البنك العربي الوطني داعماً ومشاركاً في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد

مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)
مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)
TT

البنك العربي الوطني داعماً ومشاركاً في الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد

مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)
مشاركة البنك العربي في أعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية (الشرق الأوسط)

دعا البنك العربي الوطني إلى أهمية تفعيل التواصل والتعاون بين المؤسسات المصرفية والمنظمات المالية المعنية بالتحقيقات في الجرائم المالية، لتعزيز أثر التحقيق المالي الموازي عبر توحيد الخبرات المتخصصة والتشاركية، وضمان كفاءة سرية البيانات المتداولة وتسريع وتيرتها، لما من شأنه أن يسهم في دعم الجهود المشتركة للتصدي لأنشطة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم الممهدة لها.

جاء ذلك إثر شراكة البنك لأعمال الملتقى العربي لهيئات مكافحة الفساد ووحدات التحريات المالية، الذي استضافته رئاسة أمن الدولة السعودية تحت رعاية الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، خلال الفترة من 15 - 16 مايو (أيار) الحالي في العاصمة الرياض، وبمشاركة ممثلين عن 25 دولة و12 منظّمة و600 خبير و75 متحدثاً في مجالات التحريات المالية ومكافحة الفساد.

وأقام البنك جناحاً في الملتقى استعرض خلاله جهوده الإجرائية والتوعوية في مجال مكافحة الجرائم المالية وغسل الأموال. حيث شهد الجناح زيارات لعدد من كبار الحضور والمشاركين في أعمال الملتقى في مقدّمتهم رئيس رئاسة أمن الدولة عبد العزيز الهويريني، ومحافظ البنك المركزي السعودي أيمن السياري، إلى جانب عدد من رؤساء الوفود المشاركة في الملتقى، وكان في استقبالهم الرئيس التنفيذي للالتزام لدى البنك وليد الخليفي وعدد من مسؤولي الإدارة.

وقدّم الخليفي للزوار تعريفاً بأبرز الممارسات التي يتبناها البنك في مجال مكافحة الجرائم المالية وغسل الأموال وتمويل الإرهاب، وما يعتمده من معايير دولية متقدّمة لتعزيز مساهمته في دعم جهود المملكة في هذا الجانب، مؤكداً أن شراكة البنك لأعمال الملتقى تأتي في إطار حرصه ودوره الفاعل في تبني المبادرات التي تسهم في تعزيز جسور التعاون والشراكة مع الجهات المعنية للتصدي لهذه العمليات المهدِّدة للأمن الاقتصادي والاجتماعي.

كما شارك البنك على هامش الملتقى في ورشة عمل بعنوان «التحريات المالية الموازية»، واستعرض من خلالها مدير وحدة التحقيق والإبلاغ بإدارة مكافحة غسل الأموال لدى البنك العربي الوطني حسان القحطاني، رؤية البنك حيال أهمية حشد الجهود وتعزيز أطر التعاون بين المؤسسات المصرفية والمنظمات المالية وتبادل الخبرات لرفع كفاءة وفاعلية الاستراتيجيات الموجهة إلى التصدي لعمليات غسل الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم المالية سواء المحلية منها أم العابرة للحدود، مستعرضاً تجربة البنك وما ينتهجه من ممارسات ويطوّره من مهارات متقدّمة في هذا الإطار.


مقالات ذات صلة

السعودية الـ16 عالمياً في مؤشر التنافسية

الاقتصاد تقدمت السعودية في محور كفاءة الأعمال من المرتبة الـ13 إلى الـ12 (واس)

السعودية الـ16 عالمياً في مؤشر التنافسية

ارتفع تصنيف السعودية إلى المرتبة 16 عالمياً من بين 67 دولة هي الأكثر تنافسية في العالم، حسب تقرير الكتاب السنوي لمؤشر التنافسية العالمية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد خزانات نفط في إحدى منشآت الإنتاج التابعة لشركة «أرامكو السعودية» بحقل الشيبة السعودي (رويترز)

تراجع صادرات النفط الخام السعودي إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل

أظهرت بيانات مبادرة البيانات المشتركة (جودي) أن صادرات السعودية من النفط تراجعت إلى 6 ملايين برميل يومياً في أبريل الماضي، من 6.413 مليون برميل يومياً في مارس.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد الدكتور أحمد اليماني لدى حديثه مع «الشرق الأوسط» في لندن (تكامل)

كنوز استثمار رقمي في السعودية للشركات الناشئة

خلال حوار وتصريحات خاصة، تسلط «الشرق الأوسط» الضوء على مستقبل الاستثمار في البنى التحتية الرقمية السعودية بعد المشاريع الضخمة التي تشهدها البلاد.

بدر القحطاني (لندن)
الاقتصاد قال صندوق النقد الدولي إن الجهود الرامية إلى تنويع الأنشطة الاقتصادية بدأت تؤتي ثمارها (واس)

صندوق النقد الدولي يشيد بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية

أشاد صندوق النقد الدولي بالتحول الاقتصادي «غير المسبوق» في السعودية في ظل «رؤية 2030»، بما فيها إصلاحات المالية العامة وبيئة الأعمال.

