«New year New me»... أهداف العام الجديد الصحّية واقع أم أمنية؟

نصائح لبداية تُبشّر بتحقُّق ما نحلم به «غذائياً»

الصحة أول قرارات «New Year’s Resolution» (شاترستوك)
الصحة أول قرارات «New Year’s Resolution» (شاترستوك)
TT

«New year New me»... أهداف العام الجديد الصحّية واقع أم أمنية؟

الصحة أول قرارات «New Year’s Resolution» (شاترستوك)
الصحة أول قرارات «New Year’s Resolution» (شاترستوك)

نبدأ دائماً مما نظنّ أننا سنحقّقه، وغالباً ما ندوّنه بالقلم على الورق. إنها خطط العام الجديد، نشاء جَعْلها أبعد من أمنية. يحلّ الاهتمام بالصحة؛ غالباً، في مقدّمة الأماني السعيدة. فإدراك قسوة الزمن وتسلّطه على الإنسان، يُحتّم الانتباه إلى المصائر الحزينة إنْ ظللنا نُهمل ونؤجّل. الصحة أول القرارات المُدرجَة في ما يُسمّى «New Year’s Resolution». كل عام، يتكرّر الإلحاح على اتّباع نمط حياة أفضل. وهذا يبدأ بصلابة، وفي العادة يتراخى تدريجياً مع إحساسنا بالوقت والابتعاد شيئاً فشيئاً عن هيبة السنة الجديدة. أقلّه؛ فلنحاول. ثمة إرادات تتجاوز الإغراءات وتبلغ مُرادَها. وهي المُدرِكة أنّ مراكمة العادة السيئة لن تؤدّي إلا إلى مزيد من الشعور بالثقل.

اختصاصية التغذية اللبنانية فيرا متّى (حسابها الشخصي)

يكثُر طلب المواعيد في شهر يناير (كانون الثاني) من كل عام، وتنهمك عيادة الطبيبة اللبنانية فيرا متّى، الحائزة دكتوراه في السلوك الغذائي والتغذية العيادية، في تلبية المُصمّمين على البداية الجديدة. الجميع على عتبة العام، يشاءون اقتحامه بإصرار على تأديب النفس حيال ما تُظلَم به إن واظبت عليه. تقول الاختصاصية لـ«الشرق الأوسط» إنّ «New Year New Me» رغبة قديمة؛ خصوصاً عندما يتعلّق الأمر بالصحة. فكثر يبدأون بتصميم، وينتهون بالتبريرات والذرائع، وما يطيب للنفس سماعه بصفته عادة يصعب تجاوزها.

تربط متّى الصحة بالمظهر؛ وفي لبنان، تحلّ أهداف الجمال أولاً: «الآتون إلى العيادة همُّهم إنقاص الوزن بالدرجة الأولى، لظنٍّ أنه يمنحهم شكلاً أفضل. ليس بالضرورة. نقصان الوزن غير المُرادف للصحة مضرّ. يأتون بعد (خبصة) العيد لطلب المساعدة. هنا، كل حالة تختلف عن الأخرى. لا يمكن تعميم الأنظمة الغذائية. عليَّ التأكد من أنّ طالب الاستشارة لا يعاني أمراضاً في جهازه الهضمي، وليس مصاباً بالسكّري أو الكولسترول أو الضغط».

يَعِدُ هؤلاء أنفسهم بأنّ العام الجديد سيحمل عنوان «عام الصحة». بالنسبة إلى فيرا متّى، لا بدّ من الانتباه إلى «التوقُّع المنطقي». مراهقات يأتين إليها مفتونات بنماذج مواقع التواصل، ويخبرنها عن رغبتهنّ في ظهور مُشابه: «يُحضِرن معهنّ أوزاناً يُردن الحصول عليها. مراهقة وزنها 45 كيلوغراماً مثلاً، تشاء إنقاص 5 كيلوغرامات لتتماهى مع صورة عارضة أزياء. دوري إقناعها بأنّ هدفاً كهذا لا يمتّ إلى الواقع. في أحيان كثيرة أيضاً، يتبيّن أنّ مَن يحتاجون إلى التوعية هم الأهل. وينطبق ذلك على شاب يفرض على شريكته إنقاص وزنها، وإنْ تطلّب الأمر أذيتها صحياً. هذه الحالات ينبغي أن تشملها التوعية أسوة بالآتين إلى العيادات».

نقصان الوزن غير المُرادف للصحة مضرّ أيضاً (شاترستوك)

تعلم أنّ مَن يقصدونها يستهويهم سماع هذه العبارة: «ستصلون إلى ما تحلمون به». فتؤكد لهم ذلك، بعد إطلاعهم على أنّ «الدايت» ليس كبسة زر. تقول: «على الجميع الأخذ في الحسبان العمر، والوزن، والطول، ومدى السلامة من الأمراض، وما المتوافر لتناوله. كثيرون لا يستطيعون الطهي يومياً، وليس أمامهم سوى نوع طعام محدد. نظامهم الغذائي... ينبغي الالتفات إلى ذلك أيضاً».

تنصح بالكفّ عن تعداد السعرات الحرارية: «الجسم أذكى من (الكالوريز)، ومع الوقت يفقد التجاوب مع عددها المفروض عليه». تتحدّث عن «ضغط نفسي» يُسبّبه التفكير فيها، وتتابع: «علينا تشجيع أجسامنا على الاستعداد لحرق الدهون بما لا يضرّها ولا يعيد الأمور إلى أسوأ مما كانت عليه بعد التخلّي عن النظام الصحي. لستُ من أتباع (one diet fits all)، ولا أنصح بالارتكاز على وصفات الإنترنت الغذائية. فما ينطبق عليَّ، لا ينطبق عليك. علينا أولاً معالجة المشكلات الصحّية إن وُجِدت؛ أهمها المتعلّقة بالمعدة والجهاز الهضمي. كلّما قلّصنا نقاط ضعف الجسم، دعمنا قدرته على الحرق. وعلينا التأكد من ضبط معدلات الإنسولين، ومن أنّ الإفرازات جميعها سليمة. تناوُل منقوشة في الصباح مثلاً، يُدخل نحو 500 سعرة حرارية إلى الجسم، ويرفع نسبة الإنسولين طوال النهار. كل الطعام بعدها سيتيح تعزيز الدهون».

يحلّ الاهتمام بالصحة في مقدّمة أماني العام السعيدة (شاترستوك)

هي ليست من دعاة الحرمان: «أنصح بالتذوّق، لا بالتهام الأطباق. إن وُجد 30 صنفاً على المائدة، تذوّقوها جميعاً. الكميات الكبيرة مؤذية. من الطبيعي أن تُفتَح الشهية في العيد. لا بأس. المهم؛ التدارُك السريع. فإنْ أفرطنا في الطعام ليلاً، فلنُعدِّل في اليوم التالي. هذه المعادلة. حتى الحلويات؛ يمكن تناولها باعتدال، مع الحدّ من النشويات للتوازن. (البوش دو نويل) أو الشوكولاته، كلاهما أحبّ إلى القلب وسط الأجواء السعيدة. إذن؛ فلنأكل المعجنات والأرزّ بكميات أقل».

