«جي إف إتش» تعلن تعيين زايد الزياني رئيساً لمجلس إدارة شركة «روبوك»

«جي إف إتش» تعلن تعيين زايد الزياني رئيساً لمجلس إدارة شركة «روبوك»
TT

«جي إف إتش» تعلن تعيين زايد الزياني رئيساً لمجلس إدارة شركة «روبوك»

«جي إف إتش» تعلن تعيين زايد الزياني رئيساً لمجلس إدارة شركة «روبوك»

أعلنت اليوم مجموعة «جي إف إتش» المالية عن تعيين زايد الزياني رئيساً لمجلس إدارة شركتها التابعة «روبوك» (Roebuck) التي تعمل مستثمراً في مجال اللوجستيات العقارية الأوروبية ومدير الأصول، والواقع مقرها في لندن.

ويتمتع الزياني بما يقارب أربعة عقود من الخبرة في القطاعين العام والخاص، والتي شملت مناصب قيادية عليا، من بينها منصب وزير الصناعة والتجارة والسياحة السابق في البحرين، والوزير السابق المسؤول عن بورصة البحرين، هذا بالإضافة إلى أكثر من 25 عاماً من الخبرة في الشركات والمؤسسات الخاصة؛ حيث قاد عدداً من أنجح الشركات العاملة في مختلف القطاعات بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

يشغل الزياني أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة عدد من الشركات، بما في ذلك شركة «الزياني للاستثمارات»، و«يورو موتورز»، و«الزياني للتأجير»، و«صناعات الزياني»، و«عقارات الزياني»، وشركة «طيران الخليج القابضة»، وغيرها.

يحمل الزياني درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة البحرين، ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بوسطن بولاية ماساتشوستس الأميركية.

في هذا السياق، قال هشام الريس، الرئيس التنفيذي لمجموعة «جي إف إتش» المالية: «يشرفنا أن نرحب بالسيد زايد الزياني رئيساً لمجلس إدارة شركة (روبوك) لما يتمتع به من خبرة واسعة في القطاعات الصناعية الرئيسية، والتي ستكون إضافة مهمة لجهود (روبوك) ومجموعة (جي إف إتش) لمواصلة توسيع محفظتها من الأصول الصناعية واللوجستية الرائدة في المملكة المتحدة وأوروبا، وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي الرئيسية. ونحن على ثقة بأن خبرة الزياني الواسعة وسجله الحافل بالقيادة الاستراتيجية سيكونان إضافة مهمة ومميزة في تنفيذ أهداف وخطط شركة (روبوك)».

زايد الزياني

والجدير بالذكر أنه في ديسمبر (كانون الأول) 2020، استحوذت «جي إف إتش» على حصة أغلبية في شركة «روبوك» (Roebuck) التي تأسست في عام 2009، وأدارت أصولاً في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأوروبا؛ حيث بلغت قيمتها الإجمالية نحو مليار جنيه إسترليني، وتغطي 30 مليون قدم مربعة من إجمالي المساحة القابلة للتأجير.

ينصب التركيز الأساسي للشركة على الاستحواذ على الأصول العقارية اللوجستية وإدارتها، مع إجمالي 90 أصلاً تتم إدارتها في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وفي دول أوروبا، مثل: إسبانيا، وبلجيكا، وفرنسا، وألمانيا، وآيرلندا، وجمهورية التشيك.

تدير «روبوك» (Roebuck) الأصول نيابة عن مجموعة واسعة ومتنوعة من المستثمرين الأفراد من ذوي الجدارة الائتمانية، من المملكة المتحدة وأوروبا وكوريا الجنوبية وجنوب أفريقيا والهند وماليزيا.

تقوم الشركة بتحديد ووضع استراتيجيات استثمارية عبر نطاق المخاطر، بما في ذلك الفرص الأساسية، والفرص الأساسية الإضافية، وفرص القيمة المضافة التي يتم توفيرها من خلال الحسابات المدارة بشكل منفصل، والمشاريع المشتركة، والهياكل المرنة، والخدمات الاستشارية.



«العلا للتطوير» ترحب بفرص الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي

شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
TT

«العلا للتطوير» ترحب بفرص الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والأجنبي

شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا
شركة «العلا للتطوير» تُطلق عملياتها التشغيلية لدعم وتطوير العلا

رحبت شركة «العلا للتطوير» - إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة - بالمهتمين بعقد شراكات نوعية معها، وذلك ضمن المساعي الهادفة إلى تحول العلا إلى منطقة سياحية عالمية، إلى جانب أن تكون مقصداً للزيارة والاستقرار والاستثمار.

