51 % من السعوديين يخططون لاستئجار سيارات كهربائية أثناء السفر

بحسب دراسة صادرة عن «سكاي سكانر»

منطقة البحيرات في إيطاليا مقصد السعوديين خلال موسم العطلات (الشرق الأوسط)
منطقة البحيرات في إيطاليا مقصد السعوديين خلال موسم العطلات (الشرق الأوسط)
TT

51 % من السعوديين يخططون لاستئجار سيارات كهربائية أثناء السفر

منطقة البحيرات في إيطاليا مقصد السعوديين خلال موسم العطلات (الشرق الأوسط)
منطقة البحيرات في إيطاليا مقصد السعوديين خلال موسم العطلات (الشرق الأوسط)

كشفت دراسة أجرتها شركة «سكاي سكانر» على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي حول اتجاهات السفر الخاصة بتأجير السيارات خلال العطلات بالخارج أن 83 في المائة من سكان المملكة العربية السعودية من المرجح أن يستأجروا سيارة في عطلاتهم المقبلة.

وأظهرت الدراسة، التي تناولت وجهات السفر البديلة، أن الإقبال يزداد بقوة على الرحلات البرية، وذلك بحسب تقرير اتجاهات السفر لعام 2023 و2024، حيث كشفت أن 97 في المائة من المسافرين من المملكة العربية السعودية يخططون للسفر إلى وجهات بديلة، لاستكشاف مواقع جديدة ومعالم أثرية وتاريخية والأماكن الطبيعية الخلابة.

وأشارت الدراسة إلى ارتفاع الطلب على السيارات الهجينة والكهربائية بين المسافرين في الآونة الأخيرة، خاصة أن 84 في المائة من المسافرين يضعون عامل الاستدامة في حسبانهم. وكشفت الدراسة أن 38 في المائة من المسافرين الذين شملهم الاستطلاع في المملكة العربية السعودية استأجروا سيارة كهربائية أو هجينة خلال عطلتهم الأخيرة، في حين أن 51 بالمائة يفكرون ويخططون لاستئجار النوع ذاته من السيارات في رحلاتهم المقبلة.

وفي هذا السياق، قال أيوب المأمون، خبير السفر في «سكاي سكانر»: «بالرغم من أن السعر في أبحاثنا الأخيرة يعدّ عاملاً أساسياً بالنسبة للمسافرين في السعودية عند استئجار سيارة، لكن ثلثهم فقط يحرص على المقارنة بين الأسعار المقدمة من مزودي الخدمة، وهذا ما تقوم به (سكاي سكانر) لتساعد على تقديم توفير جيد، من خلال مليارات العروض والأسعار لتذاكر الطيران واستئجار السيارات والفنادق بصورة يومية عبر 1200 مزود خدمة، ومن خلال تحليل أكثر من 80 مليار سعر يومياً لتذاكر الطيران واستئجار السيارات والفنادق، كي تتيح لهم الفرصة لمقارنة الأسعار وتلبية احتياجاتهم وميزانياتهم المخصصة للسفر».

وتابع: «بالإضافة إلى توفير الوقود باختيار سيارة كهربائية، يمكنك الاستفادة من الإعفاءات التي توفرها بعض المدن، والتمتع بموقف مجاني لسيارتك الكهربائية، والحصول على شحن مجاني أيضاً. لذا إن كنت تتطلع إلى خيار توفيري تقدمه (سكاي سكانر) للمسافرين، فإن كل ما عليك فعله هو الضغط على الخيار الخاص بخدمات تأجير السيارات الكهربائية والهجينة، تحت الفلتر (سيارات بانبعاثات أقل) من خلال موقع (سكاي سكانر)».

وكشفت الدراسات التي أجرتها الشركة حول أفضل الوجهات للرحلات البرية بالنسبة للمسافرين من المملكة العربية السعودية في الآونة الأخيرة، عن تصدر وجهات دول منطقة الشرق الأوسط، بنسبة 58 في المائة، قائمة الإجازات المفضلة للرحلات البرية، وتلتها الدول الأوروبية بنسبة 15 في المائة، بينما جاءت إفريقيا في المرتبة الثالثة بنسبة 9 بالمائة.

وتستعرض «سكاي سكانر» 3 وجهات رئيسية يمكن الاستمتاع بها عند التخطيط للرحلات البرية...

