ارتفاع درجات الحرارة يجعل الأشخاص أكثر غضباً وعدوانية

ارتفاع درجات الحرارة قد يزيد من الغضب والعدوانية (أ.ف.ب)
ارتفاع درجات الحرارة قد يزيد من الغضب والعدوانية (أ.ف.ب)
TT

ارتفاع درجات الحرارة يجعل الأشخاص أكثر غضباً وعدوانية

ارتفاع درجات الحرارة قد يزيد من الغضب والعدوانية (أ.ف.ب)
ارتفاع درجات الحرارة قد يزيد من الغضب والعدوانية (أ.ف.ب)

كشفت دراسة جديدة أن هناك علاقة مباشرة بين درجات الحرارة المرتفعة والغضب الشديد والعدوانية.

ووفقا لشبكة «سي بي إس نيوز» الأميركية، فقد أجريت الدراسة على 2000 طالب جامعي في كاليفورنيا وكينيا، تم تقسيمهم إلى مجموعتين، الأولى قامت بلعب ألعاب الفيديو في غرفة حارة، والثانية قامت باللعب في غرفة ذات درجة حرارة أكثر اعتدالًا.

ووجدت الدراسة أن المجموعة الأولى كانت أكثر غضباً أثناء اللعب، وأكثر عدوانية بين المتنافسين.

وقال الدكتور إيان بوليغر، المؤلف المشارك في الدراسة، وزميل الدراسات العليا في جامعة كاليفورنيا: «لم يكن هناك ما يدعو للقيام بذلك. لقد كان الأمر مجرد لعبة. وقد تفاجأنا بردود أفعال الأشخاص في المجموعة التي مارست ألعاب الفيديو في غرفة حارة».

رجل يبرد جسده من الموجة الحارة في إسبانيا (أ.ف.ب)

وسبق أن ذكرت مجموعة من الدراسات السابقة أن جرائم العنف مثل القتل والاعتداء الجسيم والاغتصاب والهجمات الإرهابية وإطلاق النار الجماعي تكون أكثر احتمالاً عندما ترتفع درجات الحرارة.

علاوة على ذلك، فإن الحر الشديد يزيد احتمالات حدوث الحروب الأهلية وأعمال الشغب. ووجدت دراسة أجريت عام 2021 زيادة بنسبة 18 في المائة في العنف بين نزلاء السجون، في الأيام الحارة.

لا يمكن لأي من هذه الدراسات أن تفسر حقاً السبب الذي يجعل الناس أكثر عدوانية بسبب ارتفاع درجات الحرارة، لكن الدكتور جوزيف تالييرسيو، عالم النفس البريطاني، يقول إن ذلك قد يرجع لحقيقة أنه «عندما يكون الجو حاراً، يحتاج الجسم إلى مزيد من الطاقة لتبريد نفسه. وقد يأتي بعض هذه الطاقة من جزء الدماغ الذي يستهلك أكبر قدر من الطاقة، وهو قشرة الفص الجبهي، التي تساعد الناس على الهدوء والتحكم في الغضب والسلوك المتهور».


مقالات ذات صلة

بالصور: الملايين حول العالم يعانون حرارة صيف لا يزال في أول أيامه

بيئة رجل يحمل طفلاً على رأسه منشفة لحمايته من أشعة الشمس في جامو بالهند (أ.ب)

بالصور: الملايين حول العالم يعانون حرارة صيف لا يزال في أول أيامه

تجتاح موجات حر مهلكة المدن في أربع قارات بالفعل مع حلول اليوم الأول من فصل الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك 4 جوانب صحية حول شرب الماء

4 جوانب صحية حول شرب الماء

عند الحديث عن الماء وشرب السوائل، فإن الأمر يتعلق بسلامة الحياة، وخاصة في فصل الصيف. ويتعلق الأمر أيضاً بالراحة البدنية والنفسية للعيش في الحياة.

د. حسن محمد صندقجي (الرياض)
صحتك يمكن أن يكون لدرجات الحرارة المرتفعة تأثير مقلق على أجسامنا وأدمغتنا (أ.ف.ب)

كيف يؤثر الطقس الحار على الدماغ؟

يمكن أن يكون لدرجات الحرارة المرتفعة تأثير مقلق على أجسامنا، وكذلك على أدمغتنا، حيث أثبتت الدراسات الحديثة أنها تضعف إدراك الناس وتجعلهم بائسين وعدوانيين.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
يوميات الشرق من المعروف أن البطيخ غني بالماء (أ.ف.ب)

أطعمة ترطب الجسم وتنظم درجة حرارته في الصيف

ينصح الخبراء باستمرار بترطيب الجسم أثناء موجات الحر الشديدة، سواء بشرب كميات كافية من السوائل أو تناول الأطعمة الغنية بالماء.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق فرحة السفر نُغِّصت (شاترستوك)

«لقد سقطت»... فرنسية في اليونان تُقلق الفندق برسالة نصّية

لا تزال عمليات البحث جارية عن السيدة التي أخفت السلطات اسمها؛ وهي واحدة من 3 سياح مفقودين في اليونان، فيما توفي 5 آخرون هذا الشهر بسبب موجة الحرّ غير المعتادة.

