إردوغان يؤدي اليمين اليوم... ويعلن حكومته الجديدة

TT

إردوغان يؤدي اليمين اليوم... ويعلن حكومته الجديدة

إردوغان يحيي الحاضرين خلال حضوره مراسم أداء القسم للنواب في الدورة الثامنة والعشرين للجمعية الوطنية التركية الكبرى بأنقرة (أ.ف.ب)
إردوغان يحيي الحاضرين خلال حضوره مراسم أداء القسم للنواب في الدورة الثامنة والعشرين للجمعية الوطنية التركية الكبرى بأنقرة (أ.ف.ب)

يؤدي رجب طيب إردوغان اليمين رئيساً لتركيا اليوم (السبت)، بعد فوزه في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة الأسبوع الماضي، وسيعلن في وقت لاحق أعضاء حكومته التي من المتوقع أن تكون مؤشراً على تغيير في برنامجه الاقتصادي غير التقليدي.

وحصل إردوغان، أطول زعماء تركيا بقاء في السلطة، على 52.2 بالمائة من الأصوات في جولة الإعادة في 28 مايو (أيار). وجاءت النتيجة على عكس توقعات معظم استطلاعات الرأي. وحقق الفوز على الرغم من أزمة غلاء المعيشة التي كان يُعتقد أنها أضعفت فرصه.

والولاية الجديدة، ومدتها خمس سنوات، من شأنها أن تسمح لإردوغان بالمضي في سياسات تعد سلطوية بشكل متزايد، وأدت إلى انقسام في البلد العضو في حلف شمال الأطلسي، لكنها ستسمح له أيضاً بتعزيز موقع تركيا باعتبارها قوة عسكرية إقليمية.

وانعقد البرلمان الجديد أمس (الجمعة)، وسيبدأ إردوغان فترة ولايته الجديدة رسمياً بأداء اليمين اليوم (السبت) في نحو الساعة الثالثة مساء (12:00 بتوقيت غرينتش) في البرلمان بأنقرة.

وسيلي ذلك حفل في القصر الرئاسي يحضره مسؤولون رفيعو المستوى من 78 دولة ومنظمة دولية، من بينهم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، ورئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، حسبما ذكرت وكالة «الأناضول للأنباء».


مقالات ذات صلة

مخاوف اللاجئين السوريين في تركيا تدفعهم للبحث عن مآوٍ أخرى

المشرق العربي اللاجئون السوريون في تركيا يخشون الاتفاق مع دمشق على صفقة لترحيلهم رغم تطمينات أنقرة (أرشيفية)

مخاوف اللاجئين السوريين في تركيا تدفعهم للبحث عن مآوٍ أخرى

تتصاعد مخاوف اللاجئين السوريين في تركيا يوماً بعد يوم مع ما يبدو أنه إصرار من جانب أنقرة على المضي قدماً في تطبيع العلاقات مع دمشق، فضلاً عن موجة العنف ضدهم.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
شؤون إقليمية الرئيس التركي يتحدث خلال مؤتمر صحافي على هامش قمة حلف «الناتو» في واشنطن (أ.ف.ب)

ماذا يريد إردوغان من التطبيع مع الأسد؟

كشفت تقارير عن خطة تركية من شقين لحل مشكلة اللاجئين السوريين بُنيت على التطبيع المحتمل للعلاقات مع سوريا.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
الخليج الرئيس التركي خلال استقباله وزير الخارجية السعودي في إسطنبول الأحد (الخارجية السعودية)

مباحثات سعودية - تركية تشمل تفعيل مجلس تنسيق مشترك

مباحثات الرئيس التركي رجب طيب إردوغان مع وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، الأحد، تناولت العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

سعيد عبد الرازق (إسطنبول - أنقرة)
رياضة عالمية إيموبيلي إلى بشيكتاش (رويترز)

إيموبيلي يغادر لاتسيو إلى بشيكتاش التركي

تعاقد نادي بشيكتاش التركي لكرة القدم، السبت، مع قائد فريق لاتسيو الإيطالي وهدّافه السابق، تشيرو إيموبيلي.

«الشرق الأوسط» (إسطنبول)
شؤون إقليمية وزير التعليم التركي يوسف تكين (إكس)

المدارس الفرنسية في تركيا تسبب أزمة بين البلدين

استنكر وزير التعليم التركي يوسف تكين «تعجرف» فرنسا في إطار أزمة بين البلدين بشأن وضع المدارس الفرنسية في تركيا.

«الشرق الأوسط» (أنقرة)

إسرائيل تضغط لتأليب سكان غزة ضد «حماس»


طفل فلسطيني قرب موقع نفايات في خان يونس أمس (رويترز)
طفل فلسطيني قرب موقع نفايات في خان يونس أمس (رويترز)
TT

إسرائيل تضغط لتأليب سكان غزة ضد «حماس»


طفل فلسطيني قرب موقع نفايات في خان يونس أمس (رويترز)
طفل فلسطيني قرب موقع نفايات في خان يونس أمس (رويترز)

كثفت إسرائيل من ضغوطها على سكان غزة؛ إذ أفادت مصادر ميدانية «الشرق الأوسط» بأن «نمط التحركات وأوامر الإخلاء التي تُصدرها إسرائيل لسكان مناطق في القطاع تشي برغبة في تأليب السكان ضد (حماس) وعناصرها».

واعتمدت إسرائيل نهجاً جديداً يقوم على الطلب من سكان مناطق محدّدة النزوح إلى مناطق أخرى، ليتبيّن لاحقاً أن الهدف فقط قصف أرض زراعية أو خالية أُطلقت منها صواريخ وقذائف، بدون أن تضطر القوات إلى دخولها براً، كما جرت العادة عند كل أوامر نزوح، وحدث ذلك في بيت حانون وبيت لاهيا، وحيَّي الدرج والتفاح شمال القطاع، ومناطق شرق خان يونس.

وقالت المصادر إن «أوامر الإخلاء والنزوح تأتي لسكان مناطق شهدت إطلاق قذائف، لكن إسرائيل لا تقتحمها، بل تقصفها جواً»، مضيفة أن «الهدف من أوامر الإخلاء والنزوح الأخيرة جعل السكان يُلقون باللائمة على (حماس)، ودفعهم إلى التحرك لمنع أي مسلّحين من إطلاق قذائف».