوراً عالية، كنّ أولى المؤثرات، فيما ترى لاريسا بيلز أنّ «مرحلة التسعينات كانت فريدة نوعاً ما، إذ اجتمع خلالها كل شيء: الموسيقى والفنون والأزياء».

وحتى قبل التركيز على هذه الفترة الغنية، يتعمّق المسلسل في رحلة «الأربع الرائعات»، والمشترك بينهنّ أنهنّ يتحدّرن من خلفيات متواضعة. وتعدُّ ليندا إيفانجيليستا عرض الأزياء حلماً. أما الثلاث الأخريات فيرين فيه فرصة.

الأميركية سيندي كروفورد نجمة لا تخفت مع العمر (أ.ف.ب)

الأهم في المسلسل ليس هذا الجانب. فهو يكمن في الطريقة التي ينظرن بها إلى هذه الصناعة التي غالباً ما تكون حافلة بالفضائح، وتترافق مع الإدمان والنحافة والتحرّش والجراحات التجميلية.

وأمام الكاميرا، فتحت النجمات الأربع قلوبهن، وتحدثن تارة دامعات، وتارة أخرى ضاحكات. فناومي كامبل التي أنجبت طفلها الثاني في يونيو (حزيران) الماضي، أدمعت حين تحدثت عن مصمّم الأزياء الفرنسي التونسي عز الدين علايا الراحل عام 2017، الذي كان يحضنها، وتسمّيه «أبي».

وتتحدّث ليندا إيفانجليستا عن زوجها السابق جيرالد ماري الذي رُفعت في حقه دعاوى بتهم اغتصاب نساء أخريات والاعتداء عليهن جنسياً، قبل أن يُحفظ الملف في مطلع سنة 2023، وتطرّقت إلى إصابتها بسرطان الثدي، والجراحة التجميلية التي كشفت عنها عام 2022 وأدّت إلى «تشويهها».

كذلك يتحدّث عدد من مصمّمي الأزياء، منهم جون غاليانو ومارك جايكوبس ودوناتيلا فيرساتشي في المسلسل المطعّم بمَشاهد أرشيفية.

الكندية ليندا إيفانجليستا وسحر لا يُبدَّد (أ.ف.ب)

وبين النساء الأربع ثمة صداقة أيضاً، تجسّدها مثلاً حادثة رفض ليندا إيفانجليستا وكريستي تورلينغتون المشاركة في عرض للأزياء من دون ناومي كامبل، أول امرأة سوداء تظهر على غلاف مجلة «فوغ» الفرنسية.

ولا تتردّد النجمات الأربع في تناول جوانب حميمة من حياتهنّ، فيتطرّقن إلى الأمومة، وانقطاع الطمث. كذلك يتناولن ما يندمن عليه، كليندا إيفانجليستا وعبارتها الشهيرة «لا أستيقظ بأقل من 10 آلاف دولار في اليوم».

ويتناول المسلسل أيضاً قصة بروز نجمات جديدات على منصات عروض الأزياء، ومنهنّ كيت موس ثم الشقيقتان حديد وكايا غيربر... ابنة سيندي كروفورد. لكنّ «السوبر مودلز» لا يزلن حاضرات على الساحة رغم مرور السنوات.

وفي مطلع سبتمبر (أيلول) الحالي، تصدّرن غلاف الطبعتين الأميركية والبريطانية لـ«فوغ». وقوبلت الصورة بتعليقات واسعة... لأنها «جدّدت شباب» وجوه العارضات الخمسينيات.

وترى لاريسا بيلز أنّ الوقت حان، بغضّ النظر عن ذلك، لتهنئة النجمات الأربع، «فاختيار عارضة وجهاً إعلانياً لماركات تجارية وهي في السادسة عشرة، في قطاع غير منظم على الإطلاق، ومجمل مسيرتهن المهنية، أمر يستحق أن تُرفع له القبعة».


مقالات ذات صلة

من موجة موسمية إلى ظاهرة

لمسات الموضة أرسل بيير باولو بيكيولي 63 قطعة اختلفت تصاميمها وبقي لونها واحداً (فالنتينو)

من موجة موسمية إلى ظاهرة

منذ ظهوره في 1926 وهو متسلطن في خزانة المرأة لم يخرج منها حتى بعد أن هجمت الألوان الصارخة على ساحة الموضة بسبب وسائل التواصل الاجتماعي التي كانت تحتاج إليها.

جميلة حلفيشي (لندن)
يوميات الشرق على خُطى أمهاتهن... نجمات بقوة الوراثة

على خُطى أمهاتهن... نجمات بقوة الوراثة

في الـ12 من عمرها، تستعد بلو آيفي، ابنة المغنية العالمية بيونسيه، لمشاركة والدتها بطولة فيلم «موفاسا»... فهل قطعت نجمات هوليوود عهداً بتوريث بناتهن الشهرة؟

كريستين حبيب (بيروت)
يوميات الشرق خزانة ملابس ويستوود الشخصية ومجموعة سيتم عرضها في الفترة من 14 يونيو إلى 28 يونيو 2024 (إ.ب.أ)

بيع ملابس فيفيين ويستوود الشخصية في مزاد لدار «كريستيز» (صور)

يتوقع أن تقيم دار «كريستيز» مزاداً علنياً في لندن على الملابس الشخصية لمصممة الأزياء البريطانية فيفيين ويستوود.