وتعتمد شركة «العلا للتطوير» في هذه الخطوة على عدد من العوامل المميزة لمحافظة العلا، التي تجعلها فريدة ومختلفة من نوعها، وذلك وفقاً لحديث مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي نورة العرجي - على هامش معرض سوق السفر العربي 2024 - التي أشارت إلى أن الشركة - وهي ذراع التطوير لمحافظة العلا - تعمل على تطوير مجالات معينة في المنطقة التاريخية ومحافظة العلا ككل.

مزيج العمق التاريخي

وأوضحت العرجي أن ما يُميز محافظة العلا يكمن في المزيج الفريد بين العمق التاريخي، وكرم الضيافة، وطبيعتها الخلابة، وثقافتها وتراثها، مشيرة إلى أن دور شركة «العلا للتطوير» - التي تعد إحدى شركات صندوق الاستثمارات العامة، وتتماشى تماماً مع استراتيجيته، التي تتوافق بدورها مع (رؤية 2030) - يكمن في دفع عجلة تنمية العلا بالتوازي مع الحفاظ على بيئتها الطبيعية وتراثها وثقافتها.

وأضافت: «رؤيتنا أن نكون شريكاً موثوقاً لتمكين وتحويل العلا لمنطقة للزيارة والاستقرار والاستثمار»، وقالت: «نهدف إلى المشاركة في تعزيز وتمكين قطاعي الترفيه والسياحة، وذلك عن طريق بناء وتشغيل أصول عالمية المستوى في قطاع الضيافة، تتمثل في أصول سكنية وتجارية بالشراكة مع الهيئة الملكية لمحافظة العلا والقطاع الخاص».

نورة العرجي مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي في شركة «العلا للتطوير»

سياحة عالمية

وأكدت أن شركة «العلا للتطوير» تهدف إلى تحويل العلا إلى وجهة سياحية عالمية، كما سلّطت العرجي الضوء على ما وصفته بالكنوز التي تتوفر في محافظة العلا، وقالت: «العلا هي الأرض الغنية بالكنوز الخفية، والتكوينات الصخرية الطبيعية التي تحتوي على نقوش معقدة ومتعددة اللغات»، لافتة إلى أن ذلك دلالة على عُمق المنطقة التاريخي.

وتوصف منطقة العلا في السعودية بأنها متحف تراثي وثقافي وطبيعي، وتعد زيارتها مثل الدخول إلى متحف كبير مفتوح، حيث تحتضن منطقة الحجر، وذلك أول موقع سعودي يُدرج على قائمة التراث العالمي لـ«اليونيسكو»، وهو ما يُعد شهادة على عمق تاريخ العلا. في الوقت الذي أشارت فيه العرجي إلى أن الشركة بصدد تطوير منتجع أمان الحجر، وذلك بالشراكة مع شركة «كن للاستثمار» القابضة.

المجتمع المحلي

ولفتت إلى أن شركة «العلا للتطوير» تملك كلاً من منتجع هابيتاس، كورفان باي هابيتاس، وبانيان تري العلا، إضافة إلى قاعة مرايا التي تُعد مركزاً للفعاليات الموسيقية ومختلف الأحداث. كما وقعت الشركة في 2023 مع شركة «ماريوت» العالمية عقداً لافتتاح منتجع وفندق أوتوغراف كولكشن، بالإضافة إلى افتتاح منتجع «Six Senses» . وأكدت العرجي أن شركة «العلا للتطوير» أعلنت في بداية هذا العام في يناير (كانون الثاني) 2024 عزمها تطوير منتجع أمان الحجر، في الوقت الذي أكدت أنه سيُعْلَن عن مزيد من المشاريع خلال العامين الحالي والمقبل. ولفتت إلى أن المجتمع المحلي هو شريك شركة «العلا للتطوير» بالدرجة الأولى، وجوهر عملياتها، مشيرة إلى أن نسبة السعودة في الشركة والأصول التابعة لها تمثل 55 في المائة.

وقالت مديرة إدارة التسويق والتواصل المؤسسي في شركة «العلا للتطوير» إن تطوير قطاعي الترفيه والسياحة اللذين تعمل عليهما الشركة بالتعاون مع شركائها كافة من شأنه أن يُسهم في تنويع اقتصاد المملكة، وفي الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي.