استعداداً لـ«عملية رفح»... إسرائيل توسّع المنطقة الإنسانية في غزة لاستيعاب مليون نازح

الدخان يتصاعد فوق المباني خلال القصف الإسرائيلي على رفح في جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
الدخان يتصاعد فوق المباني خلال القصف الإسرائيلي على رفح في جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
TT

استعداداً لـ«عملية رفح»... إسرائيل توسّع المنطقة الإنسانية في غزة لاستيعاب مليون نازح

الدخان يتصاعد فوق المباني خلال القصف الإسرائيلي على رفح في جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)
الدخان يتصاعد فوق المباني خلال القصف الإسرائيلي على رفح في جنوب قطاع غزة أمس (أ.ف.ب)

تعمل حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على توسيع المنطقة الإنسانية بقطاع غزة، في إطار التجهيزات لعملية برية في مدينة رفح، بجنوب قطاع غزة.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، اليوم الاثنين، نقلاً عن مصادر: «ستقوم إسرائيل بتوسيع المنطقة الإنسانية في غزة، وستكون أوسع بكثير من تلك المنطقة الموجودة بالمواصي»، مشيرة إلى أن توسيع المنطقة الإنسانية يعني إيجاد مزيد من المساحات لتوجه النازحين إليها.

ووفق الهيئة، فإن المنطقة الإنسانية ستمتد من المواصي جنوباً على طول الشريط الساحلي حتى أطراف منطقة النصيرات، وستصل القدرة الاستيعابية للنازحين في هذه المنطقة إلى مليون نازح، وفقاً لما ذكرته «وكالة أنباء العالم العربي».

وذكرت الهيئة أنه سيكون هناك خمس مستشفيات ميدانية بهذه المنطقة، بالإضافة إلى المستشفيات الدائمة العاملة بها.


مقالات ذات صلة

التصعيد الإسرائيلي في الضفة وصل إلى «نقطة قبل الاشتعال»

المشرق العربي عربة عسكرية إسرائيلية في جنين بالضفة الغربية الخميس (رويترز)

التصعيد الإسرائيلي في الضفة وصل إلى «نقطة قبل الاشتعال»

قال وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش إن على إسرائيل أن تبدأ «حرباً دفاعية» في الضفة الغربية، مهدداً بتحويلها إلى خراب إذا تواصل التصعيد في المنطقة.

كفاح زبون (رام الله)
تحليل إخباري محور فيلادلفيا كما يُرى من غرب رفح بجنوب قطاع غزة 14 يناير 2024 (أ.ف.ب)

تحليل إخباري السيطرة على «فيلادلفيا» ومزاعم «الأنفاق» تُصعّدان التوتر بين مصر وإسرائيل

تتدحرج العلاقات المصرية الإسرائيلية إلى «توتر أكبر» وسط تصعيد تل أبيب استفزازاتها لمصر بالإعلان عن اكتشاف أنفاق برفح ثم الترويج لـ«سيطرة» على محور فيلادلفيا.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
شؤون إقليمية فلسطينيون يغادرون رفح وسط شن إسرائيل هجمات عسكرية بالمدينة (أ.ب)

«فاصلة» في حكم «العدل الدولية»... إسرائيل واستغلال «الشيطان الذي يكمن في التفاصيل»

أكدت إسرائيل أن استمرار قصفها لمدينة رفح لا يشكل انتهاكاً لحكم محكمة العدل الدولية الذي صدر يوم الجمعة الماضي.

«الشرق الأوسط» (غزة)
شؤون إقليمية آلية عسكرية إسرائيلية بالقرب من كتسرين في هضبة الجولان (رويترز)

الجيش الإسرائيلي: اعتراض صاروخ «كروز» فوق الجولان

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، اليوم (الخميس)، اعتراض صاروخ «كروز» فوق منطقة الجولان، وكذلك جسم مشبوه قادم من لبنان.

«الشرق الأوسط» (تل أبيب)
المشرق العربي أسفر قصف إسرائيلي ليل الأحد على مخيم في رفح عن مقتل 45 شخصاً على الأقل (وكالة أنباء العالم العربي)

خبراء أمميون يدعون لعقوبات على إسرائيل بعد الغارات على رفح

 أبدى نحو 50 خبيراً أممياً في مجال حقوق الإنسان غضبهم إزاء الغارات الجوية الإسرائيلية على مخيم النازحين في تل السلطان برفح وطالبوا بفرض العقوبات على إسرائيل.

«الشرق الأوسط» (جنيف)

غالانت يلتقي نتنياهو للمرة الأولى منذ خلافهما حول مستقبل غزة بعد الحرب

صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)
صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)
TT

غالانت يلتقي نتنياهو للمرة الأولى منذ خلافهما حول مستقبل غزة بعد الحرب

صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)
صورة أرشيفية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير دفاعه يوآف غالانت (رويترز)

اجتمع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، اليوم (الخميس)، مع وزير دفاعه يوآف غالانت، للمرة الأولى منذ الخلاف الحاد الذي نشب بينهما حول مستقبل قطاع غزة بعد انتهاء الحرب في القطاع.

وحسب وكالة أنباء العالم العربي، جاء اجتماع نتنياهو وغالانت في مقر القيادة العسكري الرئيسي في تل أبيب، قبل الاجتماعات المقررة لمجلس الحرب ومجلس الوزراء الأمني المصغر.

يأتي الاجتماع أيضاً بعد أن قدم حزب معسكر الدولة الإسرائيلي بزعامة الوزير بيني غانتس، مشروع قانون لحل الكنيست، قبل خروج حزبه المتوقَّع من الائتلاف الذي تَشكَّل مع بداية الحرب على غزة.

وغالانت هو واحد من 3 وزراء فقط لهم حق التصويت في مجلس وزراء الحرب الإسرائيلي.

كان غالانت قد أعلن قبل أسبوعين أنه لن يوافق على حكم إسرائيلي عسكري في غزة بعد انتهاء الحرب والقضاء على «حماس»، مما دفع وزراء في الحكومة الإسرائيلية إلى المطالبة بإقالته من منصبه.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن غالانت قوله في مؤتمر صحافي إنه دعا نتنياهو لإعلان أن إسرائيل لن تسيطر على غزة بعد هزيمة «حماس».