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة بعد انتهاء حرفيات مدغشقر من دورهن تنتقل الحقيبة إلى معامل الدار في روما لوضع اللمسات النهائية (فندي)

«فندي» تُدخل «الرافيا» عالمها الخاص

كان مهماً لسيلفيا فندي، منذ البداية، أن تخدم هذه الحقائب؛ أياً كانت خامتها وتصميمها ولونها، صاحبتها بشكل يومي وفي كل المناسبات من دون أن تتأثر بعاديات الزمن.

«الشرق الأوسط» (لندن)
لمسات الموضة تبدو ديمي مور حالياً أكثر سعادة وشباباً بعد أن تصالحت مع نفسها وجسدها (إ.ب.أ)

أهلاً بالخمسين... أهلاً بذهبية العمر

المخرجة كورالي فارغيت استكشفت في فيلمها الأخير علاقة المرأة السامة مع جسدها..كيف يُغرس فيها منذ الصغر أن قيمتها مرتبطة بمظهرها. ديمي مور جسدت الدور بطريقة مقنعة

جميلة حلفيشي (لندن)

انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
TT

انطلاق عرض فيلم «ولاد رزق 3» بالرياض

جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)
جانب من المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض «ولاد رزق 3» في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

خلال أمسية احتفالية شهدتها الرياض، مساء الاثنين، بمناسبة إطلاق العرض الخاص بفيلم «ولاد رزق 3»، أكد بطله الفنان المصري أحمد عز، أن المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه السعودية «وفَّر جميع المُعِينات التي أسهمت في إنتاجه وصناعته بشكل أقرب إلى مصاف الأفلام العالمية».

وقال عز، خلال مؤتمر صحافي، إن هذا الإطلاق خلال أيام عيد الأضحى المبارك «أدخل كثيراً من البهجة في نفوسنا»، مؤكداً أن الجزء الثالث من الفيلم «كان من أصعب الأجزاء التي تم تنفيذها حتى الآن، ولولا دعم (هيئة الترفيه) وآل الشيخ، ربما كان التنفيذ سيكون أصعب مما هو متوقَّع كثيراً». وأكد أن صناعة السينما السعودية «تمضي في خطى واثقة نحو النجومية والعالمية»، منوهاً بأن الفيلم جسَّد نوعية عالية التقنية من الشراكة بين البلدين في هذا المجال، حيث «ارتفع بسقف التوقعات من حيث الجودة والنوعية المطلوبة عالمياً، وحشد لها مزيجاً من الخبرات العالمية والمحلية والإمكانات اللازمة للصناعة»، متوقعاً مستقبلاً باهراً لتلك الشراكة.

فريق العمل خلال المؤتمر الصحافي بمناسبة إطلاق عرض الفيلم بالرياض (تصوير: صالح العنام)

وأشار عز إلى أن تنفيذ الجزء الثالث من العمل «زرع ثقة عالية في نفوس نجومه، ووظَّف أفضل الإمكانات والقدرات الكامنة فيهم، بما يرقى به إلى مصاف العالمية، ما يعني أن سقف التوقعات بنجاحه مرتفع جداً». من ناحيته، كشف النجم عمرو يوسف عن كواليس إنتاج العمل، وقال: «بدعم (هيئة الترفيه)، وتوجيهات المستشار تركي آل الشيخ، استطاع المنتجون والممثلون والمصوِّرون استثمار (ماتش) مباشر للبطل والملاكم العالمي تايسون فيوري في الفيلم، وذلك بالتزامن مع انضمام العدين من النجوم الجدد له». وفي إجابة مشتركة لسؤال «الشرق الأوسط»، شدَّد كل من مؤلف الفيلم صلاح الجهيني، ومخرجه طارق العريان، على أن تشابه البيئة السعودية والمصرية ساعد في ترجمة القصة إلى عمل فني رائع جداً، في ظل عدم وجود معوقات تتعلق باللهجة أو تضاريس الجغرافيا، وثقافة المجتمع.

المخرج طارق العريان يتحدث خلال المؤتمر الصحافي في الرياض (تصوير: صالح الغنام)

ومع ذلك، أقرَّ المؤلف الجهيني بأن «الذكاء الاصطناعي والتسارع التكنولوجي و(السوشيال ميديا)، تشكل أهم التحديات التي تواجه صناعة الأفلام والسينما على المستويين المحلي والعالمي، في ظل انجذاب المجتمع نحو منتجات الذكاء الاصطناعي». ولفت المشاركون في المؤتمر إلى احتمالية إنتاج نسخة رابعة وخامسة، وربما عاشرة، من الفيلم، في ظل الدعم الذي تقدمه الهيئة، متوقعين أن يحقق جزؤه الثالث إيرادات أعلى بكثير مما حققه الثاني، في وقت تصدر فيه موسمه الحالي قائمة الإيرادات اليومية، بقيمة بلغت 18 مليوناً و163 ألف جنيه، ليصل إجمالي ما حققه بالسينمات المختلفة 48 مليون جنيه خلال 5 أيام عرض، ليصبح أول عمل يحقق رقماً قياسياً في تاريخ السينما العربية المصرية. يشار إلى أن فيلم «ولاد رزق 3» الذي يحمل عنوان «ولاد رزق - الضربة القاضية»، من بطولة أحمد عز، وعمرو يوسف، وكريم قاسم، وآسر ياسين، وسيد رجب، وعلي صبحي، وآخرين.