«تخشى الاكتئاب؟»... 6 تغييرات في حياتك تقلل خطر الإصابة به

اتباع أسلوب حياة صحي يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 57 % (رويترز)
اتباع أسلوب حياة صحي يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 57 % (رويترز)
TT

«تخشى الاكتئاب؟»... 6 تغييرات في حياتك تقلل خطر الإصابة به

اتباع أسلوب حياة صحي يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 57 % (رويترز)
اتباع أسلوب حياة صحي يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 57 % (رويترز)

يعاني ملايين الأشخاص حول العالم من الاكتئاب الذي يعد من أكثر المشكلات العقلية انتشارا، وقد يدفع مرضاه إلى الانتحار أو إيذاء أنفسهم.

على الرغم من أن كثيراً من العوامل تلعب دوراً في تقليل أو زيادة مخاطر الإصابة بالاكتئاب، فإن هناك بعض الخطوات الصحية التي أثبتت دراسة جديدة أنها قد تلعب دوراً كبيراً في التصدي لهذه المشكلة العقلية، وفقاً لما نقلته شبكة «فوكس نيوز» الأميركية.

وقام فريق الدراسة التابع لجامعة «كامبريدج» بتقييم عدد من العوامل، بما في ذلك الجينات، وبنية الدماغ، واختيارات نمط الحياة، وصحة المناعة، وأنظمة التمثيل الغذائي.

وقام بتحليل بيانات ما يقرب من 290 ألف شخص، مسجلين في قاعدة بيانات البنك الحيوي البريطاني (بيوبانك)، وتم تشخيص إصابة 13 ألفا منهم بالاكتئاب على مدار فترة الدراسة التي استمرت 9 سنوات.

ووجد الباحثون أن اتباع أسلوب حياة صحي يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 57 في المائة.

وحدد الفريق 6 عوامل أساسية في نمط الحياة الصحي الذي ينبغي اتباعه، وهي كالآتي:

الحصول على قسط كافٍ من النوم

وجد الباحثون أن الحصول على ما بين 7 إلى 9 ساعات من النوم كان العامل الذي كان له الأثر الأكبر في التصدي لهذه المشكلة، حيث قلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 22 في المائة.

ونصح الفريق الأشخاص الذين يعانون من صعوبات أو اضطرابات في النوم بإغلاق الأجهزة الإلكترونية قبل ساعات قليلة من النوم، واستخدام ستائر معتمة، وسدادات الأذن، وعدم شرب الكافيين في وقت متأخر من اليوم.

الابتعاد عن التدخين

وجدت الدراسة أن أولئك الذين لم يدخنوا قط انخفض لديهم خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 20 في المائة.

وقد سلطت الأبحاث السابقة الضوء أيضاً على العلاقة بين التدخين والاكتئاب.

ووجدت دراسة كبيرة نُشرت في بداية عام 2023، وحللت بيانات من المسح الوطني لفحص الصحة والتغذية (NHANES)، أن الأشخاص الذين يدخنون بشكل متكرر ولفترات أطول لديهم خطر متزايد للإصابة بالاكتئاب.

التفاعل الاجتماعي

أدى التفاعل مع الآخرين إلى خفض خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 18 في المائة، وفقاً للدراسة.

ولفت الباحثون إلى أن البشر مخلوقات اجتماعية بالفطرة، وأن الإحساس بالهدف والرفقة والشعور بالأهمية للآخرين يحمي من الاكتئاب.

الاكتئاب من أكثر المشكلات العقلية انتشاراً (رويترز)

النشاط البدني

وفقاً لنتائج الدراسة، فإن النشاط البدني المنتظم يحد من الاكتئاب بنسبة 14 في المائة.

وأشار الباحثون إلى أن هذا لا يعني بالضرورة الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية كل يوم، بل يمكن أن يقوم الأشخاص بالمشي، أو صعود الدرج، أو الذهاب لمحل البقالة، أو حتى تنظيف المنزل بانتظام.

تجنب شرب الكحول

وجدت الدراسة أن تجنب شرب الكحول يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنسبة 11 في المائة.

وقال الباحثون إنه ليس صحيحاً أن الشرب المعتدل له فوائد صحية، مؤكدين أنه «لا يوجد أي قدر من الكحول مفيد لك».

اتباع نظام غذائي صحي

أولئك الذين التزموا بنظام غذائي صحي كانوا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 6 في المائة.

ولفتت الدراسة إلى أن النظام الغذائي الصحي يقلل الالتهاب والاستجابات المناعية التي تثير أعراض الاكتئاب.


مقالات ذات صلة

اضطراب نادر يدفع الأشخاص لطهي الطعام وتناوله أثناء نومهم... تعرف عليه؟

صحتك الاضطراب يدفع المصابين به إلى إعداد الطعام وتناوله أثناء نومهم (رويترز)

اضطراب نادر يدفع الأشخاص لطهي الطعام وتناوله أثناء نومهم... تعرف عليه؟

يدفع اضطراب نادر المصابين به إلى طهي الطعام وتناوله أثناء نومهم، في تصرف يصيب المقربين منهم بالدهشة والقلق.

«الشرق الأوسط» (كاليفورنيا)
صحتك ممارسة التمارين الخفيفة في المساء قد تحسن جودة نومك (رويترز)

تمارين مسائية تُحسن جودة نومك وتحميك من السكري وأمراض القلب

كشفت دراسة جديدة أن ممارسة التمارين الخفيفة في المساء يمكن أن تؤدي إلى نوم أفضل ليلاً وربما تخفف من خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب لدى كبار السن

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق الإجراء الجراحي يحافظ على الجنين داخل الرحم لبقية فترة الحمل (مستشفى التخصصي)

​«تخصصي الرياض» يصلح عيباً خلقياً لجنين بالمنظار

أجرى فريق طبي بمستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض عملية جراحية نادرة باستخدام المنظار لإصلاح عيب خلقي في الحبل الشوكي لجنين بأسبوعه الـ26 لأول مرة بالمنطقة

«الشرق الأوسط» (الرياض)
صحتك استخدام «النمذجة الرياضية» في تطبيقات الأبحاث الطبية الحيوية

«الرياضيات» ترتقي بعلم الأورام الدقيق إلى آفاق جديدة

لـ«النمذجة الرياضية» (mathematical modeling) كثير من التطبيقات في الأبحاث الطبية الحيوية، بما في ذلك الفهم الأفضل للفيزيولوجيا المرضية.

صحتك المشي لدقائق قليلة يحسن مستويات السكر في الدم (أ.ف.ب)

ما الفوائد الصحية للمشي يومياً؟

أكد أطباء على أهمية المشي بشكل يومي لأنه يساعد على تقليل خطر الإصابة بأمراض مثل السكري والسرطان، وكذلك تخفيض ضغط الدم والكوليسترول.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )

أول صورة ثلاثية الأبعاد لقلبين بشريَّين وصولاً إلى المستوى الخلوي

تتيح هذه التقنية الحصول على نظرة عامة ثلاثية الأبعاد (أ.ف.ب)
تتيح هذه التقنية الحصول على نظرة عامة ثلاثية الأبعاد (أ.ف.ب)
TT

أول صورة ثلاثية الأبعاد لقلبين بشريَّين وصولاً إلى المستوى الخلوي

تتيح هذه التقنية الحصول على نظرة عامة ثلاثية الأبعاد (أ.ف.ب)
تتيح هذه التقنية الحصول على نظرة عامة ثلاثية الأبعاد (أ.ف.ب)

أنجز باحثون أول صورة ثلاثية الأبعاد لقلبين بشريَّين، أحدهما سليم والثاني مريض، وصولاً إلى المستوى الخلوي، باستخدام تقنية متطورة في «السنكروترون الأوروبي» في مدينة غرونوبل الفرنسية (ESRF)، بحسب بيان.

وأتت هذه الخريطة التي كشفت عنها (الأربعاء مجلة) «راديولوجي (Radiology)»؛ نتيجة عمل فريق من الباحثين من جامعة كولدج لندن (UCL) و«السنكروترون الأوروبي» في غرونوبل.

طريقة تصوير مبتكرة تُعرف باسم «Hierarchical Phase-contrast tomography» أو «التصوير المقطعي ذي الطور الهرمي» (أ.ف.ب)

وأُتيح ذلك بفضل طريقة تصوير مبتكرة تُعرف باسم «Hierarchical Phase-contrast tomography» أو «التصوير المقطعي ذي الطور الهرمي (HiP-CT)»، طوّرها فريق بقيادة الأستاذ في جامعة كاليفورنيا بيتر لي، وفقاً لما ذكرته «وكالة الصحافة الفرنسية».

وتتيح هذه التقنية الحصول على نظرة عامة ثلاثية الأبعاد لعضو ما، بدقة تتراوح من 20 ميكرومتراً إلى مستوى خلوي يبلغ ميكرومترين. هذه الدقة أعلى بـ20 إلى 200 مرة على التوالي من دقة الماسح الضوئي الطبي.

وقال بيتر لي: «هذه النظرة الشاملة للأعضاء بدقة غير مسبوقة» تتيح «الحد من نقص المعلومات الموجود بين التصوير الطبي التقليدي وعلم الأنسجة»، حيث تقطع الأعضاء إلى شرائح وأنسجة رفيعة للغاية، وفق ما ورد في البيان.

يندرج عمل الفريق في إطار مشروع علمي يحمل اسم «هيومن أورغن أطلس» (أ.ف.ب)

وتستخدم التقنية تياراً من الأشعة السينية القوية للغاية، في خط شعاع «BM18» للسنكروترون (المسرّع الدوراني التزامني) في غرونوبل، لاستكشاف المادة. هذا الموقع هو «حتى الآن المكان الوحيد في العالم الذي يمكن فيه تصوير أعضاء بشرية كاملة بمثل هذه الدقة العالية»، بحسب الباحث في «السنكروترون الأوروبي» في غرونوبل، بول تافورو.

وكشفت الدراسة، المنشورة الأربعاء، تفاصيل نسيجية لأجزاء مختلفة من القلب السليم وذاك المريض، بما يشمل خصوصاً تصويراً تفصيلياً خاصاً لنظام التوصيل القلبي، مصدر نبضات القلب.

وقال مدير علوم القلب والأوعية الدموية في جامعة كولدج لندن، بيري إليوت، إن «هذه التقنية لديها إمكانات هائلة للسماح للعالم الطبي بتطوير علاجات جديدة»، على سبيل المثال ضد عدم انتظام ضربات القلب.

تتيح هذه التقنية الحصول على نظرة عامة ثلاثية الأبعاد (أ.ف.ب)

ويرمي الفريق إلى زيادة عدد العينات التي تتم دراستها في خط شعاع «BM18»، في ظل الإمكانات الكبيرة المتاحة على هذا الصعيد. غير أن العائق الوحيد يتمثل في «معالجة البيانات الضخمة التي تنتجها تقنية (HiP-CT)»، بحسب بول تافورو.

ويندرج عمل الفريق في إطار مشروع علمي يحمل اسم «هيومن أورغن أطلس» (أطلس الأعضاء البشرية)، يهدف إلى إنشاء قاعدة بيانات مفتوحة لكل الأعضاء البشرية، مريضة كانت أم سليمة.