العلاج الأقل شدة للسرطان قد يؤدي لنتائج أفضل

مريضة بالسرطان (رويترز)
مريضة بالسرطان (رويترز)
TT

العلاج الأقل شدة للسرطان قد يؤدي لنتائج أفضل

مريضة بالسرطان (رويترز)
مريضة بالسرطان (رويترز)

أفادت مجموعة من الباحثين بأن تقليص علاج 3 أنواع من السرطان يمكن أن يأتي بنتائج أفضل للمرضى.

وحسب صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية، فقد بحثت الدراسة التي تم عرضها خلال مؤتمر الجمعية الأميركية لعلم الأورام السريري في شيكاغو، وهو أحد أكبر مؤتمرات السرطان في العالم، ما إذا كان إجراء قدر أقل من الجراحات، أو تقليل جرعات العلاج الكيميائي أو الإشعاعي، يمكن أن يساعد مرضى السرطان على العيش لفترة أطول والشعور بالتحسن.

وبحثت الدراسة في 3 أنواع من السرطانات، هي: سرطان المبيض، والمريء، ونوع من سرطانات الغدد الليمفاوية يسمى «هودغكين».

وفيما يخص سرطان المبيض، قارنت الدراسة نتائج 379 مريضة، خضعن لجراحات لإزالة العقد الليمفاوية؛ حيث تم استئصال العُقَد الليمفاوية التي تبدو صحية خلال الجراحة لنصفهن، بينما لم تتم إزالة هذه العقد من النصف الآخر.

ويقوم الجراحون في الأغلب بإزالة جميع العقد الليمفاوية في هذا النوع من الجراحات، باعتباره نوعاً من زيادة الأمان، وللتأكد من التخلص تماماً من آثار المرض.

ووجد الباحثون أنه من الآمن عدم إزالة العقد الليمفاوية التي تبدو صحية خلال الجراحة، فبعد 9 سنوات لم يكن هناك اختلاف في المدة التي عاشتها جميع المشاركات؛ بل إن أولئك النساء اللواتي لم يخضعن لإزالة العقد التي تبدو صحية واجهن مضاعفات أقل، مثل الحاجة إلى عمليات نقل الدم.

سيدة مصابة بالسرطان (رويترز)

أما فيما يتعلق بسرطان المريء، فقد نظرت الدراسة في حالة 438 شخصاً مصاباً بهذا النوع من السرطان.

وتلقَّى نصف المشاركين خطة علاج مشتركة شملت العلاج الكيميائي والجراحة، بينما حصل النصف الآخر على نهج آخر يتضمن العلاج الإشعاعي أيضاً، بالإضافة للعلاج الكيميائي والجراحة.

وبعد 3 سنوات، وجد الباحثون أن نسبة الوفيات بين متلقي العلاج الثاني كانت أكبر. فقد بقي 57 في المائة ممن خضعوا للعلاج الكيميائي والجراحي على قيد الحياة، مقارنة بـ51 في المائة ممن خضعوا للعلاج الكيميائي والجراحي والإشعاعي.

أما فيما يخص سرطان الغدد الليمفاوية (هودغكين)، فقد شملت الدراسة 1482 شخصاً في 9 دول (ألمانيا، والنمسا، وسويسرا، وهولندا، والدنمارك، والسويد، والنرويج، وأستراليا، ونيوزيلندا) تم تقسيمهم إلى مجموعتين: الأولى تلقت علاجاً كيميائياً مكثفاً، والثانية تلقت علاجاً أقل كثافة.

وبعد 4 سنوات من المتابعة، وجد الباحثون أن العلاج الأقل كثافة كان أكثر فعالية (94 في المائة) من العلاج المكثف (91 في المائة) وتسبب في آثار جانبية أقل.

وقبل 30 عاماً، كانت أبحاث السرطان تدور حول تكثيف العلاجات وزيادة شدتها، وليس التقليل منها.

إلا أن فريق الدراسة الجديدة يرى أن هذا الأمر قد يتسبب في معاناة المرضى نفسياً وجسدياً، ولا يحسِّن نتائج مرضهم.


