إردوغان: نتنياهو قد يزور تركيا في أكتوبر أو نوفمبر

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (د.ب.أ)
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (د.ب.أ)
TT

إردوغان: نتنياهو قد يزور تركيا في أكتوبر أو نوفمبر

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (د.ب.أ)
الرئيس التركي رجب طيب إردوغان (د.ب.أ)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم (الثلاثاء)، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يزور تركيا في أكتوبر (تشرين الأول) أو نوفمبر (تشرين الثاني)، مضيفاً أنه سيرد الزيارة بعد ذلك، حسبما نقلت وكالة (رويترز) للأنباء.

جاء ذلك ضمن مجموعة من التصريحات الصحافية لإردوغان على متن طائرة في الطريق لعودته من ناخيتشيفان، وهي منطقة تقع بين أرمينيا وإيران على الحدود، بعد لقاء الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف.

واجتمع إردوغان ونتنياهو وجهاً لوجه أول مرة، الأسبوع الماضي، في أثناء انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، مع سعي البلدين لإصلاح العلاقات المتوترة منذ أمد طويل بينهما.

وبعد اجتماعات الجمعية العامة، قال إردوغان: «إن إسرائيل وتركيا ستتخذان خطوات على نحو سريع بمجال التنقيب عن الطاقة».

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الأذربيجاني إلهام علييف خلال زيارة لإردوغان (د.ب.أ)

وفي سياق آخر، نقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن وسائل إعلام تركية قول إردوغان إن أنقرة بحاجة إلى «تحويل التحديات القانونية التي يواجهها السيناتور الأميركي بوب مينينديز إلى فرصة لشراء طائرات مقاتلة من طراز (إف - 16) من واشنطن». وتابع إردوغان إن مينينديز أصبح الآن «خارج الصورة» بعد اتهامه بقبول رشى من 3 رجال أعمال من ولاية نيوجيرسي. وأضاف أن هذا «مفيد» لتركيا. ولطالما عارض مينينديز، الرئيس الديمقراطي للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، البيع المحتمل لطائرات «إف - 16» لأنقرة، وانتقد سجل إردوغان في مجال حقوق الإنسان.

وحول انضمام السويد لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، قال إردوغان إن البرلمان التركي سيفي بوعوده فيما يخص انضمام السويد لحلف شمال الأطلسي في حال التزامها بوعودها المتعلقة بتركيا. وعن مشروع «طريق التنمية»، قال الرئيس التركي إن نظيره الإماراتي الشيخ محمد بن زايد اقترح إتمام التحضيرات المتعلقة بالمشروع خلال 60 يوماً. وقال إردوغان إنه يتعين استكمال ما يسمى «ممر زنغزور التجاري» المار عبر أرمينيا وأذربيجان وإيران، وذلك غداة اجتماعه مع نظيره الأذربيجاني.


مقالات ذات صلة

«الإطار التنسيقي» يدعو أنقرة لسحب قواتها من كردستان

المشرق العربي قائد الجيش الثاني التركي متين توكل مع مسؤولين عراقيين في منطقة العمليات التركية (أرشيفية - الدفاع التركية)

«الإطار التنسيقي» يدعو أنقرة لسحب قواتها من كردستان

دعا قيس الخزعلي، أحد قيادات «الإطار التنسيقي» الشيعي، الحكومةَ التركية إلى سحب قواتها من العراق والاعتماد على حكومة بغداد في منع أي اعتداء ينطلق من أراضيها.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
المشرق العربي 
صورة تداولتها وكالات كردية لقصف تركي على أحد المرتفعات في دهوك

العراق: لا ضوء أخضر للجيش التركي

أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن بلاده لم تمنح تركيا ضوءاً أخضر للقيام بعمليات في إقليم كردستان. وأشار إلى أن الحكومة بحاجة إلى مزيد مع النقاشات.