دبي بين الماضي والحاضر

تتمتع دولة الإمارات العربية المتحدة بمناظرها الطبيعية والحضارية الخلابة، ويمكن لعشاق الرحلات البرية أن يبدأوا رحلتهم باستكشاف المناطق الصحراوية الهادئة انطلاقاً من دبي، كما يمكنهم خوض رحلة غامرة على الرمال وعبر الجبال وسط مشهد بانورامي خلاب قبل العودة إلى إمارة دبي حيث الأسواق التراثية والحديثة، فضلاً عن استكشاف المعالم والوجهات الشهيرة وسط دبي، بما في ذلك برج خليفة ودبي مول.

وتبدأ تكلفة استئجار سيارة هجينة لمدة أسبوع في دبي من 925 ريالاً سعودياً في الفترة الممتدة من 1 إلى 8 سبتمبر (أيلول) 2023.

دبي من الوجهات التي يستأجر السعوديون فيها سيارة أثناء عطلاتهم (الشرق الأوسط)

لا دولتشي فيتا - البحيرات الإيطالية

يمكن لزوار مدينة ميلانو الإيطالية الاستمتاع بزيارة «La Dolce Vita» خلال رحلتهم البرية، ومشاهدة الممرات المائية المبهرة في بحيرة كومو واستكشاف المدن الساحرة التي تحيطها الجبال الشاهقة، فيما يُنصح المسافرون بأن يبدأوا رحلتهم من ميلانو باتجاه تريميزينا، ومن ثم التوقف على الطريق للاستمتاع بالجماليات المعمارية الخلابة أثناء تناول وجبة خفيفة مع كوب من الإسبريسو في مطعم «pasticceria»، ومن ثم يصبح بإمكان المسافرين أن يتوجهوا إلى «فارينا» أو «لينا» في فيلا «ديل بالبيانيلو» لمشاهدة موقع تصوير الفيلم الشهير «كازينو رويال»، ومن ثم التوجه نحو «بيلاجيو كومو» للاستجمام والاسترخاء لبضعة أيام.

وتبلغ تكلفة استئجار السيارات الكهربائية لمدة أسبوع من مطار ميلانو 587 ريالاً سعودياً في الفترة الممتدة من 1 إلى 8 سبتمبر 2023.

منطقة البحيرات في إيطاليا مقصد السعوديين خلال موسم العطلات (الشرق الأوسط)

المناظر الطبيعية الخلابة في النمسا

وسيستمع المسافرون إلى النمسا باستكشاف كثير من المناطق الطبيعية الساحرة أثناء رحلتهم البرية، بدءاً من فيينا، ووصولاً إلى سالزبرغ. ويمكن للمسافرين أن يزوروا الريف الهادئ ويشاهدوا التلال المبهرة والبحيرات البكر في طريقهم إلى سالزبرغ، التي تمتلك مجموعة من المناظر الخلابة الشبيهة بالقصص الخيالية. كما ستخطف جبال الألب النمساوية أنظار المسافرين أثناء رحلتهم البرية، كما يمكنهم قضاء المساء في «ميلك» المطلة على نهر الدانوب والقيام بجولة صباحية على طول البحيرة في اتجاه «هالستات» قبل العودة إلى فيينا.

وتبلغ تكلفة استئجار السيارة الكهربائية لمدة أسبوع 2040 ريالاً سعودياً من مطار فيينا في الفترة من 1 إلى 8 سبتمبر 2023.

النمسا من الوجهات المحببة لدى السعوديين (الشرق الأوسط)

ومن جهته، يستعرض أيوب المأمون، خبير السفر في «سكاي سكانر»، بعض النصائح للوصول إلى أفضل الصفقات لتأجير السيارات بأسعار مميزة...

1. قم بزيارة كثير من المواقع للعثور على أفضل سعر لتأجير السيارات.

تمتلك معظم شركات تأجير السيارات مواقع متعددة لزيارة وجهة ما، ويمكن أن تختلف الأسعار بشكل كبير فيما بينها. ومن المرجح أن يتم العثور على سعر مناسب لتأجير السيارات عند البحث بشكل أوسع. فعلى سبيل المثال، يمكن اختيار محافظة مسقط من القائمة الفرعية بدلاً من اختيار مطار مسقط الدولي، ما سيتيح الفرصة للوصول إلى سيارة مؤجرة بسعر أفضل نظراً لعدم فرض رسوم المطار عليها، وفي الوقت ذاته، يمكن الحصول على صفقات أرخص في المطارات نظراً لوجود عدة شركات لتأجير السيارات تقدم أسعاراً تنافسية. وينصح بالبحث عن خدمة تأجير السيارات عبر موقع «سكاي سكانر» باستخدام خيار «البيك أب» (عند توفره)، كما يمكن العثور على مزيد من الخيارات لبعض المناطق، مثل خيار خدمة «الاستقبال والترحيب» أو «خدمة النقل المجانية».