مقالات ذات صلة

كيف يمكن تجنُّب الإصابة بالسرطان؟

صحتك مريضة تخضع لعلاج السرطان في مستشفى بواشنطن (أرشيفية - رويترز)

كيف يمكن تجنُّب الإصابة بالسرطان؟

قدم أطباء نصائح لتجنب الإصابة بمرض السرطان عبارة عن أنشطة يمكنك القيام بها يومياً للحفاظ على الصحة، ومنح نفسك أفضل فرصة ممكنة لتجنب مرض يصاب به واحد من كل شخصين

«الشرق الأوسط» (لندنبري)
صحتك يسبب التبغ 16 نوعاً مختلفاً من السرطانات (أ.ف.ب)

المملكة المتحدة: تشخيص 6 أشخاص كل ساعة بالسرطان بسبب التدخين

كشفت مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة أن حالات الإصابة بالمرض القاتل الناجم عن التدخين زادت بنسبة 17 في المائة منذ عام 2003.

«الشرق الأوسط» (لندن)
صحتك كاثرين أميرة ويلز (أ.ب)

لماذا لا يزال السرطان يخيفنا رغم تراجع الوفيات؟

فوبيا السرطان لا تزال قوية، ويزيد عامل الخوف عندما يمرض المشاهير مثل الأميرة البريطانية كاثرين.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك الأسبستوس يشكل خطراً على الحياة (أرشيفية - رويترز)

منظمة الصحة العالمية تصنّف معدن «التلك» مادة مسرطِنة محتملة

صنّفت «الوكالة الدولية لبحوث السرطان» التابعة لمنظمة الصحة العالمية، معدن التلك (أو الطلق - Talc) على أنه مادة مسرطنة محتملة.

«الشرق الأوسط» (ليون)
صحتك المسح المبكر للأطفال المعرضين للإصابة بالسرطان يقلل ظهور أورام جديدة

المسح المبكر للأطفال المعرضين للإصابة بالسرطان يقلل ظهور أورام جديدة

على الرغم من الدور الكبير الذي يلعبه العامل الجيني في زيادة فرص الإصابة بالأورام المختلفة، فإنه لم يكن من الواضح لدى الخبراء متى يجب بدء متابعة هذه الأورام

د. هاني رمزي عوض (القاهرة)

6 طرق للاستغراق سريعاً في النوم

النوم الجيد يُمكن الأشخاص من الاستمتاع بصحة أفضل خلال حياتهم (رويترز)
النوم الجيد يُمكن الأشخاص من الاستمتاع بصحة أفضل خلال حياتهم (رويترز)
TT

6 طرق للاستغراق سريعاً في النوم

النوم الجيد يُمكن الأشخاص من الاستمتاع بصحة أفضل خلال حياتهم (رويترز)
النوم الجيد يُمكن الأشخاص من الاستمتاع بصحة أفضل خلال حياتهم (رويترز)

يعاني كثير من الناس من صعوبة الحصول على الحد الأدنى الموصى به من النوم وهو سبع ساعات في الليلة، رغم أهمية النوم للصحة الجسدية والعقلية.

وقدم موقع «فيري ويل هيلث» نصائح للنوم سريعاً والتغلب على الأرق.

واستعرض الموقع بعض العوامل الجسدية والعاطفية والبيئية التي قد تكون سبباً في صعوبة في النوم مثل التقدم في السن، والتوتر، أو القلق والعادات غير الصحية مثل نوم القيلولة أكثر من اللازم أو استخدام الأجهزة الإلكترونية في وقت قريب جداً من وقت النوم وكذلك تناول الكافيين أو الكحول و عدم الالتزام بجدول نوم منتظم، وأيضاً الإصابة باضطراب في النوم وتناول بعض أدوية الحمل.

وهناك استراتيجيات يمكنك استخدامها لمساعدتك إذا لم تتمكن من النوم أو كنت ترغب في النوم بشكل أفضل.

الموسيقى الهادئة

يمكن أن يساعدك الاستماع إلى الموسيقى قبل 15 أو 20 دقيقة من موعد النوم على الاسترخاء وحجب أي ضجيج قد يجعل النوم صعباً.

طريقة النوم العسكرية

غالبًا ما يكافح الأفراد العسكريون من أجل النوم بسبب التوتر والظروف وطبيعة وظائفهم.

وبشكل عام، يعاني أفراد الجيش من معدلات الحرمان من النوم أعلى من عامة الناس،

وهناك طريقة النوم العسكرية التي تم استخدامها لعقود من الزمن لمساعدة أفراد الخدمة العسكرية على النوم خلال دقيقتين.