سعيد عبد الرازق (أنقرة) «الشرق الأوسط» (بغداد)
المشرق العربي صورة تداولتها وكالات كردية لقصف تركي على أحد المرتفعات في دهوك

العراق: لا ضوء أخضر لعمليات تركية في كردستان

أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن بلاده لم تمنح تركيا ضوءاً أخضر للقيام بعمليات عسكرية في إقليم كردستان.

«الشرق الأوسط» (بغداد)
شؤون إقليمية أوزيل دفع الانتخابات المبكرة إلى قمة أجندة السياسة في تركيا (موقع حزب الشعب الجمهوري)

حمى استطلاعات الرأي تجتاح تركيا مع دعوات الانتخابات المبكرة

دفعت التصريحات المتكررة لزعيم المعارضة التركية، أوزغور أوزيل، التي يطالب فيها بانتخابات مبكرة، إلى سباق استطلاعات للرأي.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
شؤون إقليمية وزير الدفاع التركي يشار غولر في قمة «الناتو» (وزارة الدفاع التركية)

تركيا لإنشاء «ممر أمني» على طول الحدود مع العراق وسوريا

أكد وزير الدفاع التركي، يشار غولر، أن بلاده عازمة على إنشاء «ممر أمني» بعمق 30 إلى 40 كيلومتراً على طول الحدود مع العراق وسوريا.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)

انطلاق المرحلة الأخيرة من مسيرة لأسر الإسرائيليين المحتجزين في غزة

أهالي محتجزين في غزة يتظاهرون في تل أبيب (رويترز)
أهالي محتجزين في غزة يتظاهرون في تل أبيب (رويترز)
TT

انطلاق المرحلة الأخيرة من مسيرة لأسر الإسرائيليين المحتجزين في غزة

أهالي محتجزين في غزة يتظاهرون في تل أبيب (رويترز)
أهالي محتجزين في غزة يتظاهرون في تل أبيب (رويترز)

انطلق أفراد من أسر الإسرائيليين المحتجزين في غزة إلى جانب الآلاف من أنصارهم، من كيبوتس معاليه هحميشاه، في المحطة الأخيرة من مسيرة استمرت أربعة أيام، من تل أبيب إلى القدس، مطالبين باتفاق مع حركة «حماس» لتأمين إطلاق سراح ذويهم.

وقالت إيناف زانجوكر، التي اختطف ابنها ماتان (24 عاماً) على أيدي مسلحين من منزله في كيبوتس نير عوز في السابع من أكتوبر (تشرين الأول) الماضي ، أمام الحشد «نرى المزيد والمزيد من التقارير، التي تفيد بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يواصل تخريب الاتفاق (لإطلاق سراح الرهائن). إنه يضيف مطالب، يمكن أن تُفقد حياة ماتان، إنه يضيف مطالب يمكن أن تفقد حياة الرهائن الآخرين»، بحسب ما أوردته صحيفة «تايمز أوف إسرائيل» اليوم السبت.

وأضافت زانجوكر «لن نسمح لك يا بنيامين نتنياهو. نطالبك بالتوقف عن تخريب الاتفاق، نطالبك بتوقيع الاتفاق. ضع جانبا كل الاعتبارات الشخصية أو السياسية وأعد الرهائن إلى الوطن».

وكان أفراد أسر رهائن محتجزين في غزة، قد تظاهروا أيضا يوم الأربعاء الماضي خارج الكنيست الإسرائيلي وأغلقوا مدخل مبنى الحكومة.

وتستمر الضغوط الداخلية على نتنياهو مع مطالبة آلاف المتظاهرين في إسرائيل باجراء انتخابات جديدة والموافقة على اتفاق لوقف إطلاق النار مع حماس لتأمين إطلاق المحتجزين المتبقين في قطاع غزة، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

عاجل وزارة الصحة: ارتفاع حصيلة الغارة الإسرائيلية على مخيم للنازحين جنوب قطاع غزة إلى 71 قتيلاً