2. احجز سيارتك مبكراً

على عكس الفنادق، لا توجد صفقات لاستئجار السيارات في اللحظة الأخيرة. وفي الواقع، قد يكون الانتظار حتى اللحظة الأخيرة أكثر تكلفة، فعلى سبيل المثال، قد تزداد تكلفة الاستئجار بنسبة تصل إلى 30 في المائة عند الحجز قبل يوم أو يومين من موعد الاستئجار الفعلي. ولا سيما أن تأخير الحجز سيؤدي إلى توفر خيارات أقل لخدمات استئجار السيارات.

3. اطلب ترقية

يُنصح المسافرون باختيار الترقية إلى سيارة أكثر فخامة دون أي تكاليف إضافية، خاصة إذا عُرض على المسافر ترقية مقابل سعر ما، فلا يجب عليهم التردد، وعليهم النظر إلى تكلفة استئجار سيارة ذات التصنيف الأعلى إذا تم حجزها مباشرةً قبل أن تبدأ عملية التفاوض على السعر، وبذلك يمكن التأكد من أن الصفقة المحددة كانت جيدة أم لا، علماً أن كثيراً من الشركات تكافئ عملاءها المنتظمين وكثيراً من شركات التأجير العالمية بتوفير أسعار متميزة لخدمات حجز واستئجار السيارات.


مقالات ذات صلة

متظاهرون في برشلونة يرشون السياح بـ«مسدسات» المياه

سفر وسياحة متظاهرون في برشلونة يتسببون بأعمال شغب ضد السياح أدت إلى إقفال المطاعم (أ.ف.ب)

متظاهرون في برشلونة يرشون السياح بـ«مسدسات» المياه

عبر الإسبان في الآونة الأخيرة عن استيائهم من قدوم السياح بأعداد هائلة إلى مدنهم وجزرهم، لدرجة أنهم كتبوا لافتات تندد بالسياح وتدعوهم للعودة إلى ديارهم.

جوسلين إيليا (لندن)
يوميات الشرق مسافرون يصطفون في مطار هيثرو  (د.ب.أ)

كيف تحصل على تذكرة طيران رخيصة الثمن؟

قدمت الخبيرة في شؤون السفر والرحلات كاتي ناسترو نصائح لمن يستخدمون خدمة «غوغل فلايتز» للحصول على تذكرة طيران رخيصة الثمن.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
سفر وسياحة غرف فندقية على شكل كهوف (الشرق الأوسط)

«كيفوتوس» أعلى نقطة في سانتوريني والمحطة الأخيرة للشمس قبل مغيبها

جزر اليونان عديدة، ولكن يبقى لسانتوريني سحرها الخاص، فصدَق من أطلق عليها اسم «كاليستي» وتعني هذه الكلمة «الأجمل» باللغة اليونانية القديمة. من زار سانتوريني…

جوسلين إيليا (سانتوريني (اليونان))
يوميات الشرق أنشطة وفعاليات وتجارب متنوعة عايشها زائر منطقة «ليالي القاهرة» في «سيتي ووك» (الشرق الأوسط)

جدة... تُبحر بزوارها في رحلة استثنائية إلى الحضارة المصرية

أتاحت منطقة «ليالي القاهرة» ضمن الموسم الترفيهي في جدة، لزوارها فرصة الانغماس في الحضارة والثقافة الغنية للبلد الزاخر بإرثه التاريخي الكبير.

إبراهيم القرشي (جدة)
الاقتصاد ممشى «بوليفارد باتومي» الذي يضم تمثال علي ونينو الشهير (الشرق الأوسط)

مدينة باتومي الجورجية تتطلع لجذب الزوار السعوديين ضمن مساعي رفد السياحة

شدّد مسؤولون في إدارة السياحة والمنتجعات بمنطقة "أجارا" الجورجية - التي تعتبر مدينة باتومي عاصمة لها - على تطلعاتهم لزيادة الزوار السعوديين في المنطقة.

آيات نور (باتومي)

الشواطئ ملاذ المصريين في مواجهة لهيب الطقس

شواطئ الساحل الشمالي تشهد إقبالاً من المصريين (الشرق الأوسط)
شواطئ الساحل الشمالي تشهد إقبالاً من المصريين (الشرق الأوسط)
TT

الشواطئ ملاذ المصريين في مواجهة لهيب الطقس

شواطئ الساحل الشمالي تشهد إقبالاً من المصريين (الشرق الأوسط)
شواطئ الساحل الشمالي تشهد إقبالاً من المصريين (الشرق الأوسط)

دفعت موجة الحرارة الشديدة كثيراً من المصريين نحو الشواطئ القريبة منهم، والمعروفة بقلّة تكلفتها أو العروض الخاصة التي تقدّمها خلال الصيف.

