‏«سليم»... رسوم متحرّكة يُسلّط الضوء على أهمية الصحة ‏النفسية للأطفال

شخصيات من الرسوم المتحركة سليم
شخصيات من الرسوم المتحركة سليم
TT

‏«سليم»... رسوم متحرّكة يُسلّط الضوء على أهمية الصحة ‏النفسية للأطفال

شخصيات من الرسوم المتحركة سليم
شخصيات من الرسوم المتحركة سليم

عدم الاهتمام بالصحة العقلية للأطفال، خاصة في وقت الحروب، دفع كلاً من سينثيا مدانات وزوجها شادي الشرايحة لإنتاج فيلم رسوم متحركة يتطرق لهذه المعاناة.

وعن العمل، تحدثت سينثيا موضحة أن «فيلم سليم هو قصة طفل عمره 9 سنوات تعرض لصدمات نفسية بسبب الحرب وفقدان أبيه، ينتقل لمدينة ثانية ويتعلم بهذه المدينة كيف يتعامل مع الضغوطات النفسية وبالوقت نفسه يمشي برحلة أمل وشفاء».

سليم هو قصة طفل عمره 9 سنوات تعرض لصدمات نفسية

ويشارك الفيلم في مهرجانات دولية وسيعرض لاحقاً في دور السينما والمنصات على الإنترنت. ورشح للمشاركة في مهرجان أنسي الدولي للأفلام.

وقالت سينثيا: «مهرجان أنسي لأفلام الرسوم المتحركة هو من أكبر مهرجانات الرسوم المتحركة بالعالم بمدينة أنسي في فرنسا، وتقريباً يشارك فيه كل سنة حوالي 13 ألف شخص بأفلام متعددة، كما يتم ترشيح أفلام متعددة من كل أنحاء العالم».

من جهته، فسّر الشرايحة أن الفيلم الأردني «سليم» يتناول أهمية تسليط الضوء على الصحة النفسية للأطفال والضغوط التي قد يواجهونها.

سليم

وقال: «سبب اختيار الصحة النفسية التي تناولها فيلم سليم هو عدم الاهتمام الكافي بالأطفال في الحروب والنزاعات أو وسط الصدمات، حيث تسير صدمة نفسية أو آلام نتيجة لعدم سد الاحتياجات الأولية للناس.. (بس الطفل صحته النفسية غالباً بتكون مهملة)».

والزوجان هما مؤسسا شركة «ديجيتالز» المنتجة للفيلم.

ويعتقد الشرايحة أن صناعة الرسوم المتحركة ستشهد ازدهاراً في الأردن. وقال: «توجد صناعة أفلام أنيميشن بالأردن، لكنها ناشئة جداً. الآن هناك جامعات تدرس هذا الأمر وتخرج خيرة المواهب، ومنهم من عمل معنا وموجودون معنا بالشركة، وهم خريجو جامعات أردنية. أعتقد أن صناعة الأنيميشن بالأردن لها مستقبل باهر جداً، ليس فقط على مستوى الوطن العربي، بل على مستوى العالم».


مقالات ذات صلة

5 فوائد مذهلة لبذور الشيا «نجمة الطعام»

صحتك فوائد مذهلة لبذور الشيا (The New York Times)

5 فوائد مذهلة لبذور الشيا «نجمة الطعام»

ربما تكون قد سمعت عن فوائد بذور الشيا، ولكن إذا لم تكن تدمجها بالفعل في نظامك الغذائي، فإنك تفوت فوائد «نجمة الطعام».

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق كيف يتصرف الشخص المتضرر عاطفيا للهروب من مشاعره (بي بي سي)

كيف تعرف أنك متضرر عاطفياً؟ 10 علامات تعطيك الإجابة

هل لاحظت يوماً ما أن بعض الأشخاص يتعاملون بلامبالاة مع ظرف مؤلم؟

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك دراسة: تناول الجبن قد يساعدك على العيش لحياة أطول

دراسة: تناول الجبن قد يساعدك على العيش لحياة أطول

وجدت دراسة أن الصحة العقلية هي العامل الأكثر أهمية في طول العمر، وأن الأشخاص السعداء يعيشون لفترة أطول بغض النظر عن الوضع الاجتماعي والاقتصادي.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
صحتك رجل يمر أمام نموذج مضيء لفيروس «كورونا» (رويترز)

لماذا لا يصاب البعض بفيروس كورونا؟

اكتشف باحثون اختلافات في ردود فعل الجهاز المناعي تجاه فيروس كوفيد - 19 قد تفسر لماذا لم يصب بعض الأشخاص بالفيروس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك سيدة عجوز (رويترز)

طفرة جينية نادرة تساعد على مقاومة ألزهايمر

قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية إن امرأة كولومبية ساعدت في التوصل إلى طفرة جينية نادرة تساعد على مقاومة مرض ألزهايمر.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما
TT

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

رحيل دونالد ساذرلاند... «أرستقراطي» السينما

عُرف دونالد ساذرلاند، الذي رحل، الخميس، بحضوره الطاغي على الشاشة، في جميع الأدوار؛ من النذالة إلى إعلاء شأن الإغواء، في أفلام مثل «لا تنظر الآن»، و«كلوت». كان فريداً، ونجماً لا يُعوَّض. تمتَّع بوسامة مميزة تشبه الأسد، ويقظة، وعقلانية، وجاذبية فريدة.

خلفية ساذرلاند الكندية، بجانب تدريبه المُبكر وخبرته في إنجلترا وأسكوتلندا، أعطت أدواره الأميركية لمسة معيّنة من الأرستقراطية، وكان مهيباً ودقيقاً، فمنح كل فيلم من أفلامه شيئاً مميزاً. لقد خاطب زملاءه الممثلين والكاميرا من موقع قوة، كما كتبت صحيفة «الغارديان».

ولم يقتصر تفوّق ساذرلاند على تجسيد أدوار الأبطال النبلاء، بل امتدّ إلى الأدوار الشريرة والشهوانية، ووجد المخرجون مراراً أنه يتمتع بالجدية الفكرية والنضج العاطفي، ما جعله نجماً لا يُعوَّض؛ أياً يكن الدور الذي يمثله.