«حادث نادر»... فئران تقطع الإنترنت عن بلدة بريطانية لمدة 4 أيام

فئران تمكنت من تدمير الكابلات ذات النطاق العريض ما ترك المستخدمين من دون شبكة إنترنت (رويترز)
فئران تمكنت من تدمير الكابلات ذات النطاق العريض ما ترك المستخدمين من دون شبكة إنترنت (رويترز)
TT

«حادث نادر»... فئران تقطع الإنترنت عن بلدة بريطانية لمدة 4 أيام

فئران تمكنت من تدمير الكابلات ذات النطاق العريض ما ترك المستخدمين من دون شبكة إنترنت (رويترز)
فئران تمكنت من تدمير الكابلات ذات النطاق العريض ما ترك المستخدمين من دون شبكة إنترنت (رويترز)

استعاد المئات من العملاء في جميع أنحاء مدينة هيرتفوردشاير البريطانية الاتصال بالإنترنت بعد قيام الفئران بتقطيع الكابلات ذات النطاق العريض، ما ترك المستخدمين من دون شبكة لمدة أربعة أيام تقريباً، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

تعرضت الشبكة في ترينغ بهيرتفوردشاير لأول انقطاع مساء السبت، حيث عمل المهندسون «على مدار الساعة» لاستعادة الاتصال. استلزم الإصلاح إعادة توجيه كابلات بنحو 650 متراً، مع تسمية الأضرار التي لحقت بالأسلاك بأنه «إنجاز يحتاج عادةً إلى حفر».

في تعداد عام 2021، سجلت ترينغ عدد سكان يبلغ 11 ألفا و961 نسمة. تقع البلدة على بعد 30 ميلاً شمال غرب لندن، شمال واتفورد.

بعد ظهر يوم الأربعاء، أكدت Openreach أن مشكلات الاتصال قد تم إصلاحها، مع عودة «الغالبية العظمى» من السكان المحليين إلى الاتصال بالإنترنت بحلول الساعة 2 صباحاً من ذلك اليوم.

ومع ذلك، تعرضت الشركة لانتقادات من قبل السكان المحليين الذين تركوا من دون خدمة النطاق العريض لأيام متتالية، ووصف أحدهم الوضع بأنه «محبط للغاية».

وعلّق أحد سكان ترينغ على وسائل التواصل الاجتماعي قائلاً: «لست متأكداً من أن الأمر يمكن أن يستغرق مثل هذه الشركة الكبيرة وقتاً طويلاً للإصلاح».

في مكان آخر، قالت محطة «راديو ترينغ» المحلية إن «التعويض يجب أن يأتي لكل من ترينغ والقرى المجاورة.... إنه أمر شائن تماماً في العصر الحديث».

وأعلنت الشركة في بيان على تطبيق «إكس»، المعروف سابقاً بـ«تويتر»، «هنا بالقرب من ترينغ، تم إصلاح شبكة الإنترنت بعد بعض الأضرار الجسيمة من مُهاجم جائع».

وتابعت: «تمكن فأر من نخر كابلاتنا - وهو إنجاز يحتاج عادةً إلى حفر - ما ترك الكثير من العملاء في المنطقة من دون إنترنت».

وأضافت الشركة: «لحسن الحظ، هذا النوع من الحوادث نادر حقاً، لكننا نأسف لأي شخص متضرر ونشكركم على سعة صدركم».

وهذه ليست المرة الأولى التي تعطل فيها الفئران شبكة الاتصال بالإنترنت. في أكتوبر (تشرين الأول) عام 2021، تم فصل ما يقرب من 1800 منزل عن الخدمة في منطقة توريدج في ديفون بعد أسبوع واحد فقط من انقطاع الإنترنت لمدة 22 ساعة.


مقالات ذات صلة

يعطي أملاً للبشر... عقار يطيل عمر الحيوانات بنسبة 25 %

صحتك غالبًا ما تموت فئران التجارب المسنة بسبب السرطان (رويترز)

يعطي أملاً للبشر... عقار يطيل عمر الحيوانات بنسبة 25 %

نجح عقار في إطالة عمر حيوانات المختبر بنسبة 25 في المائة تقريباً، في اكتشاف يأمل العلماء أن يبطئ شيخوخة الإنسان أيضاً.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق ساعة «رولكس إير كيغ»... (من حساب @ChronoglideWatchmaking)

إصلاح ساعة «رولكس» ابتلعتها بقرة في هولندا قبل 50 عاماً

خبير ساعات هولندي يُصلح ساعة رولكس «أكلتها بقرة» قبل 50 عاماً.

كوثر وكيل (أمستردام)
تكنولوجيا استلهاماً من الخفافيش... ابتكر الباحثون طائرة من دون طيار يمكنها التنقل والعمل في بيئات لم يكن بالإمكان الوصول إليها في السابق (EPFL)

مُسيّرات مستوحاة من الخفافيش للتغلّب على تحديات الهبوط

استلهاماً من الخفافيش، ابتكر الباحثون طائرة من دون طيار، يمكنها التنقل والعمل في بيئات لم يكن من الممكن الوصول إليها في السابق.

نسيم رمضان (لندن)
يوميات الشرق الدب البنّي يلقى المصير القاسي (أ.ف.ب)

رومانيا تُعدم 500 دب بنّي... و«دقيقة صمت» بعد مقتل مُتنزّه

وافق برلمان رومانيا على إعدام 481 دباً هذا العام، بارتفاع 220 دباً عن العام الماضي، بهدف السيطرة على الارتفاع المفرط في أعداد الدببة الخاضعة للحماية.