«الشرق الأوسط» (سيكينوس (اليونان))

إنقاذ ضريح الشيخ الشعراوي بالدلتا

الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
TT

إنقاذ ضريح الشيخ الشعراوي بالدلتا

الشيخ الشعراوي (فيسبوك)
الشيخ الشعراوي (فيسبوك)

في ذكرى رحيله الـ26، فوجئ زوّار ضريح الداعية المصري، الشيخ محمد متولي الشعراوي، بتسرب مياه الصرف الصحي إلى الضريح، ما جعل الأهالي والمسؤولين عن مجمع الشعراوي الخيري بمسقط رأسه في محافظة الدقهلية (دلتا مصر) - إذ يوجد مدفنه - يسرعون في نزح المياه.

وأثارت واقعة تعرض ضريح الشيخ الشعراوي لأضرار بسبب دخول مياه الصرف الصحي إليه، ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي و«السوشيال ميديا»، وبدأت الجهات التنفيذية التحرك لمعالجة الأمر، كما وجّه الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بسرعة ترميم الضريح، وفق ما نقلته وسائل إعلام محلية.

ويعدّ الشيخ الشعراوي من أشهر الدعاة في مصر والوطن العربي، وهو من مواليد عام 1911 بقرية دقادوس بمحافظة الدقهلية، وشغل العديد من المناصب في الأزهر، وتولّى حقيبة وزارة الأوقاف المصرية في السبعينات، قبل أن يقرر التفرغ للدعوة وتقديم برنامج ديني في التليفزيون المصري، يتضمن خواطره حول القرآن الكريم، والذي حاز شعبية وانتشار كبيرين.

وتزامناً مع انتشار خبر الأضرار التي لحقت بالضريح على وسائل التواصل الاجتماعي، أعلن محافظ الدقهلية، عن تكليف رئيس مركز ميت غمر الذي يقع الضريح في نطاقه، ورئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي بحل المشكلة فوراً.

وذكر المحافظ، في بيان رسمي، أن الأجهزة المعنية انتقلت إلى موقع الحادث، وجرى حل المشكلة، وعادت الأمور إلى طبيعتها، لافتاً إلى أن سبب العطل المفاجئ هو هبوط أرضي أسفل خط انحدار للصرف الصحي بقطر ألف ملليمتر في منطقة دقادوس.

عدد من المسؤولين والأهالي خلال معالجة مشكلة المياه في ضريح الشيخ الشعراوي (محافظة الدقهلية بدلتا مصر)

وذكر رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحي أنه جرى التنسيق مع السلطة المحلية للسيطرة على المياه، ومنع وصولها إلى ضريح الشيخ الشعراوي، وأشار في بيان نشرته صفحة المحافظة على «فيسبوك» إلى أن «جميع الأعمال المطلوبة للإصلاح جارية، وسيتم الانتهاء منها سريعاً، وأن الشركة قامت بتوفير وسائل بديلة لنقل مياه الصرف الصحي بعيداً عن المقابر، حتى يجري إصلاح العطل بشكل كامل».

يذكر أن مياه الصرف الصحي لم تتسرب إلى الضريح فقط، بل تسربت إلى كثير من منازل القرية، نتيجة عطل فني في إحدى محطات الصرف الصحي، ولم يغرق الضريح وفق ما أشاع البعض، وإنما تسربت المياه إليه، ووصل ارتفاعها في بعض الأماكن المحيطة به إلى 5 سنتيمترات، وفق شهود عيان تحدثوا لوسائل إعلام محلية.

وأبدى عدد من المواطنين وزوار الضريح استياءهم من الأضرار التي لحقت بالمكان، ونشرت صفحات السوشيال ميديا صوراً ومقاطع مصورة للضريح قبل وبعد نزح المياه من محيطه.

وتوفي الشيخ محمد متولي الشعراوي بعد صراع مع المرض في 17 يونيو (حزيران) 1998، عن 87 عاماً، تاركاً إرثاً كبيراً من الكتب والحلقات المسجلة التي تتضمن خواطره حول القرآن الكريم.