تغفر شطحة العيد، وتصف مَن يحافظون على أوزانهم في موسمه، ويضبطون أنفسهم أمام مغريات الموائد، بـ«الأبطال». أما بعض التجاوزات، في رأيها، «فليست نهاية العالم، إن أمكن التدارُك». تُلخِّص: «فكّروا في الصحة قبل إنقاص الوزن. فإنْ نقصت أوزانكم وتدهورت صحتكم، فلن تستفيدوا شيئاً. كفّوا عن عدّ السعرات الحرارية، ولا تتّبعوا نظاماً غذائياً عشوائياً، خصوصاً المنتشر بكثافة عبر الإنترنت. تجنّبوا إبر فقدان الشهية، حتى تلك المرخّصة، فعوارضها الجانبية خطرة. الفطور وجبة أساسية، فتجنّبوا المعجنات. اجعلوا البروتينات والألياف أسلوب حياة. وتذكروا: مَن يفقد الوزن بطريقة خاطئة، فلن يُسرَّ بالنتيجة طويلاً».


مقالات ذات صلة

كيف تدمج العسل مع طعامك المفضل؟

مذاقات نضارة الخضراوات مع إضافة تتبيلة العسل... طبق للشيف سيد إمام (الشرق الأوسط)

كيف تدمج العسل مع طعامك المفضل؟

عندما يتطرق الحديث إلى استخدام عسل النحل في الطهي، فمن المرجح أن التفكير يتجه إلى أطباق الحلو، ولكن على غير المعتاد أصبح العسل أحد مكونات الوصفات المالحة.

نادية عبد الحليم (القاهرة )
مذاقات أغنية لكل نوع من أنواع الباستا على «سبوتيفاي» (سبوتيفاي)

شركة معكرونة تتعاقد مع «سبوتيفاي» وتخلق أغنية لكل نوع باستا

اكتشفت بعدها أن طهي الباستا قد يبدو سهلاً ولا يستحق الكثير من التنظير والتعليم، إلا أنه في الواقع غير ذلك لأن المعكرونة الإيطالية الجيدة يجب أن تكون «Al Dente».

جوسلين إيليا (لندن)
مذاقات الشيف الفلسطيني مايكل رفيدي (إنستاغرام)

الشيف مايكل رفيدي يفوز بجائزة أفضل طاهٍ ويهديها لأهله في فلسطين

فاز الشيف مايكل رفيدي بجائزة «جايمس بيرد» (James Beard Awards) التي تُعتبر بمثابة «أوسكار» في عالم الطعام.

جوسلين إيليا (لندن)
مذاقات هاني طوق يُعطي بالحبّ وبه يُعمِّم الرحمة (الشرق الأوسط)

«مطبخ مريم» في بيروت... 1300 وجبة مجانية تُوزّع يومياً بحُب

بدأت الحكاية بطنجرة واحدة على درج الجمّيزة الشهير في 8 أغسطس (آب) 2020، بعد 4 أيام على الانفجار المروّع. أتى الكاهن هاني طوق إلى بيروت بإصرار على المؤازرة.

فاطمة عبد الله (بيروت)
مذاقات (شو) الملوخية ابتكره قبل سنوات مطعم «كبدة البرنس» (صفحة المطعم على فيسبوك)

وأصبحت للملوخية زفة في مصر

«الملوخية»، هي الطبق التقليدي الذي يعشقه كثيرون في العالم العربي، لا سيما في مصر، نظراً لمذاقها المحبب، ورائحة «التقلية» القوية، وقوامها السميك، ولونها الأخضر.

محمد عجم (القاهر)

كيف تدمج العسل مع طعامك المفضل؟

نضارة الخضراوات مع إضافة تتبيلة العسل... طبق للشيف سيد إمام (الشرق الأوسط)
نضارة الخضراوات مع إضافة تتبيلة العسل... طبق للشيف سيد إمام (الشرق الأوسط)
TT

كيف تدمج العسل مع طعامك المفضل؟

نضارة الخضراوات مع إضافة تتبيلة العسل... طبق للشيف سيد إمام (الشرق الأوسط)
نضارة الخضراوات مع إضافة تتبيلة العسل... طبق للشيف سيد إمام (الشرق الأوسط)

عندما يتطرق الحديث إلى استخدام عسل النحل في الطهي، فمن المرجح أن التفكير يتجه إلى أطباق الحلو دون غيرها، ولكن على غير المعتاد أصبح العسل يشكل واحداً من مكونات الوصفات المالحة اللذيذة، وذلك بدءاً من المقبلات والصلصات وتوابل السلطة وصولاً إلى الأطباق الرئيسية؛ لذلك مهما كان طبقك المفضل فإنه باستطاعتك دمج العسل فيه وفق نصائح الطهاة.

مشروب طبيعي بالقرفة والعسل على طريقة الشيف ميدو برسوم (الشرق الأوسط)

ويرى شيف سيد إمام مدير مطعم «شانتونغ» أن العسل نجح في فرض نفسه على قائمة طويلة من الأكلات ذات الطعم الذي لا يقاوم، لكونه أحد المكونات الأكثر تنوعاً، وإفادة في أي مطبخ، منوهاً إلى أنه بات يدخل في كثير من السلطات والمعجنات، ويمكن استخدامه في طهي الدجاج واللحم البقري والسلمون أو الروبيان.

ويشير إمام إلى أنه بالنسبة للمبتدئين في عالم الطبخ، فإنهم قد يكتفون بـ«تتبيلة» العسل المليئة بالإنزيمات الطبيعية التي تساعد على «تطرية أنواع واسعة من اللحوم»، ويوضح: «لإعداد هذه التتبيلة السريعة، أخفق كميات متساوية من العسل مع نحو ربع كوب من سائل حمضي، مثل الخل أو عصير البرتقال مع ملعقتين كبيرتين من صلصة الصويا، وفصين من الثوم المفروم، ونصف ملعقة صغيرة من قشر البرتقال المبشور، أو الزنجبيل المطحون، ثم قم بتغطية اللحم بالتتبيلة، واتركها في الثلاجة؛ ليتشرب تلك النكهة لمدة 30 دقيقة تقريباً قبل طهيه».

صدور الدجاج المتبلة بالعسل والبنجر للشيف ميدو برسوم (الشرق الأوسط)

ويمكنك صنع «صلصة العسل» ودهنها على الدجاج، ثم تدخل في الفرن من أجل الحصول على طبقة لامعة ومقرمشة من الخارج، ورائعة المذاق من الداخل، وفق نصيحة شيف إمام.

ويشرح: «ما عليك سوى صبّ قرابة ربع كوب من العسل في وعاء، ومن ثم إضافة ملعقة من صلصة الصويا أو خردل (ديجون) والثوم ومسحوق الفلفل الحار والكمون والبابريكا وإكليل الجبل والكركم، ومزج كل ذلك جيداً، ثم تتبيل الدجاج به، ويقدم ذلك مع الخضراوات المشوية المتبلة بالعسل أيضاً».

نضارة الخضراوات مع إضافة تتبيلة العسل... طبق للشيف سيد إمام (الشرق الأوسط)

ويتابع: «من ضمن أنواع الطعام المرشحة بقوة لاستخدام العسل السمك... أمامك طريقة سهلة، وهي دهنه بطبقة خفيفة منه قبل قليه في الزيت، حيث يصنع العسل قشرة كراميل لطيفة تضيف كثافة للسمك، وتكسبه مذاقا خاصاً، وهناك طريقة أخرى أكثر ثراءً عبر تحضير صوص يحمل الثنائي المالح والحلو، وما أروع ذلك مع المأكولات البحرية على وجه الخصوص».

ويتكون هذا الصوص وفق وصفة إمام من ملعقتين كبيرتين من العسل، وملعقتين كبيرتين من خردل ديجون، ونصف ملعقة صغيرة من خردل الحبوب الكاملة، ونحو 6 أغصان من الشبت والبقدونس والكزبرة الخضراء، وعصير ليمونة واحدة، وملعقة كبيرة من قهوة الإسبريسو، والملح وزيت الزيتون.