«الشرق الأوسط» (بوخارست)
العالم "الكنغر العملاق" هو الأكثر انتشاراً في جنوب استراليا وشرقها (أ. ف. ب)

«مذبحة الكنغر» تدفع السلطات الأسترالية إلى فتح تحقيق

أعلنت السلطات الأسترالية، اليوم (الخميس)، فتح تحقيق بعد عمليات قتل غير قانونية لنحو 65 كنغر عُثر عليها مقتولة إما بالرصاص أو دهساً.

«الشرق الأوسط» (سيدني)

رحيل أحمد فرحات «أشهر طفل» بالسينما المصرية

الفنان الراحل أحمد فرحات في لقاء تلفزيوني (أرشيفية)
الفنان الراحل أحمد فرحات في لقاء تلفزيوني (أرشيفية)
TT

رحيل أحمد فرحات «أشهر طفل» بالسينما المصرية

الفنان الراحل أحمد فرحات في لقاء تلفزيوني (أرشيفية)
الفنان الراحل أحمد فرحات في لقاء تلفزيوني (أرشيفية)

غيّب الموت، الأحد، أحمد فرحات، الذي يلقّبه الجمهور بـ«أشهر طفل بالسينما المصرية»، و«الطفل المعجزة»، لا سيما في الفترة التي يحب البعض وصفها بـ«الزمن الجميل»، أو زمن أفلام الأبيض والأسود.

ورحل فرحات عن عمر يناهز 74 عاماً بعد صراع مع المرض، حيث تعرّض مؤخراً لجلطة في المخ.

أشهر طفل في السينما المصرية (أرشيفية)

ونال فرحات شهرته الواسعة من الأفلام المميزة التي شارك فيها نهاية خمسينات وبداية ستينات القرن الماضي، حيث تميّز بلباقته الشديدة رغم صغر سِنه، فقد شارك في أفلام: «مجرم في إجازة» للمخرج صلاح أبو سيف، وفيلم «سلطان»، بطولة الفنان فريد شوقي، وفيلم «سر طاقية الإخفاء»، مع الفنان الراحل عبد المنعم إبراهيم، وفيلم «إشاعة حب»، بطولة الفنان الراحل عمر الشريف، والراحلة سعاد حسني، وفيلم «إسماعيل يس في السجن»، و«معبودة الجماهير».

فرحات أظهر موهبة كبيرة في صغره (أرشيفية)

وقال فرحات، في لقاء سابق، إن المسرح المدرسي ساعده على اكتساب مهارات في الإلقاء والتمثيل، ما أهّله للمشاركة في فيلم «مجرم في إجازة»، للمخرج صلاح أبو سيف، وظهر في مشهد تراجيدي، حتى قابله المخرج عز الدين ذو الفقار وداعبه قائلاً: بما إنك تموت في كل مشاهدك، أرشّحك لدور في فيلم «شارع الحب»، به حياة ورقص سيعيش مع الناس نصف قرن، وهو ما قد كان، حسب وصف الفنان الراحل.

وأكّد فرحات أنه اكتسب من خبرات العمالقة الذين عمل معهم، وأشاد بذكاء «العندليب» عبد الحليم حافظ ونصائحه الفنية، وقال فرحات إنه شعر بالخجل عندما أعرب عن تفضيله لفريد الأطرش على حساب حليم، لكن «العندليب» عامَله بلطف عندما لمح الارتباك على وجهه. ونصحه لاحقاً بالابتعاد عن النمط الذي كان يظهر به في الأعمال الفنية، وطلب منه التحدث بثقة وهدوء في فيلم «ابن كليوباترا»، وفق وصف فرحات.

وبينما كان والد فرحات يتقاضى 10 جنيهات راتباً شهرياً، في نهاية خمسينات القرن الماضي، فإن الطفل أحمد فرحات تقاضى مثل هذا المبلغ في أول عمل سينمائي يشارك به: «كان مبلغاً خرافياً للغاية، وسلّمته لأبي».

وتحدّث فرحات عن كواليس تصوير فيلم «إشاعة حب» قائلاً إن «المخرج فطين عبد الوهاب كان يمنح الممثّلين معه مساحة في التمثيل».

مع هند رستم في فيلم «إشاعة حب» بطولة عمر الشريف (أرشيفية)

وأوضح أن الفنانة الراحلة هند رستم هي التي اقترحت ظهوره في الفيلم بطريقة كوميدية أدهشت الجمهور، حينما قدمَته في حفل أضواء المدينة ببورسعيد قائلة: «أقدم لكم الأستاذ الكبير، بينما كنت صغيراً للغاية»، واقترحت أنا على المخرج الراحل إطلاق نكتة بالحفل ووافق، كذلك اقترحت عليه القفز في حضن عمر الشريف عند الادّعاء بأنه أبي».

لقطة من فيلم «إشاعة حب» (أرشيفية)

وقال فرحات إن الشريف كان متواضعاً ومحبوباً من طاقم التصوير رغم سفره إلى الخارج، وتمثيله في أفلام عالمية قبل تصوير «إشاعة حب»، وأدهشني الحميمية التي كان يتعامل بها مع الفنيين وعُمال الإضاءة.

وبشأن ابتعاده عن التمثيل قال فرحات إن نكسة عام 1967 كانت السبب الرئيسي وراء ابتعاده عن التمثيل، والتركيز في التعليم، والحصول على مجموع جيد أهّله للتعيين في ديوان رئيس الجمهورية.

ورغم ابتعاده عن عدسات السينما لعقود فإن فرحات لم يُخفِ عشقه للفن بعد خروجه إلى سن المعاش، وقال إنه «يشتاق للعمل في الفن مجدداً، لكنه لا يحب طَرْق باب أحد، لا سيما بعد تقدّم عمره، وحصوله على معاش جيد عقب تكريم الدولة له بمنحه إحدى القلادات القيّمة».