هل إزالة الشعر بالليزر آمنة لمرضى السكري؟ طبيب يجيب

هل إزالة الشعر بالليزر آمنة لمرضى السكري؟ طبيب يجيب
TT

هل إزالة الشعر بالليزر آمنة لمرضى السكري؟ طبيب يجيب

هل إزالة الشعر بالليزر آمنة لمرضى السكري؟ طبيب يجيب

إزالة الشعر بالليزر هو إجراء بسيط يتم فيه توجيه الطاقة من الليزر إلى الجلد لتدمير أو تقليص بصيلات الشعر ووقف نموه. ومع ذلك، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل مرض السكري، فإن إزالة الشعر بالليزر تحتاج إلى مزيد من العناية والاهتمام، وفق ما يقول الدكتور رنكي كابور استشاري وأخصائي الأمراض الجلدية التجميلية الهندي.

ويضيف الدكتور كابور «أن إزالة الشعر بالليزر قد لا تعمل لدى بعض الأشخاص المصابين بداء السكري ويمكن أن تؤدي أيضًا إلى مضاعفات خطيرة». وذلك وفق ما نشر موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

المضاعفات المحتملة لإزالة الشعر بالليزر لمرضى السكري

وفقًا لدراسة حديثة أجراها المجلس الهندي للبحوث الطبية عن مرض السكري في الهند نشرت بمجلة «لانسيت» للسكري والغدد الصماء، أصبحت الهند الآن موطنًا لـ 101 مليون مريض بالسكري.

وبالنظر إلى هذه الإحصائية المثيرة للقلق وظهور الرعاية الذاتية في وقتنا الحاضر، يصبح من الضروري التحدث عن إجراء تجميلي شائع مثل إزالة الشعر بالليزر بطريقة أكثر شمولاً. فمرض السكري يقلل من إنتاج الأنسولين في الجسم ويسبب مشاكل مختلفة مثل الجلد الجاف والمتهيج ونمو الشعر الزائد.

ويبدو أن الليزر هو الخيار الأمثل؛ لكن له بعض العيوب حسب ما يقول الدكتور كابور، الذي يبين بعض هذه المضاعفات التي تظهر غالبًا أثناء إزالة الشعر بالليزر لدى مرضى السكري:

ارتفاع خطر الإصابة بالجروح أو العدوى

نظرًا لأن إزالة الشعر بالليزر تستخدم الليزر الصغير الذي يحرق بصيلات الشعر، فإن احتمالية الإصابة بالجروح عالية. ومع ذلك، فإن ارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب مرض السكري يؤدي بشكل مباشر إلى انخفاض تدفق الدم وتلف الأعصاب، ما يضعف قدرة الجسم على الشفاء الطبيعي ويؤدي إلى مضاعفات مثل الالتهابات أو التندب.

الحساسية

قد يعاني مرضى السكري أيضًا من انخفاض الحساسية للحرارة أو الألم بسبب اعتلال الأعصاب المحيطية أو تلف الأعصاب في الأطراف. قد يكون هذا مصدر قلق أثناء إزالة الشعر بالليزر حيث يعتمد فني التجميل على المريض لإبلاغه إذا شعر بأي ألم لا يطاق أثناء إجراء إزالة الشعر بالليزر.

احتمال تغير لون الجلد

مصدر قلق محتمل آخر للأشخاص المصابين بداء السكري الذين يخضعون لإزالة الشعر بالليزر هو فرط التصبغ التالي للالتهابات. فمن المرجح أن يعاني مرضى السكري من هذه التغييرات في تصبغ الجلد.

تقلبات بمستويات السكر في الدم

يمكن أن يؤثر الإجهاد والألم أثناء إزالة الشعر بالليزر مؤقتًا على مستويات السكر في الدم.

ونظرًا لأن مستويات السكر في الدم غير مستقرة بالفعل لدى مرضى السكري، فإن الإجهاد الإضافي يمكن أن يزيد من ضعف هؤلاء المرضى الذين يخضعون لإزالة الشعر بالليزر.

احتياطات قبل إزالة الشعر بالليزر لمرضى السكري

ذكر الدكتور كابور خطوات استباقية لتقليل مخاطر إزالة الشعر بالليزر، خاصة في المرضى الذين يعانون من مرض السكري:

- اطلب من الممارس إجراء اختبار التصحيح قبل إجراء الليزر لقياس فعالية العلاج.

- تجنب التعرض للشمس وعلاجات الجلد قبل بدء جلسات الليزر. وعلى الأقل لمدة 48 ساعة بعد جلسات الليزر.

- استفد من خدمات إزالة الشعر بالليزر من أفضل ممارس فقط.

- بعد إجراء إزالة الشعر، استخدم الصبار لتهدئة البشرة وتقليل الاحمرار والتورم.

- تجنب الأنشطة الشاقة كممارسة الرياضة بعد الخضوع لإزالة الشعر بالليزر.

- ارتدِ ملابس فضفاضة لمنع الاحتكاك والعرق في منطقة العلاج.

- تجنب التعرض لأشعة الشمس حتى شفاء الجلد، خاصة خلال الـ 48 ساعة الأولى بعد جلسات الليزر.

الحالات الشائعة التي يجب الانتباه إليها

إن إعطاء الأولوية للسلامة الشخصية والرفاهية أمر بالغ الأهمية عند التفكير في أي إجراء تجميلي. فعلى الرغم من الترحيب بإزالة الشعر بالليزر كعلاج آمن وطويل الأمد، يجب على مرضى السكري التعامل مع العملية بحذر وأن يكونوا على دراية بالمخاطر المحتملة. لذا يقترح الخبراء أنه من خلال اختيار أخصائي إزالة الشعر بالليزر ذي المصداقية واتباع تعليمات العناية قبل وبعد العملية والحفاظ على التحكم في نسبة السكر في الدم، يمكن للأفراد المصابين بداء السكري تعزيز فرصهم في تجربة إزالة الشعر بالليزر الناجحة.


مقالات ذات صلة

صحتك الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم (رويترز)

التأخر في النوم وقلة عدد ساعاته يهددان الأطفال بمرض الضغط

توصلت دراسة جديدة إلى أن عدم حصول الأطفال على قسط كافٍ من النوم يعرضهم لخطر ارتفاع ضغط الدم.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
صحتك كيف نحارب الرغبة الشديدة في تناول السكريات

«تشتهي مذاقاً حلواً» بشكل دائم... هذه الأطعمة تحارب إدمان السكر

«أشتهي مذاقاً حلواً»، كم من مرة نشعر بأننا نرغب، بقوة، في تناول أطعمة غنية بالسكريات؟

«الشرق الأوسط»
صحتك يؤثر مرض الباركنسون على ما يقرب من 10 ملايين شخص في جميع أنحاء العالم

اختبار دم «رخيص الثمن» يكشف الباركنسون قبل سنوات من الأعراض

قام الباحثون بتطوير اختبار دم بسيط يستخدم الذكاء الاصطناعي للتنبؤ بمرض باركنسون قبل سنوات من ظهور الأعراض بحسب تقرير لشبكة «بي بي سي»

«الشرق الأوسط» (لندن)
يوميات الشرق صورة لرجل يقف خلف ستارة (بيكسباي)

هل أنت صادق؟ نصائح للكشف عن كذب وخداع الآخرين

الكذب يعد في أغلب الأحيان محاولة يلجأ إليها شخص ما بهدف خداعنا بكلماته أو بأفعاله، علماء النفس يقولون إن ثلث سكان المعمورة تقريباً يكذبون كذبات كل يوم.

«الشرق الأوسط» (لندن)

التأخر في النوم وقلة عدد ساعاته يهددان الأطفال بمرض الضغط

الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم (رويترز)
الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم (رويترز)
TT

التأخر في النوم وقلة عدد ساعاته يهددان الأطفال بمرض الضغط

الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم (رويترز)
الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم (رويترز)

توصلت دراسة جديدة إلى أن عدم حصول الأطفال على قسط كافٍ من النوم يعرضهم لخطر ارتفاع ضغط الدم.

ووفقاً لشبكة «فوكس نيوز» الأميركية، فقد حلل الباحثون بيانات 539 طفلاً تم البحث في عادات نومهم اليومية.

ووجدت الدراسة أن الأطفال الذين يخلدون إلى النوم في وقت متأخر لديهم ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم، في حين أن أولئك الذين ينامون مبكراً ولفترات أطول لديهم انخفاض في ضغط الدم.

ولفت الباحثون إلى أن هذه النتائج كانت ثابتة بغض النظر عن جنس الأطفال ومؤشر كتلة الجسم لديهم.

وقالت الدكتورة إيمي كوجون، المؤلفة الرئيسية للدراسة والأستاذ المساعد في كلية الطب بجامعة بنسلفانيا، إن «ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال، كما هو الحال عند البالغين، يؤثر سلباً على صحتهم ونمط حياتهم».

وأضافت: «بصفتنا أطباء، ننصح المرضى عادة بتحسين نظامهم الغذائي ونشاطهم البدني لضبط معدلات ضغط الدم لديهم. لكن هذه الدراسة تشير إلى أن النوم قد يكون جانباً إضافياً يجب أخذه في الاعتبار».

ويؤثر ارتفاع ضغط الدم على واحد من كل 7 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 12 و19 عاماً، وفقاً للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وكما هو الحال مع البالغين، يقول الخبراء إن الأطفال الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية.

وبحسب الأكاديمية الأميركية لطب النوم، يجب أن يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عاماً على 9 إلى 12 ساعة من النوم كل ليلة، بينما يحتاج الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و18 عاماً إلى 8 إلى 10 ساعات من النوم يومياً.