وارتفعت درجات الحرارة بشدّة خلال الأيام الماضية، فأعلنت هيئة الأرصاد الجوّية عن وصولها إلى 40 درجة في الظلّ في القاهرة في إطار موجة الحرّ التي انتهت ذروتها، السبت، مع تأكيد على انخفاضها خلال اليومين المقبلين، لتعود إلى الارتفاع تدريجياً الأربعاء المقبل.

لهذا قرَّر محمد السيد (38 عاماً)، المقيم في القاهرة والعامل في مجال التسويق بالقطاع الخاص، الهروب من حرارة الجوّ والسفر إلى أحد الشواطئ ليومين فقط بسبب ظروف عمله. وقال لـ«الشرق الأوسط» إنه اختار منطقة شاطئية قريبة من العاصمة في «العين السخنة»، حيث وجد عروضاً يمكن تحمُّل تكلفتها.

وشهدت شواطئ في مدن الغردقة وشرم الشيخ والإسماعيلية زحمة خلال موجة الحرّ الأخيرة، لقُرب بعضها من القاهرة، وللعروض المغرية لناحية الأسعار التي يقدّمها البعض، حيث تصل في شرم الشيخ إلى قضاء 4 أيام مقابل نحو 2000 جنيه (الدولار يساوي 48 جنيهاً مصرياً)، لتتراوح تذكرة الدخول إلى شواطئ مثل جمصة وبلطيم ورأس البر بين 5 و20 جنيهاً، بخلاف الخدمات.

كانت مصر قد شهدت أكثر من موجة حارّة، وأعلنت هيئة الأرصاد الجوّية في إحداها وصول الحرارة إلى 49 درجة في الظلّ بمحافظة أسوان الجنوبية؛ وهي قياسية وغير مسبوقة في هذا الموسم.

مصريون يقصدون البحر هرباً من الحرارة (الشرق الأوسط)

في هذا السياق، رأى المتخصِّص في الإرشاد السياحي الدكتور محمود المحمدي أنّ هذه الظاهرة تعمل على «تنشيط السياحة الداخلية في الصيف خصوصاً الترفيهية التي تعتمد على زيارة الشواطئ، وتُسهم في زيادة إشغال تلك المناطق لجهتَي المدة والسعة».

وأضاف لـ«الشرق الأوسط»: «الموجة الحالية يمكن مواجهتها برحلات اليوم الواحد؛ وهي المنتشرة في الشواطئ الشمالية، منها مدن جمصة ورأس البر وبلطيم»، لافتاً إلى أنّ «تلك الشواطئ تُعدُّ من المتاحة، ومن أهم مقاصد السياحة الترفيهية لسكان محافظات الوجه البحري، وبعضها يقدّم أيضاً خدمات الإسكان المؤقّت للأسر المتوسطة، المتراوحة مدّة إقامة أفرادها بين الأسبوع والـ10 أيام؛ وتكون عن طريق النقابات المهنية، وتُسجَّل فيها نسبة إنفاق متوسطة».

تشجَّع محمد السيد على السفر إلى أحد الشواطئ القريبة من القاهرة حين وجد عروضاً عن طريق أصدقاء، فقرّروا تشارُك التكلفة والمؤونة للاستمتاع بالبحر بعيداً عن حرارة القاهرة.

وإذ لفت المحمدي إلى «وجود نوع آخر من الأماكن السياحية المُعتمِدة على الفنادق والشقق الفندقية وتقصدها الطبقة الميسورة، حيث نسبة الإنفاق فيها تكون كبيرة»، أشار الخبير السياحي المصري محمد كارم إلى تعدُّد مستويات الشواطئ التي يلجأ إليها المصريون في مواجهة موجة الحرّ وخلال الإجازة الصيفية. يقول لـ«الشرق الأوسط»: «في مصر شواطئ كثيرة ومتنوّعة تُناسب جميع الطبقات. فالأسر البسيطة مادياً ترتاد رأس البر وجمصة وبور سعيد، والمتوسطة مادياً تقصد الإسكندرية والعين السخنة ورأس سدر، وفوق المتوسطة تذهب إلى الساحل الشمالي أو شرم الشيخ أو الغردقة». وختم: «موجة الحرّ وموسم الإجازة جعلا السواحل في مرسي مطروح والإسكندرية تشهد إقبالاً كبيراً».