مطعم صبحي كابر يطلق قائمة إفطار متميزة في شهر رمضان المبارك

مطعم صبحي كابر يطلق قائمة إفطار متميزة في شهر رمضان المبارك
TT

مطعم صبحي كابر يطلق قائمة إفطار متميزة في شهر رمضان المبارك

مطعم صبحي كابر يطلق قائمة إفطار متميزة في شهر رمضان المبارك

أطلق مطعم صبحي كابر في العاصمة السعودية الرياض قائمة إفطار متميزة في شهر رمضان المبارك، والتي تعد الأولى من نوعها في المأكولات الشرقية والمصرية، الخاصة بشهر رمضان الكريم؛ لقضاء أجمل الأوقات الرمضانية بصحبة العائلة والأصدقاء وزملاء العمل، وسط أجواء الشهر الفضيل، وإطلالة متميزة على مدينة الرياض

ويحتفي المطعم بقدوم شهر رمضان الفضيل بتقديم قائمة طعام غنية من إبداع فريق من أمهر خبراء المأكولات المصرية والشرقية، والتي تضم مجموعة من أشهى الأطباق المميزة، وهي أول تجربة مصرية متكاملة ومتناسبة لكل الضيوف، ولجميع مُحبي وعشاق الأكل المصري الذي يجمع مزيجاً متميزاً من الطعام الشهي بجودة عالية وخدمة متميزة، وأيضاً الأجواء المصرية الممتعة تحت سقف واحد.

ويقدم مطعم صبحي كابر في الرياض، خلال شهر رمضان الكريم، قائمة طعام محضّرة بعناية فائقة لتلبي جميع الأذواق؛ لقضاء أجمل اللحظات الرمضانية، وسط أجواء يسودها الدفء والألفة، حيث يقدم المطعم مجموعة متنوعة من الأطباق المصرية والشرقية، التي جرى تحضيرها خصوصاً لضيوف صبحي كابر على أيدي مجموعة من أمهر الطهاة المتخصصين في الأكلات المصرية.

والتي من أهمها المشويات مثل الكباب والريش والملوخية، التي تقدم بطريقة مميّزة، مع تشكيلة متنوعة من الأطباق المحلية والأرز، بالإضافة للمحشي والوجبات المطبوخة؛ مثل التورلي والفريك والبطاطس أو طاجن العكاوي، وكثير من الأطباق اللذيذة التي تلبي جميع الأذواق.

ويتميز مطعم صبحي بديكورات مصرية تجمع بين التراث المصري الأصيل والعناصر الجمالية ذات الطابع الحديث؛ ليوفر للضيوف خياراً مثالياً للاستمتاع بأرقى تجارب الضيافة العربية المصرية الأصيلة التي تنسجم بكل سلاسة مع الأجواء الرمضانية وبمناسبة الشهر الكريم.

وأعدّ فريق الطهي الموهوب بمطعم صبحي كابر في الرياض قائمة طعام تضم تشكيلة متنوعة من الأطباق لكل مُحبي المطبخ المصري في العاصمة السعودية الرياض.



«العلا للتطوير» ترحب بفرص الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي

شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
TT

«العلا للتطوير» ترحب بفرص الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي

شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا

رحبت شركة «العلا للتطوير» - إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة - بالمهتمين بعقد شراكات نوعية معها، وذلك ضمن المساعي الهادفة إلى تحول العلا إلى منطقة سياحية عالمية، إلى جانب أن تكون مقصداً للزيارة والاستقرار والاستثمار.

وتعتمد شركة «العلا للتطوير» في هذه الخطوة على عدد من العوامل المميزة لمحافظة العلا، التي تجعلها فريدة ومختلفة من نوعها، وذلك وفقاً لحديث مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي نورة العرجي - على هامش معرض سوق السفر العربي 2024 - التي أشارت إلى أن الشركة - وهي ذراع التطوير لمحافظة العلا - تعمل على تطوير مجالات معينة في المنطقة التاريخية ومحافظة العلا ككل.

مزيج العمق التاريخي

وأوضحت العرجي أن ما يُميز محافظة العلا يكمن في المزيج الفريد بين العمق التاريخي، وكرم الضيافة، وطبيعتها الخلابة، وثقافتها وتراثها، مشيرة إلى أن دور شركة «العلا للتطوير» - التي تعد إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة، وتتماشى تماماً مع استراتيجيته، التي تتوافق بدورها مع (رؤية 2030) - يكمن في دفع عجلة تنمية العلا بالتوازي مع الحفاظ على بيئتها الطبيعية وتراثها وثقافتها.

وأضافت: «رؤيتنا أن نكون شريكاً موثوقاً لتمكين وتحويل العلا لمنطقة للزيارة والاستقرار والاستثمار»، وقالت: «نهدف إلى المشاركة في تعزيز وتمكين قطاعي الترفيه والسياحة، وذلك عن طريق بناء وتشغيل أصول عالمية المستوى في قطاع الضيافة، تتمثل في أصول سكنية وتجارية بالشراكة مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا والقطاع الخاص».

نورة العرجي مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي في شركة «العلا للتطوير»

سياحة عالمية

وأكدت أن شركة «العلا للتطوير» تهدف إلى تحويل العلا إلى وجهة سياحية عالمية، كما سلّطت العرجي الضوء على ما وصفته بالكنوز التي تتوفر في محافظة العلا، وقالت: «العلا هي الأرض الغنية بالكنوز الخفية، والتكوينات الصخرية الطبيعية التي تحتوي على نقوش معقدة ومتعددة اللغات»، لافتة إلى أن ذلك دلالة على عُمق المنطقة التاريخي.

وتوصف منطقة العلا في السعودية بأنها متحف تراثي وثقافي وطبيعي، وتعد زيارتها مثل الدخول إلى متحف كبير مفتوح، حيث تحتضن منطقة الحجر، وذلك أول موقع سعودي يُدرج على قائمة التراث العالمي لـ«اليونيسكو»، وهو ما يُعد شهادة على عمق تاريخ العلا. في الوقت الذي أشارت فيه العرجي إلى أن الشركة بصدد تطوير منتجع أمان الحجر، وذلك بالشراكة مع شركة «كن للاستثمار» القابضة.

المجتمع المحلي

ولفتت إلى أن شركة «العلا للتطوير» تملك كلاً من منتجع هابيتاس، كورفان باي هابيتاس، وبانيان تري العلا، إضافة إلى قاعة مرايا التي تُعد مركزاً للفعاليات الموسيقية ومختلف الأحداث. كما وقعت الشركة في 2023 مع شركة «ماريوت» العالمية عقداً لافتتاح منتجع وفندق أوتوغراف كولكشن، بالإضافة إلى افتتاح منتجع «Six Senses» . وأكدت العرجي أن شركة «العلا للتطوير» أعلنت في بداية هذا العام في يناير (كانون الثاني) 2024 عزمها تطوير منتجع أمان الحجر، في الوقت الذي أكدت أنه سيُعْلَن عن مزيد من المشاريع خلال العامين الحالي والمقبل. ولفتت إلى أن المجتمع المحلي هو شريك شركة «العلا للتطوير» بالدرجة الأولى، وجوهر عملياتها، مشيرة إلى أن نسبة السعودة في الشركة والأصول التابعة لها تمثل 55 في المائة.

وقالت مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي في شركة «العلا للتطوير» إن تطوير قطاعي الترفيه والسياحة اللذين تعمل عليهما الشركة بالتعاون مع شركائها كافة من شأنه أن يُسهم في تنويع اقتصاد المملكة، وفي الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي.