شريحة بـ«الذكاء الاصطناعي» تسمح للناجين من السكتة الدماغية التواصل بلغتين

دماغ بشري به تلفيف أمامي سفلي بارز... وهو جزء من قشرة الفص الجبهي المشاركة في معالجة اللغة وإنتاج الكلام (Science Photo Library)
دماغ بشري به تلفيف أمامي سفلي بارز... وهو جزء من قشرة الفص الجبهي المشاركة في معالجة اللغة وإنتاج الكلام (Science Photo Library)
TT

شريحة بـ«الذكاء الاصطناعي» تسمح للناجين من السكتة الدماغية التواصل بلغتين

دماغ بشري به تلفيف أمامي سفلي بارز... وهو جزء من قشرة الفص الجبهي المشاركة في معالجة اللغة وإنتاج الكلام (Science Photo Library)
دماغ بشري به تلفيف أمامي سفلي بارز... وهو جزء من قشرة الفص الجبهي المشاركة في معالجة اللغة وإنتاج الكلام (Science Photo Library)

طوّر علماء من جامعة كاليفورنيا الأميركية، شريحة إلكترونية تُزرع بالدماغ، وتعتمد على الذكاء الاصطناعي، لمساعدة الناجين من السكتة الدماغية على التواصل بلغتين لأول مرة، بحسب تقرير لشبكة «إن بي سي نيوز» الأميركية.

ووفق الشبكة، عمل ما يقرب من 10 علماء في مركز الهندسة العصبية والأطراف الاصطناعية بالجامعة لعدة سنوات، لتصميم نظام فك تشفير يمكنه تحويل نشاط الدماغ إلى جمل بلغتين، وعرضها على الشاشة.

وتناول البحث المنشور في مجلة «نيتشر للهندسة الطبية الحيوية» الأكاديمية، في مايو (أيار) الحالي، الشريحة الإلكترونية التي طورها العلماء، موضحا أنها زُرعت في دماغ رجل يدعى بانشو عمره 20 عاما، كان قد أصيب بشلل في الأحبال الصوتية والأطراف نتيجة لسكتة دماغية في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ولا يستطيع التحدث.

وأوضح أن الشريحة مكنته من التواصل باللغتين الإسبانية والإنجليزية، وعرض النصوص على شاشة.

ووفق الشبكة، فإنه تحت قيادة جراح الأعصاب المدير المشارك لمركز الهندسة العصبية والأطراف الاصطناعية، إدوارد تشانغ، خضع بانشو، الذي كان يتحدث بالفعل الإنجليزية والإسبانية قبل إصابته، زرعت الشريحة في فبراير (شباط) 2019، ما سمح للعلماء ببدء تتبع نشاط دماغه.

وباستخدام طريقة الذكاء الاصطناعي المعروفة باسم «الشبكة العصبية»، تمكن العلماء من تدريب شريحة بانشو على فك تشفير الكلمات بناء على نشاط الدماغ الناتج عند محاولة نطقها، حيث سمح تدريب الشريحة المعروف علميا باسم واجهة الدماغ والحاسوب، بمعالجة البيانات بطريقة تشبه إلى حد ما الدماغ البشري.

وقالت مجموعة تشانغ البحثية على «إكس»: «لقد تم عرض فك تشفير الكلام في المقام الأول للأشخاص أحاديي اللغة، لكن نصف العالم يتحدثون لغتين، حيث تساهم كل لغة في تكوين شخصية الشخص ونظرته للعالم. هناك حاجة لتطوير أجهزة فك التشفير التي تسمح للأشخاص ثنائيي اللغة بالتواصل مع كلتا اللغتين».

تبديل اللغة بناءً على التفضيل

وبعد اكتشاف أن دماغ بانشو كان لديه «نشاط قشري» عبر اللغتين بعد سنوات من إصابته بالشلل، أدرك العلماء أن بإمكانهم الاستفادة من ذلك لتدريب زرعة دماغية ثنائية اللغة من دون الحاجة إلى تدريب أنظمة منفصلة لفك تشفير اللغة.

ووفق الشبكة، تسمح الشريحة بتبديل اللغة بناء على التفضيل، حيث أصبح بانشو قادرا على استخدام نظام فك التشفير ثنائي اللغة للمشاركة في محادثة، والتبديل بين اللغتين على أساس التفضيل بحسب ما أظهرت النتائج.

وأشار البحث المنشور في الدورية الأكاديمية، إلى جدوى إجراء جراحة لزرع شريحة دماغ ثنائية اللغة للناجين من السكتة الدماغية، حيث قدم لمحة عن قدرة هذا النوع من التكنولوجيا على استعادة المزيد من التواصل الطبيعي بين المتحدثين ثنائيي اللغة المصابين بالشلل.


مقالات ذات صلة

الهواتف الذكية تكشف عن السكتات الدماغية في ثوانٍ

صحتك تعتمد الأداة الجديدة على برمجيات لمسح الوجه (جامعة ريميت)

الهواتف الذكية تكشف عن السكتات الدماغية في ثوانٍ

طوّر فريق من مهندسي الطب الحيوي في «جامعة ملبورن الملكية» أداة لفحص الوجه على الهواتف الذكية يمكن أن تساعد المسعفين الطبيين في التعرف على السكتة الدماغية.

«الشرق الأوسط» (القاهرة )
يوميات الشرق طائر فلامنغو يبدو مقطوع الرأس (مايلز أستراي)

صورة فلامنغو «غير حقيقية» تفوز بجائزة الذكاء الاصطناعي

بدأت الصور المولدة بالذكاء الاصطناعي تزحف إلى مسابقات الفن والتصوير الفوتوغرافي على مدى العامين الماضيين، مما أدى أحياناً إلى خداع المحلفين وإثارة القلق.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد سفن شحن عملاقة تمر عبر قناة السويس في مصر (رويترز)

الذكاء الاصطناعي قد يخفّض انبعاثات الشحن البحري 47 مليون طن سنوياً

أظهرت دراسة حديثة أن استخدام الذكاء الاصطناعي في ملاحة السفن قد يؤدي إلى خفض انبعاثات الكربون لقطاع الشحن التجاري العالمي بنحو 47 مليون طن سنوياً.

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق بارديلا... يتواصل عبر «تيك توك»

محبِطة ومملة ولا تنتهي... ارتفاع معدلات تجنب متابعة الأخبار

تشير دراسة عالمية حديثة إلى تزايد عدد الأشخاص الذين يتجنبون متابعة الأخبار، واصفين إياها بالمحبطة والمملة وغير المنتهية.

«الشرق الأوسط» (لندن)
تكنولوجيا ستقام بطولة ويمبلدون في الفترة من 1 إلى 14 يوليو 2024 على أن تبدأ التصفيات في 24 يونيو (آي بي إم)

ميزة جديدة للذكاء الاصطناعي في بطولة ويمبلدون للتنس

تقدم ميزة «Catch Me Up» قصصاً ونصوصاً وتحليلات عن اللاعبين تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي على شكل بطاقات بناء على تفضيلاتهم وموقعهم وملفهم الشخصي

نسيم رمضان (ويمبلدون (إنجلترا))

6 أطعمة غنية بمضادات الأكسدة يمكن أن تساعدك على العيش لحياة أطول

منتجات طازجة في كشك للفاكهة والخضراوات في شارع بورتوبيلو بلندن... 31 مارس 2023 (رويترز)
منتجات طازجة في كشك للفاكهة والخضراوات في شارع بورتوبيلو بلندن... 31 مارس 2023 (رويترز)
TT

6 أطعمة غنية بمضادات الأكسدة يمكن أن تساعدك على العيش لحياة أطول

منتجات طازجة في كشك للفاكهة والخضراوات في شارع بورتوبيلو بلندن... 31 مارس 2023 (رويترز)
منتجات طازجة في كشك للفاكهة والخضراوات في شارع بورتوبيلو بلندن... 31 مارس 2023 (رويترز)

ينسب الباحثون الفضل إلى المغذيات النباتية - المُركّبات الموجودة على النباتات والتي تحمي من البكتيريا والفيروسات والفطريات - في إعطاء الأطعمة النباتية قدراتها المعززة للصحة.

قالت ميلاني مورفي ريختر، اختصاصية التغذية واختصاصية التغذية العصبية: «عندما يستهلك البشر المغذيات النباتية من خلال الفواكه والخضراوات والمكسرات والبذور والحبوب الكاملة، فإنها تلعب أدواراً قوية كمضادات للأكسدة لمساعدتنا في مكافحة الأضرار الناجمة عن البيئة والإجهاد التأكسدي والأضرار فوق البنفسجية أو حتى المرض»، حسب تقرير لصحيفة «نيويورك بوست» الأميركية.

هناك ستة أنواع من المغذيات النباتية الغنية بمضادات الأكسدة هي: الفلافونويدات، والكاروتينات، والبوليفينولات، والفيتوستيرولات، والفيتوإستروجينات، والجلوكوزينولات يمكن أن تساعد على إطالة العمر.

تشرح ريختر: «كل فئة من المغذيات النباتية لها قوى عظمى مفيدة خاصة بها ويمكن أن تتراوح من التأثيرات المضادة للالتهابات، وفوائد الصحة المناعية، وتحسينات في صحة القلب، وخصائص محتملة لمكافحة السرطان، ويمكن أن تؤثر أيضاً بشكل إيجابي على صحة الجهاز الهضمي والجلد والعظام أيضاً».

بينما تتشابه المغذيات النباتية ومضادات الأكسدة، إلا أنهما ليستا متماثلتين. توجد المغذيات النباتية حصراً في الأطعمة النباتية، في حين يمكن العثور على مضادات الأكسدة أيضاً في مصادر غير نباتية.

وتقترح ريختر تناول أكبر قدر ممكن من الأطعمة الغنية بالمغذيات النباتية لدعم الصحة العامة والعافية.

ويمكنك القيام بذلك من خلال اختيار نظام غذائي قائم على النباتات بشكل واعٍ والتركيز على تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة المختلفة كل يوم. كلما زاد التنوع الذي نستهلكه، حصلنا على فوائد صحية أفضل وشاملة.

الكاروتينات

الكاروتينات الموجودة في القرع والطماطم والجزر والفلفل الحلو تعطي الأطعمة النباتية البرتقالية والحمراء والصفراء لونها الزاهي.

تدعم مضادات الأكسدة الملونة هذه صحة العين وقد تقلل خطر الإصابة بالسرطان.

«تأكد من تناول هذه الأطعمة بقشرتها، لأن أكبر كمية موجودة داخل قشور هذه الأطعمة»، نصحت ريختر.

الفلافونويدات

من المعروف أن الفلافونويدات الموجودة في الحمضيات والشاي الأخضر والتوت والتفاح والبصل والكاكاو تعمل على تقليل ضغط الدم والكوليسترول، ما يجعلها مفيدة للقلب والصحة العامة.

الغلوكوسينولات

«الغلوكوسينولات هي مواد رائعة لإزالة السموم (من الجسم)» تقول ريختر، مشيرة إلى أنه يمكن للغلوكوسينولات المساعدة في إزالة المواد الضارة في الجسم لتقليل خطر الإصابة بالسرطان.

وقد ثبت أيضاً أن الغلوكوسينولات تحمي من الأمراض الالتهابية. توجد هذه المركبات في الخضراوات الصليبية، مثل البروكلي والقنبيط وبراعم بروكسل والكرنب.

الفيتويستروجينات

يمكن للفيتويستروجينات الموجودة في بذور الكتان والتوفو والشعير وفول الصويا، أن توازن مستويات الهرمونات، ما يجعلها مفيدة بشكل خاص للنساء.

توضح ريختر: «عند استهلاكها، يمكن أن تلعب دور هرمون الاستروجين في الجسم، ما يساعد النساء على تنظيم دوراتهن بشكل أفضل طوال فترة حياتهن».

الفيتوستيرولات

تقول ريختر إن الفيتوستيرولات الموجودة في المكسرات والبذور والبقوليات «تعمل بقوة ضد مستويات الكوليسترول غير الصحية، ما يجعلها مفيدة للقلب».

تستشهد الخبيرة بدراسة أجريت عام 2017 أظهرت أن تناول 2 غرام من الفيتوستيرول يومياً يمكن أن يساعد في خفض مستويات الكوليسترول السيئ منخفض الكثافة (LDL) بنسبة تصل إلى 10 في المائة.

البوليفينولات

البوليفينولات الموجودة في الشوكولاته الداكنة والتوت والكمثرى والعنب والنبيذ الأحمر هي مضادات أكسدة قوية تقلل الالتهاب في جميع أنحاء الجسم.

تحمي البوليفينولات من أضرار الجذور الحرة، وتدعم صحة الدماغ وتساعد في منع الأمراض العصبية التنكسية.