«بتر تشيكن بالعسل» على طريقة الشيف علي عبد الحميد (الشرق الأوسط)

ومن أبرز الأطباق المضاف إليها العسل ويقدمها شيف علي عبد الحميد، هي «بتر تشيكن» من المطبخ الهندي، وتتكون من الدجاج المضاف إليه الزبادي والعسل والثوم والفلفل الأحمر والبابريكا والطماطم الكونكاسية (منزوعة القشر) والغراماسالا والكريمة.

ويلفت شيف عبد الحميد في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إلى أنه ليست اللحوم والأسماك هي الطعام اللذيذ الوحيد الذي يتناسب مع جودة العسل، فهو مكون رائع يمكن إضافته إلى تتبيلة البروتينات غير اللحوم مثل التوفو.

إضافة العسل للمخبوزات والحلويات نصيحة من الشيف ميدو برسوم (الشرق الأوسط)

ويتابع: «كما أن ذلك المُحلِّي الطبيعي هو خيار مثالي لإضفاء الحيوية والنضارة على شكل الخضراوات مثل البسلة والفاصوليا والجزر والبروكلي والكرنب والبطاطا الحلوة، ذلك من دون أن تقلق من أن يترك العسل المضاف طعم الحلوى».

ويبرر ذلك قائلاً: «العسل يساعد على تعزيز الحلاوة الطبيعية للمنتج مع تعزيز الكراميل وموازنة النكهات، وإسكات النكهة المحتملة اللاذعة أو المرة للخضراوات الطازجة، كما أن استخدام العسل يحول الخضراوات إلى أطعمة غنية بنكهة مكثفة، ويبرز المزيد من طعمها الطبيعي».

ويشرح طريقة استخدام العسل مع الخضراوات: «كل ما عليك فعله هو سلق الخضراوات في الماء المغلي حتى تصبح طرية، ثم تتم تصفيتها وخلطها مع صوص العسل المكون من 3 ملاعق كبيرة من العسل، وملعقتين كبيرتين من الزبدة المذابة، ونصف ملعقة صغيرة من التوابل مثل القرفة، أو جوزة الطيب، ورشة ملح».

مذاق خاص للدجاج مع تتبيلة العسل الحار... طبق للشيف سيد إمام (الشرق الأوسط)

ويتبع ذلك «وضع الخضراوات في خليط العسل حتى تُغلف جيداً، ومن ثم توزيع قطع الخضراوات على صينية خبز، وشويها على حرارة مرتفعة لمدة نحو نصف الساعة».

لكن بخلاف تعزيز المذاق ما الذي يدفعنا إلى الاهتمام بالعسل في الطهي ودمجه في كثير من الوصفات؟ يجيب شيف ميدو برسوم، قائلاً: «هو أحد أقدم مصادر الغذاء وأكثرها تفضيلاً، وبالإضافة إلى قدرته على تحلية أي طعام يتلامس معه بشكل طبيعي، فإن للعسل فوائد صحية كثيرة وتاريخاً طويلاً بوصفه دواء».

الشيف علي عبد الحميد يعد الـ«بتر تشيكن» باستخدام العسل (الشرق الأوسط)

ويتابع: «عثر علماء الآثار على أوعية من العسل مدفونة في مقابر مصرية يعود تاريخها إلى آلاف السنين»، ويقول لـ«الشرق الأوسط»: «يمكن استخدام العسل أيضاً بديلاً للسكر الأبيض والبني؛ ولذلك هو صحي وناجح للغاية في تقديم الحلويات والمشروبات الطبيعية». ويلفت: «وهو يساعد على إطالة مدة صلاحية المخبوزات، مما يحافظ على طعمها الطازج لفترة أطول».

وبجانب بعض الأطباق المالحة، مثل شوي صدور الدجاج بالبنجر والعسل، يقدم ميدو مجموعة من الحلويات باستخدام العسل، منها «كعكة شاي إيرل غراي» مع القرفة والفانيليا، كما يقدم فطائر السوفليه اليابانية.