«الشرق الأوسط» (واشنطن - الرياض)
الاقتصاد مشترٍ يتفاوض على سعر الماشية (تركي العقيلي) play-circle 01:37

قطاع المواشي يدعم الحركة التنموية في السعودية مع اقتراب عيد الأضحى

في وقت يتوافد فيه ملايين الحجاج من مختلف بقاع الأرض لأداء مناسك الحج في بلاد الحرمين الشريفين، تتبقى أيام قليلة لحلول عيد الأضحى، مما يدفع الناس إلى المسارعة…

آيات نور (الرياض)

فندق ريكسوس الخليج الدوحة يقدم مفهوم الإقامة الشاملة

فندق ريكسوس الخليج الدوحة يقدم مفهوم الإقامة الشاملة
TT

فندق ريكسوس الخليج الدوحة يقدم مفهوم الإقامة الشاملة

فندق ريكسوس الخليج الدوحة يقدم مفهوم الإقامة الشاملة

يتميز فندق ريكسوس الخليج الدوحة بتقديم الإقامة الشاملة بمعايير عالمية، وهو المنتجع الأول من نوعه لتقديم مفهوم الإقامة الشاملة في قطر، حيث يضمن للنزلاء تجربة لا مثيل لها في الراحة والترفيه، إذ يستعد الفندق لاستقطاب السياح من السعودية، خصوصاً من المنطقة الشرقية والعاصمة الرياض، حيث يشكلون النسبة الأعلى للسياح الخليجيين بنسبة 65 في المائة.

من جهتها، قالت روزيت فارس، مديرة إدارة التسويق والاتصالات في فندق ريكسوس الخليج الدوحة قطر، إن الفندق يقدم مجموعة متنوعة من العروض الفاخرة التي تضمن للضيوف تجربة مميزة؛ منها الغرف الفخمة والأجنحة الرحبة التي تتيح للنزلاء الاسترخاء والاستمتاع بإطلالات خلابة على البحر ومدينة الدوحة ولا تقتصر الإقامة الشاملة على الإقامة فقط، بل تشمل أيضاً تناول وجبات شهية في مجموعة من المطاعم الراقية داخل الفندق الحائزة على جوائز عدة، بالإضافة إلى الاستمتاع بأنشطة الأطفال والبرامج الترفيهية الحية وصفوف اللياقة البدنية في النادي الرياضي الحصري ومركز «أنجانا سبا» الحائز على جوائز عدة.

وأوضحت روزيت فارس أنهم يتوقعون أن تحظى قطر بحجم سياحة خليجية كبير لهذا العام 2024، بنسبة تتجاوز 40 في المائة من السياح من السعودية من أفراد وعائلات، إلا أن الفرق يكمن في مدة الزيارات والحجوزات التي لا تتجاوز 5 أيام بحد أقصى للدوحة، وتتضمن خدمات الإقامة الشاملة في فندق ريكسوس الخليج الدوحة مجموعة متنوعة من العروض.

روزيت فارس مديرة إدارة التسويق والاتصالات في فندق ريكسوس الخليج الدوحة قطر

وأضافت روزيت فارس، مديرة إدارة التسويق والاتصالات في فندق ريكسوس الخليج الدوحة قطر، أن فنادق الدوحة بعد كأس العالم حظيت بنجاح كبير وقبول عالمي وتعاملت مع كل جنسيات العالم، ما جعلها تكسب خبرة كبيرة في فترة وجيزة وبسيطة جعلها تتقدم بسرعة في مجال الضيافة والسياحة، كما أن الخدمات والعناية والأسعار تجعل العائلة السعودية تحديداً تختار الدوحة دون منازع خلال إجازة الصيف، خصوصاً مع الفعاليات البحرية والتسوق الممتع والمذاق العالمي الفريد، وحول اختيار فندق ريكسوس خليج الدوحة في المقام الأول هو موقعه المميز.

ويعد أول منتجع شاطئي فاخر في دولة قطر ويعتبر قريباً من الأماكن السياحية والمطار وكل المرافق والجهات الرسمية، فهو في قلب الدوحة ويوفر إطلالات متميزة على البحر وعلى مدينة الدوحة ويضم المنتجع برجين و378 غرفة وجناحاً، منها غرف سوييريور وديلوكس وغرف بريميوم، إضافة إلى أجنحة جونيور وسينيور والتنفيذي وبريميوم والجناح العائلي وجناح كاتارا والكايانا، كما يضم الفندق والمنتجع مطاعم فارم هاوس ومستر تايلور وراسا وأكتيه بيير 51 وزوه وإم لاونج لكبار الشخصيات وكراست، إضافة إلى مرافق الفندق الأخرى وهي النادي الرياضي الحصري العالمي مع مدربين على مدار الساعة، وكذلك نادي ريكسي للأطفال بإشراف تام ومتابعة وبرامج وعناية ليس لها مثيل. كما أن المنتجع يضم العروض الحية والفعاليات التي تجعل سكان ونزلاء الفندق في غاية الاستمتاع والسعادة.