ما طريقة النوم العسكرية؟

ابدأ بإرخاء الوجه بالكامل، بما في ذلك الجبهة والعينان والفك، ثم قم بإسقاط كتفيك، ثم يديك، واتركهما يسقطان على جانبي جسمك، خذ شهيقاً وزفيراً لإرخاء صدرك، ثم انتقل إلى أسفل الجسم، مع إرخاء فخذيك وساقيك والكاحلين والقدمين وقم بتصفية ذهنك لمدة 10 ثوانٍ من خلال تصور مشهد مريح، والسماح لأي أفكار بالذهاب.

و بمجرد أن يسترخي جسمك ويصفو ذهنك، يجب أن تكون قادراً على النوم.

استرخاء العضلات التدريجي

أظهرت الأبحاث أن استرخاء العضلات التدريجي فعال في تعزيز الاسترخاء وتقليل التوتر وتحسين الصحة.

يتضمن استرخاء العضلات التدريجي شد وإرخاء مجموعات العضلات المختلفة واحدة تلو الأخرى، بدءاً من أصابع القدمين، والقدمين، وحتى العينين والجبهة. تشمل الخطوات ما يلي:

خذ شهيقاً وقم بشد المجموعة الأولى من العضلات، استمر في الشد لمدة 5 إلى 10 ثوانٍ. قم بالزفير وأرخِ العضلات في المجموعة، توقف مؤقتاً لمدة 10 - 20 ثانية قبل الانتقال إلى مجموعة العضلات التالية.

طرق للنوم بشكل أفضل (رويترز)

الصور

أظهرت الأبحاث أن الصور يمكن أن تقلل من التوتر وتحسن الاسترخاء.

وتتضمن هذه التقنية التفكير في ذكرى أو بيئة هادئة، ثم تصور التوتر وهو يغادر جسمك في أثناء أخذ أنفاس بطيئة وعميقة بينما تتخيل كل التفاصيل، بما في ذلك المشاهد والروائح والأصوات.

ويمكنك التدرب على الصور بنفسك أو باستخدام تطبيق أو أداة أخرى عبر الإنترنت لإرشادك.

التأمل

يساعد التأمل الذهني على تنشيط استجابة الجسم للاسترخاء عن طريق استخدام التنفس للحفاظ على تركيز العقل في اللحظة الحالية.

ويمكن أن تساعدك ممارسة التأمل الذهني لمدة 20 دقيقة خلال اليوم على تحفيز استجابة الجسم للاسترخاء عندما تريد النوم.

وتظهر الأبحاث أن التأمل الذهني فعال في تحسين جودة النوم والإرهاق لدى البالغين الذين يعانون من اضطرابات النوم.

تمارين التنفس

قد تتطلب تمارين التنفس بعض الممارسة، لكنها يمكن أن تكون وسيلة فعالة لمساعدة الجسم على الاسترخاء والاستعداد للنوم. على الرغم من وجود عدة أنواع مختلفة من تمارين التنفس للنوم، فإنها تتضمن عادةً أخذ أنفاس طويلة وعميقة ومنضبطة.

كم مدة الوقت الكافية لأن يغفو الشخص؟

تُعرف المدة التي يستغرقها النوم باسم «كمون النوم». تتراوح مدة النوم النموذجية من 10 إلى 20 دقيقة منذ الاستلقاء حتى النوم، على الرغم من أن هذا يمكن أن يختلف بين الأفراد.

يساعد روتين ما قبل النوم، وهو عد الأرقام 10-3-2-1-0، على إرسال إشارة لجسمك بأن الوقت قد حان للاسترخاء والراحة في أثناء الليل. القاعدة هي:

قبل 10 ساعات من النوم: توقف عن تناول الكافيين، الذي يمكن أن يبقيك مستيقظاً.

قبل 3 ساعات من النوم: لا تتناول أي طعام ، مما قد يؤثر على أنماط نومك.

قبل ساعتين من النوم: توقف عن العمل وتخلص من أي عمل قمت به للبدء بالاسترخاء.

قبل ساعة واحدة من النوم: قم بإنهاء الوقت الذي تقضيه أمام الشاشات؛ يمكن أن يتداخل الضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة مع النوم.